ملل الشتاء

في فصل الشتاء نسمع كثيرا عن ملل الشتاء وعن كآبة الشتاء وعلى الرغم من العدد الوافر لمحبي هذا الفصل بوصفه الفصل الرومانسي الشاعري اللطيف إلا أن الواقع يقول عكس ذلك تماما، حتى أن السيدة فيروز كانت دائما ما تشعر أن الشتاء هو فصل الوحدة وانتهاء العلاقات العاطفية بينما في الصيف هو موعد وصلها والانطلاق والأمل كما أشارت لهذا في أكثر من أغنية لها، وعلى الرغم من الرطوبة العالية في فصل الصيف والتي تؤدي إلى نقص الأوكسجين بالتالي صعوبة في التنفس إلا أننا لا نسمع عن ملل الصيف، فالخروج للجلوس على النهر أو التخييم ليلا في منطقة جبلية أو الاصطياف على الشواطئ سواء فعل هذا أو وجود خطة له بالفعل يقضي على أي شعور بالملل فضلا عن التكييف الذي يجعلك في حالة استرخاء تامة، فكيف يمكننا الاكتفاء بشاعرية الشتاء والرومانسية فيه وطرد الكآبة والملل؟ هذا ما سنتناوله.

أسباب الملل

ملل الشتاء أسباب الملل

للملل بشكل عما سواء ملل الشتاء أو ملل غيره من الأيام أسباب ودوافع معينة نجملها في النقاط التالية:

تكرار الروتين اليومي

حيث نفعل ما نفعله كل يوم بدون أي تجديد حتى في أيام العطلات تقريبا نذهب إلى نفس الأماكن ونشرب نفس المشروبات وربما نلتقي بنفس الأشخاص، لذلك يحدث الملل من خلال هذا الروتين المتكرر.

الخطط المؤجلة

لديك عمل أو لديك مذاكرة يجب أن تبدأ فيه الآن أو لديك مشوار هام يجب عليك إنجازه وليس لديك وقت أو لديك وقت لكن ليس لديك الطاقة بعد العمل لإنجازه أو عليك زيارة قريب أو تهنئة صديق أو ما شابه لكنك تظل تؤجل بالتالي هذا سيدفعك للملل.

وجود مشكلة كبيرة في حياتك

هناك ديون عليك سدادها وهناك موعد لإنهاء مشروع تعمل عليه أو هناك أزمة في حياتك الزوجية أو الأسرية أو غيرها بالتالي هذا سينعكس لا محالة على مزاجك لأنه ما من طريقة لحل هذه الأزمة في الوقت الحالي بالتالي أنت تشعر بالملل في انتظار حل هذه الأزمة.

أسباب ملل الشتاء

ملل الشتاء أسباب ملل الشتاء

علاوة على أسباب الملل بشكل عام والتي ذكرنا أبرزها في الفقرة السابقة يوجد أسباب إضافية تخص ملل الشتاء وهي ما سنذكر أبرزها في النقاط التالية:

الإيواء إلى المنزل مبكرا

من أسباب ملل الشتاء الإيواء إلى المنزل مبكرا فبعد إنهاء عملك لا مجال للجلوس مع أصدقاءك أو التنزه بعد العمل ولو كنت تعمل من المنزل فبالتالي من الممكن أن تظل لعدة أيام متعاقبة لا تقوى على الخروج مما يسبب لك الملل.

الاضطرار للجلوس في السرير

بسبب الجو البارد فإن أدفأ الأماكن التي يمكن أن تلجأ إليها هي السرير مما يعني بقاءك لساعات طويلة ممددا على الفراش وإن كنت شخصا تحب الحركة والنشاط فهذا يعني وصولك مبكرا إلى الملل لأنك لم تعتد على هذا الخمول والركود.

الجو البارد والغيوم وغياب الضوء

من أسباب ملل الشتاء وكآبته هو غياب الضوء والجو البارد الذي يشعرك بالخوف وأصوات الرياح بالخارج وخصوصًا لو هناك أمطار أو أصوات رعد وبرق فضلا عن الغيوم بالنهار وغياب الضوء واحتجاب الشمس.

