نجم سوشيال

أن تُصبح نجم سوشيال ميديا حلم يراودك كثيرًا بكل تأكيد مهما كان الشيء الذي تبرع به وحتى لو لم تكن تبرع في شيء من الأساس، المهم في النهاية أنك ستمتلك الشغف كي تُصبح نجمًا ذو قدرات كبيرة وانتشار بين الجميع، خصوصًا وأن مصطلح سوشيال ميديا في الوقت الحالي أصبح جاذبًا وأصبح الجميع يتواجدون على مثل هذه الأماكن، وبالتالي أنت عندما تُصبح مشهورًا هناك فبكل تأكيد لن يكون الأمر هباءً، وإنما ستحظى برونقك وسط فئة كبيرة من الجمهور، المشكلة هنا أن طريقة تحولك إلى هذه المكانة لا تبدو سهلة والأمر ليس في اليد كما قد يتخيل الجميع، صحيح أنه يُمكن تحقيقه بأبسط الطرق الممكنة لكنه يظل بعيدًا كل البعد عن السهولة، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نتناول سويًا أهم الطرق التي يُمكن خلالها تحقيق ذلك الحلم وما الفائدة أساسًا من تحقيقه، فهل أنتم مستعدون لهذا السؤال الهام؟ حسنًا لنبدأ.

نجم سوشيال ميديا

نجم سوشيال نجم سوشيال ميديا

في البداية علينا أن نعرف ماهية ما نتحدث عنه، إذ أنه لا يُمكنك بأن تحلم بكل جوارحك بالتحول إلى نجم سوشيال ميديا دون أن تعرف ما الذي يعنيه كونك كذلك، ففي البداية الأمور لا تجري دائمًا بالطريقة التي تتخيلها، ومعنى أنك نجمًا في هذا العالم الافتراضي أن الناس سوف يمشون في الشوارع وهم يُشيرون إليك ويتداولون اسمك بينهم، هذا يحدث إذا كنت نجمًا حقيقيًا تظهر على التلفاز وتقوم بشيء يعرفه الجميع وينتظره، أما نجم السوشيال ميديا فهو يُخاطب فئة معينة لا تتواجد إلا على مواقع التواصل الاجتماعي وتعتمد بشكل كبير على فئة المُثقفين الذي يتجهون أساسًا إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وبالطبع من الممكن لاحقًا تطوير ذلك النجاح وتلك النجومية إلى أشكال أخرى أكثر انتشارًا لكن يبقى العنصر الرئيسي والأهم في البداية هو تحقيق النجاح في عالم الميديا ومواقع التواصل، فكيف يُمكن يا تُرى تنفيذ ذلك بنجاح؟

كيف تُصبح نجم سوشيال ميديا ؟

نجم سوشيال كيف تُصبح نجم سوشيال ميديا ؟

الآن نأتي للنقطة الأهم في حديثنا، فإذا كنا فعلًا نرغب في النجاح وتحقيق طفرات كبيرة في هذا المجال فإنه علينا أن نسير على نهج مُحدد وأن نتبع طُرق معينة يحصل بها ذلك النجاح، وربما أهم هذه الطرق عرض موهبتك بطريقة جاذبة.

عرض موهبتك بطريقة جاذبة

الطريقة الأهم والأكثر فاعلية في طريقك لتحقيق هدفك بالتحول إلى نجم سوشيال ميديا أن يكون هناك عرض لتلك الموهبة التي تمتلكها بطريقة جذابة وقوية وليس طريقة نمطية عادية، فالكثير من الناس يمتلكون الموهبة لكنهم لا يصلون في النهاية، وهذا ليس لأنهم يمتلكون حظ سيء أو أنهم مثلًا لا يصلون إلى قنوات ومحطات وجهات عرض لتلك الموهبة، بل إن المشكلة الأكبر تكمن في الطريقة التي يتعاملون بها في اللحظة التي يصلون فيها إلى هدفهم وينجحون في تحقيقه، حيث أنهم يتحولون مباشرةً إلى أشخاص نمطيين ولا يقدرون على المحافظة على التجدد والجذب للجمهور، ولهذا يفشلون.

