موضوع النقاش

موضوع النقاش هو الضمان لأن النقاش الحادث أمامنا سيخرج بأفضل شكل ممكن، خصوصًا في وقتنا الحالي، حيث نرى العديد من النقاشات العبثية التي لا فائدة منها، واختيار موضوع النقاش يرتبط بشدة بالفوائد المتعددة التي من أجلها نشارك جميعًا في النقاش، كما أن مقدرة الشخص الذي يختار موضوع النقاش تتمثل في توجيه الأفراد ناحية هذا الموضوع، دون الخروج عن الإطار الأساسي للنقاش، ولذلك فعلى الرغم من أن البعض يظن هذا الأمر سهل التحقيق، لكنه يحتاج أيضًا إلى مهارة، ولذلك فإننا نستعرض في مقالنا كيف يمكن أن نختار موضوع النقاش بشكل جيد.

دليلك إلى اختيار موضوع النقاش بشكل صحيح

1ما هي فوائد النقاش؟

إذا أمكننا أن نوظف النقاش بشكل صحيح في حياتنا اليومية، فإننا بالتأكيد سنخرج بالعديد من الفوائد، نذكر من أمثلة هذه الفوائد:

  • زيادة المعرفة، والفهم.
  • إدراك الشخص مدى معرفته عن موضوع معين طبقًا لما يسمعه من الآخرين.
  • بناء المهارات في التفكير النقدي والتحليل.
  • تناقل الخبرات بين الأفراد.
  • بناء حالة من الثقة بين المشاركين.

فإذا كان موضوع النقاش يحتوي على معلومات متعددة فإن ذلك سيكون وسيلة لزيادة المعرفة لدى كل فرد، وكذلك أن يحدد كل شخص معرفته. وإن كان الموضوع يحتاج إلى تفكير، فإن ذلك سيبني مهارات التفكير النقدي والتحليل لدى المشاركين. وأيضًا كيفية تناول الموضوع تؤدي إلى نقل الخبرات، وبناء الثقة بين المشاركين. إذًا كما نرى، فإن هذه الفوائد لن تتحقق كما نتمنى إلا من خلال موضوع النقاش الذي يستعرض فيه المشاركون آرائهم المختلفة.

25 خطوات لاختيار موضوع النقاش بشكل جيد

تحديد مدى معرفة الحضور عن الموضوع

إذا كنت تريد اختيار موضوع النقاش عليك في البداية أن تعرف أمر هام، ألا وهو مدى معرفة الحضور عن هذا الموضوع، وذلك سيمكنك من تحديد المناسب بالنسبة لهم بالضبط. فلو أنك تريد الحديث عن قضية طبية مثلًا، بالتأكيد طرحها لدى أطباء، يختلف تمامًا عن طرحها لدى مجموعة من العامة. ولذلك فأنت حين تعرف مستوى المعرفة لدى الأفراد، ستتمكن من اختيار الموضوع المفيد لهم.

تحديد موقع النقاش

أيضًا من أجل اختيار موضوع النقاش عليك أن تعرف بالتحديد المكان الذي سيدور فيه النقاش، لأن المكان يساعد كثيرًا في إدراكك لمستوى ثقافة الأفراد الموجودة، وبالتالي تختار موضوع يناسبهم. فالنقاش مثلًا حول قضية تخص الأراضي الزراعية يبدو مناسبًا لأن يكون موجود في قرية، أكثر منه في المدينة، وستجد لدى أهل القرية ثقافة أعلى في هذا الموضوع عن غيرهم، نظرًا لتعاملهم الدائم مع الأراضي. كذلك فإن ثقافة الأفراد تعكس لك مدى تقبلهم للموضوع من الأساس.

تحديد الفئة العمرية

يمكنك أن تحدد موضوع النقاش بناءً على العناصر السابقة، لكن طرح الموضوع يرتبط أيضًا بالفئة العمرية التي ترغب في نقاش الموضوع معها، مثلًا تناولك بالنقاش لظاهرة معينة سيختلف بالتأكيد عندما يكون النقاش مع الأطفال، أو مع الشباب، أو مع الكبار، لأن كل فئة ستطرح الموضوع أمامها بشكل مختلف عن الفئة الأخرى.

تحديد الخطوط العريضة

عندما تستقر على موضوع النقاش بشكل مبدئي، يجب أن تلجأ إلى وضع خطوط عريضة للنقاش في الموضوع، وذلك لأنه بعد اختيار الموضوع، لا يعني ذلك أن الأفراد قادرين على نقاشه دون خطوط عريضة يتحركون حولها، كما أنه إذا كان النقاش مفتوح، فقد تجد أن الناس لا يتحدثون في النقطة التي تريدها أنت، ولذلك لا بد من وجود مجموعة من الخطوط العريضة التي تحكم النقاش بحيث لا يتخطاها أحد.

