نطق الأطفال

الكلام أفضل طريقة للتعبير عن ما يفكر به الشخص وما يشعر به، فكيف إذا خرج هذا الكلام من فم طفل يخطو أولي خطواته في تعلم النطق بكل براءة وطيبة، لذلك تنتظر كل عائلة أول كلمة ينطق بها صغيرهم بفارغ الصبر، وعادة تكون هذه الكلمات ماما أو بابا، فيبدأ الطفل كلامه بأحرف متقطعة وكلمات غير مفهومة وغير واضحة فيعم الفرح في المنزل وترسم البسمة على وجوه أفراد العائلة. ولكن إذا تأخر نطق الأطفال يبدأ القلق ويعم التساؤلات، فكثير من الأمهات تعانين من مشكلة تأخر نطق الأطفال لديهن والتي تعتبر من أكثر المشكلات التي تشغل بال الكثير من الأمهات في الوقت الراهن، ولكن لا داعي للقلق وعدم اعتبارها مشكلة قبل إعطاء طفلك فرصته في تكوين اللغة الخاصة به، وخاصة إذا أكد طبيب الأطفال أن الأمر مازال طبيعي.

دليل الأم إلى علاج مشكلة تأخر نطق الأطفال

1مراحل تطور نطق الأطفال الطبيعية

  • أكدت دراسة انجليزية تم نشرها في مجلة الأم والطفل أن الطفل الذي ينمو نموا طبيعياً يستطيع من سن 12 شهر إلي 18 شهر أن ينطق كلمتين على الأقل، وقامت بالتحدث أيضا عن متوسط العمر الذي يبدأ فيه الطفل المشي وهو 13 شهر، حيث يميل الطفل في هذا السن إلي اللعب بالمكعبات فيقوم برصها وهدمها مرة أخري. وأكدت أيضا هذه الدراسة أن القراءة والغناء لهما تأثيرهما الإيجابي علي نطق الأطفال في السنة الأولي له علي الرغم من أنه لا يفهم ما يقال ولا يفهم معاني الكلمات، إلا أنه يستمتع بالصوت ورتابته ويحاول تقليده، وقد ينشأ في ذاكرته حب القراءة، فيجب على الأم أن تقلق إذا كان الطفل لا يسمع ولا ينطق بالمرة.
  • في منتصف العام الثاني للطفل يصبح قادر علي أن يمسك القلم ويقوم بعمل الدوائر والخطوط الغير منتظمة علي الورق وأيضا يستطيع شوط الكرة، وقد يكون هناك بعض التصرفات للطفل تثير قلق الأم في هذا السن، مثل إذا كان نمط لعبه متكرر دوما كإصراره الدائم مثلا علي اللعب بالمكعبات بطريقة متكررة أو عندما يضع الألعاب جميعها في فمه.
  • في بداية الشهر الثامن عشر يتطور نطق الأطفال بحيث يستطيع الطفل تسمية الأشياء من حوله بمسمياتها، ولكن لا داعي للقلق إذا لم يحدث ذلك فيوجد الكثير من الأطفال يتقدمون ببطء بالمرحلة الأولي لهم في تعلم الكلام.
  • في نهاية العام الثاني تكون حصيلة نطق الأطفال من الكلمات نحو خمسين كلمة، كما بإمكان الطفل أن يكون جملة من كلمتين مثلا، فلا يستطيع أن ينطق الجمل الطويلة علي الرغم من قدرته علي نطق كلماتها منفردة، وأيضا نلاحظ قوى الطفل بدنيا فيكون بإمكانه تسلق السلم ممسكا بيد أمه أو منفردا ممسكا بالساتر ويصبح اجتماعيا فيلعب مع الأطفال، ولكن هناك بعض المفاهيم التي لا يكون قد أدرك معناها في هذا السن وهي المشاركة والصبر، وتصاب الأم بالقلق علي طفلها في هذا العمر إذا كان لا يتحدث أبدا أو إذا كان لا يبدي اهتماما بما يحيط به.
  • في بداية العام الثالث يستطيع الطفل أن يقوم بتكوين جمل حقيقية، ولكنه سوف يستخدم منطقه الخاص في تكوين الأفعال وجمع الكلمات، فلا تنزعجي فالطفل في هذا السن لا يمكنه أن يعرف كيفية تصريف الأفعال أو جمع الكلمات، فهذه الأخطاء سوف تختفي بالتأكيد مع زيادة الحصيلة اللغوية له، فحصيلة نطق الأطفال اللغوية في هذا العمر نحو 200 كلمة.
  • وفي منتصف العام الثالث يتطور نطق الأطفال بشكل ملحوظ جدا، فيبدأ في استعمال الضمائر مثل أنا وأنت وأيضا يعد الأرقام من 1 إلي 10 كما أنه يكون قد تعلم استخدام الحمام في قضاء حاجته، ويكون لعبه في شكل قفز وجري وقيادة الدراجة ذات الثلاث عجلات وقذف الكرة والتقاطها، ويبقي السؤال متي تقلق الأم على سلامة طفلها في هذا السن؟ تقلق الأم إذا لم يتطور سلوك طفلها عند هذا السن وأيضا إذا لم يستخدم خياله في اللعب.

