منزل متعدد الأجيال

تلجأ كثير من العائلات -خاصة في عالمنا العربي- إلى العيش في منزل متعدد الأجيال إما كنوع من الترابط الأسري أو لتوفير المال الذي سينفق على شراء شقق متفرقة.

يعتبر العيش في منزل متعدد الأجيال نعمة ونقمة في نفس الوقت فمن ناحية يوفر قدراً كبيراً من الترابط الأسري ومن ناحية أخرى قد تقع العديد من المشاكل من جراء الاحتكاك المستمر بين الأجيال المختلفة التي لا تتفق في طريقة التفكير أو التعامل. ويعرف العيش في منزل متعدد الأجيال على أنه الإقامة في منزل يحتوي على 3 أو 4 أجيال تبدأ من الأجداد وحتى الأبناء والأحفاد. فكيف تتمكن من العيش في منزل متعدد الأجيال؟

تعرف على أسباب العيش في منزل متعدد الأجيال

لكل اختيار في حياتك سبب معين دفعك لجوء عليه، وعندما قررت في البداية العيش في منزل متعدد الأجيال فبالتأكيد كان لديك أسبابك ودوافعك الخاصة والتي قد تكون رغبتك في العيش بالقرب من والديك وإخوتك وتكوين عائلة كبيرة مترابطة أو أن يدفعك لهذا أزمات مادية تمر بها تمنعك من شراء منزل خاص بك، ومعرفة أسباب اختيارك هامة جداً حتى تجعلك تصمد أمام المشكلات التي تواجهك فوجود اختلاف وفارق بين الأجيال من حيث طريقة التفكير بالتأكيد سوف يخلق بعضاً من المشاكل والاحتكاكات والتي ستتخطاها جميعها إن كنت على علم ودراية بأن حياتك في هذا المنزل ضرورة لا غنى عنها.

ناقش طرق وأحوال المعيشة مع عائلتك

بحكم العيش في منزل متعدد الأجيال سوف تجد أن فكرة الخصوصية المرتبطة بالأمور المنزلية كالطعام والشراب والنزهات واستقبال الضيوف والتجمعات الأسرية ليلاً ونهاراً قد انتهت، فالكل في المنزل سوف يعلم ما تفعله وما يدور داخل منزلك الأمر الذي قد يشعرك بالضيق قليلاً في البداية؛ ولذلك ننصحك بأنك بمجرد بداية إقامتك في هذا المنزل أن تجتمع مع كافة أفراد العائلة للاتفاق على عدة قواعد ومعايير تنظم الحياة في هذا المنزل. سواء كانت إقامتك في هذا المنزل دائمة أو مؤقتة فكلما وضعت تلك الشروط كلما كان أفضل وذلك لتجنب وقوع مشاكل في غنى عنها.

- إعلانات -

تحديد المسئوليات وتقسيمها

تنقسم المسئوليات في المنزل متعدد الأجيال إلى الاعتناء بالأطفال الصغار وإحضار مشتريات المنزل وأمور التنظيف والطبخ وما إلى ذلك، وحتى تنجح في العيش في منزل متعدد الأجيال يجب عليك من البداية أنت ومن معك في نفس المنزل أن تجتمعوا سوية وتقسموا تلك الأدوار والمسئوليات عليكم بحيث يكون لكل فرد في المنزل مجموعة من المسئوليات التي تشكل له دوراً هاماً في المنزل بتجميعه مع الأدوار الأخرى لبقية الأفراد تكتمل المسئوليات المطلوبة جميعها، وفي نفس الوقت يتم تقسيم تلك الواجبات على الأفراد طبقاً لمواعيدهم المناسبة بحيث لا يضطر أحد إلى التضحية بعمله أو بدراسته من أجل بعض الفروض المنزلية.

مناقشة الحدود بين الأفراد

معنى أنك قد قررت العيش في منزل متعدد الأجيال أنك ستستغني ولو جزئياً عن مفهوم الخصوصية التي كنت تتمتع بها طيلة حياتك السابقة، فكل أسرة تفضل دوماً أن تبقي مشاكلها وخلافاتها الشخصية بعيداً عن مسامع الغير حتى ولو كانوا من نفس عائلتهم، لكن بالطبع وجودك في منزل متعدد الأجيال سيجعلك بدون عمد أن تفصح عن جزء من تلك الحياة الخفية لمن حولك أو أن تجد من يعيش معك في نفس المنزل يتدخل في خلافات أسرية خاصة بك اعتدت من قبل ألا يتدخل أحد فيها؛ ولذلك ولتفادي وقوع مشاكل فيما بعد مع من بنفس المنزل يجب عليك أن تتناقش معهم في الحدود والمساحات الشخصية لكل فرد وما يجب أن يعرفه الآخرون وما يجب أن يبقى سراً.

