ملف شامل عن فقر الدم وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه
ملف شامل عن فقر الدم وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه

يعاني الكثير من الناس من فقر الدم ، ويولد الكثير من الأطفال وهم مصابون بفقر الدم، ولا يعتبر مرض فقر الدم من الأمراض الخطيرة، ولكن هناك العديد من الطرق لتجنب الإصابة به والوقاية منه.

تعريف فقر الدم :

يحدث فقر الدم نتيجة نقص الكرات الحمراء ، وتحتوي تلك الكرات على مادة تسمي الهيموجلوبين، ويعتبر الهيموجلوبين هو أهم ناقل للأكسجين إلى كل أنحاء الجسم. ويتسبب النقص الحادث في الكرات الحمراء بالشعور بالتعب والخمول ، وهذا النقص يحدث نتيجة لتكسرها أو نقص في تكونها الأساسي.

الأعراض التي تحدث بسبب فقر الدم

التعب والخمول
ضربات قلب غير منتظمة
آلام بالصدر
قصر التنفس
الدوران
شحوب بالبشرة
الدوخة والصداع
الشعور ببرودة باليدين والقدمين

هناك بعض الأمراض التي تسبب فقر الدم منها

الثلاسيميا : وهي التكسر في الدم ، وهو مرض وراثي يتسبب في تكسر الكرات الحمراء وإحداث فقر الدم ، ويعتبر مرض وراثي مزمن ينتقل للأفراد عبر الجينات.

أعراض مرض فقر الدم

تبدأ أعراض المرض بالظهور ابتداء من سن 3 إلى 6 أشهر للأطفال ، وأعراضه تكمن في نقص في الشهية وشحوب الوجه ، قلة النوم مع القئ والإسهال المستمر ، يتعرض الطفل لصعوبة في الرضاعة ، كما تبدأ علامات ظهور التضخم في البطن والطحال.

طرق العلاج

تبدأ أولى خطوات العلاج بنقل الدم الدوري للطفل وذلك من أجل الحفاظ على نسب الهيموجلوبين في الدم لتظل النسب بمستويات ونسب طبيعية.
يجب الرجوع إلى الطبيب وتناول الأدوية اللازمة في مثل تلك الحالات.
إذا حدث تضخم كبير بالطحال فلابد من التدخل الجراحي واستئصاله.

الأنيميا

هي أحد أمراض فقر الدم وتحدث نتيجة لنقص المادة الملونة ، وتلك المادة هي مادة الهيموجلوبين، وتعمل تلك المادة على نقل الأكسجين وتوزيعه .

أنواع الأنيميا

تتكون الأنيميا من نوعين :

الأولي : وهي الأنيميا التي تحدث نتيجة لنقص الفيتامينات والحديد ، ويحدث هذا النوع للنساء أكثر من الرجال.

الثانية : أنيميا تدعى بأنيميا الوبيلية ، وهي تحدث نتيجة لنقص بفيتامين بـ 12 ويتواجد هذا الفيتامين بجدار المعدة ويمتص هذا الجدار هذا الفيتامين.

الأكثر عرضة للأنيميا

هناك الكثير ممن يتعرضون للإصابة بالأنيميا وأكثر الأفراد عرضة للإصابة بالأنيميا هم:

الحائض

فالمرأة الحائض هي الأكثر عرضة للإصابة بالأنيميا ، نتيجة لنقص الحديد الذي يتسبب بحدوث فقر الدم ، كما أنها لا تستطيع التعويض في هذا النقص الحادث في الأسابيع التالية لانتهاء الدورة، ولذلك فلابد من تناول الأغذية المحتوية على الحديد بنسب كبيرة.

ضعف التغذية

عدم تناول الغذاء الصحي السليم يتسبب في حدوث أنيميا وعدم توازن مستمر في الصحة العامة للفرد مما يتسبب في حدوث الأنيميا للفرد، فلا بد من الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة أو الاعتماد على الرجيم الذي يتسبب في حدوث نقص في الحديد ونقص في كرات الدم الحمراء.

الحامل

فالمرأة الحامل تعطي الكثير من صحتها لطفلها لتساعده على النمو ، ومن ذلك أيضا إعطاء طفلها حمض الفوليك الذي يساعده على النمو . وفي سبيل ذلك فهي تتعرض لخسارة الكثير من نسب الحديد التي تتحول إلى التخزين في جسد الطفل لمساعدته في التغذية في شهوره الستة الأولى بعد الولادة، وذلك لأن لبن الأم في الشهور الأولي يحتوي على نسبة قليلة من الحديد ، ولذلك فهو يعوض بهذا النقص المتواجد باللبن من الحديد المخزن بجسده.

الوراثة

مرض الأنيميا الخاص بنقص فيتامين بـ 12 يعتبر مرض وراثي ، فالكثير ينتقل إليهم مرض الأنيميا من العائلة سواء الأب أو الأم أو أي أحد من الأقارب فهو ينتقل بالجينات الوراثية لأفراد العائلة.

أسباب ظهور فقر الدم

اضطرابات الأمعاء :

يتعرض الذين يعانون من اضطرابات بالأمعاء إلى خطر الإصابة بفقر الدم ، فاضطرابات الأمعاء تتسبب في امتصاص مركبات الغذاء في الأمعاء الدقيقة ، ولذلك يصبح من يعانون من اضطرابات بالأمعاء أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم . ولذلك لا بد من أن يتم إزالة جز من تلك الأمعاء الدقيقة ، أو يتم معالجة الجزء المصاب في الأمعاء الدقيقة وهذا الجزء هو الذي يقم بامتصاص مركبات الغذاء .

