هاري بوتر

لا شك أن سلسلة هاري بوتر التي بدأت مطلع القرن الحادي والعشرين واستمرت لأكثر من ثلاثة عشر عامًا تُعد من الملاحم التي لا تُنسى في تاريخ السينما الأمريكية والعالمية، إذ أن تلك السلسلة قد شوهدت من حوالي مليار شخص وأكثر على مستوى العالم، كذلك حظيت تلك السلسلة المتميزة بآراء نقدية كلها جاءت في صالحها في سابقة ليست معهودة في الأفلام، والأهم من ذلك بالطبع النجاح الجماهيري الذي تحقق في شباك التذاكر، حيث أن أي فيلم كان يصدر من هذه السلسلة كان يُحقق أعلى الإيرادات وقت صدوره، المهم في النهاية ذلك المشاهد الذي لم يستمتع بعد بهذا الكنز ولم يكتشفه، فالسطور القادمة بالكامل موجهة له وسوف يجد فيها كل ما يتعلق بهذه السلسلة من حيث كيفية المتعة والمشاهدة وقراءة روايتها أيضًا.

سلسلة هاري بوتر

هاري بوتر سلسلة هاري بوتر

بدأت حكاية هاري بوتر عام 1997 على يد المؤلفة الشابة في ذلك التوقيت جوان رولينج، وهي بريطانية الأصل قررت في ذلك العام كتابة أول عمل يدور في عالم السحر المُطلق ويُكون موجهًا للأطفال، فكانت رواية هاري بوتر وحجر الفلاسفة، والتي حققت نجحت كبيرًا أدى إلى تجسيدها كفيلم سينمائي عام 2001 بنفس الاسم، ومع قياس النجاح الذي حققته الرواية مع النجاح الذي حققه الفيلم كان لابد من الاستمرار في كتابة أجزاء أخرى من العمل ليصل الأمر إلى الجزء الثامن، وقد تولى إنتاج السلسلة ديفيد هيمان بينما الإخراج كان من نصيب كريس كولومبوس، ثم تأتي عناصر التمثيل في منطقة أخرى مختلفة تمامًا، فقد كان التمثيل أكثر شيء مُبهر في هذا العمل، على العموم، تصدرت السلسلة المقروءة والمرئية كل منافذ البيع المعتمدة وانتشرت السلسلة إلى الحد الذي جعلها الأكثر مشاهدة في العالم عام 2010.

- إعلانات -

قصة هاري بوتر

القصة باختصار تتحدث عن الطفل هاري بوتر، والذي يكتشف أن والديه ساحرين وأن مكانه في مدرسة السحر، لكنه لن يذهب هناك من أجل الدراسة فقط، وإنما سيكون عليه مواجهة الكثير من الصعوبات التي كادت في أحيان كثيرة أن تقضي عليه، كذلك ثمة وحش شرير عليه أن يتخلص منه، ثمة سحر أسود يحاول تحاشيه، وثمة أصدقاء منهم الأحباء ومنهم الأعداء، إنها ببساطة قصة في غاية الروعة وصالحة لتفجر الكثير من الأحداث المُبهرة التي جعلت السلسلة تحتل مكانة متقدمة للغاية طوال فترة عرضها، لكن الأهم من كل ذلك الممثلين الذين قدموا شكل آخر من أشكال الإبهار بهذا العمل.

ممثلي هاري بوتر

على مدار فترة عرض سلسلة هاري بوتر كان هناك تواجد لعدد كبير من الممثلين، عدد لا يُمكن ذكره بالكامل طبعًا، لكننا فقط سنكتفي بتناول أبرز هؤلاء، أو دعونا نقول الشخصيات الرئيسية، والتي أهمها طبعًا شخصية هاري بوتر الذي قام بتجسيدها دانيال راد كليف الذي اجتاز تجارب الأداء ببراعة وحصل على الشخصية الرئيسية، يلي تلك الشخصية في الأهمية شخصية هيرميون التي جسدتها إيما واتسون ثم شخصية رون التي جسدها روبرت غرينت وشخصية دراكو التي جسدها توم فيلتون، والعديد العديد من الشخصيات الأخرى التي لا تزال حتى الآن محط حديث من الجميع ويتذكرون تمامًا تفاصيلها.

أفلام هاري بوتر

هاري بوتر أفلام هاري بوتر

تم عرض سلسلة هاري بوتر في صورة سبع أفلام كاملة في فترة تتجاوز العشر سنوات، وعلى الرغم من أن الروايات تتحدث عن ست قصص وحكايات إلا أنه ثمة حكاية قد عُرضت في صورة جزأين، والبداية طبعًا مع فيلم هاري بوتر وحجر الفلاسفة.

