مسابقة كتارا

طبعًا لا خلاف عزيزي القارئ على كون مسابقة كتارا واحدة من المسابقات الثقافية الهامة التي يترقبها العديد من المبدعين من عام إلى آخر بكل شغف رغبة في الفوز بها والحصول على مراكز مُتقدمة، وهو ما سيقودهم إلى الفوز بمبالغ مادية كبيرة بالإضافة إلى التقدير المعنوي والشهرة التي سيحصل عليها الفائز دون أدنى شك، وطبعًا مثل هذه المسابقات تحظى بإقبال كبير من قِبل الموهوبين، لكن المشكلة هنا أن البعض لا يُمكنهم الاشتراك بسبب عجزهم عن إتمام إجراءات الاشتراك بالصورة الدقيقة أو حتى عدم معرفتهم بوجود مثل هذه المسابقات والترشح لها، ولذلك نحن في السطور القليلة المُقبلة سوف نقترب أكثر من مسابقة كتارا الثقافية بمختلف مجالاتها ونعرف كيفية الاشتراك بها والترشح لأي مجال من مجالاتها وكيفية الاقتراب أكثر من الفوز، فهل أنتم مستعدون لهذا الموضوع الهام الذي يشغل كل المبدعين بالمجالات الثقافية؟ حسنًا لنبدأ سريعًا.

مسابقة كتارا الثقافية

مسابقة كتارا مسابقة كتارا الثقافية

شهد عام 2015 الانطلاقة الحقيقية لمسابقة كتارا التي تُشرف عليها وتُنظمها جهة الحي الثقافي بمدينة كتارا، وقد كان الغرض الرئيسي للمسابقة إعطاء الفرصة بشكل أكبر وأوسع للمبدعين من شتى بقاع العالم وخصوصًا الوطن العربي، أيضًا جذب الأنظار إلى حي كتارا الثقافي الذي يهتم بالثقافة منذ فترة كبيرة مع التركيز كذلك على دولة قطر وجعلها منفذ ثقافي جديد له قدر كبير من الأهمية، على العموم، تم تدشين المسابقة وكانت الفئة الأولى منها هي فئة الرواية، ثم جاءت بعد ذلك جائزة الشعر وبعدها جائزة القرآن الكريم بما يقترب من الخمس دورات لأقدم الفئات، وفي كل مرة كانت هناك حالة من النجاح تفوق المرة أو السنة التي تسبقها، فكيف يا تُرى نجحت تلك المسابقة الهامة والكُبرى في تحقيق هذا النجاح بهذا القدر وكيف يُمكنك الاشتراك والفوز والظفر بالمبالغ المادية الكبيرة، هذا ما سنعرفه من خلال تناول المعلومات كاملة عن كل فئة، والبداية ستكون مع فئة الرواية، فماذا عنها يا تُرى؟

مسابقة كتارا للرواية

أهم وأقوى وأقدم مجالات التنافس في مسابقة كتارا هو مجال الرواية، إذ أنه في كل عام يتم فتح باب التقديم في شهر مايو أو سبتمبر، وفي الآونة الأخيرة يتم فتح الباب بعد شهر أكتوبر مباشرةً، وهو ذلك الشهر الذي يشهد حفل توزيع الجوائز، على العموم، مسابقة كتارا للرواية تشمل أكثر من مجال، إذ يكون هناك مجال الرواية المنشورة، وهي التي يتم فيها التنافس بين الروايات التي تم نشرها خلال مدة عام مضت، أيضًا هناك مجال الرواية غير المنشورة، وهي التي يتنافس بها المخطوط الذي لم يُنشر أو يُقدم لدور نشر، هذا بالإضافة لمجال الدراسات النقدية، كما تم في السنوات الأخيرة إضافة مجالات مثل الرواية القطرية التي تُمنح لأفضل رواية قطرية وكذلك مجال أدب الشبان الذي يتم فيه الجائزة لمن يكتب أفضل رواية موجهة لفئة الأطفال، المهم في النهاية أن الجائزة تشمل كل من يكتبون الرواية بمُختلف أشكالهم، إذ أنه، وكما واضح، ثمة اختلاف كبير عن بقية الجوائز التي تُخصص مجال الروايات المنشورة فقط، وهي الأغلب طبعًا.

شروط مسابقة كتارا للرواية

بعد أن تعرف مجالات مسابقة كتارا فئة الرواية وتُدرك أنه بمقدور أي شخص التواصل مع الجائزة والاشتراك بها فإنك سوف تُولي اهتمامًا كبيرًا بكل تأكيد للتعرف على الشروط الخاصة بها، وهي شروط تتعلق بكل فئة أو تتعلق بالمُتسابق نفسه.

