معرض أعمال

يواجه المبتدئون على وجه العموم عدة مصاعب من أجل تحقيق بداية ناجحة لحياتهم العملية، فهم دائما مطالبون بسابقة أعمال، أو معرض أعمال لنشاطهم، وحيث أنهم مبتدئون وغالبا حديثي التخرج، فهم لا يمتلكون سوى مجموعة من معلومات دراسية، وربما يرتبط بها بعض التدريبات العملية التي لا ترقى لأن تكون معرض أعمال ، ويقع المبتدئون في حيرة كيف يمكنهم التغلب على هذه المعضلة؟ وكيف يمكن إقناع الآخرين أنه لابد من بداية لأي عمل، ولابد أن يبدئوا العمل فعليا حتى يكون لهم فيما بعد معرض أعمال ؟ ونحن بدورنا نطمئن الشباب أن لكل مشكلة حل، وربما يكون مجموعة حلول وليس حلا واحدا، وسوف نطرح في مقال اليوم عدة أساليب لتكوين معرض أعمال بدون أي خبرات سابقة.

قبول العمل بدون مقابل

لا بأس من أن يقبل الشاب العمل بدون مقابل في مشروع لصديق أو قريب، نظير أن يوضع هذا المشروع في معرض أعماله، وميزة هذه الفكرة أنها سوف تلق القبول حتما لأنك سوف تقوم بعمل مجاني، وعلى الرغم من ذلك فربما تقابلك في هذا النمط بعض المصاعب، حيث لن تمتلك الحرية الكاملة في تنفيذ مشروعك، بل أنت ملزم بالموافقة ولو جزئيا على رأي صاحب المشروع سواء من ناحية الذوق في اختيار الألوان مثلا، أو ضغط المصروفات بما يؤثر على النتيجة النهائية للمشروع الأول الذي سوف يحمل اسمك، ومع ذلك قد تتمكن بما تمتلك من مشاعر الألفة والود من إدارة العمل بما يحقق آراءك، مع ملاحظة أن هذه النوعية من المشاريع قد تفتقد لبعض الشروط الاحترافية مثل كتابة عقد مشروط بالميزانية وعدد التعديلات المسموح بإدخالها على المشروع.

إدخال تعديلات على منتجات موجودة بالفعل ووضعها في معرض أعمال

في هذه الطريقة يمكن للمصمم طرح رؤيته في تصميم منتج قائم بالفعل، أو منتج افتراضي، ويقدم اقتراحاته على هذه التصاميم بحيث يمنحها صورة ذهنية أكثر جاذبية وتوضيحا لأهدافها وجدواها.

في هذه النوعية من الحلول يعمل المصمم وحده دون عميل يلبي طلباته أو ينفذ تعديلات يطلبها، ولهذه الطريقة أيضا إيجابيات وسلبيات، فأما سلبيات هذه الطريقة هو افتقادك للعميل الذي تقوم بتنفيذ المشروع له وفق شروط متفق عليها والتنفيذ في فترة زمنية محددة، ومساحة حرية التصرف المسموحة لك، إذن أن لم تتعرض للتعامل المباشر مع عميل فعلي، ولم تظهر قدراتك ومهارتك في ذلك.

أما إيجابيات هذه الطريقة في أن عدم وجود عميل قد اطلق العنان لأفكارك وإبداعاتك أن تظهر، ويمكنك طرح المزيد من الأفكار والنماذج وإعداد الدراسات وفق ميزانيات تحددها أنت، ومن هنا يمكنك أن تقدم فكرة مشروع مستوف لكل الشروط، ومن الضروري أن تذكر في أي معرض أعمال لك أن ما قدمته هو مجرد تصور لتطوير علامة تجارية أو تصميم مشروع من وحي خيالك ولم يتم بالفعل حتى تحتفظ باحترام العميل ومصداقيتك أمامه.

تنفيذ عمل تطوعي للحصول على معرض أعمال

وتعتبر هذه الفكرة الأكثر ترحيبا وتحقيقا للهدف حيث يتمكن خلالها المصمم من ممارسة العمل باحتراف مستخدما كل أدواته في ذلك من حيث إبرام العقد وتحديد تفاصيل التنفيذ والميزانية المرصودة له، والفترة الزمنية المخصصة لتنفيذه وهكذا باقي تفاصيل العمل.

ويتم ذلك من خلال التواصل مع إحدى المؤسسات التي تمارس نشاطا يشجعه المصمم ويسعده المشاركة فيه، ومن ثم يمكنه عرض فكرة أن يتطوع لتنفيذ أحد المشروعات، على أن يتم ذلك وفقا للشروط التي يحددها المصمم، حتى يمتلك كل أدوات التنفيذ التي تمكنه من إنجاز العمل المطلوب وفق رؤيته دون معارضة.

وسوف تكون تلك هي البداية الحقيقة التي يقدم من خلالها المصمم المبتدئ معرض أعمال حقيقي مبني على إنجاز فعلي، ويخطو بذلك أولى خطواته في عالم التصميم.

تعرفنا من خلال موضوع اليوم كيف لمصمم مبتدئ أن ينشئ معرض أعمال دون أن يكون له سابقة أعمال، وبذلك يبدأ خطواته الأولى في حياته العملية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × ثلاثة =