2علاج مشكلة التأخر في الكلام

ومن أجل تحقيق غايتنا في نطق الأطفال لكلماتهم الأولي، لدينا عدة نصائح يجب علي الأم اتباعها لمساعدة طفلها علي النطق وحثه علي الكلام؛ للتعبير عن احتياجاته وطلب كل ما يريد وهي:

3تشجيع طفلك

في البداية قبل أن يتعلم الطفل الطريقة الحقيقية للنطق، يجب تشجيعه لتقليد شكل الكلام عن طريق رفع وخفض نغمة الصوت الذي يقوم بإصداره، علي الرغم من أنه صوت واحد، وبذلك يبدأ الطفل أن يتحكم تدريجياً في لسانه والشفاه والأحبال الصوتية، سوف نلاحظ مع مرور الوقت أن نطق الأطفال قد تحسن كثيرا وتطور، مما يشجعك أكثر وأكثر للتحدث معه في كل الأوقات، أثناء طعامه وإثناء استحمامه وأثناء تغيير ثيابه.

4قراءة القصص

ننصحك كأم بالقراءة لطفلك قصص الأطفال بكل وضوح وبطء حتي يمكن الطفل من سماع كل كلمة وفهمها، وأيضا بأن تحاولي التعبير عن الكلمات التي تقرئيها من خلال تعابير وجهك والتي تساعده علي فهم ما تنطقيه، وعدم نسيان إطفاء التلفاز أو الراديو حتي لا يتشتت انتباه الطفل. مما نلاحظ تطور نطق الأطفال بشكل ملحوظ جدا.

5التعريف عن الأشياء

إذا أردتِ إعطاء طفلك أي نوع من الطعام أو القيام بإلباسه أي قطعة من ملابسه عليكِ أن تقومي بمناداته باسمه والنظر له حتي يتمكن من معرفة بأنه المقصود من الكلام، وبعد ذلك قومي بتكرار اسم الملابس أو الطعام الذي تريدي تقديمه له، وكذلك يمكنك سؤال صغيرك عما يريده من الحلوى مثلا وسوف تجديه يحاول جاهدا التعبير عما يطلبه، فهذا الأسلوب يطور من نطق الأطفال عن طريق تحفيزهم علي الكلام، فإذا طلب منك الطفل شيئا حاولي فهم ما يريد. ومن الأخطاء التي قد تقع فيها الأم ومن الممكن أن تؤدي إلي عيوب في نطق الأطفال من الصعب معالجتها ، هي التحدث إلي الطفل بنفس طريقته وأن تقومي بتقليده، فيجب عليكِ أن تقومي بتصحيح الخطأ لطفلك وأن تساعديه على نطق الكلمة بالشكل الصحيح حتي يتعلم منكِ.

6تكرار الكلمات

تكرارك الدائم لكلمات معينة يطور من نطق الأطفال بشكل كبير ويساعدهم علي تعلم النطق السليم، لذلك احرصي دائما علي قول الجمل القصيرة وتكرارها ببطيء ووضوح ثم اطلبي من طفلك إعادتها، وكذلك يمكنك تكرار أصوات الحيوانات أمامه وتعليمه أشكال الحيوانات بحيث عند نظر الطفل إلي صورة أي نوع من الحيوانات يكون لديه القدرة إلي التعرف عليه وتقليد صوته مما يحفزه علي النطق.

7الغناء

الغناء يؤثر وبشده علي نطق الأطفال وتعلم الكلام، فقد يقول البعض أن الطفل مازال صغيرا على أن يفهم كلمات هذه الأغنية، ولكن الغرض من هذا أنه سوف يتعود علي سماع جمل كاملة، فيمكنكِ أن تلاحظي التقدم في نطق الأطفال حينما تشجعهم ألحان وكلمات الأغاني علي النطق، بالإضافة إلي أنهم سوف يستمتعون بوقتهم ويقومون بتكرار كلمات الأغنية بكل فرح حتي وإن لم يقولها بشكل واضح. فيجب علي الأم الغناء مع صغيرها حتي تساعده علي حفظ الكلمات، وأن تطلب منه إكمال الأغنية وتصحيح ما يقوله من أخطاء، مما يقوي ذاكرته ويرشده إلي طريقة النطق الصحيح.

