مشروبات رمضان

يأتي رمضان وتزهو موائدنا بأنواع الطعام والشراب، ويأتي العرقسوس والتمر هندي وقمر الدين على قائمة مشروبات رمضان ، فما هي أفضل المشروبات التي يحتاجها الصائم؟

يشكل الماء العامل الأساسي لمساعدة الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان على العمل بكفاءة. ومع امتداد ساعات الصيام وارتفاع درجة الحرارة يفقد الجسم السوائل المختزنة بداخله على هيئة عرق وبول، مما يجعله في حاجة ماسة لتناول السوائل. وعند انطلاق مدفع الإفطار، تتهافت معظم أفراد الأسرة على تناول مشروبات رمضان وخاصة إذا ما جاء شهر رمضان في فصل الصيف حيث ارتفاع درجة الحرارة طوال النهار وطول ساعات الصيام.

ويعتبر الماء وخاصة الماء البارد منافساً دائماً لجميع أنواع المشروبات في شهر الصيام. وقد يرجع ذلك لحاجة جسم الصائم المستمرة لشرب الماء خلال النهار، مما ينعكس عليه في الشعور بالعطش والخمول. وهنا ينصح بتناول المشروبات المفيدة والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء والسكريات لمساعدة الجسم على استعادة نشاطه وحيويته. ومع انتشار الشركات المنتجة للعصائر والمشروبات، نجد قبيل بدء الشهر الكريم الكثير من الإعلانات عن مشروبات قد تغرينا بشرائها، وهي في الحقيقة تشكل أبلغ الضرر على صحتنا، سواء في رمضان أو في أيام السنة العادية، وتلك المشروبات تحتوي على كميات كبيرة من السكر، مضاف إليها نكهات وألوان صناعية، تتركز معظمها كسموم في الجسم، ولا تمد الجسم بأي فائدة تذكر سوى رفع مستوى السكر في الدم مما يدفع الشخص لشرب المزيد منها. كذلك الأمر بالنسبة للمشروبات الغازية، والتي تتنوع أشكالها ويقبل عليها جميع أفراد الأسرة دون النظر فيما تحتوي من مواد ضارة. من خلال هذا المقال تعرف على أفضل مشروبات رمضان، والقيمة الغذائية التي يحتويها كل مشروب، ونشرح كذلك بعض المشروبات المنتشرة والشائعة والتي لا تفيد جسم الصائم وينصح بالابتعاد عنها.

تعرف على أفضل مشروبات رمضان

1الحليب والرائب

يعتبر الإفطار على الحليب وخاصة إذا ما ترافق بالتمر من السنن الإسلامية التي أوصى بها رسولنا الكريم محمد –صلى الله عليه وسلم- وقد يفضل البعض استبداله باللبن الرائب البارد. واللبن الرائب والحليب يحتويا على كميات كبيرة من البروتينات بالإضافة إلى فيتامين ب، ج، ه. ويحتوي اللبن الرائب على نسبة من الأملاح يحتاجها جسم الصائم بعد فقدانه للأملاح الموجودة بجسمه جراء التعرق طوال فترة الصيام خاصة في فصل الصيف. يمكن البدء بشرب كوب من الحليب البارد أو اللبن الرائب بعد آذان المغرب مباشرة، وينصح بتناول التمر مع كوب المشروب ليمد الجسم بالسكريات اللازمة لاستعادة نشاطه، ريثما يبدأ الصائم بتناول إفطاره تكون المعدة قد استعدت بشكل جيد لتناول الطعام بعد طول فترة الصيام. يفيد هذا المشروب من يعاني من انخفاض ضغط الدم، انخفاض سكر الدم، من لديهم مشكلات في المعدة، وكذلك بالنسبة للصغار في أولى سنوات صيامهم.

- إعلانات -

2مشروب التمر هندي

يعتبر التمر هندي من مشروبات رمضان المفضلة، وهو مصنوع بصفة أساسية من المشمش المطهو بالسكر، ويتم عمله في شهر رمضان على هيئة مشروب أو كطبق من الحلوى الباردة. قمر الدين غني بالسكريات ويعمل المشمش على زيادة مناعة الجسم، وتنظيم الهضم. لا ينصح بالإكثار من شرب قمر الدين قبل تناول الطعام، حيث يمكن أن يؤدي إلى التخمر بعد تناول النشويات.

3مشروب التمر هندي

يشتهر التمر هندي في عالمنا العربي كأحد مشروبات رمضان ، ويستخدم في بعض البلدان الأخرى كإضافة أثناء الطهي. يحتوي مشروب التمر هندي على كمية من السكر، وفيتامينات وأملاح معدنية. يعتبر من المواد المنظمة للهضم والملينة لمن يعاني من الإمساك وخاصة مع الصيام لفترة طويلة. يفيد بشكل كبير مرضى القولون، كما يعتبر مشروباً مضاداً للغثيان. ينصح بتناول مشروب التمر هندي المعد في المنزل لضمان جودته، وخلوه من الألوان الصناعية.