الليل الطويل والأرق

ربما تعاني في الليل الطويل أكثر ما تعاني في النهار القصير والذي تستغله لإنجاز الأعمال أو قضاء المشاوير بينما الليل الطويل الذي يستمر لأكثر من نصف اليوم تقريبا فأنت قد تجلس لست ساعات كاملة في السرير في انتظار النهار بالتالي لابد أن يتسرب إليك ملل الشتاء مرغما.

الملل النفسي

في كثير من الأحيان يكون الملل حالة عامة وليست مرتبطة بفصول بحيث تكون انعكاسا لعدة أمور أخرى تولد الملل أبرزها الأوضاع السياسية والاجتماعية وتكون بادرة للتعبير عن الضيق الذي يعتري الإنسان فيخرجه في صورة ملل بمعنى أن الإنسان يمر بمشاعر مضطربة تجاه المجتمع الذي يعيش فيه والأوضاع السياسية والاقتصادية التي يحيا تحت ظلها وبدلا من مواجهتها بشكل كامل خصوصًا إن كان عاجزا عن ذلك يتجاهلها ويخرج هذا الضيق في صورة ملل، لذلك يمكن للملل أن يكون حالة نفسية مرتبطة بجوهر الإنسان عن طريق تعبيره عن مشاعر أخرى تعتريه في صورتها.

كيف يمكنك كسر ملل الشتاء بطرق مختلفة؟

ملل الشتاء كيف يمكنك كسر ملل الشتاء بطرق مختلفة؟

والآن سنتحدث عن كيفية قتل ملل الشتاء بعدة طرق مختلفة تجنبك عادة هذا الشعور الطاغي بالملل في الشتاء والتغلب عليه بأفضل الطرق الممكنة والمختلفة.

تحدي الملل

يجب على الإنسان ألا يستسلم لحالة ملل الشتاء هذه وتحديها وعليك أن تتفهم جيدا أن جلوس الإنسان في السرير ستزيد من كآبته، لا يجب عليك أن تظل شاعرا بالضيق والملل، الآن والآن حالا انزع عنك كل هذه الأغطية وقم للخروج والتنزه وشرب مشروبك الساخن في مكان بالخارج، التقِ أصدقاءك أو اخرج مع زملائك بعد العمل حتى تكون قد قطعت شوطا من الليل، تعرف عليهم أو ادعوهم للسينما، لو وقفت مكتوف الأيدي أمام حالة الملل فإن ذلك لن يزيحها كما أن الشكوى والتذمر من الملل لن يمحوه، بالتالي عليك مقاومته ومواجهته وعدم الاستسلام له بأي شكل.

التكيف

علينا أن نفهم أن دورة الحياة الطبيعية أن تتعاقب الفصول ويكون هناك صيف وشتاء وربيع وخريف وما من وسيلة لإلغاء أي فصل منهم ولو كان الإنسان بيده ضبط مؤشر الحرارة على وضع معين لعاش الجميع في شهر نوفمبر سعداء وراضين تماما، ولكن ما بهذا الشكل تسير الأمور لذلك عليك التكيف في كل فصل والاستمتاع بمزاياه لأن ذلك هو أكثر أسلحة مقاومة ملل الشتاء فاعلية، باختصار عليك أن تبحث عن الأشياء التي لا تناسب سوى فصل الشتاء وتستمتع بها بالتالي ستخرج من الشتاء ظافرا منتصرا، وذلك لا يعدم بعض المعاناة أيضًا لأن الحياة ليست مثالية أو رحلة ترفيهية.

ملأ الليالي الشتوية بالأنشطة

أنت تصاب بشعور ملل الشتاء لأنك لا تفعل شيئا، ليس لديك أي شيء لتفعله طوال فترة ليالي الشتاء بالتالي من المستحيل ألا تشعر بملل الشتاء ولكن لو قررت استغلال الشتاء لصالحك ستحب فصل الشتاء جدا وعلى سبيل المثال لو قررت أن تقرأ مائة صفحة من كتاب كل يوم فهذا يعني أنك ستقرأ على الأقل مائة وخمسين كتابا خلال فصل الشتاء، ولو قررت مثلا أن تشاهد فيلما كل يوم سواء كان روائيا أو وثائقيا فستجد نفسك لديك حصيلة رائعة من المشاهدات في نهاية فصل الشتاء، أنت فقط تفتقر لتقسيم الوقت والقدرة على الاستفادة بالليل الطويل.

