نعومة شعر الرضيع

تلاشي نعومة شعر الرضيع من المشاكل الصعبة التي تواجه الأم حيث أنها تسعى دائمًا للحفاظ على أفضل صورة لطفلها، ولكن الكثير من الأمهات يجهلون كيفية المحافظة على نعومة الشعر ولذلك سرعان ما يتبدل ويصبح خشن بعض الشيء، ولذلك وجب عليهم الاهتمام به جيدًا وتطبيق جميع الخطوات التي سنذكرها في هذا المقال، وهذه الخطوات ليست بالكثيرة أو الشاقة فهي تتلخص في غسل شعر الرضيع، ورعايته بوضع الشامبو والزيوت الصحية والخالية من المواد الكيميائية، وقص الشعر، والاهتمام بالنظام الغذائي فلابد من أن يشمل الأطعمة الصحية والغنية بالمعان والفيتامينات والبروتين، هذه الأمور البسيطة سوف تضمن لك عدم تلاشي نعومة شعر الرضيع، هذا بجانب المحافظة عليها من التلف أو القشرة أو التساقط أو الضعف وغيرها من مشاكل الشعر الأخرى، ويجب التنبيه إلى ضرورة التعامل مع الطفل الرضيع بكل رفق أثناء القيام بهذه الخطوات حتى لا يتأذى سواء في شعره أو عينيه أو أذنه، ومن الأفضل اختيار الشامبوهات والزيوت التي تتناسب مع عمر الطفل الرضيع حتى تكون الفائدة أكبر وأعم.

كيف أحافظ على نعومة شعر الرضيع ؟

نعومة شعر الرضيع كيف أحافظ على نعومة شعر الرضيع ؟

لا يولد الأطفال جميعًا بشعر ذو كثافة محددة بل هناك من يولد بشعر كثيف وهناك من يولد بخفيف وهناك أطفال آخرون يولدون بشعر قليل جدًا ويكاد يكون معدوم، أيًا يكن فيجب على الأم الحفاظ على نعومة شعر الرضيع حتى لا يخشن أو تحدث له أية مشكلات، فبالطبع يعتبر شعر رأس عضو من أعضاء الجسم ولذلك يتوجب علينا الاهتمام به ورعايته بشكل دائم، ولا ننسى أيضًا أن الشعر كغيره من الأعضاء يحتاج إلى فيتامينات ومعادن حتى تزداد كثافته ونعومته وتقضى على كل المشكلات التي من الممكن أن تواجهه، لذلك لابد من معرفة خطوات المحافظة على نعومة شعر الرضيع وتطبيقها فور ولادة الأم لطفلها الرضيع.

وأولى هذه الخطوات هي قص شعر الرضيع حيث أنه ينصح بحلق الشعر بعد مرور أسبوع أو أسبوع ونصف كحد أدنى على ولادة الطفل، وهذه الحلاقة السريعة لها بعد الفوائد الهامة جدًا لصحة ونومة شعر الطفل فيما بعد، حيث أنها تعمل على حماية شعر الرضيع من التقاط البكتريا والأتربة وتراكمها عليه، وأيضًا تقوم الحلاقة المبكرة بإزالة الطبقة الرقيقة الشمعية التي تتكون على فروة رأس الطفل، وأخيرًا إسقاط الشعر الضعيف حتى ينمو بدلًا منه شعر جديد وقوي يصمد أمام ما قد يتعرض له من مشكلات.

غسل شعر الرضيع

الخطوة الثانية من خطوات المحافظة على نعومة شعر الرضيع وصحته هي غسل الشعر بشكل دائم، ولكن هذا الغسيل لن يكون بشكل عشوائي بل لابد من السير بنظام مرتب ومحدد حتى لا يتلف الشعر من كثرة الغسيل أو من العشوائية التي مر بها، لذلك سنقوم أولًا بغسل شعر الرضيع مرتين على الأكثر خلال فصل الشتاء ومن الممكن أن نقللها إلى مرة حتى نضمن المحافظة على الشعر من التلف، أما عن فصل الصيف فيمكن غسل شعر الرضيع ثلاثة مرات أو أربعة بمعدل مرة واحدة كل يومين، ثانيًا إبعاد الطفل عن الهواء الطلق بعد غسل شعره مباشرة بل يجب تجفيف الشعر جيدًا بالمنشفة بعدها يظل في غرفته بعض الوقت حتى ضمن عدم تأثره بهذا الهواء المحمل بالبكتريا والأتربة، ثالثًا عدم تسريح شعر الطفل وهو مبلل حيث نجففه جيدًا ثم نقوم بجلب مشط ذو أسنان واسعة وناعمة وهو في الغالب يكون ذو ظهر خشبي.

