هاوس

منذ أن انطلق مسلسل هاوس عام 2004 ولا يزال الناس حتى الآن يقومون بمقارنته مع بقية المسلسلات الأخرى التي تم إنتاجها بعدها، هذا طبعًا مع الانتهاء من مقارنته بالمسلسلات التي سبقته وتحقيقه نجاحًا ساحقًا عليها، فنحن هنا يا سادة لا نتحدث أبدًا عن مجرد مسلسل طبي عادي، ولو كان الأمر بهذه البساطة لانحصرت المقارنة بينه وبين بقية المسلسلات الطبية التي تم إنتاجها، لكن الحديث هنا يتعلق بمسلسل جاء مُتكاملًا من كل الزوايا تقريبًا، إذ أنه ثمة فروقات بينه وبين أعظم المسلسلات الدرامية أو تلك التي قدمت شخصيات استثنائية، هاوس يتفوق في كل هذه الجوانب، ولابد أن السطور القادمة سوف تتناول أبرز الأشياء المميزة لهذا المسلسل مع المرور السريع على الطريقة المُثلى للاستمتاع به، وخصوصًا بالنسبة لعشاق الطب الذين يُمكنهم بلا شك اعتبار هذا المسلسل أشبه بالمرجع الحقيقي لهم.

نبذة عن هاوس

هاوس نبذة عن هاوس

أول شيء يجب التعرف عليه عند الحديث عن مسلسل هاوس أنه في نهاية المطاف مسلسل طبي، وقد تم إنتاجه وبدء عرض أول مواسمه في عام 2004، ثم استمر حتى 2012 مع عرض الموسم السابع، أما فيما يتعلق بحلقات المسلسل فثمة مواسم كانت تحتوي على أربعة وعشرين حلقة وأخرى ثلاثة عشر وأخرى ستة عشر، والمسلسل كما هو معروف بطولة كاملة لشخصية هاوس، بمعنى أنه في أي حلقة من حلقات المسلسل يُمكن تواجد شخصية من الشخصيات وعدم تواجد الأخرى، إلا أن شخصية هاوس بالذات لم تغب ولو لحظة واحدة، ومن الشائع أن بطل هذا العمل كان يأخذ أجره بالحلقة الواحدة وليس بالموسم أو المسلسل كاملًا، وهناك من يقول إن أجر الحلقة كان يتجاوز بلا مبالغة النصف مليون دولار.

قصة مسلسل هاوس لها أصل واحد ثم بعد ذلك فروع كثيرة متعددة ومختلفة، فالأصل أن المسلسل يتحدث عن جريجوري هاوس، طبيب التشخيص الشهير الذي يُعاني من بعض المشاكل النفسية بالإضافة إلى شلل بقدمه اليسرى ويتمكن من خلال الذكاء الشديد الذي يتمتع به من حل ألغاز القضايا الطبية وإنقاذ المرضى الذين يعرضون عليها، أما الخطوط المتفرعة فهي تتمثل في كون كل حلقة تحمل مريض جديد بقصة جديدة، وبالتالي ليست هناك حلقة مُكملة للأخرى أو متعلقة بها، ولكي نكون دقيقين فإنه من الممكن الزعم بأن هذا الأمر قد حدث مرة واحدة فقط مرتين في كل الموسم.

شخصيات المسلسل

هاوس شخصيات المسلسل

هل تعرفون ما هو الشيء الأكثر أهمية في هذا المسلسل الخالد؟ ببساطة شخصياته الكثيرة التي برع في تقديمها وكانت خير سفير له لدى المشاهدين الذين باتوا يميزون المسلسل نفسه من خلال تلك الشخصيات، والتي أهمها شخصية هاوس.

هاوس

إذا كان للتميز والبراعة والإتقان تعريف آخر فبلا شك سيكون هذا التعريف هو كلمة هاوس، فهي شخصية لا خلاف على أنها الأهم على الإطلاق بين المسلسل وكانت تتمكن من تحريك كل الأحداث، وبالنسبة لشكل الشخصية فنحن نتحدث عن مدمن يُعاني من شلل في قدمه ويمتلك أسلوب سيء في محادثة الآخرين وينظر للجميع على أنهم أغبياء ساذجين، وعلى الرغم من كون تلك الصفات أساسًا تُعد من الصفات المنفرة إلا أن إتقان الممثل المؤدي لهذه الشخصية جعل الجميع يتعلق بها، وقد خاضت الشخصية رحلة كل حلقة في كل موسم ونجحت في الوصول إلى غايتها في كل مرة، حتى الحلقة الأخيرة من الموسم الأخير، والتي شهدت مفاجأة لم تكن سارة بالنسبة للمشاهدين، ظهر فيها هاوس منتصرًا كذلك ومحققًا ما يريده.

