مسلسل البروفيسور

لا يخفى على أحد طبعًا أن مسلسل البروفيسور المعروض في إسبانيا قد انتشر مؤخرًا في الوطن العربي باسم غير صحيح له، إذ أن الاسم الأصلي هو بيت من ورق، وقد عُرض المسلسل في بداية مايو ومع نهاية العام وجد نفسه المسلسل الأشهر على مستوى العالم، وهذا أمر أقل ما يُمكن وصفه به أنه مدهش، إذ أن المسلسلات العالمية التي تتصدر قوائم البحث والمشاهدة تكون غالبًا مسلسلات أمريكية، على العموم، انتشر البروفيسور، كما يُطلق عليه الجمهور، وحقق ضجة كبيرة لم يكن يتوقعها أحد ولا حتى صناع العمل أنفسهم، والذين لم يفوتوا بالطبع حالة النجاح هذه وقاموا باستغلاله في إنتاج أجزاء أخرى، وإن كان ثمة شيء يجب التوقف عنده والحديث عنه بكل تفسير وتوضيح فهو بالتأكيد يتعلق بالأسباب التي أدت إلى شهرة المسلسل وضجته الكبيرة التي أدى إليها، فما هي يا تُرى الأسباب؟ الإجابة تأتيكم في السطور المقبلة.

قصة مسلسل البروفيسور

أول شيء سيود المشاهد التعرف عليه بالتأكيد قصة ذلك المسلسل الذي حقق كل هذا النجاح في تلك الفترة القصيرة، والقصة ببساطة شديدة تتحدث عن البروفيسور، وهو شخص عبقري لا يُظهر هويته الحقيقية أبدًا، ويقوم ذلك البروفيسور تباعًا بتجميع ثمانية مجرمين من أجل مهمة تكون مجهولة في البداية بالنسبة للمشاهد، إلا أنه مع الوقت يكون واضحًا للجميع أن ذلك الرجل يرغب في سرقة مركز صك العملة الإسباني، لكن بكل تأكيد العملية لن تكون سهلة من الداخل، فما الذي سيحدث يا تُرى؟ هذا هو السؤال الذي يجيب عنه المسلسل ببراعة في موسمين تم عرضهما عام 2017.

شخصيات مسلسل البروفيسور

مسلسل البروفيسور شخصيات مسلسل البروفيسور

طبعًا لا يُمكن أن يعلق المسلسل في أذهان المشاهدين بهذه السرعة وذلك القدر الكبير من الانتشار دون أن تكون خلفه مجموعه من الشخصيات البارزة والمميزة، ومن أهم هذه الشخصيات بالتأكيد الشخصية الرئيسية، البروفيسور.

البروفيسور

ربما سيكون ذلك غريبًا بالنسبة لبعضكم، لكن تسمية المسلسل وانتشاره بين العرب تحديدًا باسم البروفيسور يُمكن اعتباره أكبر دليل على النجاح الساحق الذي حققته هذه الشخصية، فنحن هنا نتحدث عن رجل إسباني ذكي يجمع مجموعة من اللصوص ويقود عملية سرقة كبيرة للغاية دون أن يضع قدمه حتى داخل البنك، وهذا ليس جبنًا بالطبع، وإنما أفضلية لرؤية المشهد من الخارج وبصورة أوضح، كذلك استخدام الحيل والألعاب الذكية في إنقاذ عملية السرقة هذه والحفاظ عليها، ودعونا لا ننسى أنه لولا وجود هذه الشخصية على وجه التحديد لأصبحت عملية سرقة البنك عملية نمطية جدًا مثل باقي الأفلام التي تناولتها.

برلين

الشخصية الثانية من شخصيات مسلسل البروفيسور شخصية المريض نفسيًا برلين، وهو شخص هادئ جدًا لكن يمتلك قوة غضب مهولة وبمقدوره في نفس الوقت السيطرة على مشاعره بسهولة شديدة، وخلال أحداث المسلسل فإن شخصية برلين تجد نفسها على رأس فريق اللصوص داخل البنك ومطالبة بالسيطرة عليهم، وفي نفس الوقت فهي تقع في حب أحد الرهائن لينشأ بعد ذلك صراع نفسي رهيب، خصوصًا وأنها ستتعرض للكثير من الاختبارات المفصلية وما يُمكن وصفه صراحةً بالصعوبات.

