تسعة
نوم الحامل كيف تنام الحامل
الرئيسية » صحة وعافية » الحمل والانجاب » نوم الحامل : كيف تنام الحامل وما هو عدد الساعات المناسب لها ؟

نوم الحامل : كيف تنام الحامل وما هو عدد الساعات المناسب لها ؟

يعتبر نوم الحامل امراً هاماً يشغل بال المرأة الحامل كثيراً خوفا من اختيار وضعية غير صحيحة تؤذيها وطفلها. كيف تنام الحامل اذاً وما هو عدد الساعات الكافي؟

يظل القلق شريكا ثقيلا للمرأة الحامل خلال فترة الحمل من بدايتها إلى نهايتها، سواء كان نابعا عن خوفها على حالتها الصحية وصحة طفلها، أو عن كيفية تعاملها مع الوضع الجديد والتغيرات الجسدية التي تحدث لها من طعام وشراب وملبس ومتابعة طبية ونوم، ويعتبر نوم الحامل من الأمور الهامة التي قد تفكر بها المرأة الحامل كثيرا خوفا من اختيار وضعية غير صحيحة تؤذيها أو تضر بطفلها.

الحصول على عدد ساعات النوم المناسب أيضا لا يقل أهمية عن وضعية النوم السليمة، فصحة الحامل ترتبط ارتباطا كبيرا بقسط الراحة الذي تحصل عليه يوميا خلال فترة الحمل.

نوم الحامل والوضعية الصحيحة

تعتبر وضعية النوم للحامل من الأمور المؤرقة التي تواجه المرأة صعوبة كبيرة في التعامل معها، وخاصة مع دخول الشهر الخامس من الحمل، والذي تكبر فيه بطنها بشكل يجعلها لا تستطيع النوم بالشكل الذي اعتادت عليها.

تعتقد الكثير من السيدات أن النوم على البطن بالتأكيد يحملا أثارا سلبية سيئة على صحتها ويؤذي الجنين كما إنه سيصبح مستحيلا مع كبر حجم الجنين، ويتفق مع ذلك العديد من الأطباء الذين يؤكدون أن نوم الحامل على بطنها يشكل ضغطا على الجنين ما قد يؤذيه أو يضر بصحتها.

ولم يتفق الأطباء على وضع معين يكون مناسبا للمرأة الحامل، ومتوافقا مع صحة طفلها، فكل فريق من الأطباء كان له رأيا مختلفا، ولكن هناك وضعا نال على اتفاق الكثيرين منهم.

في حين يذهب بعض الأطباء إلى رفض نوم الحامل على بطنها، يرى البعض الآخر أن الحامل إذا كانت تجد الراحة في وضعية النوم على البطن، فلا توجد مشكلة مطلقا في استمرارها على هذه الوضعية طوال فترة الحمل دون قلق على صحتها أو صحة جنين، مبررين ذلك بأن الحامل حتى إذا نامت على بطنها لن تشكل أي ضغط على الجنين الموجود في الرحم في وضع مريح ومعزول تماما بفضل المياه التي تحيطه، وخاصة أن عضلات الرحم والبطن قادرة تماما على حماية الطفل والحفاظ عليه من الضغوط التي قد تتشكل عليه من وضعية النوم.

ويرى فريق الأطباء الذي لا يجد مشكلة في نوم الحامل على بطنها، أن الجنين لديه القدرة على التكيف مع أي وضعية نوم تفضلها الأم.

ويذهب فريق آخر إلى أن نوم الحامل على أحد جانبيها، يشكل الوضع الصحي لنوم المرأة حيث يمنحها ذلك الراحة لكافة أعضائها، كما يعطيها أفضل وضعية للتنفس أثناء النوم، كما يجعلها لا تشعر بوزن الطفل الذي قد يرهقها أثناء النوم إذا لم تختار وضعية النوم السليمة.

ويتمثل الرأي الذي يتفق عليه الكثير من الأطباء على إنه وضع نوم الحامل المثالي يتمثل في النوم على الجانب الأيسر، مرجعين ذلك إلى أن الكبد موجود في الجانب الأيمن من الجسم، وبالتالي فأن النوم على الجانب الأيسر سيمنع الضغط على الكبد وخاصة مع نمو الجنين وكبر حجمه، كما أن النوم على الجانب الأيسر يساهم في تدفق الدم إلى المشيمة.

ويرفض الأطباء نوم الحامل على ظهرها رفضا مطلقا، لما قد يسببه ذلك من عواقب صحية وخيمة عليها مثل: صعوبة التنفس، والآم الظهر، والإصابة بالبواسير، فضلا عن انخفاض ضغط الدم.

عدد ساعات النوم الكافي للحامل

يرى الأطباء أن عدد الساعات المناسب لنوم الحامل هو 8 ساعات، ولكن يجب أن تحصل على المرأة على 8 ساعات من النوم المتواصل المريح دون قلق.

شيماء رؤوف

انا امرأة عاشت 23 عاما، وتحلم بأن تقضي باقي عمرها في عالم آمن، إنساني، خلوق، تؤمن بأن السعادة هي مفتاح تحقيق الأحلام، وأن الظلم أخره حق، والقهر أخره الحرية، والمر أخره دائما حلو . كل ما علينا فقط " الرغبة ثم التفاؤل ثم الإصرار " .. هل تحقق الحلم ؟؟ :) اعرف ان الإجابة ستكون حتما نعم

2 تعليقان

15 − 4 =