تسعة
الرئيسية » فن وموضة وجمال » أزياء وملابس » كيف تحافظ على لمعان الملابس لأطول فترة ممكنة؟

كيف تحافظ على لمعان الملابس لأطول فترة ممكنة؟

لمعان الملابس أمر هام جدًا خاصةً لأولئك الذين يُكثرون من خروجهم، فهذه الأشياء البسيطة تؤثر على مجرى مُقابلات واجتماعات، كما إنها تحدث الكثير من المشاكل.

لمعان الملابس

المحافظة على لمعان الملابس إجراء ليس سهل بالمرة، فأي شيء تقريبًا خارج البيت يُمكنه بسهولة أن يُزيل اللمعان والنقاء من الملابس، حتى في البيت لا تُصبح الملابس بمأمن كما نتخيل، فالأتربة والمُلوثات لم تترك مكانًا إلا ودخلت به، ولهذا فإن الأشخاص المُرتبطين بوظائف كُبرى وهامة، وكذلك الأشخاص الذين يميلون إلى النظافة بطبعهم، يحرصون دائمًا على المحافظة قدر الإمكان على لمعان ملابسهم، حتى ولو اضطرهم ذلك الأمر إلى خسارة المزيد من الوقت قبل الخروج إلى الموعد، لا يُهم ما دام الأمر في النهاية سوف يصب في مصلحة سمعتهم ونظافتهم الشخصية، ولذلك، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على إتكيت لمعان الملابس وكيف يُمكن الالتزام به واستغلاله أفضل استغلال.

الإنسان والملابس

في الحقيقة لم يكن الإنسان قديمًا ينظر إلى الملابس تلك النظرة التي ينظر به الإنسان الحديث الآن، كانت مجرد ساتر للعورة وواقي من الأتربة والقاذورات، ولم يكن يعنيه أبدًا أن تتسخ أو تتعفر، فقط كان يُحافظ على ألا يُعرضها للقطع أو الحرق، أو أي شيء يُمكن أن يمنعها تنفيذ مهمتها بشكل عام، لكن، مع الوقت، بدأ كل ذلك يتغير تمامًا، وأصبحت الملابس جزء أصيل من الإنسان وشخصيتها، يهتم بها وبنظافتها أكثر من اهتمامه بنظافته الشخصية.

إبداع الإنسان في ابتكار أحدث القصات وأفضل الخامات في الملابس أكسبها بالطبع الكثير من الأهمية، بل إن ابتكار أشكال وأصناف جديدة في الملابس أصبح شبه فن يمتاز به أشخاص مُعينون، كذلك ارتداء هذه الملابس المُبهرة أصبح دلالة على الذوق الشديد والبراعة في فن الإتكيت كما ذكرنا، وبالتأكيد كل ما مضى يجعلنا أمام شيء مُقدس من وجهة نظر بعض الأشخاص، وهو الملابس، لذلك لا تستهزأ أبدًا بحرص هؤلاء، الغير مُبالغ فيه، على لمعان ملابسهم.

لمعان الملابس

إذا ما كُنا نتحدث عن لمعان الملابس، فنحن بالتأكيد نستبعد مجرد كونها نظيفة ومُهندمة، فهذا أمر بديهي لا جدال فيه، وببساطة شديدة، يُمكننا اختصار الأمر في أن لمعان الملابس درجة كُبرى مُرتفعة من درجات المحافظة على الملابس، في حين أن مجرد كونها نظيفة درجة متوسطة مُلزم بها كافة الأشخاص الذين يرتدون ملابس من أي نوعٍ كان.

الرغبة في لمعان بالملابس بالطبع الخطوة الأولى في إنجاز هذا الأمر، فليس كل شخص تُقابله قد يرغب في أن تكون ملابسه لامعة، خاصةً وأننا قد ذكرنا للتو أن اللمعان درجة عُليا رفيعة من النظافة، ولذلك، نجد أن قلة قليلة فقط هم من يهتمون بهذا الأمر ويضعون حسبانًا له، بينما الآخرون يعتبرونه أمر غير جدير بالاهتمام بالمرة.

المُهتمون بلمعان الملابس

من هم المُهتمون بلمعان الملابس؟ سؤال يطرح نفسه وبقوة، فإجابة سؤال كهذا سوف تُسهم كثيرًا في تحديد الطُرق التي يُمكن من خلالها المُحافظة على لمعان الملابس، ولنبدأ بأكثر الكائنات الحية اهتمامًا بالنظافة ولمعان الملابس بشكل عام، وهم النساء، فالنساء لا يتوانون أبدًا المحافظة على نظفتهم الشخصية والبدنية، حتى الملابس يُعطون لها ألف اهتمام، فهم بطبيعتهم يرغبون دائمًا في جذب أعين الآخرين لهم، وتفاصيل كهذه كفيلة بفعل ذلك الأمر على أتم وجه.