تقديم ما يُحبه الناس ويميلون له

من المنطقي تمامًا أن تكون عزيزي الموهوب، الذي يطمح في أن يكون نجم سوشيال ميديا ، أداة لإسعاد جمهورك وتحقيق كل رغباتهم وإدخال السرور على قلوبهم، هذه في الحقيقة وظيفتك التي أنت متواجد أساسًا من أجلها، ولهذا فإن ضمن طرق نجاحك وتحقيقك للكثير في هذا المجال أن تتحرى دائمًا طُرق إسعاد جمهورك وتقديم كل ما يحبون أن يروه منك، وهذا لا يعني أبدًا أنك سوف تتخلى عن نمط حياتك مثلًا أو أنك سوف تغير من أفكارك من أجل الجمهور، فقط كل ما هو مطلوب منك أن تفعل ذلك في نطاق مُناسب يجعل الجمهور متفاعل معه بصورة مناسبة، والأمر سهل جدًا لمن يُفكر فيه بشكل دقيق ويسعى له، فالنجاح يأتي من خلال الكثير من الطرق، وعليك أن تختار الطريق الأنسب لك.

مراعاة التجدد والاختلاف عن الآخرين

طبعًا عزيزي الطامح أنت تُدرك كل الإدراك أنك لا تعيش وحدك في هذا الكون ولا تُحاول الوصول وحدك، فالكثيرين غيرك يسعون لنفس الهدف ويمتلكون الكثير من الطرق، ربما منهم من هم أفضل منك وأكثر تأهيلًا، لكن هذا لا يعني أنك سوف تترك الطريق ممهد لهم، بل عليك أن تكون واثقًا من نفسك حتى إذا كنت أقل منهم وألا تكف عن المحاولة مهما كلف الأمر، ببساطة شديدة، حاول ثم حاول ثم حاول، وإياك وإغفال الاختلاف، حيث أنه ثمة فئة ليست بالقليلة من الجمهور قد تجد الملل بعد تكرار تقديم مادة من المواد وتذهب إلى مادة جديدة حتى لو لم تكن تلك المادة الجديدة بنفس المستوى الخاص بالمادة القديمة، لكن الفكرة هنا هي فكرة التجديد والاختلاف الذي يصحبه التميز.

الانتظام في تقديم المادة

جمهور مواقع التواصل الاجتماعي يعشق تمامًا فكرة الانتظام، حيث يرى أنها المقوم الرئيسي له والمُحدد الأول لتميز النجم من عدمه، ولذلك فإنه ضمن الطرق الرئيسية للشخص حتى يتحول إلى نجم سوشيال أن يُراعي فكرة الانتظام هذه خلال تقديمه للمادة التي يُقدمها مهما كانت المادة ومهما كانت مدة الانتظام، فنحن هنا لا نطلب مثلًا أن يقوم الشخص بصناعة المحتوى الذي يبرع فيه بشكل يومي، بل يُمكن أن يكون أسبوعي أو حتى شهري، في النهاية الانتظام هو الشيء الرئيسي الذي نتحدث عنه وليس وقت معين للانتظام، فإذا كنت نجم في الكتابة فلا ضير من الكتابة بشكل يومي، لكن إذا كان محتواك يتطلب جهد ووقت ففي هذه الحالة تُصبح مسألة عدم الانتظام واردة ومقبولة بعض الشيء بالنسبة للجمهور، أو دعونا نكون أكثر تحديدًا ونقول بكون الجمهور سوف ينتظر للمدة التي تحددها أنت.

صنع علاقات مع رفقاء المجال

في المجال الذي تتواجد فيه وتُريد أن تُصبح نجم سوشيال ميديا من خلاله سوف يكون هناك الكثيرين ممن يُمكنهم تحقيق نفس التفوق، هذه هي سنة الحياة، أيضًا سوف يكون هناك آخرين قد وصلوا بالفعل إلى مبتغاهم، وفي كل الحالات أنت لست وحدك، ولكي تُسهل طريقك وتنطلق في هذا المجال عليك أن تصنع مجموعة من العلاقات التي تقف بجوارك وتُساندك حتى الوصول، وحتى لو لم تكن كذلك فيكفي التواجد أساسًا معهم والاحتكاك بهم حتى يراك الآخرين ويُصدقون أنك ستصل في يوم من الأيام وتُصبح مثلهم، بل ومجرد معرفتك للخبايا وما يحدث في أي مجال من المجالات أمر كافٍ للغاية لتحقيق هذه المهمة، بيد أنه لا يجب التنازل وتقديم أي شيء يُفهم من خلاله أنك غير مؤهل لذلك وتسعى له بطرق غير مشروعة.