طوكيو

ربما لا تظهر أهمية شخصية طوكيو بصورة جلية للمشاهد نظرًا لكونها لا تُمثل جزء كبير من المشاهد، لكن في نفس الوقت دعونا لا ننسى أن شخصية طوكيو هذه هي التي تُمثل مرآة المسلسل، فهي التي تحكي المسلسل أساسًا وأغلب المشاهد المحورية الفاصلة تكون موجودة فيها بشكل أو بآخر، كما أنه من المفترض أن يكون لها جزء هائل خلال الموسم الثاني الذي سيُعرض في عام 2019، ولو لاحظنا كملاحظة أخيرة فإن شخصية طوكيو هي الوحيدة التي تم عرض خلفيتها وماضيها.

نيروبي

العنصر المرح الكوميدي في هذا المسلسل أدته شخصية نيروبي التي بدت منذ الوهلة الأولى خفيفة الظل وطيبة إلى أبعد حد يُمكن تخيله، كما أنها في نفس الوقت تسعى بكل قوة إلى إنجاح هذه العملية والخروج بأمان من هذا المكان الذي يُمكن أن يشهد نهاية فريقها بالكامل، وربما الشيء الغريب في شخصية مثيرة مثل هذه أنها لم تكن متورطة في أي صراعات على خلاف بقية الشخصيات التي دخلت في صراعات كثيرة على جوانب متعددة، على العموم، نيروبي من الشخصيات التي أحبها الجمهور بشدة وتستحق بكل جدارة الدخول لقائمة أهم شخصيات مسلسل البروفيسور .

راكيل

لا نزال مع شخصيات مسلسل البروفيسور وإن كنا هذه المرة سوف نتحول إلى شخصية خارج عالم اللصوص، وهي تحديدًا على النقيض، حيث أننا سنتحدث عن راكيل المحققة التي تتولى مسئولية التفاوض مع اللصوص، وفي نفس الوقت، وبالعالم الخارجي، نجدها تقع في حب زعيمهم البروفيسور، والحقيقة أن المسلسل لم يُسهب كثيرًا في كشف البروفيسور أمام راكيل، وهذا ما وضعنا مبكرًا أمام الصراعات الخاصة بهذه الشخصية وما يُمكن أن يؤدي إليه هذا الصراع.

أسباب نجاح مسلسل البروفيسور

مسلسل البروفيسور أسباب نجاح مسلسل البروفيسور

طبعًا من الأمور الهامة التي يُريد الجميع السؤال عنها جيدًا تلك الأسباب التي دفعت مسلسل البروفيسور إلى إحداث كل هذه الضجة وتحقيق كل هذا النجاح، فبالتأكيد لم يكن يتوقع أي متابع أن يحظى مسلسل إسباني بهذه الدرجة من التميز والشهرة، ولابد وأن الأمر راجع إلى عدة أسباب أهمها على سبيل الذكر لا الحصر الفكرة المُدهشة للمسلسل.

الفكرة المُدهشة للمسلسل

إذا ما أخبرت أحد أن فكرة مسلسل البروفيسور تدور أساسًا حول مجموعة شخص يقومون باقتحام بنك من أجل سرقته فسوف يقول لك من تخبره بذلك بأنه قد شاهد هذه القصة في مئة مسلسل وفيلم، لكن الحقيقة أن مسلسلنا هنا يتناول الفكرة بطريقة مُدهشة وجديدة مئة بالمئة، فهو يتحدث عن سرقة يكون العقل المدبر فيها خارج البنك أساسًا، كذلك لا يكون الغرض من الاقتحام سرقة الأموال الموجودة في البنك فقط، وإنما صناعة أموال جديدة من أجل السرقة، ناهيكم طبعًا عن ذكاء البروفيسور والحيل التي قام بتأديتها طوال المسلسل من أجل تأدية المهمة، إجمالًا، المسلسل ببساطة قد تناول الفكرة المطروحة في أفلام كثيرة بطريقة مُبتكرة ورائعة، وهذا هو المُدهش في الأمر بالتأكيد.

