متعة الاستيقاظ مبكراً

الكثير منا لا يحب الاستيقاظ مبكراً أو يحبه ولا يقدر على فعله ولكن في كل الأحوال الاستيقاظ متأخراً هو شيء سيء، وإن كنا في هذا المقال سنتكلم عن متعة الاستيقاظ مبكراً فقبلها يجب عليَ تحذيرك جداً من الاستيقاظ متأخراً والذي بالفعل يقتل يومك وبالتدريج يسرق الكثير من وقت حياتك الذي من المفترض أن تنعم فيه وأنت مستيقظ ومدرك لكل شيء. من ضمن سلبيات الاستيقاظ متأخراً وكلنا نعلم هو التأخير عن المواعيد والأعمال وهو أولويات الإنسان تقريباً حيث الكثير منا يتأخر عن عمله بسبب كونه نام زيادة عن ميعاد استيقاظه فينتج في المجمل شخص غير منظم وعشوائي ويظهر بمظهر رث وغير منتظم ناتج عن الاستعجال في ارتداء الملابس وعدم الاهتمام بالمظهر بسبب السرعة في الذهاب، مما ينتج في الأخير شخص مدمر يومياً لا يقدر على فعل الأشياء التي يرغب بها بل يفعل الأشياء التي يستطيع اللحاق بها، هذا بالإضافة إلى الخمول والرغبة الدائمة في النوم والانتحاء نحو الكآبة. في الحقيقة نعم كل هذا نتيجة النوم متأخراً والاستيقاظ متأخراً. ولكن دعنا نعترف أيضاً أن الاستيقاظ مبكراً صعب في بعض الأحيان لأنه غير ممتع كلحظات الاستيقاظ متأخراً على راحتك ودون أي ضغوط، ولكن ماذا لو اقترحنا عليك في هذا المقال بضعة حلول تجعلك تصحوا مبكراً ولكن برغبة عن طريقة ممتعة ولذيذة.

تعرف على متعة الاستيقاظ مبكراً

1الموسيقى على الصباح

الكثير من الناس يكون سبب عدم استيقاظهم بنشاط هو أنهم يصحون عن طريق صوت صاخب يسبب رجفة أو صدمة للشخص، ولذلك إن كنت تملك منبه في جهازك المحمول فيجب عليك أن تختار أفضل موسيقى تحبها ويفضل أن تكون موسيقى ذات رنين متوسط ليست منخفضة كي تستطيع أن تسمعها وتستيقظ وليست صاخبة حتى لا تفزعك على الصباح. وفي وطنا العربي هناك من الأصوات الجميلة جداً التي تستطيع أن تستيقظ على أصواتهم مثل فيروز ووديع الصافي وحتى إن كنت أنت تريد أن تستيقظ على نغم موسيقى كلاسيكية لبيتهوفين كثيرة النغمات حتى لا تشعر بالضجر من النغمة المكررة في الصباح وفي نفس الوقت رقيقة وسهلة، أو لو كان لديك شخص تحب صوته في حياتك مثل زوجتك أو زوجك فلا مشكلة أن تقول له أيقظني في هذا الميعاد.

2النوم في وقت مناسب

كي تحصل على متعة الاستيقاظ مبكراً يجب أن تنام عدد ساعات معقول ومفيد لجسمك ومدة الساعات اللازمة لجسم الإنسان للنوم خلال الأربعة وعشرين ساعة هي من 6 إلى 8 ساعات، حيث أن الزيادة عن هذا يكون فائض عن حاجة الجسم للراحة، وأقل من ذلك يكون سيء على المدى الطويل في حق الجسم البشري حيث الإرهاق المستمر له أتباع سيئة. وهناك ميزة أخرى وهي أن وقت الصباح يكون الأجمل على الإطلاق في أوقات اليوم حيث في هذا الوقت نفسياً يكون لديك استعداد للعمل وبذل مجهود عكس تماماً وقت الظهر والذين يستيقظون في هذا الوقت يكونون كسالى جداً وليس لديهم أيه رغبة في العمل. ولذلك حتى تنول الاستيقاظ مبكراً يجب عليك أن تنام غالباً الساعة العاشرة مساءً حيث يتثنى لك أن تستفيد بوقت الليل بالكامل وتستيقظ الساعة السادسة صباحاً وأنت مكتفي من النوم ومع العلم أنك عندما تستيقظ في ميعاد السادسة صباحاً لمدة طويلة فأنت غالباً ستعتاد على الاستيقاظ في هذا الميعاد حتى لو لم تنام الساعة العاشرة، لأن الدماغ البشرية تكون قد تأقلمت مع المحيط والساعة فتستيقظ دون تنبيه من الأساس.