رابعًا من الأمور الهامة التي يتوجب على الأم عدم إغفالها تمامًا هي عدم غسل شعر الرضيع قبل النوم مباشرة وخاصة إن كان ذلك في فصل الشتاء، أما عن طريقة غسل الشعر من الأساس فهي ستكون بإمالة رأس الطفل حتى يصبح متجهًا للأسفل كالشكل الأفقي تمامًا، بعدها ستقوم الأم بوضع إحدى يديها تحت رأس الطفل واليد الأخرى ستقوم بتبليلها بالماء الفاتر وتدليك شعر الطفل بها بكل رفق، وبكل حذر سنضع كمية بسيطة جدًا من الشامبو الصحي والخالي من المواد الكيميائية على شعر الطفل، ونقوم بتدليكه مرة أخرى برفق أيضًا من الأطراف إلى فروة الرأس، ويجب توخي الحذر أثناء التدليك بالشامبو حتى لا يدخل بعضًا منه في عين أو أذن الطفل، وأخيرًا نغسل الشعر مرة أخرى بالماء الفاتر وبذلك ينتهي غسيل شعر الرضيع تمامًا.

الشامبوهات والزيوت على الشعر

من الخطوات الهامة جدًا لكي تزداد نعومة شعر الرضيع وكثافته مع المحافظة عليه من التلف هي وضع الشامبوهات والزيت على شعر الرضيع، فالشامبو يستخدم عند غسيل الشعر حيث أنه ينظفه تمامًا ويحميه من الأتربة والبكتريا بجانب إزالتها إن كانت موجودة من الأساس، ولكن يجب على الأم أن تستخدم الشامبو المخصص للأطفال الصغار حتى تكون فوائده على شعر الطفل أكثر من فوائد الشامبو العادي، ويجب أيضًا ضرورة شراء الشامبو الخالي من المواد الكيميائية الضارة بالشعر فيما بعد، لذلك سنتأكد من كونه شامبو طبيعي وصحي حتى يكون ذو فائدة كبيرة وخالي من أية أضرار مهما كانت.

أما عن الزيوت فيجب بعد غسل الشعر جيدًا ووضع الشامبو عليه أن نجففه جيدًا بالمنشفة ونضع القليل من الزيت في اليد ثم ندلك بهم شعر الرضيع، نقوم بالتدليك جيدًا وبرفق ثم نسرح شعره على أي نحو كان، ويجب التأكد من كون هذا الزيت صحي وطبيعي جدًا حتى نتلاشى أي ضرر وراء الزيوت المصنوعة من مواد كيميائية، ومن أشهر هذه الزيوت هو زيت الزيتون نظرًا لفاعليته الكبيرة في نعومة شعر الرضيع وتغذيته دائمًا، وأفضل الأوقات التي يتم فيها وضع الزيت على شعر الرضيع هو في فصل الشتاء وقت الرطوبة، وبشكل عام تعد الشامبوهات والزيوت هي أحد أهم الخطوات المتبعة في العناية بشعر الطفل، فلا يجب إغفالها أبدًا حتى لا يذهب مجهودنا في باقي الخطوات هباءً منثورًا.

الاهتمام بالنظام الغذائي للطفل

نعومة شعر الرضيع الاهتمام بالنظام الغذائي للطفل

نأتي هنا للحديث عن الخطوة الرابعة من خطوات المحافظة على نعومة شعر الرضيع وكثافته مع المحافظة عليه، وهذه الخطوة هي خاصة بالنظام الغذائي للطفل حيث يجب الاهتمام بالنظام الغذائي الخاص بالطفل قدر الإمكان، وهذا لن يكون إلا من الشهر السادس للطفل لأن الغذاء قبلها سيكون مقصورًا على اللبن سواء برضاعة طبيعية أو صناعية، وبذلك سيكون التعامل مع شعر الرضيع من الشهر الأول وحتى السادس مقتصرًا على الخطوات التي ذكرناه بالأعلى، أما فيما يتعلق ببعد انتهاء هذه المرحلة فسيتم إعطاء الطفل أطعمة صحية ومفيدة، حيث يجب أن تكون غنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم وأعضاءه كاملة وخاصة الشعر، ومن أشهر هذه الأطعمة البيض والجزر والحبوب والعدس والسبانخ وغيرها من الأطعمة الأخرى التي يجب إدخالها تدريجيًا في النظام الغذائي الخاص بالطفل الرضيع.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − خمسة عشر =