مفاجأة الأم في عيد الحب

هل فكرت من قبل في مفاجأة الأم في عيد الحب ؟ إن وجود الأم في عيد الحب وفي كل عيد يجب أن يشعرنا بالامتنان وأننا لدينا الخيار كي نذهب إليها لنخبرها أن وجودها في حياتنا يشعرنا بالكثير من الأمان والحنان لذلك احتفال عيد الحب الموجه للأم ليس من قبيل مقال في غير مقامه بل من قبيل المفاجأة أيضًا خصوصًا أن عيد الحب يأتي على الدوام قبل عيد الأم بنحو شهر وأسبوع لذلك لا تنتظر حتى يأتي عيد الأم بل فاجئ أمك في عيد الحب لأن ذلك سيكون أثره عليها عظيما جدا، والآن سنتحدث باستفاضة عن مفاجأة الأم بعيد الحب، كيف تحدث وأثرها عليها.

لماذا تفاجئ الأم في عيد الحب ؟

يوجد لدى الأمهات طريقة نمطية للنظر لعيد الحب وللأسف هذه الطريقة لا نقول أنها صحيحة ولكنها موجودة على أي حال حيث تكبر الأمهات وتشعر أن الأبناء يتسربون من بين يديها واحد تلو الآخر وتستحوذ على اهتمامهن فتيات أخريات، لا يمكننا بالطبع دحض هذه الأفكار عن الأم دون دليل مادي ملموس وبالتالي مفاجأة الأم في عيد الحب ستشعرها على الدوام أن ابنها لم يفعل ذلك بل على العكس ظل دائما شاعرا بقيمتها وأهميتها لذلك مفاجأة الأم في عيد الحب أمر هام جدا.

مفاجأة الأم في عيد الحب

تدخل على والدتك يوم عيد الحب، تخبرها “أمي اليوم هو عيد الحب” ستنظر لك بعدم اهتمام في الغالب وربما بالكثير من الامتعاض وتتابع ما تفعل، ثم تخرج الهدية، وتقول لها “أمي، أنا أحبك جدا، كل عام وأنتِ بخير”، لا ريب أن هذا سيكون أفضل المشاهد التي ستراها في يومك، حسنا سنقول أنك ستكسب رضا أمك المادي والمعنوي وستشعر في هذه اللحظة أن أمك تحبك أيضًا لا لأنك أتيت لها بهدية ولكن لأنك في عيد الحب اخترت أن تحبها هي، لا تريد الأم سوى ذلك، أن يقدر أبناءها ما تفعله وأن يحبونها فقط مقابل ذلك.

أثر تذكر الأم في عيد الحب

مفاجأة الأم في عيد الحب أثر تذكر الأم في عيد الحب

تذكر الأم في عيد الحب يؤتي ثماره ويلقي بأثره سواء على الأم أو عليك لأن أمك وقتها ستشعر أنها أنجبت بالفعل وأن تعب كل هذه السنوات لم يذهب سدى وستشعر أنت بأنك رددت ولو جزء بسيط من مجهود وتضحيات أمك تجاهك وبالتالي يشعر كلاكما شعورا أفضل، لكن على أي حال تحب المرأة عادة من يحب أمه لذلك حتى حبيبتك ستشعر بأنك شخص مسئول وتحب عائلتك وهي بالتالي تشعر بالأمان معك أكثر، أي أن هذه اللفتة ستكون نتائجها أفضل من أي تصور لك.

اجعل عيد الحب لكل من تحب

لا يعني الاحتفال بعيد الحب أن تحب حبيبتك أو والدتك فقط، عليك أن تعبر عن حبك تجاه كل من تحبهم فعلا، ولا ننسى الوالد من كل هذه الأجواء التي تفيض حبا وعواطف، الأب هو الجندي المجهول في المعادلة، فلو كنت ترى تضحيات الأم ومجهوداتها داخل المنزل فقد لا تشعر بتضحيات الأب لأنه يفعلها خارج المنزل، أيضًا لا ننسى الأصدقاء والمدرسين وزملاء العمل، لنجعل عيد الحب هو عيد لكل من نحب، وليس الحبيب والأم فقط.

مفاجأة الأم في عيد الحب لها آثار عظيمة وجلية على كل الأشخاص وعليك ألا تغفل هذه اللفتة اللطيفة التي ستقربك من أمك وستجعلك تشعر بشعور أفضل تجاه نفسك أيضًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + 16 =