شروط فئة الرواية المنشورة

طبعًا فئة الرواية المنشورة تستدعي أن تكون الرواية المُقدمة للمسابقة رواية منشورة بالفعل في تاريخ لا يزيد عن العامين من تاريخ التقديم، كما يجب أن تكون الرواية مكتوبة بالكامل باللغة العربية وقد يُسمح بأن يكون الحوار فقط باللغة العامية الخاصة بالمُتسابق، ويجب ألا تكون الرواية قد حصلت على أي جائزة أخرى أو حتى ترشحات لمسابقات أخرى في نفس التوقيت، وبديهي طبعًا أن تكون الرواية مناسبة في الحجم، بحيث تزيد عن الثمانية عشر ألف كلمة بحد أدنى، وتُرسل النسخ مع السيرة الذاتية في البريد الذي تُرفقه الجائزة في مواقعها الرسمية.

شروط فئة الرواية غير المنشورة

يجب أن تكون الرواية المُقدمة للمسابقة غير منشورة من قبل بأي شكل من الأشكال كما يجب ألا يقل عدد الكلمات الخاص بها عن الثمانية عشر ألف كلمة بخلاف طبعًا تعهد المتسابق بأنه لم يتقدم بالمخطوط لأي جهة، سواء كانت مُسابقة أو دار نشر، وإذا ثبت بأنه قد فعل ذلك تُسحب منه الجائزة حال فوزه بها، أيضًا من شروط هذا المجال أن يكون الكاتب عربي يكتب اللغة العربية ويُمكنه أن يكتب حوار روايته فقط باللغة العامية المحلية، كما لا يُشترط أن تكون هذه الرواية أولى أعماله.

شروط فئة روايات الشبان

تقريبًا نفس الشروط السابقة تنطبق على فئة روايات الشبان التي تُعتبر من الفئات الجديدة في مسابقة كتارا ، وتلك الفئة تُخاطب الشبان دون سن الثانية عشر، وهي أيضًا تكون مُندرجة تحت فئة الروايات الغير منشورة، إذ أنه لا يجوز التقدم برواية منشورة بالفعل وهذه المرة عدد الكلمات يجب ألا يزيد عن عشرين ألف كلمة، وبشكل عام فإن هذه الفئة هي الفئة الأقل من حيث أعداد المشتركين، إذ أن هذا النوع من الكتابة لا يحظى بانتشار كبير.

شروط تتعلق بالمُتسابق

المتسابق بالتأكيد يكون له نصيب كبير من الشروط والأمور المفروضة التي تُحدد فكرة اشتراكه في المسابقة من عدمه، فيجب أن يكون المتسابق على قيد الحياة، إذ أنه لا يُمكن الترشح بدلًا عن شخص متوفي، كذلك يجب أن يلتزم بشروط كل فئة وإلا فإنه مُعرض لسحب الجائزة منه، أيضًا لا ننسى فكرة حضوره إلى قطر والمشاركة في أيام الفاعليات حال فوزه بواحدة من الجوائز، فهذا شرط رئيسي وهام، ولذلك يُطلب من المتسابق إرسال صورة من جواز سفره خلال الترشح، وأخيرًا يجب توقيع عقد الترجمة أو النشر على حسب الفئة التي يتم الاشتراك بها.

مسابقة كتارا للقرآن الكريم

مسابقة كتارا مسابقة كتارا للقرآن الكريم

المسابقة التالية والهامة ضمن مسابقة كتارا الثقافية هي مسابقة كتارا للقرآن الكريم التي بدأت في نهاية عام 2016 وأصبحت تُقام بشكل سنوي مُنظم، والجائزة ببساطة تدور حول القرآن الكريم من حيث القراءة والتلاوة والترتيل، بمعنى أن الفائز بالمركز الأول في هذه المسابقة يكون ضمنيًا أفضل قارئ في الوطن العربي، أما فيما يتعلق بالجوائز فالمركز الأول يحصل على خمسمائة ألف ريال قطري والثاني أربعمائة ألف ريال قطري والثالث ثلاثمائة ألف والرابع مئتي ألف والخامس مئة ألف، وهي جوائز كُبرى بالتأكيد يُضاف إليها الظهور على التلفاز بشكل يومي خلال شهر رمضان من خلال تلفزيون قطر مع منح الفائزين فرصة لتسجيل شريط قرآن كريم بصوتهم، وبكل تأكيد مثل هذه الأمور تدخل ضمن المغريات التي تجعل أي شخص مُتحفز للاشتراك بالمسابقة، لكن ما هي يا تُرى الشروط التي يُمكن من خلال تحقيقها الترشح للفوز؟

