شخص ناضج في مرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة من أصعب المراحل التي يمر بها الإنسان خلال حياته، فهو لم يعد طفل ليفعل ما يُريد دون أن يتعرض للعقاب أو المسائلة، كما أنه لم ينضج بعد ليكون مسئول مسئولية كاملة عن حياته وقرارته، لذلك تكون هذه المرحلة عادة مليئة بالتخبط، يسعى أغلب المراهقين للتغلب على هذا التخبط باتخاذ العديد من القرارت والأنماط السلوكية التي يظنون أنه تضفي عليهم بعض النضج، لكنها غالباً ما تتسم بالطيش، إذا كنت في مرحلة المراهقة وتُريد أن تتعلم كيف تتصرف بنضج فتابع معنا المقال التالي إذاً.

كيف تكون شخص ناضج في مرحلة المراهقة ؟

1لماذا تُريد أن تتصرف بنضج؟

أول خطوة لإحداث أي تغيير في حياتك مهما كان هو فهم الأسباب التي تدفعك له، هل حقاً تُريد أن تُغير حياتك وأسلوبك بالكامل وتتعامل على أنك شخص ناضج، أم أنك تفعل ذلك لأن من حولك يظنون أن عليك أن تتصرف بهذه الطريقة؟ في البداية يجب أن تفهم أن مرحلة المراهقة جزء طبيعي من حياة أي إنسان بكل ما تتسم به من طيش وتخبط، لذلك إن لم تكن الرغبة في التغير نابعة من داخلك، فلا تُجبر نفسك على أي شيء، وعش حياتك بجميع مراحلها بل واستمتع بها.

2كن حسن الخلق!

النضج لا يعني إرتداء ملابس معينة أو التخلي عن تسريحة شعرك الفوضوية فقط! بل يعني أن تكون حسن الخلق خاصة عند التعامل مع الآخرين، كلمات بسيطة ستجعل منك شخص ناضج ومهذب، تعلم اتيكيت وأخلاق الحديث مع من هم أكبر منك سناً، اتيكيت تناول الطعام وآداب المائدة وما إلى ذلك، كل هذه الأمور ستُغير نظرة الآخرين عنك وسيتعاملون معك على أنك شخص ناضج سوي، لا مجرد طفل لم ينضج بعد!

3استمع للآخرين

أهم ما يُميز مرحلة المراهقة هو التمرد! التمرد على كل شيء وأي شيء خاصة القوانين والأوامر التي نتلقاها ممن هم أكبر منا سناً، لكن إذا أردت أن تكون شخص ناضج ورزين في تصرفاته، فاستمع لآراء الآخرين بموضوعية، وفكر فيها لترى هل تُناسبك وهل هم على حق أم لا، لا ترفض لمجرد الرفض، وتذكر أن الغرض من حديثهم ليس السيطرة عليك بل نصحك لا أكثر!

4امتثل لقوانين منزلك!

إذا طلب منك والديك ألا تبقى خارج المنزل لوقت متأخر، استمع إليهم، فهم يفعلون ذلك خوفاً عليك لا حداً من حريتك، وتذكر أن النضوج لا يعني أن تتسكع خارج المنزل لوقت متأخر دون أن يلومك أي شخص! التصرف بطيش ليس له اي علاقة بمرحلتك العمرية، فالنضوج حالة لا ترتبط بسن معين!

5تعلم أن تقول لا!

رغم أن كلمة لا ملازمة لمرحلة المراهقة، فالاعتراض جزء لا يتجزء من شخصية المراهقين، إلا أن قول لا هنا يعني الاعتراض على الأشياء السلبية فقط، خاصة التي يكون منبعها الأصدقاء، فصحبة السوء هي بداية هلاك أي مراهق، لذلك عليك أن تتعلم كيف تقول لا وترفض أي فعل سيئ أو مشين يقوم به أصدقائك، لا تدعهم يصحبوك لطريق خاطئ كشرب المخدرات وغيرها من الأمور.

6تحكم في مشاعرك

النضج العاطفي أهم ما يُميز بين الشخص الناضج والمراهق، تعلم كيف تتحكم في انفعالاتك وعواطفك، لو شعرت بالغضب لا تتلفظ بألفاظ سيئة، أو تكسر أي شيء وما إلى ذلك من أفعال صبيانة، هناك العديد من الطرق التي تُساعدك على تخطي غضبك كالعد من صفر إلى عشرة مثلا!

7تحمل عواقب أخطائك!

صراخك وغضبك أو حتى بكائك لن يدفع والديك أو من أخطئت في حقه لمسامحتك، بل ربما يزيد من غضبهم بالتالي يزيد من العقاب الواقع عليك! كل ما عليك في هذه الحالة هو تقبل خطئك والعواقب المترتبة عليه، لو كنت تظن أنك لم تُخطئ، فتناقش معهم بهدوء إذاً.

8لا تنغمس في التكنولوجيا

متابعة التطور التكنولوجي أمر هام بالطبع، لكن الانغماس التام فيه أسوء ما يُمكنك القيام به، كما أنه يُعتبر أحد سمات محلة المراهقة، لذلك مهما حدث حاول ان تبقى على اطلاع ووعي لما يدور حولك، حتى أثناء متابعتك لفيديو ما على جوالك، قم بإيقافه من وقت لآخر لترى ما يحدث حولك.

9كن على قدر المسئولية

إذا وكلت لك أي مهمة فسعى لآدائها على أكمل وجه، مهما كانت، لو شعرت أنك لا تستطيع القيام بها وحدك، فاخبر من أوكلها إليك واعتذر منه من البداية.

  • المقصود بأي مهمة هنا هي أي شيء يُطلب منك القيام بها مهما كان صغير بداية من واجباتك المدرسية، وحتى عنايتك باخوتك ومنزلك في حال غياب والديك! لا تتعامل مع أي شيء على أنه بسيط ولا يستحق العناء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × اثنان =