لون شمع الأذن

شمع الأذن من إفرازات الجسم الطبيعية التي تعمل على الحفاظ على الأذن الداخلية من البكتريا ولترطيب الأذن، وقلة وجود الشمع بالأذن يُعرض الشخص لبعض الأمراض، ويختلف لون شمع الأذن باختلاف الحالة الصحية فعادةً يُستخدم لون شمع الأذن في اكتشاف بعض الأمراض، وبالسطور التالية سوف نتحدث بطريقة موسعة عن مكونات شمع الأذن، ولون شمع الأذن الطبيعي وكيف يعني اختلاف لون الشمع عن اللون الطبيعي على صحتك.

ما هي مكونات شمع الأذن؟

هو مادة لزجة شمعية تتواجد نتيجة تكوين خلايا الجلد من الأذن الداخلية، الزهم، الإفرازات الناتجة من غدد (cerumenous) من الأذن الخارجية.

أنواع شمع الأذن وطريقة عمله

هناك نوعان من شمع الأذن النوع الجاف والنوع الرطب ويختلف هذا باختلاف العوامل الوراثية للشخص، ويعمل شمع الأذن نفس الوظيفة التي تقوم بها الشعيرات الموجود بالأنف، فيعمل على حماية الأذن الداخلية من التعرض للبكتريا والعدوى الفطرية التي قد تتسبب في حدوث التهاب الأذن.

لون شمع الأذن ودلالته على الحالة الصحية

لون شمع الأذن أسود

لا يوجد أي سبب للقلق إذا ظهر هذا اللون لمرة واحدة، ولكن القلق يظهر عند حك الأذن بطريقة مستمرة، في هذا الوقت يجب الاتجاه مباشرةً إلى الطبيب الخاص بك لأنك قد تكون أُصبت بفطريات داخل الأذن.

لون شمع الأذن أصفر شاحب وناعم

يتم إنتاج هذا الشمع عند الكبار والصغار، ولكن يزداد بصورة أكبر عند الصغار ويقل إنتاجه كلما زاد عمر الشخص، وهذا يعتبر لون وملمس الشمع الطبيعي للشخص ولا داعي للخوف من هذا النوع من الشمع.

لون شمع الأذن أصفر داكن

يدل هذا النوع من الشمع على زيادة عرق هذا الجسم، وكلما زاد دكانة اللون أثبت هذا على وجود مواد كيميائية موجودة بالعرق، ولكن يجب عدم القلق من هذا اللون الداكن للأشخاص ذوي البشرة الداكنة لأن هذا يُعتبر لون شمع الأذن الطبيعي لهم.

لون شمع الأذن أبيض وجاف

ينتج هذا النوع من الشمع للأشخاص الذي يقل إنتاجهم من العرق، ويدل أيضًا على نقص بعض الفيتامينات بالجسم، مثل الحديد، النحاس ولتجنب هذا يمكن تناول الشوفان والفاصوليا.

لون شمع الأذن الداكن والسميك

قد يكون هذا دليل على التوتر الزائد؛ لأن شمع الأذن مثل العرق فهو يزداد عند الشعور بالضغط والتوتر الشديد، ومن مساوئ هذا النوع من شمع الأذن هو إصابة الأذن بالصمم المؤقت بسبب زيادة الشمع الموجود بالقناة السمعية.

لون شمع الأذن المصاحب له دم

يحدث لون شمع الأذن الدامي بسبب حدوث ثقف في الأذن الداخلية، أو طبلة الأذن وهذا شيء ليس جيد يجب علاجه بسرعة، حتى لا تتعرض الأذن لعدوى فطرية والإصابة بالالتهاب وفقد السمع المؤقت.

شمع الأذن السائل

قد يحدث خروج الشمع من الأذن وهذا أمر طبيعي يحدث لتنظيف الأذن من الشمع، ولكن ما هو ليس طبيعي هو اختلاف طبيعة الشمع ليُصبح سائل، وهذا يدل على بداية تعرض الأذن للالتهاب لذلك يجب الإسراع بزيارة الطبيب.

لون الشمع الرمادي

قد يكون هذا النوع سببه تلوث الأذن بالغبار الموجود بالجو، وإذا حدث هذا النوع دون أي أعراض أخري فلا داعي للقلق ولكن ما يستدعي القلق، هو ظهور بعض الأعراض بجانب لون شمع الأذن الرمادي فيكون هذا دليل على الإصابة بالإكزيما الدهنية، ويجب زيارة الطبيب في هذه الحالة لتجنب حدوث مشاكل بالأذن.

لون شمع الأذن بني

يدل هذا اللون على إرهاق الجسم والحاجة للراحة، ولذلك يجب أخذ إجازة من العمل أو أي نشاط مُجهد.