4القهوة العربية

تعتبر القهوة العربية والتي تتكون بنسبة كبيرة من حبوب الهيل بالإضافة إلى حبوب البن الخضراء، من المشروبات المنتشرة بشكل كبير خاصة في منطقة الخليج العربي، وعادة ما يتناولها الصائمون في فترة ما بين الإفطار وحتى السحور. تشتهر القهوة العربية بمساعدتها على الهضم، وتطهير الجهاز الهضمي من السموم والديدان. تفيد في إخراج الغازات وتحسين عملية الهضم، يعتبر البن وخاصة الأخضر، منشطاً للدورة الدموية المعوية، ويعتبر مشروباً مثالياً لتنشيط الجسم بعد تناول وجبة إفطار دسمة. لا ينصح بتناول كميات كبيرة من القهوة العربية لمرضى ارتفاع ضغط الدم وكذلك في فترة ما بعد السحور حيث تعتبر القهوة مشروباً منبهاً.

5مشروب العرقسوس

ينتشر مشروب العرقسوس في شهر رمضان المبارك، وخاصة في مصر والسودان. ويعتبر من المشروبات المنعشة في الأيام الحارة، وهو مشروب ذو مذاق مائل للحلاوة، حتى مع عدم وضع كميات من السكر بداخله. يفيد للأشخاص الذين يعانون من زيادة الأملاح في الجسم، ويعتبر من مدرات البول. بالنسبة لمرضى السكر لا ينصح بتناول أكثر من كوب واحد يومياً حيث يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

- إعلانات -

6مشروب الخروب

يعتبر الخروب من النباتات الشهيرة في عالمنا العربي، تؤكل قرونه كنوع من التسالي، وتستخدم بعد طحنها لعمل مشروب الخروب الشهير. يميل الخروب بطبيعته إلى الحلاوة، لكن يضاف إليه كمية من السكر. يفيد الخروب بشكل كبير عند تناوله قبل أو مع وجبة الإفطار في شهر رمضان، حيث يمد الجسم بكميات من السكر التي يحتاجها الإنسان بعد فترة صيام طويلة. يعمل مشروب الخروب على ضبط ضغط الدم، تليين المعدة، علاج التهاب المعدة، تنشيط الجسم وتهيئته لتناول الإفطار بعد فترة الصيام.

7عصير الليمون

يعتبر عصير الليمون من المواد الغنية بفيتامين ج، ونصح بتناوله بصفة عامة في فصل الصيف. يعد بإضافة عصير ليمون طازج إلى الماء مع إضافة السكر وفي بعض الأحيان تضاف أوراق النعناع. مع أنه مشروب صحي ويعمل على إمداد الجسم بالفيتامينات وتنشيط الأجهزة الحيوية إلا أنه لا ينصح بتناوله على معدة خاوية، حيث يمكن أن تضر الحمضيات بالمعدة التي ظلت فارغة طوال ساعات الصيام.

8مشروب الكركديه

يأتي الكركديه كمشروب بارد وساخن، ضمن مشروبات رمضان الشهيرة في معظم الدول العربية تقريباً. تنقع أوراق الكركديه في ماء دافئ ويضاف إليها كمية من السكر حسب الرغبة. يفيد الكركديه في تخفيض ضغط الدم، وتطهير المعدة والأمعاء، ويعتبر من المشروبات المهدئة اللطيفة سواء كان بارداً أو ساخناً، فضلاً عن كونه من مضادات الأكسدة الطبيعية. أصحاب الضغط المنخفض ومن لديهم التهابات في المعدة لا يجب عليهم تناول الكركديه على معدة خاوية، ويمكن إضافة مشروب الكركديه إلى مشروب التمر هندي للحصول على طعم رائع ومتعادل.

9خشاف الفاكهة المجففة

تشتهر مصر وبعض بلدان العالم العربي بالخشاف، والذي يمكن أن ندرجه كمشروب أو كوجبة كاملة مستقلة بذاتها. فالخشاف يصنع من قطع الفواكه المجففة مثل المشمش، التين، البلح الجاف، الزبيب، وأي فواكه مجففة أخرى حسب الرغبة، يتم نقعها لتلين، ويضاف إليها كمية من الحليب والمكسرات. ويمكن أن يكون كوب من الخشاف وجبة غذائية كاملة ريثما ينتهي الصائم من أداء صلاة المغرب، يعود بعدها في كامل نشاطه وحيويته وتكون معدته مستعدة لتناول الطعام بشكل مريح. فوائد فواكه الخشاف لا تعد ولا تحصى، فالزبيب من المواد الغذائية الرائعة للمعدة والجهاز الهضمي، والمشمش غني بفيتامين ج، كما يعمل التين على تنقية الدم ويساعد الجهاز الهضمي على أداء وظائفه بشكل طبيعي، أما البلح فيعرف عنه بأنه غذاء الصائم، لما يحتوي من سكريات وأملاح معدنية يفتقر إليها الجسم بعد فترة الصيام الطويلة، لذا يعتبر الخشاف من المشروبات الصحية التي ينصح بتناولها للصائم وخاصة للصغار.