3متعة الاستيقاظ مبكراً مع قهوة الصباح

الكثير يعشقون القهوة وهي في الحقيقة تستحق العشق لأنها مشروب ساحر على مستوى المذاق وأيضاً على مستوى المزاج، وأرشح لك أن تعتاد على هذه العادة في الصباح وأن تشرب قهوتك ولا أنصحك بنوع ثقيل أو قهوة مركزة بل حاول أن تكون قهوة الصباح خفيفة نوعاً ما حفاظاً على ضغط دمك من الارتفاع. وعندما تدمن فنجان القهوة في الصباح ستعلم حينها أنك ستريد الاستيقاظ لمجرد أن تتذوق هذا المشروب وخصوصاً في الشتاء، والقهوة مع الصباح مع الشتاء هم ثلاثة أصدقاء ممتعين ومؤنسين جداً. وهنا سيتغير مفهومك عن الصباح من أنه وقت بدء العمل والإجهاد إلى أنه الوقت الأحلى على الإطلاق حيث تستمتع بهدوء وشمس شتاء الصباح مع فنجان قهوتك السحري الذي سيعطي عقلك القدرة على التركيز والشعور بالنشاط وستجد أنك وجدت متعة الاستيقاظ مبكراً بسبب هذه العادات البسيطة.

4إفطار جيد

حينما تكلمنا عن فائدة القهوة في شعور المتعة بالاستيقاظ مبكراً فقد كانت هذه البداية فحسب، بحيث أن الإفطار أيضاً هو ثاني المتع التي تدفع الإنسان أن يستيقظ بنشاط، إن الأكل غريزة ولو عرفت كيف تناديها بذكاء ستفيدك في الاستيقاظ مبكراً ولذلك حاول دائماً أن تواظب على عملية الإفطار، فهذه الوجبة ستجعلك في باقي اليوم على أهبة الاستعداد والنشاط الدائم الذي تحتاجه ومن هنا لن تحتاج إلى قيلولة. ولذلك عندما يأتي ميعاد نومك في الليل ستكون قد أنهكت لأنك نشيط طوال اليوم. والأكل أيضاً يعطيك الدافع والاستمتاع وخصوصاً لو كان في العمل حيث الفطور مع زملاء العمل في الصباح والمشاركة والاجتماعية يجعلك متفائل ومتحمس وتستمتع بكونك في العمل فيصير الاستيقاظ للعمل ليس مجرد عذاب بل دافع لأن تبدأ يومك الذي تحبه.

5متعة الاستيقاظ مبكراً مع النشاط الجسدي

متعة الاستيقاظ مبكراً ليست فقط متعة لحظية في ساعات الاستيقاظ صباحاً بل تكون متعة مستمرة أثناء اليوم كله بسبب النشاط الجسدي الذي ستنوله من النوم ليلاً والاستيقاظ في وقت مبكر. فهذا الوقت علمياً هو أفضل وقت للجسم البشري للنوم من العاشرة مساءً حتى السادسة صباحاً من الناحية البيولوجية حيث أن جهازك المناعي والهرموني يعملان بطريقة منتظمة جداً في هذا الوقت، وحتى مستوى النمو الجسدي يكون في هذا الوقت طبيعي جداً ليس منحنى نمو عالي أو منخفض، وكذلك هي فترة خروج السموم من الجسد بطريقة صحية وأمنة فتصير في المجمل صاحب جسد نشيط تماماً في الصباح، ومع الوقت ستشعر أنك على خير ما يرام.

6متعة الاستيقاظ مبكراً في اليوم الطويل

بسبب الاستيقاظ مبكراً ستنول دون نقاش ما يقارب ستة عشر ساعة من الصحوة وهذا في حد ذاته يعد ميزة حلوة جداً، لأنه حسابياً الذين ينامون أكثر من 9 ساعات يومياً هم يقضون أكثر من نصف حياتهم نائمين على السرير لا يستفيدون من شيء أبداً. في المقابل الذين ينامون 6 ساعات هم أكثر الأشخاص الذين يستغلون حياتهم بصورة صحيحة، فيومهم يكون طويل جداً ومفيد جداً. والذي يستيقظ السادسة صباحاً يستطيع أن يفطر ويستحم ويرتدي ملابسه ويبدأ يومه نشيط جداً ثم يذهب إلى العمل ثم يأتي من العمل ليكون له باقي اليوم فارغ يفعل فيه ما يحلو له. وهنا متعة الاستيقاظ مبكراً تكون متشعبة في حياة الإنسان لمناحي كثيرة وحيوية جداً وليست متعة عادية.

أخيراً عزيزي القارئ متعة الاستيقاظ مبكراً هي شيء مهم جداً لك ولعائلتك، وحتى تجبر عائلتك على الاستيقاظ مبكراً ابدأ بنفسك وسيرى الجميع فائدة ما تفعله وهم سيفعلون مثلك مع بعضاً من التشجيع، فالنظام أفضل من العشوائية في أي شيء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 1 =