8الألعاب

قد يتأخر نطق الأطفال في بعض الأحيان، نظرا لكونهم غير جاهزين للنطق بالشكل المناسب. وهذا يرجع إلي أن عضلات فم الطفل لا تزال غير مكتملة، وللعمل علي إكمال نمو هذه العضلات عليه اللعب ببعض الألعاب التي يستمتع بها وفي نفس الوقت تقوم بمساعدته علي النطق، كاللعب بالصفارة ونفخ فقاعات الصابون، وبهذه الطريقة يتمكن الطفل من قضاء وقت ممتع وتحسين قدرته علي الكلام في الوقت نفسه.

9الابتعاد عن الإجبار

علي الأهل إعطاء الفرصة الكافية لأطفالهم لنمو الأجهزة المتعلقة باللغة، وأن لا يقوموا بإجبارهم علي الكلام لأن الإجبار قد يسبب مشاكل في نطق الأطفال لا حصر لها، فيقوم الطفل بالعند وتحدي أهله بالامتناع عن الكلام والتزامه الصمت نتيجة لهذا الإجبار، فقد بينت احدي الدراسات أن بعض الأطفال يتعطل النطق لديهم لمدة خمس سنوات وبعدها يتكلمون بطريقة جيدة. وعلي الأهل الحذر من لفت نظر الطفل بأن أخاه يتحدث أفضل منه حتي لا يخلق الغيرة، فالغيرة تلعب دور مهم في خلق العديد من المشاكل النفسية لدي الأطفال مثل تأخير نطق الأطفال وفقدان الثقة بنفسة وبأهله. فعلى الأم والأهل استعمال لغة الترغيب والتشجيع بمختلف الطرق المعنوية والمادية لنطق الجملة بالشكل الصحيح، وإذا قالها الطفل بالشكل الخاطئ يجب علي الأهل ألا يعيروا ذلك أي اهتمام وعدم لفت نظر الطفل إلي خطأه، إن هذا الأمر مهم جدا لإيجاد الثقة بينه وبينهم.

10ساعدي طفلك

يجب أن تقوم الأم بمساعدة صغيرها علي النطق كما تساعده في تعلم المشي، حيث أن نطق الأطفال للكلام ليس إلا تقليد لما يسمعه من حوله. حيث يؤكد الخبراء أنه علي الأم اللعب مع صغيرها لعبه الأصوات بعدما كانت تلعب معه لعبة الصور ونطق أسمائها، فيكون ذلك عن طريق قيام الأم بنطق الصوت الأول من كل كلمة حتي يعتاد أن يفعل ذلك بأنفسهم كنوع من اللعب، فمثلا إذا كان هناك صورة لأرنب قومي بالإشارة إليها وقولي أرنب “أ” وهكذا، وقبل أن يبلغ الطفل سن الثلاث سنوات يكون قد استطاع الربط بين شكل الحرف المرسوم أسفل كل صورة وصوته، فكلما شاهد حرف الألف في أي مكان قال “أ”. ولذلك أكد الخبراء علي ضرورة الاهتمام بالقراءة للطفل في هذه المرحلة من كتبه المصورة بصوت مرتفع، حتي نثري ثروته اللغوية ونقوم بتشجيعه للتعبير عن نفسه، فتأخر نطق الأطفال للكلمات ليس دليل علي عدم فهمهم، فالطفل في هذا السن من الممكن أن يفهم كلمات أكثر من الكلمات التي يستطيع نطقها، لذلك يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلي أن نقوم بإعادة قراءة نفس الكتاب عليه أكثر من مرة حتي يتقن فهم ما به من كلمات.

11ليتحدث طفلك بسرعة

علي الأم تذكر دائما أنها المعلم الأول لطفلها فيبدأ الطفل بالتعلم من خلال صلته بها، فلذلك تلاحظ الأم في الأسبوع السادس لطفلها أنه بدأ أن يتخذ رد فعل حينما يراها، حيث يبدأ الطفل بالابتسام وعمل حركات عصبية بقدميه كعلامة علي السعادة، فكل هذه الحركات تدل علي تطور الطفل نحو تعلم الكلام.

12خاتمة

في النهاية، نطق الأطفال لكلماتهم الأولي تكون لها سعادة خاصة عند الأهل من الصعب نسيانها، لذلك استمتعي بهذه اللحظات وكوني حريصة علي ألا تقال كلمات بذيئة أمامه، لأنه سوف يتذكر كل كلمة يسمعها بل يحاول أن يكررها من دون فهم معانيها. فمن الممكن أن يتأخر نطق الأطفال ثم نلاحظ تقدمهم بسرعة كبيرة بمرور الوقت، كما يحتمل أن يبدأ الطفل في الكلام والنطق في سن مبكرة ولكنه يصبح بطيء التقدم. ومن المفيد أن تتكلم الأم مع صغيرها باستمرار وأن تستمع له مما يزيد حصيلته من كلمات، ومن المفيد أيضا اصطحاب الطفل في الرحلات أو إلي السوق مثلا أو النادي لأن ذلك سوف يعطيه فرصه أكبر لمشاهدة الكثير من الأشياء وسماع أصوات جديدة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة عشر − 5 =