هاري بوتر وحجر الفلاسفة 2001

جاء الفيلم الأول من تلك السلسلة الرائعة عام 2001 وكان من إخراج كريس كولمبوس، وهو يُعتبر الفيلم الأفضل والأهم بالنسبة للكثيرين لأنه قد شهدنا تعريفنا بأبطال العمال، على العموم، الفيلم يدور حول هاري الذي يعرف أنه مُطالب بالتواجد في مدرسة لتعليم السحر وهناك يكون صداقات ومن خلالها يكتشف أنه مُطالب بحماية حجر هام يُعرف باسم حجر الفلاسفة مع اكتشاف طبعًا الشخص الذي سيقوم بسرقة الحجر، فهل سينجح الصغار في ذلك؟

هاري بوتر وحجرة الأسرار 2002

لم ننتظر طويلًا بعد عرض جزء الأول حتى جاء الجزء الثاني من الفيلم بعد أقل من عام، وهو الذي أخرجه كذلك كريس كولمبوس وحقق إيرادات تقترب من المليار دولار تقريبًا، وفي هذا الجزء يعود هاري بوتر وأصدقائه للبحث عن غرفة الأسرار التي تتسبب في بعث أصوات غريبة من الجدران وسط صراعات والكثير من الأحداث التي تقع للجميع، فهل سينجح الصبي ورفقته في التغلب على كل ذلك والوصول إلى غايتهم؟ هذا الفيلم الممتع يُجيب تمامًا على السؤال.

هاري بوتر وسجين أزكابان 2004

في الفيلم الثالث من سلسلة هاري بوتر حدثت العديد من التغيرات الجزرية في الفيلم، فعلى سبيل المثال تولى المخرج ألفونسو كوارون الإخراج بدلًا من الجزء السابق، كما تم عرض الفيلم على شاشات أيمكس وتم ترشيحه لأكثر من جائزة أوسكار، والفيلم يتحدث عن حراس سجين أزكابان الذين يبحثون عن شخص ما يعرف هاري بوتر فيما بعد أنه قد خان والديه وتسبب في مقتلهما، والفيلم يستخدم تقنية سرد وعرض مُبهرة جعلت البعض يعتبره الفيلم الأفضل على الإطلاق في السلسلة.

هاري بوتر وكأس النار 2005

في هذا الجزء الرابع من السلسلة تأخذ الأمور منحنى آخر بالنسبة لهاري بوتر، حيث يُصبح وكأنه البطل الوحيد للعمل ويقل تواجد بقية الممثلين من الأطفال بعض الشيء، حيث أنه خلال الأحداث يتعرض لمحاولة اغتيال كما يسعى للحصول على كأس النار مع وجود عدة أحداث آخر، وقد ترشح هذا الفيلم أيضًا للأوسكار كأفضل إخراج فني كما حقق إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر مثلما هو الحال مع بقية أفلام السلسلة، إلا أنه يحتوي المركز الثاني في قائمة الأعلى.

هاري بوتر وجماعة العنقاء 2007

بعد نهاية الجزء الماضي توقفت السلسلة ما يقترب من العامين حتى عادت بفيلم خامس من إخراج مُخرج جديد استمر حتى نهاية أفلام السلسلة، وهو ديفيد ياتس، وفي ذلك الجزء الهام يعود اللورد فولدمورت في جسد آخر ويُعلن الحرب، ولهذا تتجهز مدرسة السحر وضمنها هاري بوتر، إلا أن وجود بعض الخونة داخل الجماعة يُصعب من الأمور أكثر وأكثر، فما الذي سيفعله هاري ورفقته للنجاة من تلك المشاكل؟ هذا ما تُبينه لنا أحداث الفيلم.

هاري بوتر والأمير الهجين 2009

فيلم آخر من إخراج ديفيد ياتس، فيلم مميز جدًا في الحقيقة حسبما يرى النقاد والجمهور، فقد شهد الفيلم تطور الجانب العاطفي للشخصيات لبلغوهم سن يسمح بذلك، أيضًا تشتد الحرب في مجتمع السحر ويُصبح الجميع معرض للموت وضمنهم هاري بوتر، فما الذي ستسفر عنه الأحداث يا ترى؟ شاهدوا الفيلم واحكموا بأنفسكم.

هاري بوتر ومقدسات الموت 2010 – 2011

بكل أسف كان على صناع فيلم هاري بوتر أن يضعوا نهاية لهذه السلسلة الرائعة مثلما هو الحال مع أي شيء في هذا العالم، وقد جاءت النهاية من خلال جزأين لفيلم واحد وهو مقدسات الموت، وفي هذا الجزء يتم وضع حد لرئيس فريق الشر في الفيلم فيما تصل العلاقات العاطفية، بين الأبطال الذين بدأ معهم الفيلم كصغار، إلى الذروة، وهو الفيلم الأكثر نجاحًا جماهيريًا ونقديًا بين كل أفلام سلسلة هاري بوتر، تابعوه ولن تندموا.

