تسع نصائح حول اداب الطعام يجب تعليمها لطفلك
تسع نصائح حول اداب الطعام يجب تعليمها لطفلك

عندما يزورنا احد الاصدقاء او الاقارب ومعه افراد عائلته، وبينهم بعض الاطفال ، وعندما يتم وضع الطعام على المائدة ونباشر الطعام قد نلاحظ ان الاطفال قد انتقلوا الى المرحلة التي قد يجعلون من وجبة الطعام معاناة لا شك فيها، خاصة مع الصريخ المستمر، والطعام الذي يتطاير، والطلبات التي تتكرر نحو طبق معين، وفي النهاية يا للهول ان كان يوجد في المائدة احد اطباق الشوربات، هذه التصرفات تعكس في بعض الاحيان اسلوب في الطعام في البيت لا يحبه الكثيرون، و لا يحب الاهل ان يؤخذ هذا الانطباع عنهم من الاخرين، ولكن لا حول و لاقوة فهي تصرفات على العائلتين التحمل، العائلة المستضيفة تعاني من الدمار الذي يقوم به هؤلاء الصغار، والعائلة المضيفة تعاني من الاحراج من هذه الافعال التي يقوم بها ابنائهم، وبالتالي يعانون من الوقت الذي ينتظرون نهايته بفارغ الصبر، ولهذا قد يكون من الافضل ولتجنب هذه المواقف التي تحدث ان يحاول الوالدين التعامل مع الابناء مبكرا وتعليمهم اصول التعامل مع الطعام وادبياته، حتى يتم تفادي مثل هذه المواقف المحرجة جدا مستقبلا والقدرة على زيارة الاخرين براحة، بل وحتى يمكن القيام بزيارة المطاعم دون وضع الوجوه في الطاولة من الخجل .

9 نصائح في اداب الطعام يجب تعليمها لطفلك

ما هي ادبيات الطعام الواجب تعليمها للاطفال وكيف :

1

الخطوات الاستباقية : ونعني فيها تلك المرحلة الاولى والتي يجب على الوالدين تعليم الطفل وايصال فكرة اهمية الطعام، فحتى يعني للطفل ادبيات الطعام يجب ان يعرف اصلا ما هو الطعام، وما هي اهميته، ولماذا ندفع النقود في الطعام، وكم تبذل الوالدة الجهد والتعب لتقوم بإعداد الوجبة له، كل هذه الامور واثر على الطفل تعلمها، وبعد ذلك عليه ان يتعلم قدسية الالتفاف العائلي حول المائدة لاجد الاكل في الموعد، وكم هو مهم جدا ان يقوم افراد العائلة بتناول وجبة واحدة على الاقل معا في اليوم، وتعليم الطفل مثل هذه الامور يتطلب الجلوس الى الطفل والتعامل معه على انه بالغ، وذكي ، وكذلك يمكن الاسترشاد بالبرامج التعليمية على التلفاز، وكذلك شراء بعض الالعاب على شاكلة وجبات الطعام، والمائدة وتعليمه طيفية القيام باللعب مع العابه، ومن المهم جدا عدم القسوة في تعليم الطفل والصراخ عليه فهو في النتيجة سيؤدي الى نتيجة عكسية على الاغلب.
ويتبع هذه التوجهات ان يقوم الوالدين بتعليم الطفل الكثير من العادات الجيدة ايضا والتي ترتبط بالضيافة ومنها اسلوب استقبال الضيوب وفتح الباب، وهكذا.

2

غسل اليدين قبل الطعام وبعده : من المهم جدا ان يقوم الطفل بغسل يديه قبل التوجه الى الطعام، وهذا الامر على اعتبار ان الاطفال يقومون بإستخدام يديهم كثيرا في الالعاب، على اختلاف انواعها، ولهذا يجب على الطفل وقبل ان يبدا مشوار تناول الطعام ان يقوم بتنظيف يديه والتخلص من بقايا الاوساخ العالقة بها، وهذا الامر ينطبق بعد الانتهاء من الطعام بحيث عليه ان يقوم بغسيل يديه من بقايا الطعام. وغسيل فمه كذلك للمحافظة على نظافة الاسنان

3

الجلوس بالاستقامة : عندما يجلس الطفل الى المائدة سواءا على طاولة الطعام ام على الارض كما هي العادة في بلادنا العربية عليه ان يتعلم بإن يجلس بإستقامة، هذه الوضعية تعلمه ان يرى من حوله بصورة جيدة وان يراه الاخرين، وبذات الوقت ان لا يسقط الطعام من فمه اثناء تناول الطعام على من حوله. وهذا الامر مهم جدا للطفل. كذلك عليه ان يتعلم كيف ان ياكل من امامه اذا كان الطبق مشترك اي اذا كانت الوجبة كبيرة وتشمل العائلة كلها، فيجب عليه ان يقوم بالاكل فقط من الجهة التي امامه.

