تسعة
الرئيسية » العمل » مهارات » كيف تمتلك مهارة البيع وتقوم ببيع أي منتج باحترافية عالية ؟

كيف تمتلك مهارة البيع وتقوم ببيع أي منتج باحترافية عالية ؟

خطواتك لامتلاك مهارة البيع والحصول على المهارات الأساسية التي لابد من توافرها في أي بائع ناجح . نقاط ونصائح تمكنك من بيع أي منتج تُريده وتُصبح بائع ناجح

مهارة البيع بائع ناجح تبيع

مهارة البيع واحدة من أهم المهارات التي يفتقدها مُجتمعنا في الوقت الحالي، فرغم كثرة من يعملون بهذه المهنة إلا أن قلة قليلة فقط من يتمكنون من الصمود والنجاح بها، وذلك لغياب المهارات الأساسية التي لابد من توافرها في أي شخص كي يُطلق عليه بائع ناجح، رغم ذلك لا يُمكن أن نُصنفها من المهارات الصعبة أو التي يستحيل اكتسابها، كل ما عليك فقط هو التركيز على النقاط والنصائح التي سنُقدمها إليك في المقال التالي كي تتمكن من بيع أي منتج تُريده وتُصبح بائع ناجح.

مهارة البيع : خطواتك كي تكون بائع ناجح و تبيع أي منتج باحترافية :

اختر المنتج المناسب لك!

كي تتمكن من بيع أي منتج مهما كان، لابد أن تكون شغوفاً به! الصورة المتداولة عن البائع الناجح وقدرته على تسويق أي منتج مهما كان خاطئة تماماً، فلا أحد يتمكن من بيع أي شيء إلا إن كان لديه حافز قوي تجاهه، مشاعرك الصادقة هي ما تُعطي للعميل أو المستهلك فكرة إيجابية عن المنتج، حتى دون أن تشعر أنت أو هو بذلك!

استمع للعميل

المرادف الآخر للبائع الناجح هو “المستمع الجيد”، كي تتمكن من تحديد احتياج العميل وبيع المنتج له على هذا الأساس لابد أن تستمع له بشكل جيد جداً، وتتمكن من قراءة لغة جسده وتعابير وجه، لا تقاطع بأي شكل من الأشكال أو تُبدي اعتراضك على أي شيء يقوله حتى لو كان يعيب بالمنتج، بل أظهر له مميزاته وما يُعوض هذا العيب لو كان صحيحاً بشكل لطيف، وأهم شيء هو أن تحرص على رضا العميل ولا تُغضبه مهما حدث.

تعلم كل شيء عن المنتج

يجب أن تكون على علم بكافة المعلومات الممكنة كي تتمكن من الإجابة على أي سؤال قد يطرحه العميل، فأكثر ما يُغضب أي شخص ويُعطيه صورة سلبية عن الشركة بأكملها وليس المنتج فقط هو أن يسألك عن شيء فتكون إجابتك “لا أعرف”، إن لم تعرف أنت فمن سيعرف! أيضاً لا تُعطي العميل أي معلومات خاطئة، كأن تدعي أن المنتج به خصائص وإمكانيات معينة ليست حقيقية، حتى لو تمكنت من بيعه في الوقت الحالي تأكد أنك خسرت مصداقيتك أمامه، بل وقمت بداعية سيئة لنفسك!

دع العميل يختبر المنتج بنفسه

كما يُقال دائماً “الأفعال أبلغ من الأقوال” لذلك دع المنتج يقوم ببعض العمل عنك، بدل أن تستفيض وتضيع أغلب وقتك في حديث قد يملّ منه العميل، دعه يرى بنفسه ما تتحدث عنه، على سبيل المثال إن كنت تبيع هاتف نقال، بدل أن تُحدثه عن جودة تصويره لعشر دقائق متواصلة، التقط له صورة وأره مدى جودتها! وكما ذكرنا سابقاً، لابد أن يكون لديك دافع قوي تبيع المنتج لأجله إلى جانب عمولتك!

تأكد أن العميل حصل على المعلومات الصحيحة

رغم أن شخصية البائع ومهارته شيء مهم في إتمام عملية البيع، إلا أن المعلومات التي تصل للعميل لا تقل أهمية بأي حال من الأحوال، لذلك إحرص على إيضاح كافة المعلومات الممكنة بشكل سلسل، سواء المتعلقة بالمنتج وإمكانياته، أو بالضمان والاسترجاع والصيانة وأي مصاريف إضافية يتوجب عليه دفعها سواء قبل أو بعد إتمام البيع، كي يحسم قراره بشكل أسرع وأسهل.

افهم احتياجات العميل

صفقة البيع لن تتم بأي حال من الأحوال إن لم يكن العميل بحاجة للمنتج! بالتالي كي تعرف كيف تُغريه لإتمام الصفقة، لابد أن تعرض عليه ما يحتاج، أو بمعنى آخر “تستغل حاجته!” لذلك أولاً تعرف بشكل كامل على الحملة التسويقية التي قامت بها الشركة حول المنتج، كي تفهم ما يُحاولون جذب العملاء به، ثم استمع بشكل جيد للعميل واقرأ تعابير وجهه وجسده، وحتى طريقة ارتدائه لملابسه وما إلى ذلك،لتتعرف أكثر على شخصيته.

أسقط احتياجات العميل على المنتج

بعد أن حددت احتياجاته وفهمتها بشكل جيد، الآن حان دورك في إبهاره بمنتجك! يجب أن تختار المنتج الذي يُعطيه ما يحتاج بالضبط قدر الإمكان، لا أعلى من احتياجاته ولا أقل منها، على سبيل المثال لو أراد العميل كاميرا شبه احترافية لاستخدامه الشخصي، لا تعرض عليه كاميرا مخصصة للمصورين المحترفين، أو هاتف ذكي بكاميرا متوسطة! الهدف هو تقديم ما يحتاج دون تزييف أو إدعاء خصائص غير حقيقية وغير موجودة بالمنتج.

أتمم الصفقة

كي تصل لهدفك لابد أن تقرأ العميل وطريقة حديثه وتعابير وجهه بعناية، لو لاحظت أنه يميل للمنتج فاسأله بشكل واضح إن كان هذا ما يُريد أم لا، إذا كانت إجابته حازمة فأتمم الصفقة مباشرة، في بعض الأحيان قد يطلب وقتاً للتفكير وتقييم المنتج من كافة النواحي، أو حتى البحث عن تقييمات المستخدمين عبر شبكة الانترنت ما إلى ذلك، في هذه الحالة لا تنزعج، بل اترك له وسيلة الاتصال بك في حال أراد أي استفسار آخر.

أشعر العميل بأهميته

استطلاع رأي العميل ومدى رضاه عن المنتج وحل أي مشكلة تواجهه من أهم مميزات البائع الناجح، فأنت بهذه الطريقة تكسب ولائه لك ولشركتك، وستكون أول من يلجأ إليه في حال أراد شراء منتج آخر، كما أنك تُشعره بمدى أهميته للشركة وأنه لم يكن مجرد مصدر للنقود فقط!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

1 تعليق

3 + إحدى عشر =