كيفية الاستمتاع بالسلسلة

هاري بوتر كيفية الاستمتاع بالسلسلة

الآن نأتي إلى نقطة هامة تخص تحديدًا أولئك الذين لم يشاهدوا السلسلة من قبل، وهي تتعلق بكيفية الاستمتاع بها على أفضل نحوٍ ممكن، وهذا الأمر يحدث من خلال عدة خطوات أهمها متابعة أفلام السلسلة بالترتيب.

متابعة أفلام السلسلة بالترتيب

النصيحة الأول من أجل الاستمتاع بسلسلة أفلام هاري بوتر أن تتم متابعة أعمال السلسلة بترتيب محدد، وهو الترتيب المنطقي والرسمي للصدور، على العموم، أفلام هاري بوتر تحديدًا يلزمها استخدام هذه الطريقة لأنها صدرت بشكل تراكمي وترتيبي، بمعنى أن كل قصة لأي فيلم يصدر حديثًا تكون مترتبة أساسًا على قصة الفيلم السابق، هكذا يحدث الأمر باختصار شديد، أما أنك إذا أردت متابعة الأجزاء الحديثة مباشرةً فسوف تفقد متعتك ومتعة السلسلة عمومًا.

التركيز مع كل شخصيات الفيلم

بعض الناس يبحثون عن الشخصيات الرئيسية في أي رواية ثم يركزون معها ومع أحداثها، والواقع أن هذا الأمر لا يجب أن يتم على الإطلاق في سلسلة هاري بوتر لأن كل الشخصيات في أي فيلم من الأفلام السبعة يُمكن اعتبارها شخصيات رسمية لا غنى عنها مُطلقًا، كذلك دعونا لا ننسى وجود شخصيات غير رئيسية لكنها تقوم بحدث ما رئيسي يجعلها غاية الأهمية، وربما هذا الأمر واضح بشدة في تلك السلسلة، لذلك من الأفضل التركيز كما ذكرنا مع كل الشخصيات بلا استثناء.

تجاوز الأشياء الغير منطقية

لا يخفى عليكم طبعًا أننا عندما نتحدث عن سلسلة سينمائية تدور أحداثها في عالم السحر والسحرة فنحن بهذه الطريقة نخطو نحو مجموعة من الأحداث الغير منطقية، في النهاية هي سلسلة خيال وفانتازيا، أما إذا كنت عزيزي المشاهد سترغب فعلًا في الوقوف عند كل حدث فهذا بكل تأكيد سوف يُنقص كثيرًا من متعتك، على العموم، حاول قدر الإمكان تجاوز مثل هذه الأشياء وفكر في المتعة فقط، المتعة ولا شيء غيرها.

عدم الاستماع لأية حرق

الشيء الذي يجب التنبيه عليه بكل تأكيد ووضعه في الاعتبار عند المشاهدة من أجل المتعة ألا يكون هناك أية نوع من أنواع الحرق، فذلك الأمر سيفيد أكثر في فكرة الاستمتاع، فأن تشاهد الحدث وأنت تعرف أن شيء ما سيحدث أمر سيء جدًا بخلاف مشاهدة الفيلم دون أن تشاهد الفيلم وأنت لا تعرف ما يجري فعلًا، إننا ببساطة نتحدث عن عنصر المشاهدة والمفاجأة التي تحدث حينها فتزيد من المتعة، لذا حاولوا الابتعاد تمامًا عن كل أسباب الحرق.

أسباب شهرة هاري بوتر

هاري بوتر أسباب شهرة هاري بوتر

بعد كل الذي تحدثنا عنه فيما يتعلق بسلسلة هاري بوتر فلابد أن تكون هناك بعض الأسباب التي تُبرر ذلك القدر الكبير جدًا من الشهرة، والذي حظيت به السلسلة منذ ظهورها وحتى وقتنا الحالي، في الأساس السلسلة لم تفقد جزء ولو صغير من بريقها، وبالطبع كان لذلك الأمر العديد من الأسباب، والتي على رأسها مثلًا الموضوع الفريد.

وجود موضوع فريد

السبب الأول والأهم في شهرة سلسلة هاري بوتر ذلك الموضوع الفريد الذي ناقشته السلسلة، ونحن هنا لا نتحدث أبدًا عن السحر، إذ أنه قد تم تناول ذلك الشأن في الكثير من الأعمال السينمائية، وإنما كون أبطال هذه السلسلة ومن مثلوا حبكة السحر في الأفلام مجرد مجموعة من الأطفال، فبالطبع هذه فكرة مُدهشة تعود إلى موضوع فريد للغاية، والسر خلف ذلك ليس خفيًا على أحد، فمجرد أن تقول عزيزي القارئ لغيرك أنه ثمة فيلم سينمائي يحمل اسم هاري بوتر ويدور حول مجموعة أطفال سحره فبالتأكيد أول ما سيقوله لك أخبرني عن هذا الفيلم الآن، إنه ببساطة موضوع فريد يستحق المشاهدة.