قوة فريق العمل

إذا كنت سنعطي الفضل في نجاح المسلسل لأشخاص معينين فبكل تأكيد كامل فريق العمل يستحق ذلك النجاح، فبالطبع ليس الممثلين فقط هم من أدوا دورهم بصورة جيدة، وإن كانوا هم الأصل والأكثر ظهورًا في التميز، لكن كذلك لا يجب علينا إغفال دور المؤلف والمخرج وكذلك المنتج، فكل هؤلاء ساهموا بجزء من النجاح الذي ظهر في نهاية المطاف، كل هؤلاء تميزوا بقوة جعلت العمل في النهاية يخرج قويًا ومتماسكًا كذلك ومحققًا نجاحًا ساحقًا بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ.

الإمكانيات الكبيرة للمسلسل

كذلك ضمن الأسباب التي قادت إلى شهرة مسلسل البروفيسور وتميزه كونه أساسًا قد حظي بإمكانيات كبيرة للغاية تجعله مسلسل إعجازي بالنسبة للمسلسلات الإسبانية التي تكون تكلفة إنتاجها متواضعة غالبًا، بيد أن هذا المسلسل جاء وخالف المألوف ورصد تكلفة إنتاجية هائلة ظهرت بصورة جلية في مشاهد القتال المستخدمة وكذلك استخدام مواقع تصوير مميزة للغاية، وربما ما أسهم في زيادة تلك الإمكانيات دخول شبكة نتفليكس الشهيرة ومشاركتها في الإنتاج بالمراحل النهائية، ولابد أن كل هذا أسهم في قوة العمل وبالتالي نجاحه وانتشاره على النحو الذي شاهدناه جميعًا.

الاختلاف الشديد عن بقية المسلسلات المعروضة

فيما يتعلق بأسباب النجاح الساحق لمسلسلنا فإننا هنا نتحدث عن اختلاف لا شك فيه، إذ أن المسلسل إسباني، ومن المعروف أن حالة التشبع التي أدت إليها المسلسلات الأمريكية جعلت من الصعب ترقب مسلسل أمريكي، فتقريبًا الميزانيات والقدرات تكون واحدة، لكن عندما يخرج مسلسل لا ينتمي إلى أمريكا ويُحقق تلك الشهرة فبالتأكيد سيُريد المزيد التعرف عليه، ليس في بلد إنتاجه فقط، وإنما في كل مكان آخر في العالم، أيضًا دعونا لا ننسى في فكرة الاختلاف هذه كون المسلسل مختلف تمامًا عن المسلسلات الإسبانية النمطية، كل شيء يُخبرنا ببساطة أننا مُقبلون على مسلسل ناجح مئة بالمئة.

عدم وجود منافسة بهذا التوقيت

أيضًا من الأسباب الهامة التي لا يجب علينا أبدًا التغافل عنها كون هذا المسلسل قد عُرض في وقت لم تكن فيه أية منافسة، بمعنى أنه لم يكن ثمة مسلسل قوي آخر يُعرض في الدراما الأمريكية أو في أي دراما أخرى في العالم حتى يتمكن من سحب البساط منه، فد بدا الأمر وكأن مسلسل البروفيسور يركض وحيدًا في السباق، وهذا الأمر ساعد على رؤيته بشكل واضح للجمهور، كما أنه قد وجد طريقه بسهولة إلى الجمهور العربي الذي كان له يد كبيرة في هذا النجاح، على العموم، ربما لا نكون منصفين في هذا العامل، إذ أنه من الممكن جدًا أن تكون هناك منافسة شرسة لكن مسلسل البروفيسور ينجح أيضًا.

مسلسل البروفيسور الجزء الأول

بدأ عرض الموسم الأول في منتصف عام 2018، وقد كان لا يحظى في بدايته بأي جذب جماهيري ولا حتى داخل إسبانيا نفسها، لكن مع الوقت بدأت الأنظار تنجذب إليها وتحديدًا في سبتمبر، وهنا من يقول صراحةً بأن الشرق الأوسط هو الذي ساهم في تحقيق تلك المعادلة وإنجاح المسلسل، على العموم، انتهاء العرض جاء بسبب الإحباط، فقد كانت هناك سبعة حلقات متبقية لم يتم عرضها، حتى جاء النجاح وتم استكمال تصوير المسلسل بشكل طبيعي تمامًا.

