تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » مواعدة فتاة كئيبة : كيف تواعد فتاة كئيبة بنجاح ؟

مواعدة فتاة كئيبة : كيف تواعد فتاة كئيبة بنجاح ؟

الكآبة قد تكون صفة شخصية موجودة في الكثيرين، هذه الصفة تحتاج إلى التعامل معها بالشكل الصحيح حتى لا تسبب مشكلة، نعرفك كيفية مواعدة فتاة كئيبة هنا بسهولة.

مواعدة فتاة كئيبة

مواعدة فتاة كئيبة من الأشياء التي لا يحبها أحد على الإطلاق، لكن قد تضعنا الظروف في علاقة مع فتاة من هذه النوعية، وقد ينجذب الإنسان بمحض إرادته لشخصٍ كئيب، وربما تكون هذه الكآبة هي ما لمسته فيه، فدائمًا ما يكون هناك انطباع أولي أن الشخص المكتئب أو الذي يعاني حزنًا ما، هو بالطبع شخصية تنطوي على عمق وعلى جوانب مجهولة في حياته يأخذنا الفضول بلا وعي لمحاولة التعرف عليها، لذلك يجد البعض في مواعدة فتاة كئيبة متعة سبر أغوار هذه الشخصية ومرافقة فتاة عميقة لابد وأن حياتها تحتوي على حوادث أو تجارب جعلت منها شخصية كئيبة وحزينة باستمرار مما يعطيها جاذبية ما، ويضع حولها عمقًا قد لا نراه في شخصيات أخرى، بخلاف الشخصية المرحة التي ينطبع في ذهننا أنها شخصية مرفهة معدومة التجارب منزوعة الخبرات لم ترى في حياتها أحداث عظيمة ولم تمر بوقائع غيرت نظرتها للحياة، لكن مواعدة فتاة كئيبة قد يجعلك دائمًا تسلك سلوكًا معينًا لكي تتعامل التعامل الأنسب مع هذه الشخصية، إليك بعض هذه السلوكيات التي يفضل أن تفعلها.

دليل مواعدة فتاة كئيبة

كن بجوارها

مواعدة فتاة كئيبة يفرض عليك أن تكون متواجدًا دائمًا، حتى وإن طلبت منك هي الابتعاد، فعليك أن تتمسك بتواجدك بجوارها، ليس مهمًا تمامًا ما ستقوله، ربما يتحتم عليك أن لا تقول شيئًا أصلاً في مثل هذا الموقف.. أو ربما جمل بسيطة: “إنني أريدك أن تكوني بخير” أو “مهما كانت حالتك فإن راحتي أن أتواجد بجوارك”، ربما يشعر الكئيبون أكثر من غيرهم بكونهم عبء على الآخرين، لذلك يجب مداواة هذه النقطة جيدًا بأنكم هنا من أجلهم، من أجل الاطمئنان عليهم.

تصرفات بسيطة قد تصنع فارقًا

مواعدة فتاة كئيبة قد يصيبك بالإحباط بعض الشيء من بعض اللفتات الصغيرة التي قد لا تلقي لها أنت بالاً أو لا تشعر أنها تلفت نظر هذه الفتاة، إلا إنها وحتى إن لم تظهر ذلك فهي ممتنة لها جدًا، مثل رسالة نصية قصيرة تؤكد فيها على دعمك لها وسعادتك وأنت بجوارها وأنك متواجد دائمًا لأجلها، عشاء بسيط في مكان هادئ أو تمشية في شارع طويل قليل المارة، أو إفطار صغير من إعدادك تتناولاه في صبيحة يومٍ ما.. هذه الأشياء قد تظن أنها لا تحدث فرقًا، لكنها في الحقيقة تحسن الأمور جدًا فوق ما تتخيل أنت.

لا تقلل من حزنها

عند مواعدة فتاة كئيبة لا تحاول أبدًا أن تحقر من حزنها أو تخبرها بأنها تتوهم الحزن، قد يلجأ البعض –بحسن نية أحيانًا- إلى مواساة الشخص الكئيب بأن يقول له بأنه يصنع مزاجًا حزينًا من لا شيء لأنه يريد ذلك لكن ليس ثمة شيء محزن من الأساس، هذا السلوك قد يدفع الشخص الكئيب هذا إلى النفور أكثر بسبب شعوره بالاغتراب وسط حتى أقرب الناس إليه وأنه لا أحد يفهمه على الإطلاق حتى شريكه في العلاقة، وهناك بعض الأشياء التي تؤثر في نفسيات البعض وقد لا تحدث أي شيء داخل نفسيات أشخاص آخرين، لذلك من واجبك التفهم والمراعاة وليس التقليل والاستخفاف، كن دائمًا عند مستوى ظنها وقم بمشاركتها حزنها ولا تقم أبدًا بالاستخفاف به، مهما كنت ترى سبب هذا الحزن شيئًا صغيرًا أو تافهًا ولا يستحق الحزن من أساسه، لأنك بذلك تضرب أقصى درجات التفهم والاحتواء وأيضًا تكسب نقطة لصالحك عند هذه الفتاة.