استخدام الإعلانات الممولة في بداية رحلتك لتصبح نجم سوشيال ميديا

بعض الناس قد لا يُرجحون ذلك، لكن الإعلانات الممولة بكل تأكيد سوف تُسهم في بداية الطريق بمسألة الانتشار والشهرة، سوف تكون سُلمًا لك في أن تُصبح نجم سوشيال ميديا مرموق ومشهور، إذ أنه ليس من الطبيعي أن تحظى بالشهرة والانتشار منذ المرة التي تظهر بها، وإنما سيأخذ الأمر، وربما وقتًا طويلًا، ومن الممكن اختصار ذلك الوقت الطويل من خلال أمر في غاية البساطة، وهو استخدام الإعلانات الممولة التي وظيفتها أن تُرسل ما تقوم به وتبرع فيه وتريد الانتشار من خلاله إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير والمُحبين، بعد ذلك سوف يأتي دورك في التمسك بهؤلاء الذين أرسلتهم لك الإعلانات الممولة من خلال جودة ما تُقدم، لكن يبقى وجود الإعلانات شيء رئيسي مهما كلف من أموال، فبعد فترة من الإنفاق، والذي لن يطول بالتأكيد، سوف تتاح فرصة جني الثمار، وما أنفقته سوف يعود أضعاف أضعافه، وسوف يبدأ ذلك في صورة شهرة وانتشار لك ولما تُقدمه، ثم بعد ذلك مصادر الاسترداد كثيرة.

الاهتمام بالمتابعين والتقرب منهم

هل تعرف عزيزي النجم ما الذي يُريده منك متابعوك طوال الوقت؟ ببساطة هم يرغبون في أن تكون قريبًا منهم بشكل كبير، يُريدون أن يروك كواحد منهم، يُمكنك أن تكون الأفضل بينهم لكن في النهاية بالنسبة لهم أنت مجرد واحد منهم، ولذلك فإن مكانك الطبيعي هو أن تكون بينهم، وإذا حدث غير ذلك فإن كل شيء يتغير وتُصبح المعاملة مُختلفة، وهذا بالضبط ما نتحدث عنه ونقصده هنا، فمن الضروري للغاية التقرب من المتابعين والرد عليهم بشكل شخصي في التعليقات والرسائل التي يرسلوها لك وأن تُشاركهم في الاهتمامات والرغبات وأن يُصبح كل شيء أمامهم، وطبعًا في باطنك، وكأنك شخص عادي وليس نجم، ببساطة، عندما تشعر بأنك شخص عادي بينهم سيضعونك في خانة النجوم، هذه هي المُعادلة ببساطة شديدة.

وضع خطط وأهداف منذ البداية

من الكوارث التي قد تقوم به عزيزي القارئ وتؤدي لاحقًا إلى العديد من المشاكل أن تغفل في البداية وضع الخطط والأهداف المناسبة التي تسعى إلى تحقيقها، وبالتالي عندما تأتي النهاية أو حتى يمضي جزء كبير ومعقول من الطريق لا تكون الأمور في السياق الصحيح لها وتشعر وكأن كل شيء حولك يتهاوى بصورة مفاجئة، هذا يحدث في الحقيقة لأنك أغفلت ذلك الأمر منذ البداية، فكل نجم سوشيال ميديا تراه على الساحة أمامك في الوقت الحالي لم يُصبح كذلك فقط لمُجرد أنه في يوم من الأيام رغب في أن يُصبح نجم، بل لأنه خطط لذلك ووضع بعض الخطط التي رأى أنها سوف تُساعده في تحقيق هدفه، وهو ما تحقق في النهاية، والآن حدثني عن خطتك وأهدافك التي تُفكر بها الآن؟

نماذج نجوم سوشيال ميديا

نجم سوشيال نماذج نجوم سوشيال ميديا

بعد كل الحديث السابق فلا شك وأنك عزيزي القارئ بات لديك شوق كبير لمعرفة النهاية التي يُمكن أن تصل إليها إذا ما بدأت من الآن، تُريد أن تعرف ببساطة مصائر الأشخاص الذين سبقوك في هذا وكيف هي حياتهم، ولهذا سوف نقوم بذكر أشهر النماذج الموجودة في مُحيطنا ونعرفها جميعًا، وأشهرها طبعًا أحمد أيمن.

أحمد أيمن

الجميع من قبل سمع اسم أحمد أيمن أو قرأ واحدة من المنشورات الخاصة به سواء كان ذلك بشكل مُتعمد بعد البحث عنه أو أن ذلك قد حدث عن طريق الصدفة، المهم في النهاية أن هذا الرجل موجود بشكل كبير على مواقع التواصل ويتناقل الناس ما يُكتبه بشكل كبير، أما عن نوعية المحتوى الذي يُقدمه فهو يبرع في تقديم الخواطر الدينية والأدبية مع ضرب نماذج وعبر بأمثلة واقعية من الأشخاص المُحيطين به، وهذا في الأساس السبب الذي أدى إلى شهرته وانتشاره بهذا الشكل الكبير للدرجة التي جعلت أعداد المُتابعين الخاصين به تصل إلى ربع مليون مُتابع على الأقل، بل إن تلك الأعداد في زيادة.