اختيار طريقة النقاش في الموضوع

تناول موضوع النقاش يعتمد بالتأكيد على عدد الحضور الموجودين، ولذلك فإن كل موضوع يمكنك أن تناقشه بطريقة مختلفة من مجموعة لأخرى، لذلك بعد أن تعرف الموضوع، وعدد الحضور، ومستوى الثقافة لديهم، ومدى معرفتهم عن الموضوع، وفئاتهم العمرية، يمكنك أن تختار طريقة النقاش التي تناسب الموضوع، والتي يمكنك من خلالها أن تخرج بأفضل ناتج ممكن.

3كيف يمكن تناول موضوع النقاش بشكل جيد؟

كل هذه العناصر الماضية تتحدث عن اختيار موضوع النقاش كما هو مطلوب، لكن هذا لا يكفي لنجاح النقاش، فحتى مع كل هذه الخطوات سيظل لدينا سؤال هام جدًا، كيف يمكنك أن تتناول الموضوع في النقاش بشكل جيد؟ ونجيب على هذا السؤال من خلال الخطوات القادمة:

الاستعداد للنقاش

عندما تحدد موضوع النقاش يفضل أن تخبر الناس به قبل فترة من النقاش، وأيضًا يفضل جدًا أن تخبرهم بالخطوط العريضة التي سيدور حولها الموضوع، بحيث يتمكن كل شخص من التحضير والاستعداد للنقاش وذلك من خلال: قراءة كتب تتعلق بالموضوع، قراءة مقالات، قراءة أبحاث موجودة مسبقًا، تكوين الرأي المبدئي. وذلك لأنه حين يأتي الشخص للنقاش وهو على دراية بما سيقول، سيؤدي ذلك إلى نجاح النقاش، أما عدم معرفته المسبقة قد يؤثر على مقدرته على النقاش.

تهيئة الجو للنقاش

عندما تقوم بعمل كل النقاط الماضية، سيتبقى عليك فقط أن تهيأ الجو للنقاش في الموضوع، وذلك من خلال وجود قواعد تحكم عملية النقاش بالكامل، وترتبط هذه القواعد أيضًا بالطريقة التي اخترتها للنقاش. القواعد يمكنك أن تلخصها في التالي:

الوقت: يجب أن يتم تقسيم الوقت في النقاش إلى ثلاثة أجزاء كالتالي:
  • وقت النقاش ككل.
  • الوقت المحدد لنقاش كل جزئية، وغالبًا الجزئيات هنا هي الخطوط العريضة التي تم وضعها عند اختيار موضوع
  • النقاش من قبل.
  • الوقت المحدد لكل فرد في الحديث طبقًا لوقت كل جزئية.
  • مشاركة الجميع: وهذا مبدأ أساسي في النقاش، لا بد من مشاركة الجميع في النقاش، إلا في حالة أن طريقة النقاش التي اخترتها مسبقًا لا تعتمد على مشاركة الكل.
  • الاحترام وتقبل الرأي الآخر، مهما بلغت درجة عدم قناعتك بالرأي.
  • دم المقاطعة أثناء عرض الشخص لرأيه.
  • نحن لا ننتقد الأشخاص مهما كان، إنما كل تعليقاتنا يجب أن تكون متعلقة بالآراء فقط، دون التعرض للأشخاص.
  • بتطبيق هذه القواعد يمكنك أن تتأكد من تهيئة الجو لنقاش جيد بين الأفراد.
إدارة موضوع النقاش من المسؤول

يظهر دور كبير لقائد النقاش في التعامل مع موضوع النقاش بالشكل المطلوب، ويكون هذا الدور أكثر في تنظيم القواعد، وأيضًا تحسين النقاش من خلال طرح الأسئلة على المتناقشين. يوجد هناك 5 تصنيفات تخص الأسئلة، والتي يمكن طرحها في أي نقاش، هذه التصنيفات كالتالي:

أسئلة تطلب المزيد من الأدلة
  • كيف تعرف ذلك فعلًا؟
  • ما هي البيانات التي بنيت عليها ادعاءك؟
  • ما الشيء الذي وجدته في بحثك بخصوص موضوع النقاش ويدعم حجتك؟
  • في أي كتاب وجدت هذا الرأي معروض؟
  • ما الدليل الذي ستقدمه لشخص يشكك في تفسيرك؟
أسئلة تطلب المزيد من التوضيح
  • هل يمكنك أن توضح هذا بطريقة مختلفة؟
  • ما هو المثال الجيد في موضوع النقاش لما تتحدث عنه؟
  • ما الذي تقصده بهذا الرأي الذي طرحته؟
  • هل يمكنك أن تشرح المصطلح أو الأمر الذي قمت باستخدامه الآن مرة أخرى؟
  • هل يمكنك أن تعطي شرح مختلف لهذه النقطة؟
أسئلة للربط أو الإضافة
  • هل هناك ربط بين ما قولته على موضوع النقاش وما تم عرضه منذ قليل؟
  • كيف يتناسب التعليق الذي عرضته مع تعليق أحد الأشخاص الذي تم مبكرًا؟
  • كيف ترتبط الملحوظة التي قمت بها مع ما توصلت إليه المجموعة؟
  • كيف تتحدى فكرتك أو تدعم موضوع النقاش الذي نتحدث عنه هنا؟
  • كيف يضيف تعليقك إلى ما تم قوله بالفعل؟
أسئلة للتلخيص أو التركيب
  • ما هي أكثر فكرة أو فكرتين ظهرتا في النقاش بشكل بارز؟
  • ما هي الأشياء التي ظلت بدون حل أو مثيرة للجدل في هذا الموضوع؟
  • ما الشيء الذي خرجت به بفهم أفضل من خلال النقاش؟
  • بناءً على النقاش اليوم، ما الذي نحتاج للبحث عنه أو معرفته إذا رغبنا في فهم هذه القضية بشكل أكبر؟
  • ما هي الكلمة الرئيسية أو المفهوم الذي يعبر عن جوهر نقاشنا؟
أسئلة لفتح الاحتمالات “الأسئلة المفتوحة”
  • كيف يمكننا التفكير في موضوع النقاش بطريقة مختلفة؟
  • لماذا نستمر باستخدام هذه الطريقة بالتحديد؟
  • كيف يمكن لهذه الفكرة أن تفتح لنا المجال لاحتمالات جديدة؟
  • ما هي الاختيارات المتاحة لنا لحل هذه المشكلة؟
  • ما هي المميزات من رؤية موضوع النقاش من هذا الجانب؟ ما هي العيوب؟
  • لماذا يقوم الناس بتفسير الموضوع بهذه الطريقة؟
  • هيا بنا لنعيد تنظيم الموضوع بشكل مختلف.. كيف يمكننا أن نفعل ذلك؟

استخدام هذه الأسئلة يساعد كثيرًا على تحقيق الأغراض التي تم وضعها على موضوع النقاش من قبل المسؤول، حيث أنها تساعدك في تغطية كل النقاط، فإذا حدث وكانت هناك نقطة لم يتحدث عنها الناس، يمكنك أن تقودهم للحديث عنها من خلال الأسئلة، وهذا هو المطلوب لدينا.

تقييم المناقشين في النهاية

لا بد في نهاية النقاش أن تتأكد من أنك حققت الناتج الذي ترغبه، ولذلك لا بد من أن يكون هناك تقييم يقوم به كل شخص حاضر في النقاش. يعرض فيه الفائدة التي خرج بها من الموضوع، سواءً كانت معلومة جديدة أو فكرة أو رأي، ويوضح لو أن هناك أي نقاط سلبية يمكن العمل عليها وتفاديها في المرات القادمة. كما أنه يمكنك أن تستغل النقاش في تحديد موضوع النقاش للمرة القادمة، وذلك أيضًا من خلال آراء الحضور.

وهذه مجموعة من الأسئلة التي يمكنك الاعتماد عليها لكي تتمكن من تحقيق الأغراض السابقة، والتي يكفيك أن تطرحها على الأعضاء، ثم تتلقى إجاباتهم، وتبدأ تنفيذ ما جاء بها:

  • ما الذي تعلمته من موضوع النقاش اليوم؟ “معلومة جديدة، فهم أفضل أو جديد لشيء تم تغطيته اليوم، فكرة لمتابعتها بعد نهاية النقاش.”
  • كيف قمت بعمل ربط بين ما يقوله الأشخاص اليوم؟
  • ما هي النقطة الأهم التي تم طرحها في نقاش اليوم؟
  • ما هي النقطة التي أدت إلى حدوث جدال أو لغز في نقاش اليوم؟
  • ما الافتراضات التي كانت لديك عن موضوع النقاش اليوم وتم تأكيدها؟
  • ما الافتراضات التي كانت لديك عن موضوع النقاش اليوم وتغيّرت أو ناقشها الحضور؟
  • ما هو الموضوع الذي ترغب في نقاشه في المرة القادمة؟

اختيار موضوع النقاش خطوة مهمة دائمًا لمن يرغب في أن يكون نقاشه مفيد، ويخرج منه بهدف فعلي، وكما تحدثنا في البداية عن فوائد النقاش، فإننا هنا نؤكد على أهمية هذه الفوائد، وأنه يمكن تحقيقها إذا أردنا ذلك، فقط علينا أن نلتزم دائمًا بأن يكون موضوع النقاش محددًا، ويتم اختياره بناءً على خطوات واضحة، ويتم تناوله بشكل يحقق لنا الغرض المطلوب حقًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر − 5 =