ويلسون

هذه الشخصية كانت تقوم بنفس الدور الذي كان يقوم به الدكتور واطسون في قصص ومسلسل شارلوك، فهي الشخصية الداعمة دائمًا لهاوس والواقفة بجواره والمحاولة طوال الوقت لمساعدته، وقد كانت الشخصية سببًا كبيرًا في حل هاوس لأغلب الألغاز الطبية التي واجهته، وهي أيضًا تمتاز بالطيبة والتلقائية الشديدة، وعلى الرغم من كون هذه الشخصية لم تظهر قدرات تمثيلية كبيرة وفارقة إلا أن الممثل الذي قام بها أداها على أفضل نحو ممكن وبتلقائية كبيرة كذلك، ولهذا تعلق الجمهور بها.

كاميرون

من الشخصيات المؤثرة جدًا والهامة في مسلسل هاوس شخصية كاميرون، تلك الطبيبة الشابة التي كانت تعمل في الفريق الطبي الخاص بهاوس والتي كانت كذلك تكن له مشاعر حب حاولت إظهارها ونشرها أكثر من مرة لكن هاوس كان يوقفها في كل مرة، أيضًا كاميرون ظهرت في المسلسل بشخصية المحبة للجميع والراغبة في نشر الخير والناقمة على طرق تعامل هاوس مع المرضى والمحيطين به على الرغم من كونه في الأساس كانت تفعل ذلك من منطلق الشفقة عليه.

فورمان

الشخصية التالية من شخصيات مسلسل هاوس شخصية فورمان الطبيب الأسود الذي يعمل في فريق هاوس ويتميز بقدرات كبيرة لكنه لا يُريد أبدًا أن يُصبح مثل هاوس في غروره وسوء سلوكه، وربما لهذا السبب يصل في النهاية لأن يُصبح مديرًا للمستشفى ورئيسًا مباشرًا لهاوس، وعلى الجانب الآخر يُمكننا أن نرى الجانب العائلي في حياة فورمان وكيف أنه يُعاني من عدة مشاكل أسرية وماضي مؤلم، وكل هذا نجح الممثل المؤدي لهذه الشخصية في إبرازه بصورة جيدة.

ليزا كادي

كذلك ضمن الشخصيات الفارقة في مسلسل هاوس والتي أعطته تميزًا مضاعفًا شخصية ليزا كادي، تلك الطبيبة البارعة في الإدارة والتي تُدير المستشفى التي يعمل بها هاوس على الرغم من أنها في الأساس كانت زميلة له في كلية الطب، أيضًا ليزا تكن مشاعر حب غير مكتملة لهاوس وفي أكثر من موسم تقترب هذه الشخصية من هاوس وتبرز له مشاعرها لكن في نهاية المطاف تنتهي العلاقة بين الشخصيتين على نحوٍ مأساوي، وهذا لا يمنع من التميز الكبير للشخصية والأداء المقنع لها.

كيفية الاستمتاع بالمسلسل

هاوس كيفية الاستمتاع بالمسلسل

طبعًا أي مشاهد سوف يبدأ في مشاهدة مسلسل هاوس في القريب العاجل سيرغب بمعرفة أهم المفاتيح والمداخل التي تضمن في نهاية المطاف مُشاهدة جيدة وممتعة، وهذا الأمر يُمكن حدوثه من خلال عدة طرق أهمها المشاهدة بشكل مرتب منتظم.

المشاهدة بشكل مرتب ومنتظم

الطريقة الأولى والأهم في عملية المتعة التي نتحدث عنها أن تتم مشاهدة المسلسل بطريقة منتظمة، بمعنى أنك عزيزي المشاهد سوف تبدأ عملية المشاهدة دون أن تكون هناك نية في الأساس للتوقف، وهذا يشمل كل حلقات المسلسل على الرغم من كونها في الأساس حلقات منفصلة، فكل حلقة تمتلك موضوع خاص بها، وثمة نوع من أنواع التكاملية في الأحداث نهاية المطاف، كما أن الانتظام في الحلقات يجعلك تعيش في أجواء المسلسل، عمومًا، إذا كنت تود مشاهدة المسلسل كامل بجميع الأجزاء فارصد له شهر بمعدل خمس حلقات في اليوم الواحد.