محمد إبراهيم

يُعد محمد إبراهيم أشهر نجم سوشيال ميديا موجود في مصر والوطن العربي وفقا لعدد المتابعين الخاص به والذي يقترب من المليون مُتابع جمعهم هذا الفتى من خلال كتابة القصائد التي تمتزج بالمشاعر والأحاسيس والعواطف لدرجة أن البعض يُلقبه بأنه نجم الكتابة الهادئة، فأنت ستقرأ النص وستظن أنه نص حنون وهادئ، بيد أنه في الحقيقة يمتلك قوة خارقة يُمكنها إثارتك وتحريك مشاعرك، وهذا ما نجح فيه إبراهيم بالفعل ولم يتوقف الأمر بالنسبة له عند مجرد الكتابة في صورة منشورات فيس بوك، وإنما بدأ كذلك الكتابة في منصات مُختلفة أهمها النشر الورقي، فهو يمتلك العديد من الكتب المنشورة باسمه خلال السنوات الخمس الأخيرة، حيث اندلعت كامل شهرته خلال هذه الفترة.

وليد ديدا

شهر نجم سوشيال ميديا الفترة الأخيرة وليد ديدا جاءت من علاقته العاطفية المُثيرة التي بها في الحقيقة الكثير مما يُمكن قوله، فقد دخل هذا الفتى في علاقة حب من طرف واحد مع فتاة نظريًا أفضل منه، لكن من خلال السعي وتكرار المحاولة نجح في نهاية المطاف بالوصول إلى هذا الحب وتحقيق حلمه بالزواج من الفتاة التي يُحبها، أما فيما يتعلق بشهرته فهي بالتأكيد لم تأتي لأنه واقع في علاقة حب، بل لأنه قبل ذلك يمتلك القدرة على الكتابة ويمكنه بث العديد من الأحاسيس والمشاعر خلال هذه الكتابة، أيضًا هو يُجيد كتابة الشعر بدرجة ليست بالبسيطة.

أمير مُنير

كذلك ضمن نجوم مواقع التواصل الاجتماعي البارزين والذين يُحققون بشكل مستمر الكثير من النجاحات المدون الديني أمير مُنير، إذ أنه مُجرد شخص يعتمد على بث مقاطع فيديو يشرح من خلالها بعض التعاليم الدينية أو يستخدمها في إلقاء بعض العبر والتوجيهات حسب وجهة نظره لكن من زاوية دينية، وعلى الرغم من أن الكثيرين يفعلون هذا الأمر وبشكل أكثر تأثيرًا إلا أن أمير مُنير هو الذي يُعتبر الأكثر انتشارًا وشهرة بين الجميع لدرجة أن مقاطع الفيديو التي يقوم بنشرها تصل إلى ملايين المُتابعين، وبذلك يكون قد تفوق من حيث المكانة والوصول على الكثير من المذيعين والمشاهير الذي يظهرون على التلفاز.

أحمد عاطف

مع نموذج نجم سوشيال مشهور هذه المرة في مجال مُختلف لكنه مُتميز ومطلوب، هذا المجال هو الكوميديا، حيث يُعتبر أحمد عاطف أحد أهم نجوم الموقع الأزرق الذين يكتبون في هذا المجال النادر، إذ أن خفة الدم والقدرة على إضحاك الآخرين أمر ليس سهل بالمرة، وخصوصًا في بلد يتواجد فيها عملاقة بهذا المجال ولديهم القدرة على سرقة ابتسامة من وجوه الآخرين بكل سهولة، على العموم، ظهور أحمد عاطف في البداية كان مُقتصر على إلقاء النكات، ثم بعد ذلك بدأ يكتب جمل حوارية كاملة قبل أن ينتهي به الأمر من خلال الفيديوهات والصور، حيث أن كل المادة التي يُقدمها ساخرة ومُضحكة، وفي الآونة الأخيرة بدأ يتجه إلى كتابة الكتب الفكاهية أو الساخرة من الطراز الفريد.

ختامًا عزيزي القارئ، طبعًا لا خلاف على أن التحول إلى نجم سوشيال ميديا أمر قد راودك في يوم من الأيام وخصوصًا بعد أن رأيت بنفسك كيف أن الأشخاص المتواجدين في هذا المجال يحظون بمكانة مرموقة، لكن في نفس التوقيت إياك أن تغفل جانبك الديني والأخلاقي في طريقك لذلك لأنك ستندم لاحقًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − اثنان =