تربية الأطفال

أكثر ما قد يحدث مشاكل أو خلافات بين الأجيال متعددة التي تحيا في منزل واحد هي قضية تربية الأطفال فمع كل جيل جديد تختلف الرؤى ووجهات النظر وطرق التربية والتنشئة وللأسف لا يعي الكثيرون ذلك الأمر. فعلى سبيل المثال ستجد أن الأب والأم قد اختاروا وسائل معينة لتربية أطفالهم تختلف عن تلك التي استخدمها آباؤهم في تربيتهم عندما كانوا صغاراً ومع العيش في منزل متعدد الأجيال قد تجد الجد والجدة يحاولون تربية الأحفاد بطريقتهم الخاصة؛ لذلك حاول دوماً أن تضع حدوداً لمسألة تربية الأطفال تلك بحيث يكون القرار في النهاية بيد الأب والأم لا الأجداد.

دفع الفواتير

في بعض الأحيان يكون العيش في منزل متعدد الأجيال معناه تواجد أكثر من أسرة لمجموعة من الإخوة في المنزل تحت رعاية الجد والجدة وفي تلك الحالة سيتوجب على هؤلاء الإخوة الاجتماع سوياً في نهاية كل شهر لاقتسام قيمة الفواتير فيما بينهم بالتساوي والاتفاق على جعل هذا التجمع تقليد شهري يقومون به كي لا يتحمل فرد واحد فقط من العائلة عبء دفع تلك الفواتير ويشعر بالحرج من طلب نصيب كل فرد فيها، أما في بعض الأحيان الأخرى يكون العيش في المنزل المتعدد الأجيال يعني وجود جد وجدة وأب وأم وأحفاد وفقط وبالتالي فإنه لزام على الجيل الأوسط أن يتولى تلك المسئولية بمفرده.

التجمع الأسري عند تناول الطعام

من أفضل مزايا العيش في منزل متعدد الأجيال هو تواجد الكثير من الأفراد الذي يمثل تجمعهم على مائدة الطعام فرصة مثالية لقضاء وقت ممتع وتقوية العلاقات والروابط الأسرية ولكن بالطبع مع تكالب الأعباء الحياتية من العمل والدراسة ومتطلباتهما يصبح من الصعب على عائلة كبيرة تضم الكثير من الأسر الصغيرة أن تجتمع كل يوم على مائدة الطعام؛ ولذلك حاول مع عائلتك أن تخصص يوماً في الأسبوع- يفضل أن يكون يوم العطلة حتى يكون الجميع متفرغاً- لتجمع العائلة مع بعضها.

- إعلانات -

اجتماع العائلة الطارئ

هو تقليد يجب أن يتبع دوماً سواء قررت العيش في منزل متعدد الأجيال أم لا؛ حيث تقوم الأسرة الصغيرة أو العائلة الكبير باجتماعات فيما بينها تضم كافة الأفراد لمناقشة أي حدث طارئ يستجد عليهم سواء أكان حدثاً سعيداً أم لا وذلك حتى يتشاور كافة الأفراد فيما بينهم في تلك المستجدات ويحاولون إيجاد حلول مناسبة لما يواجههم من مشاكل، وبالطبع كلما كبر عدد الأفراد الواجب تجمعهم كلما كان أصعب أن يجتمعوا ولكن حاول قدر الإمكان تحديد موعد ثابت كل فترة بشكل دوري تجتمع خلاله الأسرة أو العائلة لاتخاذ القرارات الهامة التي تخص حياتهم.

وأخيراً فإن العيش في منزل متعدد الأجيال قد يكون أمراً صعباً جداً في البداية خاصة إذا ما كنت معتاداً على وضع عكس ذلك، ولكن في نفس الوقت له مزاياه التي ستكتشفها بمرور الوقت عليك في هذا المنزل ولعل أهم ميزة هي وجود العديد من أفراد عائلتك المحببين إليك حولك في نفس المنزل بما يشعرك بالدفء الأسري الذي لا غنى عنه. لذلك كن على علم أنك سوف تعاني قليلاً حتى تعتاد على مثل هذا الوضع ولكن في نفس الوقت فإنك سوف تجد متعة لا مثيل لها في كل مرة تجتمع فيها العائلة سوياً لمناقشة أمر ما أو لقضاء وقت مرح سوياً.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

6 − 6 =