قائمة المُهتمين بلمعان الملابس تشمل كذلك الأشخاص الذين من المُفترض أنهم مُقابلة شخصية هامة، نعني أن المقابلة هنا هي الأهم وليس الشخص، كأن تُقابل أحدهم عند طلب الالتحاق لوظيفة، أو أن تتقدم لخطبة شخص وتُريد أن تظهر بمظهر جيد في المرة الأولى، هذه كلها مواقف تستدعي أن تكون مُهتمًا بأدق التفاصيل، وعلى رأسها لمعان الملابس، لكن، السؤال الثاني الأهم بلا شك، كيف تفعل هذا الأمر بنجاح؟

كيفية لمعان الملابس

لمعان الملابس هدف، ولكي نكون قادرين على تحقيق أي هدف فإنه من الواجب علينا أن نسعى جاهدين لأمر كهذا، بل يجب علينا الالتزام ببعض الخطوات التي لا يتم الأمر بدونها، وإياكم والاستهتار أبدًا بكون لمعان الملابس يحتاج إلى عناية وحرص، أو الاستهتار بفعل لمعان الملابس نفسه، لأنه مهم جدًا خاصةً للفئات التي ذكرناها آنفًا، أما خطوات الحفاظ على لمعان الملابس فهي تبدأ ببساطة بقراءة التعليمات.

قراءة التعليمات

عندما تشتري الملابس فإن أول شيء تفعله بها بالتأكيد هو تقطيع كافة الأوراق الموجودة عليها بالإضافة إلى إلقاء الكيس الذي أتت فيه، وهذا في الحقيقة أمر خاطئ جدًا، لأن هذين الشيئين في الغالي يحتويان على تعليمات التعامل مع الملابس، ومن ضمن هذه التعليمات بالتأكيد تلك التي تتعلق بموضوعنا، لمعان الملابس، وكما ذكرنا، لا يجب الاستهتار أبدًا بهذا الأمر لأن الشرطة المُصنعة للملابس تعرف ببساطة كيفية التعامل معها وهل هي تحتاج الماء البارد عن الغسيل أم الماء السخن كذلك التعرض للشمس هل يضر بها أم لا، وهكذا أمور كثيرة ستجدها على تلك الأشياء التي سارعت بإلقائها فور الحصول على الملابس في حركة صبيانية سخيفة.

فرز الملابس

من أهم الأشياء التي يمكن من خلالها الحفاظ على لمعان الملابس فرزها، فالفرز يجعلنا نفصل الضدين عن بعضهما، فمثلًا إذا كانت هناك ملابس غامقة وأخرى بيضاء، فهنا يجب أن نضع كل قسم في الغسالة بشكل منفرد لكيلا يحصل الخلط الذي يقود في النهاية إلى فقدان كل لون للمعان الخاص به، كذلك يجب ألا نغفل فصل كل نوع من الملابس عن بعضه، فمثلًا الملابس القطنية لا يمكن بأية حال أن تُغسل مع الملابس الصوفية، وذلك لأن كل نوع يحتاج إلى معينة من الحرارة، وإذا تساوت الحرارة يُصبح أحد النوعين مُعرض لفقدان لمعانه.

قلب الملابس

هناك أمر هام يجب الانتباه له جيدًا إذا كنا نرغب حقًا في الحفاظ على لمعان الملابس، وهو القلب، فعند الغسل يجب أن نحافظ على الواجهة مهما كلف الأمر، والحفاظ على الواجهة لا يكون إلا من خلال تكنيك قلب الملابس، فإذا لم تخضع لهذا الأمر ثم تم تجفيفها فالنتيجة بالتأكيد لن تكون مُرضية، ومرة في مرة سوف يُصبح لمعان الملابس شيئًا من الماضي، والحقيقة أن ربات البيوت بالرغم من عدم تعرضهن لهذا التكنيك بصورة أكاديمية أو سماع تعليمات به إلا أنهن يحرصن على فعله، فجرب مثلًا أن تراقب والدتك وهي تغسل الملابس وستجدها تُكرر عملية القلب هذه أكثر من مرة، وربما لذلك السبب لا تزال ملابسك تحتفظ بالقليل من اللمعان.