شمع الأذن ذو الرائحة الكريهة

يدل هذا النوع من شمع الأذن إلى الإصابة بعدوى بالأذن الوسطى، وقد يحدث أن يسمع الشخص بعض الضوضاء داخل الأذن عند التعرض لهذا النوع من العدوى.

كيفية التخلص من زيادة إفراز شمع الأذن

  • عمل الكمادات الدافئة تُساعد الحرارة في تقليل شمع الأذن ونقوم بعمل ذلك بطريقتين، إما بتبليل فوطة نظيفة بالماء الدافئ والضغط بها على الأذن لتخيف الألم، أو عن طريق لف زجاجة بها ماء ساخن بفوطة نظيفة ووضعها على الأذن لمدة عشر دقائق.
  • بخاخ الملح وصودا الخبز يُساعد بخاخ الملح على حل مشكلة انسداد الأذن الناتج عن الالتهاب أو الحساسية، نقوم بغلي كوب من الماء ليتم تعقيمه وبعد أن يبرد تمامًا نقوم بإفراغه في بخاخة مُعقمة، ونُضيف عليها نصف ملعقة ملح ونصف ملعقة من صودا الخبز ثم نستخدم هذا الخليط بداخل الأذن ثلاث مرات باليوم.
  • استخدام الماء يُعتبر هذا من الطرق المفيدة في علاج انسداد الأذن حيث نقوم بمليء الحقنة المخصصة للأذن بالماء، وإدخالها بالأذن للمساعدة على تليين الشمع وسهولة خروجه من الأذن.
  • أكل العلكة (اللبان) يُساعد مضغ العلكة على منع انسداد الأذن خاصةً إذا كان السبب ضغط الهواء.
  • التثاؤب يُساعد التثاؤب على تنشيط عضلات فتح أنابيب يوستاشتان ففتح الفم وملئه بالهواء يساعد على حل انسداد الأذن والسماع بشكل أفضل.
  • زيت الزيتون يُساعد زيت الزيتون على حل مشكلة الشمع الزائد بالأذن عن طريق تدفئة القليل من الزيت وإدخاله في الأذن باستخدام قطارة صغيرة وتركه لمدة عشر دقائق بداخل الأذن ثم نقوم بتنظيف الأذن ببطء.
  • خليط الثوم يُساعد الثوم في علاج الالتهابات بسبب احتوائه على مضادات للبكتريا، فنقوم بطحن القليل من فصوص الثوم ونخلطها بزيت الزيتون ثم نقو بتسخين الخليط قليلًا، وباستخدام قطعة من القطن نقوم بوضع الخليط بداخل الأذن.
  • خل التفاح نقوم بخلط كمية متساوية من كلًا من خل التفاح والكحول وباستخدام قطارة صغيرة نضع الخليط بداخل الأذن، لمنع انسداد الأذن بالشمع.
  • استخدام زيت الأطفال والجليسرين نقوم بخلط كميات متساوية من الجليسرين وزيت الأطفال في حمام ماء ساخن، ثم نقوم بإضافة بيروكسيد الهيدروجين إليها ثم نضع هذا الخليط بداخل الأذن وعند انتهاء سماع صوت تكون فقاعات، نقوم بتنظيف الأذن من الخليط ويمكن استخدام هذه الطريقة ثلاث مرات بالأسبوع لحل هذه المشكلة.
  • زيت جوز الهند بسبب احتواء زيت جوز الهند على مضادات للبكتريا فاستخدامه يحل مشكلة انسداد الأذن، نقوم بمليء قطارة بزيت جوز الهند ووضعها بداخل الأذن وتركها لفترة ثم تنظيف الأذن جيدًا.

زيارة الطبيب

متى يجب زيارة الطبيب؟ يجب زيارة الطبيب في حالة عدم القدرة على حل مشكلة انسداد الأذن بأي من الطرق السابقة، فالطبيب طرق مختلفة لتنظيف الأذن من الشمع الزائد الذي يتسبب في فقدان السمع لبعض الوقت.

لم يخلق الله (سبحانه وتعالى) شيئًا بدون سبب فشمع الأذن من الأشياء المُفيدة لحماية الأذن من التعرض لبعض المشاكل، ويتغير لون شمع الأذن على حسب الحالة الصحية للفرد فاختلاف اللون قد يكون دليل على التعرض لبعض الأمراض أو الالتهابات، ومثال ذلك اللون الداكن والسميك لشمع الأذن دليل على الإرهاق، وقد يتسبب زيادة شمع الأذن بعض المشاكل بالأذن ومن أهمها فقدان السمع وهناك بعض الطرق التي تُستخدم في حل هذه المشكلة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 5 =