الأمراض المزمنة :

يتعرض المصابون بالأمراض المزمنة والخطيرة كالسرطان والفشل الكلوي أو الفشل الكبدي ومشاكل الكبد، فيتعرض كل هؤلاء إلى خطر الإصابة بأمراض فقر الدم، فهذه الأمراض تتسبب في حدوث نقص في خلايا الدم الحمراء مما يحدث فقر الدم.

القرح :

مصابو القرح الذي يحدث لهم فقدان في الدم يكونون أكثر عرضة أيضا للإصابة بفقر الدم ، وذلك بنقصان معدل الدم يحدث استنفاذ للحديد في الجسم .

مضاعفات فقر الدم

إهمال علاج فقر الدم والوصول لحل وعلاج له واستشارة طبيب قد تتسبب في حدوث الكثير من المضاعفات والمشاكل.

مشاكل بالقلب :

يتسبب فقر الدم في زيادة معدلات ضربات القلب وحدوث عدم انتظام بمعدلات النبض ، فبسبب حدوث فقر الدم يقم القلب بضخ كمية أكبر من الدم وذلك للمساعدة في التعويض في نقص الأكسجين الحادث ، وقد يصل الأمر إلى فشل القلب عن العمل أيضا.

الأعصاب :

يؤثر فقر الدم على الأعصاب نتيجة لأنه يتسبب في نقصان فيتامين 12ب ، وهذا الفيتامين التي يعمل على إنتاج خلايا الدم ، ويعمل أيضا على التأثير على الأعصاب فهو يتدخل في عمل الأعصاب.

التغيرات الإدراكية :

فقر الدم كما يقل أنه يتسبب في نقص فيتامين ب12 فلذلك فهو يؤثر على عمل الدماغ والمخ .

التعب المتزايد :

عندما تصل حالة فقر الدم إلى حالة من الحالات الصعبة المتزايدة يتسبب ذلك في الشعور بالتعب المفرط فلا يستطيع الفرد القيام بأعماله اليومية .

تغيرات في الفم واللسان والأظافر :

تتسبب مضاعفات فقر الدم وعدم اللجوء إلى علاجه إلى حدوث مضاعفات قد تصل إلى حدوث تغيرات في الفم واللسان والأظافر ، فعلى سبيل المثال يظهر بعض التغيرات على الغشاء المخاطي للسان ، فهنا يظهر وكأنه شاحب وناعم ، وقد لا يشعر الفرد بكل تلك التغيرات إلا إذا حدث التهاب وتورم . مضاعفات فقر الدم قد تصل أيضا إلى الغشاء المخاطي للفم فتصاب بالون الأحمر وتتورم. ومضاعفاته أيضا على الفم بظهور التشققات على الجانبيين ، أما بخصوص الأظافر تظهر في صورة مسطحة أو مقعرة ، كما أن المضاعفات تتسبب في ضعف الأظافر وتشققها وانكسارها بصورة سريعة.

مدة العلاج من فقر الدم :

في الطبيعي يقم الجسم بامتصاص الحديد بنسبة 10% يوميا ، فهي نسبة قليلة ، فالجسم في الطبيعي لا يستطيع أن يمتص كميات كبيرة من الحديد ، وعلى هذا الأساس فإن مدة العلاج من فقر الدم تعتمد على القدرة والكمية التي يحتاجها الجسم من الحديد ، وعلى هذا الأساس فيحتاج مصابي فقر الدم إلى الكثير من الأشهر للعلاج من فقر الدم ، وقد يصل الأمر إلى أكثر من ثلاثة أشهر لبناء الجسم وبناء الحديد الناقص.

علاج فقر الدم

تختلف مسببات فقر الدم ولذلك تختلف طرق العلاج :

+ فقر الدم الناتج عن نقص الحديد : يتم العلاج عن طريق تناول مكملات الغذاء التي تحتوي على النسب التي تكفي لاستكمال نقص الحديد الناقص في الجسم.

+ فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: هو نوع من أصعب أنواع فقر الدم ، وتتم معالجته بواسطة فيتامينات تحتوي على فيتامين 12ب ، وهناك بعض الحالات التي تصاب بهذا النوع على العلاج مدي الحياة.

+ فقر الدم اللاتنسجي : فقر الدم هنا يحتاج إلى إعطاء الدم عن طريق الوريد وذلك من أجل رفع كمية خلايا الدم الحمراء في الجسم لمواجهة فقر الدم .

+ فقر الدم المنجلي : هنا في هذا النوع يقم الطبيب بمراقبة مستويات الأكسجين في الجسم ، ويعمل المريض على تناول كميات كبيرة من السوائل .

أسباب فشل العلاج

الكثير من مصابي فقر الدم يتعرضون للفشل في العلاج وذلك يحدث نتيجة لسبب مما يلي :

– عدم حرص المريض على تناول الدواء بشكل منتظم ودائم مما يتسبب في حدوث مضاعفات وفشل في العلاج من فقر الدم.

– السبب الثاني في فشل العلاج هو تشخيص الطبيب الخاطئ ، فقد يكن المرض ما هو إلا فقر دم وراثي.

– أما السبب الثالث لفشل العلاج يكمن في ما يسمى بسوء الامتصاص وهي حالة نادرة الحدوث ولكن تتسبب في عدم القدرة على العلاج من المرض.

5 تعليقات

  1. شكرا لكم.. أنا تعبانة جدا بسبب فقر الدم ادعولي بالشفاء وجزاكم الله خيرا
    المشكلة اني لم اكن اعرف أن مدة العلاج طويلة وتحتاج لأشهر..

  2. مقاﻻت رائعه بحق ..بارك الله في من سعى بتوضيحها وجعلها في ميزان حسناته..موفقين

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر − سبعة =