10الأعشاب الطبيعية

تعتبر الأعشاب الطبيعية مثل الينسون والحلبة والقرفة والزنجبيل من أفضل أنواع المشروبات وخاصة في رمضان. تعمل هذه المشروبات على تهدئة المعدة وإمداد الجسم بالسوائل التي يفقدها طوال ساعات الصيام، كما يمكن شربها في أي وقت لعدم احتوائها على مواد منبهة مثل الكافيين، ويمكن تحضيرها كبديل صحي عن القهوة والشاي.

11مشروبات ابتعد عنها في رمضان

هناك بعض المشروبات التي تعودنا على تناولها في شهر رمضان، والتي تلحق بالغ الضرر بصحتنا. ومن تلك المشروبات:

  • المشروبات الغازية العادية والمشروبات الغازية الدايت: وتعتبر من أشد أنواع المشروبات ضرراً وخاصة في شهر رمضان. تحتوي هذه المشروبات على كمية من الماء، لون صناعي، نكهة صناعية، كمية من السكر أو كمية من بدائل السكر، ومواد حافظة. بعض الأشخاص يبدؤون بشرب المشروب الغازي فور انطلاق مدفع الإفطار مما يتسبب في ضرر بالغل لمعدة، وتركز نسبة السموم في الدم، أما من يتناولها مع وجبة الإفطار فإنه يتعرض للإصابة بالتخمر نتيجة دمج كمية كبيرة من السكريات مع النشويات والدهون داخل وجبة الإفطار، فيصاب بخمول شديد فور انتهاءه من الطعام. فضلاً عما تتسبب به هذه المشروبات من السمنة نتيجة لاحتوائها على سعرات حرارية عالية.
  • المشروبات المحلاة: والتي تأتي تحت أسماء عديدة، من ضمنها ما يكتب على العبوة أنه مشروب فاكهة طبيعي، أي ليس عصير، أو مشروب فاكهة معينة، وهو عبارة عن ماء وسكر ومنكهات صناعية ولون مركز. تؤدي هذه المشروبات إلى إلحاق الضرر الكبير بالجسم، حيث تؤدي إلى تراكم السموم بالكبد، ارتفاع نسبة السكر في الدم، الخمول، مشكلات في الجهاز البولي خاصة مع فترات الصيام الطويلة، وغيرها من الأمراض.
  • مشروبات الطاقة: على عكس الاعتقاد الشائع لدى الناس بأن مشروبات الطاقة تفيد في تنشيط الجسم والتركيز، وتمد الرياضيين بالطاقة اللازمة لهم لأداء التمارين الرياضية، إلا أن الحقيقة عكس ذلك. تحتوي مشروبات الطاقة بجميع أنواعها على كمية كبيرة من السكر، وتحتوي العبوة الواحدة كمية كافيين تعادل ثلاثة أضعاف ما يحتويه فنجان صغير من القهوة، مما يشكل خطراً كبيراً على مرضى ارتفاع ضغط الدم ومرضى القلب والأوعية الدموية.

12خاتمة

فرض علينا الله سبحانه وتعالى الصيام في شهر رمضان، وعلى ما يحمله الصيام من مشقة إلا أنه عبادة روحية تنقي الجسم من السموم، وتعود بالصحة والعافية على الصائم. وفي هذا الإطار، على الصائم أن يتناول كميات من السوائل من بعد الإفطار وحتى انتهاء السحور لتعويض جسمه عما فقده من أملاح وسوائل طوال فترة الصيام. وينصح بتناول كميات من المياه لا تقل عن ثلاثة لترات، بشكل أساسي، فضلاً عن مشروبات رمضان والتي تتنوع من حيث النكهة واللون والفوائد. على الصائم الابتعاد عن المشروبات الصناعية، وعمل مشروبات رمضان في المنزل لضمان جودتها وخلوها من أي مواد تضر بصحته. المشروبات الغازية لا تروي العطش ولا تفيد الجسم بأي شيء سوى ارتفاع نسبة السكر في الدم والسمنة. علينا العودة إلى المشروبات الطبيعية التي نشأ علينا آبائنا وأجدادنا، والتي تمتلئ بالفوائد وتساعدنا على استعادة نشاطنا وحيويتنا بعد ساعات الصيام.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

seven + ten =