مسلسل البروفيسور الجزء الثاني

فيما يتعلق بالجزء الثاني فقد بدأ عرضه لأول مرة على شبكة نتفليكس، حيث أن النسخة الإسبانية الأصلية تُعتبر في الأساس موسم واحد فقط، بمعنى أنه يُعرض كقصة واحدة وصراع واحد، بيد أن تلك الشبكة الأمريكية عندما قامت بشراء حقوق المسلسل رأت أنه من الأفضل تقسيمه على موسمين مع إقحام طبعًا الترجمة الإنجليزية لهذا المسلسل، وقد تم عرض الموسم الثاني على نتفليكس عقب الموسم الأول مباشرةً وتم تقسيم الحلقات نفسه، كما تم الاستعانة بالدبلجة ولم يكن هناك وجود للغة الإسبانية الأصلية، بيد أن الجمهور لم يتقبل ذلك وطالب بوجود النسخة الإسبانية الأصلية.

مسلسل البروفيسور الجزء الثالث

بعدما انتهت أحداث الموسم الأول والثاني بدأ التفكير في موسم ثالث، ونحن هنا لا نتحدث عن شركة الإنتاج، وإنما المشاهدين أنفسهم، والذين طالبوا من كل أنحاء العالم بخروج الجزء الثالث الذي ينتظرونه بشغف، وبعد تفكير لأشهر قليلة أصدرت الشركة المنتجة بيانًا تقول فيها أنها سوف تصدر الجزء الثاني في النصف الأول من عام 2019، وبالفعل بدأ التصوير واستقر الفريق على قصة يُقال إنها ستكون أفضل بكثير من قصة الجزأين الماضيين، عمومًا، لننتظر ونرى، وإن كان إبداع الجزء الأول والثاني من وجهة نظر عشاق المسلسل غير قابل للتجديد مجددًا، وهذا هو التحدي الذي وضع فيه صناع العمل أنفسهم، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا الموسم من حيث الناحية الإنتاجية سيكون أكبر وبميزانية مضاعفة.

حقائق عن مسلسل البروفيسور

مسلسل البروفيسور حقائق عن مسلسل البروفيسور

بعد أن تعرضنا تقريبًا لكل شيء يتعلق بهذا المسلسل فلابد أننا سنكون في حاجة للتعرف على بعض الحقائق الخاصة بهذا العمل، والتي أهمها مثلًا أن المسلسل لا يحمل أساسًا ذلك الاسم الذي يُروج له به في الوطن العربي، إذ أن اسمه الحقيقي حسب الترجمة الحرفية للاسم الإسباني هو بيت من ورق، لكن عندما تم عرض المسلسل على المشاهد العربي توقف عند اسم البروفيسور، وهو اسم الشخصية الرئيسية في المسلسل، ثم قام بإطلاقه على المسلسل ككل، أيضًا ضمن الحقائق أن شخصية طوكيو التي تروي الأحداث حسبما جسدها المسلسل ليست بالأساس الشخصية الرئيسية به، ولهذا ظهر الأمر مدهشًا على كل مشاهدي المسلسل، لكن من الممكن أن يكون لهذا الأمر صلة بالأجزاء المُقبلة من المسلسل.

كذلك من الحقائق الهامة عن المسلسل أنه عندما عُرض في إسبانيا عرضًا أولًا كان من المفترض أن يُعرض في جزء واحد فقط، لكن بعد عرض الحلقات الأولى، وتحديدًا نصف الحلقات، أوقف صناع العمل التصوير بحجة أن المسلسل لا يحظى بالنجاح المطلوب، لكن مع الشهر التي حصل عليها المسلسل في فترة التوقف عادوا للتصوير مرة أخرى واستمر العرض حتى شهر نوفمبر بعد أن كان العرض قد بدأ أساسًا في مايو، وقد عرض المسلسل بالإسبانية ثم حصلت عليه شركة نتفليكس وقامت بترجمته للإنجليزية وعرضه على منصتها العالمية، والتي كانت سببًا بالطبع في زيادة الشهرة، ولا يخفى على أحد بالتأكيد أن الجزء القادم من مسلسل البروفيسور ، وكحقيقة لا مراء فيها، لم يكن مرتبًا له منذ البداية، وإنما جاء فقط استغلالًا للجزء السابق.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

7 − 1 =