تجنب الحرق تمامًا

كذلك من الأشياء الضرورية في عملية المتعة أثناء مشاهدة أي مسلسل مهما كان أن تتواجد نية بعدم الحرق بأي صورة من الصور، ومعنى أن تتعمد عزيزي المشاهد عدم الحرق أنك ستبتعد بالضرورة عن كل سبله وسوف يكون لديك نوع من أنواع الاتزان وعدم الانجراف في الحديث مع أولئك الذين شاهدوا المسلسل من قبل ويعرفون كل صغيرة وكبيرة به، أيضًا الحرق قد يأتي في صورة متابعة المجموعات المخصصة للمسلسل على مواقع التواصل الاجتماعي وقراءة الآراء والمقالات المنشورة بخصوصه، فهي غالبًا ما تحتوي على نقاط هامة تدخل ضمن سياق الحرق.

التركيز مع شخصية هاوس

مع أننا في الغالب ننصح بمثل هذه المواقف بالتركيز مع كل شخصيات المسلسل دون استثناء لكننا في هذه الحالة فقط سوف ننصح بشيء مخالف، وهو التركيز مع شخصية هاوس على وجه التحديد، فهي فعلًا الشخصية التي يُمكن وصفها بالمحورية، حيث أن كل الأحداث تدور بها وحولها، كما أنها شخصية متفردة للغاية برع فيها الممثل ليوري وأنتج في نهاية المطاف عمل بارع يُمكن أن نقول بكونه يحمل اسمه فقط، فإذا ذُكر مسلسل هاوس لن يُذكر أي شخص آخر بخلاف هذا النجم، أيضًا جوانب الشخصية التي يؤديها هذا الرجل مثيرة وغامضة وتستحق فعلًا المتابعة، فبعد عرض المسلسل مباشرةً خرجت الكثير من المقالات والآراء التي تقول بكون هذه الشخصية أفضل ما جُسد في التاريخ على الإطلاق!

القراءة في المجال الطبي

كذلك ضمن أساليب الاستمتاع بمسلسل هاوس البديع أن يكون هناك اهتمام بالمجال الطبي والقراءة فيه، وهذا طبعًا ليس شرطًا للفهم وإنما خيار مناسب جدًا لكل من يرغب في الاستمتاع، حيث أننا مقدمون على مشاهدة مسلسل طبي في المقام الأول، ولذلك فإننا عندما نُركز مع الأحداث ونتغاضى عن الجانب الطبي فسوف نكون بمعضلة حقيقية، والحل أن يكون هناك خلفية عن هذا المجال حتى يكون بمقدورنا إدراك ما يجري أمامنا على الشاشة، والحقيقة أننا إذا أردنا مزج المتعة مع المعلومات والاستفادة الحقيقية فبكل تأكيد ستكون هذه الطريقة سبيلنا الوحيد للقيام بذلك، جربوا ذلك ولن تندموا.

أهم ما يُميز المسلسل

هاوس أهم ما يُميز المسلسل

لا شك أن ما يجعل مسلسل هاوس في هذه المكانة الكبيرة بين كافة الأعمال الطبية كونه يمتلك بعض المميزات التي تفصله عن غيره من المسلسلات، والتي حققت بالطبع نجاحًا كبيرًا لكنه لم يقترب مجرد الاقتراب من حجم نجاح مسلسل هاوس الساحق، على العموم، من أهم هذه المميزات الكثيرة طبعًا شخصية الدكتور هاوس.

شخصية الدكتور هاوس

ربما سيدهشكم ذلك، إلا أن شخصية هاوس التي ظهرت في مسلسل هاوس لا تزال تُعتبر لدى الكثيرين الشخصية الأكثر ثراءً وجذبًا في تاريخ المسلسلات الأمريكية بالكامل، فأكثر من سبعين بالمئة من الجمهور الذي تعلق بهذا المسلسل فعل ذلك فقط لمجرد وجود هذه الشخصية الهامة، وأهمية الشخصية لا تنبع أبدًا من كون الأحداث تدور حولها، بل إن الأحداث في الحقيقة يتم دفعها أصلًا من قِبل هاوس، أيضًا الطريقة التي يتحدث بها والطريقة التي يكتشف بها حلول قضاياه تُعد من الأشياء التي تُميز الشخصية وتدفع المشاهد للتمسك بالمسلسل، ببساطة شديدة، إنها الشخصية التي دفعت المسلسل إلى هذه المكانة.

اتباع أساليب شارلوك المُثيرة

كذلك من ضمن الأسباب التي أدت إلى شهر المسلسل وتميزه كونه يتبع أساليب شارلوك المثيرة خلال حلقاته من أجل الكشف عن هوية المرض والوصول إلى علاج له، حيث يتم معاملة المرض وكأنه متهم حقيقي وعلى هذا الأساس يتم البحث في أماكن سكن المريض وآخر الأشياء التي قام بفعلها وتاريخه الطبي والغير طبي، ببساطة، يتم البحث خلف كل شيء يُمكن البحث عنه، ولا يتم رصد هذا البحث إلا من خلال اتباع أساليب شارلوك، حتى أن الدكتور جيمس الذي يُصادق الدكتور هاوس ويظهر معه في كل الحلقات وفي لحظة كشف لغز الجريمة تحديدًا يُعتبر كذلك محاكاة لمساعد المحقق شارلوك الدكتور واطسون، ببساطة، كانت طريقة شارلوك المستخدمة في المسلسل سببًا آخر من أسباب شهرته وانتشاره.