شروط مسابقة كتارا للقرآن

الشروط الخاصة بهذه المسابقة شروط بسيطة للغاية وتبدو متاحة للجميع وتمنح لهم فرصة المشاركة في المسابقة، ففي البداية يُطلب منك الترشح من خلال إرسال مقطع صوتي يتم بناءً عليه اختيار المتسابقين في التصفيات النهائية، لكن يُشترط ألا تكون مُتسابقًا فائزًا بإحدى جوائز القرآن العالمية خلال العامين الماضيين، وبالتالي الفائز بهذه الجائزة لا يشترك مرة أخرى إلا بعد دورتين، أيضًا يجب أن تكون عزيزي المتسابق غير مُنتمي بأي شكل من الأشكال لأحد المساجد كأن تكون إمامًا أو مُدرسًا للمواد الشرعية بواحدة من المسابقات وأن توقع على ما يُثبت التزامك بالحضور في التصفيات حال تخطيك المرحلة الأولى وأن تكون مُلم بصورة تامة بكل قواعد وآليات قراءة القرآن الكريم، وهو أمر سوف يتم اختباره في البداية للوقوف على درجة إتقانك لهذه القواعد التي تضمن على الأقل قراءة صحيحة، ثم بعد ذلك في المسابقة يتم اختيار الأصح.

مسابقة كتارا لشاعر الرسول

مسابقة كتارا مسابقة كتارا لشاعر الرسول

في عام 2016 انطلقت مسابقة كتارا لشاعر الرسول لتُعلن عن ميلاد جائزة جديدة من جوائز الحي الثقافي كتارا، والحقيقة أن تلك الجائزة ليست جائزة اعتيادية بالمرة نظرًا لكونها تُعد المسابقة الدينية العربية الأولى والوحيدة، إذ أنها تهتم طبعًا بالمدح الخاص بالنبي صلى الله عليه وسلم، فكل مُشارك في المسابقة عليه أن ينظم قصيدة يمدح فيها النبي ويُرسلها إلى أمانة الجائزة من خلال الموقع الإلكتروني عقب فتح باب الترشيح، بعد ذلك يأتي الدور على فرز تلك القصائد التي يتم اختيارها من الوطن العربي بأكمله وتكون غالبًا مئات المٌشاركات، وينتج عن ذلك الفرز اختيار عشر قصائد بعشر مُتسابقين، لكن هذه المرحلة لا تكون الأخيرة، وإنما ما قبل الأخيرة، حيث أنها تسبق الفوز بتلك الجائزة المنشودة.

بعد أن تتم عملية الاختيار يذهب العشر متسابقين ويلقون قصائدهم في بث مُباشر أمام لجنة من الخبراء والمختصين ليتم اختيار القصائد الثلاث الأولى، وغالبًا ما تكون المراكز متنوعة وليست من بلد واحدة، على العموم، الجائزة الأولى تكون مليون ريال قطري، بينما الجائزة الثانية تكون سبعمائة ريال قطري والثالثة أربعمائة ريال قطري، كما يحصل الفائزين على العديد من الجوائز الأخرى ضمنها نشر ديوان لها، وطبعًا كما هو واضح نحن نتحدث عن جائزة مُغرية لأي شخص يمتلك موهبة كتابة الشعر، ولذلك يبحث الجميع لمعرفة شروطها.

شروط مسابقة كتارا لشاعر الرسول

شروط مسابقة كتارا المتخصصة في الشعر شروط بسيطة جدًا تنطبق على الأقسام المتاحة، إذ أنه ثمة الشعر النبطي والشعر الفصيح، ويشترط في كلا المجالين أن يكون المشارك متجاوزًا لسن العشرين وأن تكون القصيدة جديدة ومكتوبة مباشرةً للمسابقة وألا يُشارك المتسابق بأكثر من قصيدة ولا تزيد القصيدة عن ثلاثين بيتًا وأن تكون غير منشورة في أي دورية أو جهة أخرى وأن يتعهد المتسابق بالحضور حال نجاح قصيدته كما يُفضل أن يكون حاملًا لجواز سفر ساري أو يقوم باستخراجه خلال فترة الترشح التي تنتهي في الثلاثين من أبريل في كل عام، وطبعًا الشرط البديهي الهام ألا تكون القصيدة منقولة أو مُقتبسة من أي قصيدة أخرى وثمة طرق كثيرة للتحقق من ذلك.

ختامًا عزيزي القارئ، ليس هناك شك طبعًا في كون مسابقة كتارا واحدة من المسابقات المُحفزة التي تجعل الكثير من المُشتركين يسعون للاشتراك فيها والفوز بواحدة من الجوائز في واحدة من المجالات، فهل أنت مؤهل لها أم أنك تسعى حاليًا كي تكون كذلك؟ لا يهم، كلا الأمرين خير.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية − ستة =