منقوع الشعير

منقوع الشعير أو ماء الشعير من المشروبات المعتدلة التي تضاف للعصائر أو تستخدم في عمل الشاي فهو للبعض مجرد ماء ربما يكون الهدف من تناوله بالنسبة لهم أنه يعطي مذاقا أفضل للمشروبات، ولكن بالنظر لفوائده فهو أحد أهم المشروبات التي تعمل على التخلص من السموم التي تتراكم في أجسامنا نتيجة الماء وتناول الطعام الملوث وإتباع العادات الصحية الخاطئة، وغير ذلك من الفوائد الصحية التي تنجم عن تناول الشعير، ومن خلال هذه المقالة سنساعدكم في معرفة الطريقة الصحيحة لإعداد منقوع الشعير وفوائده الصحية والتجميلية.

طريقة عمل منقوع الشعير

منقوع الشعير طريقة عمل منقوع الشعير

قبل تحضير شراب الشعير يجب غسله جيدا في وعاء من الماء للتخلص من الأتربة الموجودة به ولا داعي لاستخدام الصابون حتى لا يتسبب في تغيير مذاقه ثم بعد ذلك نقوم بغلي لترين من الماء في وعاء من الألومنيوم ونضيف 100 جرام من الشعير للماء حتى تمام الغليان، ونتركه حتى يبرد تماما ثم نقوم بتصفيته وتعبئته في زجاجات ونضعه في الثلاجة خاصة في فصل الصيف لأن الخمائر الموجودة به تتسبب في إفساده مع الرطوبة والحرارة.

كما يمكن إضافة نكهات أخرى للشعير مثل الفراولة أو الليمون أو عصير التفاح بنفس الطريقة السابقة، ولكن يفضل اختيار الفواكه الطبيعية والطازجة والابتعاد عن النكهات الصناعية حتى لا تؤثر على فوائد الشعير.

شراب الشعير للكلى

إذا كنت من مرضى الكلى فإن منقوع الشعير سيكون علاجا طبيعيا وفعالا لك إذا انتظمت على تناوله وربما لن تحتاج لتناول الأدوية بعد ذلك فالشعير يساعد على إذابة حصوات الكلى والمثانة البولية، ويخفف من التهابات الكلى الناتجة عن تراكم الأملاح والسموم في الجسم، وأيضا يساهم في تحسين وظائف الكلى بشكل كبير.

منقوع الشعير للقلب

مع مزيدا من ارتفاع ضغط الدم دون التصدي له بتناول الأدوية أو السير على نظام غذائي متوازن قد يصاب المريض بتضخم في عضلة القلب أو تصلب في الشرايين يتبعها الإصابة بنوبات قلبية شديدة، وقد يصل الأمر إلى الوفاة وتعد أفضل وسيلة لحماية قلبك من كل هذه المخاطر أن تتناول كوبا من الشعير ولو مرة واحدة يوميا فهو غني بمضادات الأكسدة القوية والمعادن الهامة وعلاوة على ذلك أنه يساعد على إذابة الدهون الثلاثية التي تتراكم على الكبد والقلب.

شراب الشعير للتنحيف

هناك طرق كثيرة تزيد من فاعلية الحمية الغذائية في إنقاص الوزن مثل تناول شاي الريجيم أو كبسولات التخسيس والأدوية التي تكبح الشهية وغيرها من الطرق، ولا ننكر أن كل هذه الطرق تساهم بالفعل في خسارة الوزن لكنها تضر بصحة الجسم وهناك أضرار كثيرة استطعنا حصرها مثل نقص الهيموجلوبين، وانخفاض ضغط الدم وتدهور صحة الكلى.

منقوع الشعير يختلف تماما عن كل الطرق السابقة فبإمكانك خسارة 6 كيلو جرامات شهريا من خلاله فهو يسرع عمليات الأيض ويقلل من امتصاص البروتينات منخفضة الكثافة في الجسم، وفوق ذلك كله فهو مفتقر في السعرات الحرارية ويمكن استخدامه كبديل صحي لكثير من المشروبات ويعمل على علاج احتباس السوائل في الجسم ليساهم في طرد الأملاح الزائدة والتي تختزن في صورة مياه تحت الجلد، وبفضل الألياف الموجودة به فهو يكبح الشهية لفترة أطول من المشروبات الأخرى بعد تناوله.