لا تلعب دور الناصح

مواعدة فتاة كئيبة يفرض عليك دور الحبيب المحتوي لها وقت الحزن، وليس دور الأب الناصح، فتوجيهات من نوعية: “كان يجب أن تكون الأمور على هذا النحو..” أو : “يجب أن تحل الأمور بهذا الشكل.. ليست من الأشياء المحببة تجاه شخص يعاني مزاج كئيب وسوداوي معظم الوقت، لأنه آخر ما يريد أن يستمع إليه الآن هو نصائحك، لذلك ابتعد عن النصائح لأنه بالطبع يعرف كيف يجب أن تسير الأمور ولكنه مصاب باليأس والإحباط والحزن مما يمنعه من اتخاذ أي إجراء، لذلك يجب إخراجه من هذه الحالة أولاً والتي تعني الوقوف بجواره وإخباره أن كل شيء سيكون على ما يرام، لذلك إذا جرتك الظروف لمواعدة فتاة كئيبة إياك أن تصدر لها النصائح بدلاً من إصدار عبارات الاحتواء أو أن تكون بجوارها دائمًا.

تحلى بالصبر

مواعدة فتاة كئيبة أمر ليس بالسهل كما أشرنا سابقًا، فالأمر يحتاج للمزيد والمزيد من الصبر، فاتخاذ إجراء إيجابي لمحاولة إدخال البهجة على روحها قد لا يكون من المرة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة، قد يأخذ وقتًا حتى يتم، لذلك لابد أن يكون لديك صبر وقدرة على احتمال الوضع ودون إبداء أي مظهر للضيق أو الانزعاج لأن ذلك سوف يشعرها هي بأنها عبء عليك وأنها كانت ستجنب نفسها الكثير والكثير من الضغط الزائد بسبب شعورها بأنها تضايقك بحزنها واكتئابها لو لم تكن موجودًا وتبدأ في لوم نفسها أكثر وازدياد الحزن والكآبة عليها أكثر، لذلك احرص جيدًا على تصرفاتك وتعبيرك عن الحب الذي لا يشوبه شائبة، وتذكر دائمًا أنك عند مواعدة فتاة كئيبة لا بد وأن تتحلى بالصبر.

لا تنتقد، لا تقارن، لا تقسو

عند مواعدة فتاة كئيبة فلابد أن تلتزم بهذه النصائح الثلاثة:

  • لا تنتقد: انتقاد فعل صادر منها سيجعلها تكره نفسها وتستمر في عملية كبيرة من جلد الذات والندم المستمر والحالة ستسوء أكثر وأكثر ولن تنال إلا المزيد من التعقيد في الأمر، لذلك يجب أن تضبط نفسك وتسيطر على أعصابك لكي تتحاشى انتقاد أي فعل تسبب في عملية الحزن هذه، خاصة وأن المصابون بالاكتئاب أو الحزن الدائم أكثر حساسية في شعورهم تجاه أنفسهم فهم دائمًا مصابون بتأزم تجاه رضاهم عن أنفسهم الذي لا يشعرون به أبدًا.
  • لا تقارن: “فلان كان في نفس موقفك ولم يفعل كل هذا” هذه أسوأ الجمل على الإطلاق التي من الممكن أن تقولها، أو: “لماذا تفعل كل هذا؟ لقد مررت بنفس الموقف واستطعت تجاوزه بسهولة”، هذه أشياء قد تزيد من حدة الأمر وتثقل وطأته عليها لأنها ستشعر أنها شخص ضعيف وغير مؤهل لمجابهة الحياة، من أسوأ الأشياء حقًا أن تقارن بين موقفها وموقف أي شخص آخر.
  • لا تقسو: هناك اعتقاد شائع بأن القسوة سوف تجعل الشخص المكتئب أفضل لكن هذه من أبرز الأشياء التي تجعل الموضوع أسوأ بمراحل لأنه يأتي بنتائج عكسية وتجعل الشخص المكتئب أكثر نقمة على نفسه وعلى العالم بأكمله. لذلك إن كنت مهتمًا بمواعدة فتاة كئيبة، حاول أن تتجنب هذه الأمور الثلاثة.

خاتمة

تحمل شخص كئيب هو أمرٌ شاق وليس بالسهل، ولكن سيكون يسيرًا إن كنت تحب هذا الشخص وتريد أن تجعله أفضل فعلاً لأن هذه ستكون رغبتك أنت الداخلية بدافع المحبة والعاطفة التي تكنها لهذا الشخص، لذلك إن أردت أن يكون هذا الشخص أفضل فينبغي فعلاً أن تفعل هذه النصائح السابقة وأن تقدم له الاحتواء اللازم والحنان الذي يحتاجه.

محمد رشوان

أضف تعليق

11 + 17 =