وجود قضايا طبية فريدة في مسلسل هاوس

أيضًا من الأشياء الهامة التي ميزت المسلسل ومنحته كل هذا القدر الكبير من النجاح كون المسلسل قد ناقش العديد من القضايا الطبية الفريدة التي ربما لا يعرف بها طالب الطب نفسه، ومثل هذه القضايا لم تُناقش أبدًا بصورة بدائية بسيطة أو مُتعمقة شديدة الغموض، وإنما تم مراعاة الوسط بين ذاك وذاك لتخرج بالنهاية في قالب مُثير ومشوق يجعلك تُحبذ مشاهدة الحلقة حتى النهاية حتى ولو كنت في الأساس لا تُفضل مثل هذه النوعية من المسلسلات، المسلسلات الطبية، لكن هاوس مختلف تمامًا، شاهد بنفسك وستدرك هذا الفارق الكبير.

احتواء المسلسل على فوائد كثيرة

بعيدًا عن الإثارة والتشويق والدراما وبراعة الشخصيات وكل هذه العناصر الجاذبة الموجودة في المسلسل فإننا في النهاية نتحدث عن مسلسل طبي، وهذا يقود بالضرورة إلى تواجد عدد لا بأس به من الفوائد الطبية الهامة التي ستنفعك عزيزي المشاهد في التعامل مع الأمور الحياتية التي تواجهه، فذلك المشاهد البسيط الذي ربما لا يُدرك أي شيء عن الطب سوف يخرج بعد انتهاء المسلسل بطرق للتعامل مع حالات طبية منها الإنقاذ والطوارئ، كما أنه سيُصبح قادرًا على تصنيف بعض الأمراض وكأنه طبيب متخصص، وتلك هي الفائدة الأهم والسبب الأرجح في متابعته.

نهاية مسلسل هاوس

ربما سيكون ذلك الأمر غريبًا لدى البعض منكم، إلا أن النهاية التي وجدها المسلسل مناسبة وقدمها للمشاهد في المشهد الأخير من الحلقة الأخيرة هي بحق النهاية الأنسب وسبب كبير من أسباب شهرته ونجاحه، فنحن نتحدث عن شخصية بارعة ومميزة مثل هاوس لكنها في نفس الوقت تُسيء للآخرين ولنفسها، وبالتالي تلك الشخصية تستحق الموت ولا تستحقه في ذات الوقت، ويُمكن التغلب على هذه الحيرة من خلال الموت الدرامي الذي حدث لهاوس والذي ظهر أنه لم يكن حقيقيًا في نهاية المطاف، كذلك دعونا لا ننسى وصول الطبيب فورمان المجتهد إلى رئاسة المستشفى ووجود كاميرون حياة عاطفية مستقرة، في النهاية كل شيء مضى على نحو جيد ومناسب.

أقوال جريجوري هاوس

من الأشياء التي لاقت رواجًا كبيرًا في المسلسل أقوال بطله ونجمه الأول جريجوري هاوس ، والذي تمكن بشخصيته المُبهرة من حفر تلك الأقوال في ذهن المشاهد، لكن، ومع كثرة هذه النوعية من الأقوال فبالتأكيد مقولة “كل شخص يكذب”، هي المقولة الأمثل والأفضل والأكثر تكررًا، وربما هي كذلك المقولة التي حاول المسلسل إثباتها أكثر من مرة وفي أكثر من صورة وكأنه يُريد فعلًا إقناعك بها، وأنت حقيقةً تجد نفسك مقتنعًا بسبب تقديمها بطريقة مميزة، فهل كل شخص يكذب فعلًا؟ فقط عزيزي المشاهد ما يلزمك مشاهدة مسلسل هاوس لتعرف الإجابة بنفسك.

ختامًا، عزيزي القارئ أنت تمتلك ذائقتك الخاصة وتستطيع التفريق بين المسلسل الجيد والمسلسل السيئ، تمتلك الخيار في ترك المسلسل في منتصفه دون إتمامه إذا لم يحظى بإعجابك، لكن الشيء الوحيد الذي يجب عليك التعايش معه قبل أن تبدأ المشاهدة هو كونك لن تُشاهد شيء لا تُعجب به، فمسلسل هاوس يمتلك تلك القدرة الخارقة على التشبث بك، جرب ولن تندم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة − 5 =