وضع القماش

يُنصح كذلك من أجل لمعان الملابس أن يتم وضع قطعة قماش بين الملابس وبعضها وذلك حتى لا تتأثر وتختلط ألوانها، والحقيقة أن العامل الرئيسي لعملية التأثر هذه هو الحرارة، فالحرارة قادرة على إذابة الألوان والأشياء، ولا نقصد هنا الحرارة التي يكون مصدرها الشمس، وإنما نحن نعني تلك الحرارة التي تُخلق من عملية الكيّ، ولهذا سوف نجد تطبيقًا أكثر لهذا الأمر عند الكيّ، لكن، بعيدًا عن كل ما مضى، لابد أنكم تعرفون أن ثمة نوع من الملابس يحتاج إلى معاملة وطريقة خاصة للحفاظ على لمعانه لأطول فترة ممكنة، أجل كما تقولون تمامًا، إنها الملابس السوداء، فكيف نحافظ على لمعانها؟

لمعان الملابس السوداء

الملابس الغامقة بالذات، وعلى رأسها ذات اللون الأسود، يجب أن تحظى بدرجة حرارة معينة أثناء الغسل، وفي الغالب تكون درجة منخفضة جدًا، ونحن نتحدث عن الغسالات الحديثة التي لها درجات حرارة للغسيل والتجفيف، فالملابس الجامدة مع الحرارة المرتفعة قد تؤدي إلى نتائج عكسية، على رأسها البهتان وفقدان اللمعان، وهذا هو الشيء الذي نُقاتل للحفاظ عليه ولا يجب أبدًا فقدانه بسبب حركة غير واعية كهذه، وهنا نعاود لنقول من جديد أن قراءة الإرشادات والتعليمات الموجودة على الملابس كانت لتسهم في توضيح الأمور وسهولة التعرف على ما تحتاجه الملابس وما لا تحتاجه.

الملابس السوداء كذلك تحتاج إلى مساحيق خاصة ومعروفة، فليس كل مسحوق غسيل يصلح لذلك اللون من الملابس، وكذلك الملابس البيضاء، ولهذا فإن ربات البيوت قد اعتدن على ترك الملابس السوداء في نهاية الغسيل وغسلها بشكل منفرد وبمسحوق منفرد، كما أنهم يقومون بعملية شطف من نوع خاص لإزالة الشيء الذي يجب أن يكون موجودًا، وهو مسحوق الغسيل، فإن كان مهمًا في عملية الغسل فإن عملية التنشيف تضع التخلص منها على قائمة الأولويات الخاصة.

علاج بهتان الملابس

واحدة من أهم المشكلات التي قد تؤرق أي شخص هي أن تتعرض ملابسه للبهتان، والبهتان ببساطة هو فقدان الدرجة الكبرى من اللمعان، والحقيقة أن البعض قد يعتقد أن هذه المشكلة ليس لها أي حل، لكن الأمر في الحقيقة ليس كذلك، فكل مشكلة على وجه الأرض لها حل، وحتى ولو كانت تلك المشكلة هي بهتان الملابس، ولنبدأ سويًا بالحل الأول والأكثر تداولًا واستخدامًا وهو الصبغ.

صبغ الملابس

العلاج الأول لعدم لمعان الملابس وبهتانها هو صبغها، فالصبغ يُعطيها اللون من جديد ويُعيدها إلى تارتها الأولى، وهذا بالطبع ما يُريدها أي شخص، لكن الأمر في الحقيقة لا يدوم، إذا يبدأ مفعول الصبغ في الزوال شيئًا فشيئًا مع مرور الوقت، لكنه حال مؤقت هام جدًا ومُفيد في مثل هذه الحالات.

الحجب

العلاج الثاني لعدم لمعان الملابس وبهتانها هو الحجب، فالشخص عادة ما يميل إلى تطويع الظروف، فمثلًا إذا حدث البهتان فإن خيار استبدال البهتان بقطعة من القماش أو وضع أي نوع من أنواع الطراز يكون خيارًا مقبولًا جدًا، إضافةً إلى أنه يُعطي لمسة جمالية عالية، فبدلًا من أننا كنا نتحدث عن منظر غير جيد سببه البهتان أصبحنا نتحدث عن شكل جمالي جيد كان البهتان سببًا فيه كذلك.

الكلور

الكلور كذلك من الخيارات الهامة في عملية المحافظة على لمعان الملابس، فيكفي القول أن الملابس التي تُنقع في الكلور تكون نسبة عودة اللمعان إليها أكثر من سبعين بالمئة، وعادةً ما يستمر مفعول الكلور لفترة طويلة بسبب المواد القوية المفعول التي يتم استخدامها في صنعه، والتي تُستخدم في عدة استخدامات أخرى بجانب لمعان الملابس.

مبيض الأكسجين

مبيض الأكسجين من ضمن الأشياء الفعالة فيما يتعلق بعملية علاج البهتان والحفاظ على لمعان الملابس، والحقيقة أن البعض يلجئون إلى استخدام ذلك السلاح في الرمق الأخير، وذلك عندما يكون كل شيء آخر غير مُتاح بالمرة، فيقومون بنقع الملابس لمدة ليلة واحدة بعد أن يتم إضافة المبيض عليها، ومن المفترض أن يختفي البهتان في اليوم التالي ويظهر اللمعان من جديد كنتيجة حتمية.

محمود الدموكي

كاتب صحفي فني، وكاتب روائي، له روايتان هما "إسراء" و :مذبحة فبراير".

أضف تعليق

ثمانية عشر + واحد =