السفر إلى الأماكن الدافئة

لا يعني مقاومة ملل الشتاء أنك عليك أن تجلس في المنزل طوال الوقت، يمكنك السفر للأماكن الدافئة والاستفادة بها على سبيل كسر الروتين، هناك أماكن لا تحلو سوى في الشتاء ولعل أبرزها على الإطلاق دبي حيث تتميز بجو دافئ في الشتاء بالإضافة إلى البتراء في الأردن، وشرم الشيخ والغردقة في مصر بالإضافة لجمال أسوان وهدوئها في جنوب مصر أيضًا وسوسة في تونس، وإن كانت إمكانياتك تسمح فإن نيوزيلندا وتايلاند والدومنيكان والباهاما وجزر هاواي تتميز بطقس استوائي رائع هذا الشتاء ويمكنك السفر إليها إن أردت قضاء شتاء دافئ ومضاد للملل.

الرياضة

من أسباب الشعور بالبرد انخفاض الكتلة العضلية لدى الإنسان بالتالي ممارسة الرياضة ستعمل على إحساسك بالدفء فضلا عن تنشيط الدورة الدموية والقدرة على ممارسة مهامك وإنجاز أعمالك بذهن متقد وبجسد نشيط ذلك وأن الخمول والكسل سيعمل على تكثيف حالة ملل الشتاء التي تشعر بها بينما الرياضة هي أحد الأسباب التي ستجعلك دائما سعيدا ومنفتحا على الحياة وقادرا على النشاط والحيوية كما أن الرياضة ستشعرك بالدفء عكس الصيف الذي ستشعرك الرياضة فيه بالحرارة أكثر.

إعداد أجواء منزلية لمشاهدة الأفلام

مع الأفلام الرائعة سواء كانت رعب أو أكشن أو كوميديا أو دراما يمكنك إعداد أجواء منزلية لمشاهدة الأفلام سواء مع الأسرة فتستعين بالشاشة الكبيرة لمشاهدة الأفلام سواء على التلفزيون أو بعد تحميلها من على الإنترنت أو من خلال حاسوبك الشخصي أو حتى تحت البطانية من خلال هاتفك الذكي، الأفلام دائما هي السلاح الأقوى للملل سواء كان ملل الشتاء أو غيره حيث كل فيلم يأخذك ليسافر بك عبر أجواءه وينسيك الواقع الذي تعيش فيه بشكل متكامل، وإذا كنت ستقوم بالمشاهدة سواء مع أسرتك أو بمفردك فلا تنسى تجهيز المكسرات والتسالي الرائعة ولا تنسى تجهيز المشروبات الساخنة أثناء الفيلم بحيث تستطيع الخروج بأقصى متعة.

تغيير العادات البسيطة

يمكنك تناول الطعام في مطعم غير الذي اعتدت الأكل فيه ويمكنك أيضًا تغيير وجبتك اليومية، يمكنك المشي للعمل وعدم استخدام السيارة ويمكنك الذهاب لمكان جديد لتجربة القهوة هناك وعلى ذلك عليك ألا تتوانى عن فعل الأشياء الرائعة التي تود عملها في الشتاء وألا يعطلك البرد عن تجربة الأمور الجديدة، بحيث يمكن لتغيير هذه العادات البسيطة في النهاية أن تشعرك بالمتعة والتشويق وتتغلب على ملل الشتاء وتهزم البرد أيضًا ويتحمل فصل الشتاء إلى فصل جميل ومشوق.

ملل الشتاء من الأمور التي يشعر بها كل إنسان والسبب في ذلك هو عدم تنظيم الوقت والتكاسل عن وضع خطة لإدارة هذا الفصل ولكن بالقليل من التخطيط للشتاء سيصبح هذا الفصل من فصولك المفضلة وتستطيع الاستفادة بأكبر قدر ممكن من الوقت المهدر فيه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × اثنان =