قوة تمثيل الأطفال

قلنا قبل قليل أن وجود الأطفال ضمن فيلم سحر فكرة مبتكرة كانت من أسباب شهرة الفيلم وانتشاره، والآن إليكم السبب الثاني الذي لا يقل في القوة عن السبب الأول، وهو تمتع هؤلاء الأطفال بقدرات تمثيلية أقل ما يُمكن أن توصف به أنها قدرات مهولة، فمع الوقت، وخلال المشاهدة، سوف تشعر يقينًا بأن ما تقوم بمشاهدته ليس فيلمًا أساسًا، وأن هؤلاء الأطفال لا يُمثلون على الإطلاق وإنما هم على طبيعتهم تمامًا، ولكل هذه المعطيات زادت شهرة الفيلم على الرغم من كونه ليس الأول الذي يقوم الأطفال ببطولته، لكن هؤلاء الأطفال كانوا فعلًا مختلفين تمامًا وأعطوا الفيلم بريقًا خاصًا وتميزًا كبيرًا.

مناسبة كافة الأعمار

بعض الأفلام يُمكن القول عنها أنها منتشرة في فئة الكبار، وأخرى في فئة المراهقين، وأخرى في فئة الصغار، لكن سلسلة أفلام هاري بوتر جاءت لتُحطم كل ذلك وتُعلن عن نفسها مُناسبة لكل الفئات والأعمار بلا استثناء، إذ أن الكبار المهتمون بالسحر سيجدون غايتهم والأطفال الذين يهتمون بتمثيل الأطفال مثلهم سيجدون غايتهم والمراهقين الذين ينظرون إلى العلاقات العاطفية بين الأطفال سوف يجدون أيضًا غايتهم، ببساطة، الجميع سيحظى بالقدر المطلوب من المتعة لأن السلسلة كما ذكرنا مناسبة للجميع، وهذا طبعًا أحد الأسباب الكبيرة التي تدفع للشهرة والانتشار.

- إعلانات -

تحقيق المعادلة الصعبة

من الأمور التي لا يجب نسيانها عن الحديث عن أسباب شهرة سلسلة أفلام هاري بوتر أن تلك السلسلة قد تمكنت بكل سهولة من تحقيق المعادلة الصعبة في أفلام الجيل الحالي، وتلك المعادلة تتمثل في الحصول على رضى النقاد وكذلك رضى الجمهور، وهذا ما حدث بالفعل، فبالنسبة للنقاد فإن أغلب مواقع التقييم تعج بالدرجات المرتفعة كتقييم للسلسلة، كذلك المقالات التي كتبت كلها كانت تدعم السلسلة بقوة، أما عن الجمهور فحدث طبعًا ولا حرج، حيث أن هاري بوتر، كما ذكرنا في البداية، هي أكثر السلاسل انتشارًا وكل أفلامها حققت اكتساحًا كبيرًا لشباك التذاكر العالمية وليس فقط الأمريكية.

روايات هاري بوتر

بدأت روايات هاري بوتر على يد الكاتبة البريطانية الشهيرة ج ك رولنغ نهاية القرن العشرين، ثم استمرت حتى عام 2007 الذي شهد صدور الجزء السابع والأخير منها، وقد بدأت سلسلة الروايات وانتهت بنفس الترتيب الذي صدرت به الأفلام، إلا أن رواية واحدة لم تتحمل فيلم واحد فتم تقسيمها إلى جزأين، لكن الشيء الذي يجب معرفته، والذي تحدثت عنه الكاتبة أكثر من مرة، هو كون السلسلة قد بدأت بالشخصية ولم تأتي الشخصية من خلال السلسلة كما هو منطقي، بمعنى أن تلك المؤلفة قد أمسكت أولًا بخيط شخصية هاري بوتر وقام بتشكيلها حتى خرجت في النهاية بالصورة التي رأينها، أيضًا يجب التنويه على أن الروايات التابعة للسلسلة قد تجاوز المئة مليون نسخة بيع، أيضًا تم ترجمتها إلى لغات عدة وتمكنت الكتابة من حصد أرباح وصلت إلى 465 مليون دولار، وذلك كحقوق للسلسلة الروائية وكذلك سلسلة الأفلام، وهي تستحق بالطبع.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

إحدى عشر − 3 =