منقوع الشعير للأمراض المناعية

عدد كبير من مضادات الأكسدة التي توجد في الشعير يدخل في تكوين كريات الدم، وتعمل هذه المضادات أيضا على إصلاح الخلايا التالفة وبالتالي فإن الانتظام على شرب كوب من منقوع الشعير قبل وجبة الإفطار وبشكل منتظم يوميا يحمي الدم من أي خلل قد ينجم عنه الإصابة بالأمراض السرطانية والملاتونين الموجود في الشعير يقي بدوره من الإصابة بالأمراض المناعية.

منقوع الشعير يشفيك من مرض السكر

يحتوي الشعير على مادة يطلق عليها (البيتا جلوكان) وتعمل جنبا إلى جنب مع الألياف في خفض الأنسولين المرتفع في الجسم، وكذلك موازنة نسبة السكر في الدم وقد أثبتت التجارب الطبية أن الشعير يفرز مادة في المعدة يطلق عليها (بريفوتيلا) وهذه تعتبر نوع من أنواع البكتيريا النافعة التي تساهم أيضا في توازن نسبة السكريات في الجسم.

منقوع الشعير مقوي للعظام

من المعلومات الطبية التي يعلمها ندرة من الناس أن كوب من منقوع الشعير يعادل ضعف نسبة الكالسيوم الموجودة في الحليب، والكالسيوم يفيد في تقوية العظام وخاصة للأطفال في مراحل النمو المختلفة، وبفضل دوره في طرد الأملاح الزائدة من الجسم فهو يقي من الإصابة بهشاشة العظام.

شراب الشعير للبشرة

يعتبر ماء الشعير مفيد للبشرة بشكل كبير فكلما كان الجسم خاليا من السموم وكلما توازنت معدلات السكر والأملاح والدهون في الجسم كلما بدت البشرة أكثر صفاءا ونضارة وأصبحت خالية من البثور، وليس ذلك فقط بل إن الشعير يحتوي على مضادات أكسدة وفيتامينات تحمي البشرة من الشيخوخة وأعراضها وتساعد على شد البشرة، وبوجه عام يمكن غسل البشرة بماء الشعير كبديل للماء الجاري لجني فوائد السيلينيوم الموجود به في ترطيب وتفتيح البشرة.

منقوع الشعير للشعر

الشعير منتج علاجي جيد لكل فتاه تضرر شعرها نتيجة استهلاك الصبغات الكيميائية ومواد فرد الشعر فهو يحقق المعادلة بفضل الميلانين الموجود به في استعادة لونه الطبيعي، ومن جهة أخرى يقلل من القشرة المزعجة ويساهم في تحسين ملمس الشعر، ويعمل النحاس والمركبات الموجودة به في علاج تساقط الشعر الوراثي ويساهم أيضا في تطويله ويزيد من لمعانه وقوته ومن الممكن أيضا مزج ماء الشعير مع الزيوت الطبيعية لمضاعفة فوائدة.

فوائد منقوع الشعير للحامل

النساء الحوامل اللاتي تعانين من القولون العصبي يمكن لهم تناول منقوع الشعير للتخفيف من الآلام وليس ذلك فقط بل يعتبر الشعير بوجه عام مناسب لعلاج الإمساك الذي يصيب الكثير منهم في بداية الحمل لأنه يزيد من إدرار البول ويحتوي على الألياف، ولا نغفل عن دوره بعد إتمام مرحلة الحمل في زيادة إدرار الحليب في الثدي.

الخاتمة

منقوع الشعير الخاتمة

على الرغم من فوائد منقوع الشعير التي ذكرناها سابقا إلا أن له العديد من الأضرار التي لا يمكننا أن نتجاهلها فهو قد يتسبب في تراكم مزيد من الغازات في المعدة نتيجة تفاعل الألياف الموجودة به مع بكتيريا المعدة أيضا قد تتفاعل المواد الموجودة به مع بعض أنواع الأدوية ولذلك يجب أن تستشير طبيبك حول مشروب الشعير إذا كنت تتناول أي نوع من الأدوية كما ننصح بانتقائه جيدا والحرص على تنظيفه وغسله قبل نقعه في الماء لأنه يحمل ملوثات من التربة وطرق التخزين السيئة تعرضه لتلقي الميكروبات والتي قد تلحق أضرارا بالغة بالجسم، وكل هذه الحالات يجب فيها تناوله بحرص ولكن بالنسبة للمصابين بحساسية تجاه بروتين الغلوتين والمقبلون على العمليات الجراحية يجب لهم الامتناع عن تناول أيا من مشتقات الشعير تماما.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية − 7 =