محدود الذكاء عدم ذكاء الشخص
محدود الذكاء عدم ذكاء الشخص

الذكاء نعمة من نعم الله التي حبى الإنسان بها، ولكن كل شخص يحمل قدر معين من الذكاء، وبالتالي يختلف مستوى الذكاء من شخص لآخر، ولكن لا يوجد شخص غبر تماما بينما يوجد شخص محدود الذكاء، ويعتبر الذكاء مهارة يجب العمل على تنميتها وتطويرها بشكل مستمر، حتى يستطيع الشخص النجاح في الدراسة والعمل وفي كافة أمور الحياة بشكل عام، فالشخص محدود الذكاء يجد صعوبة بالغة في التعامل مع الآخرين ووضع الأهداف التي يريد تحقيقها ورسم الخطة المستقبلية التي تمكنه من الوصول إلى ما يريده، لذلك يجب على الشخص محدود الذكاء تطوير نفسه والعمل على التخلص من تلك المشكلة ويبدأ الحل دائما من الاعتراف بوجود مشكلة في طريقة التفكير أو تنفيذ الخطط، فإن اعتراف الشخص بوجود المشكلة سيساعده على الوصول لحلول لها.

5 علامات تدل على عدم ذكاء الشخص

هناك علامات تدل على أن الشخص محدود الذكاء، تلك العلامات تساعد كل شخص على تحديد مستوى ذكائه، ووضع نسبة معينة له، حتى يستطيع التخلص من تلك العلامات والوصول لحل لتلك المشكلة، وتنحصر تلك العلامات في:-

1الفشل في الحياة المهنية

عدم قدرة الشخص على تحقيق النجاح في حياته العملية يعتبر دليل كبير على عدم ذكائه، فالشخص الذي يعيش دون وجود هدف معين في حياته يسعى بكل جهده للوصول إليه في وقت معين يعتبر شخص محدود الذكاء، غير قادر على معرفة ما يريده وبالتالي لا يعرف كيفية الوصول إليه، فإذا كان عمرك 35 عام ولم تستطيع شراء شقة جديدة أو مازلت تعيش مع أهلك فأنت شخص محدود الذكاء فاشل في حياتك العملية، فالأشخاص الأذكياء قادرين على رسم أهدافهم والعمل على تحقيق بشتى الطرق والحصول على المال، لأنهم يضعون غاية معينة يريدوا الوصول إليها ولا يخلقون لأنفسهم الأعذار.

2كثرة الجدل والنقاش

دائما ما تجد الشخص الذي يحظى بقدر محدود من الذكاء في بؤرة إي صراع، فهم دائما يعملون على إثبات صحة أرائهم وشرح وجهات نظرهم، فالشخص محدود الذكاء ينفق كل لحظة في وقته في الجدل والنقاش، وبالتالي فهم ينفق جزء كبير من طاقته في أمور سلبية لا تحقق له أي فائدة في حياته، وعلى العكس الأشخاص الأذكياء الذين يبتعدون بأنفسهم عن أمور جدل أو نقاش غير مجدي أو يدور حول أمور تافهة، فهم يستغلون طاقتهم في العمل والمشاريع الإيجابية التي تساعدهم على تحقيق أهدافهم.

3التسرع والانشغال الدائم

الشخص محدود الذكاء يعاني دائما من ضغوط العمل ومشاكل مع زملائه، فهو يقوم بالأعمال المكلف بها في الوقت الأخير مما يجعله يعمل تحت ضغط ، وبالتالي لا ينجز العمل كما هو مطلوب منه فدائما ما تجد عمله غير مكتمل، لذلك فهو يعاني دائما من التوتر والإرهاق ويشكو من مشاكل العمل، فهو في معظم الأوقات يصارع الوقت لأنه غير قادر على استغلال الوقت بالشكل الصحيح والعمل على إداراته، فالشخص الذكي يكون قادر على إدارة وقته بالطريقة الصحيحة التي تمكنه من القيام بكافة الأعمال المكلف بها على أكمل وجه، وفي نفس الوقت يأخذ الراحة التي يحتاج إليها الجسم لمواصلة عمله، فالشخص الذكي يمتلك مهارة إدارة الوقت وتنظيمه.

4كثير الكلام وعدم الاستماع للآخرين

الشخص محدود الذكاء لا يتوقف عن الحديث فهو يتكلم بسرعة البرق، وفي أغلب الأوقات لا يفهم الأشخاص المحيطين به حديثه، كما أنه لا يترك الفرصة لأي شخص غيره أن يعبر عن وجه نظره فهو لا يستمع للآخرين، وبالتالي فهو لا يتعلم من التجارب التي مر بها غيره، فالشخص الذكي يستمع أكثر مما يتكلم حتى يتعلم من الآخرين.

5عدم حب القراءة

القراءة هي الوسيلة الحقيقية التي يعتمد عليها الإنسان لتطوير ذكائه وتوسيع آفاقه، حيث إن القراءة تجعل الشخص يعيش في مختلف الأزمنة ويتعلم من التجارب الماضية، لذلك تجد الشخص محدود الذكاء لا يجب القراءة ولكنه يقضي أوقات فراغه في مشاهدة التلفاز وقراءة أخبار الجرائم.

4 تعليقات

  1. السلام.
    رجاءً، ما هي نوعية القراءة الواجب قرائتها ليصبح الشخص عظيم الأفق في التفكير؟ باستثناء اخبار الجرائم والقنوات الإخبارية السياسية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + ستة =