4

ان لا يكون البادئ بالاكل : من الامور المتعارف عليها في بلادننا ومن التقاليد التي نسير عليها هي ان الاب او الشخص الكبير في العائلة هو البادئ في تناول الطعام، وبالتالي فإن قيام الطفل بالاكل قبل ان يبدأ الاب او من يحل محله بالاكل، فهو امر غير اديب، و غير مستحب امام الاخرين ومنتقد وبشدة. ولهذا يجب الاشارة الى الطفل دوما في حال رغب ان يكون البادء في الطعام.

5

عدم الاكل بصوت عالي او اللعب بالطعام : هناك من الاطفال من يتعامل مع الطعام على انه فرصة للعب، فيبدأ الطعام بجدية عندما يكون جائعا، وتخف الجدية قليلا عندما يبدأ بالشبع، ثم ينتقل الى مرحلة اللعب بالطعام، في هذه المرحلة يجب على الاهل ان ينبهو ا الطفل الى اهمية الطعام كما قلنا سابقا وانه ليس مجال الى اللعب ويجب احترامه، هذا بالاضافة الى انه يجب تعليم الطفل عدم الصراخ عند الاكل، او الصياح او التكلم بصوت عالي، وقد يكون عقابه حرمانه من اللعب بالعابه بعد الاكل ا نقاك بمثل هذه الامور لاحقا.

6

عدم الحديث اثناء تناول الطعام : بالاضافة الى ان على الطفل الامتناع عن الصراخ اثناء تناول الطعام، عليه ان لا يقوم بالحديث مع الاخرين، وان كان لا بد من الحديث فيجب ان يكون مختصرا ويؤدي الى النتيجة التي يرغب بها، دون الاطالة، وان يكون الحديث ذو فائدة، ومع ان البعض قد يقول ان هذا الامر سيكون صعب الفهم على الطفل في عمره الصغير، فالاجابة وعلى فرض صحة الامر فهو ومع الممارسة سيمكن الانتباه اليه من الطفل والتعامل معه بجدية وبطيب خاطر.

7

اذا اراد شيء من شخص اخر ان يطلبها بلطف : قد نحتاج اثناء تناول الطعام ان نقوم بمناولة بعضنا البعض بعض الحاجيات مثل بعض الملح او الفلفل او الكاتشبن وغيرهان ولهذا يجب تعليم الطفل ان يقوم بالطلب بصورة لطيفة كان يقول ( من فضلك … ) وبعد الانتهاء ( شكرا )، وهذه الكلمات على بساطتها جميلة وتضفي اللطف على الجلسة.

8

الاكل بهدوء ومضغ الطعام بطريقة لطيفة : من المفروض حتى يستطيع ان يقوم الطفل بالاكل وبصورة جيدة ان يمضغ الطعام بكل هدوء وان يقوم ببلعه كذلك، وبعكس ذلك فهو لن يستفيد من الاكل، والاكل السريع له مضاره العديدة على الطفل ن ولهذا قد يكون في تعليمه مثل هذه الخطوات حاجة كبيرة.

9

عند الانتهاء من الطعام أخذ طبقه الى مكان التنظيف : على الاباء ان يقوموا بتعليم الطفل ان ينهي طعامه كاملا، وبعد الانتهاء من هذا الطعام ان يقوم بنقل الصحن الى مكان الغسيل، او المكان التي تشير اليه والدته اليه، وفي هذا التصرف الكثير من من الادب .

1 تعليق

  1. تربية الأطفال من الأمور الممتعة والصعبة في ذات الوقت لأن ما تربيه وتزرعه في طفلك من أخلاق وعادات ستحصد نتائجه غدا لذلك عليك أن تحرص على تلقينهم الآداب والأخلاق الفضيلة بصورة تضمن لك استمرار تطبيقهم لها دون حاجتهم لرقيثب او محاسب عليهم .. فيتكون لديهم وازع داخلي قوي … بوركت جهودكم

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + إحدى عشر =