لعبة البوكيمون جو

أصبحت لعبة البوكيمون جو فور صدورها واحدة من أكثر الألعاب شعبية على مستوى العالم، إليك بعض النصائح للتعامل مع اللعبة بشكل حكيم.

قبل فترة ليست بالطويلة ظهرت لعبة جديدة في متاجر الهواتف الذكية، ومع انه يمكننا القول إن اللعبة في الأصل كانت على شكل برامج أطفال ثم ما لحقها من تطوير يعتبر ظاهرة بحد ذاته إلا أن البوكيمون قد نجح نجاحا شديدا في شد انتباه الكثيرين، وحاليا مع ظهور لعبة البوكيمون جو ، اصبح الأمر اكثر من مجرد الفرجة إلى المشاركة والاندماج واحيانا بشكل مبالغ فيه، وكأي ظاهرة وأي لعبة أو لنعمم كأي شيء نقوم به في حياتنا اليومية أو نتعامل معه، فكل شيء له وجهان، إن كان إيجابي أو سلبين والأصل أن نتعلم كيفية التعامل مع هذين الوجهين بطريقة حكيمة، وهذا ما يعطي للإنسان قيمة في فعل الشيء أصلا، الآن عليك الانتباه إلى أسلوب تعاملك مع هذه اللعبة، وليس من ناحية الوقت فقط، بل من الناحية النفسية، سنبحث في هذا المقال في إيجابيات وسلبيات لعبة بوكيمون جو، وكيفية التعامل معها، وكيفية المشاركة، ومن ثم الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات للخروج بنتيجة إن امكن.

كيف تتعامل مع لعبة البوكيمون جو بكفاءة؟

1إيجابيات لعبة البوكيمون جو

تثير النشاط

هناك بعض الجوانب في هذه اللعبة مثير للغاية وهو تكوينها والتي على الرغم من بساطته بعض الشيء والمكون من رسوم كرتونية إلا انه يجعلك تستمر في التفكير ويحفزك على البقاء منتبها ونشيطا، لا يمكن لمن يريد أن ينجح في هذا المستوى والانتقال إلى مستوى آخر إلا أن يبقى متيقظا بعكس ذلك قد لا يستمر فيها، هذا الانتباه يعني ناطا ملحوظا، يتبع هذا الأمر أن هذه اللعبة تتطلب منك أن تبقى تبحث عن هذا الحيوان، مما يعني المشي، هل تعرف أن الكثيرين، ممن لم يمارسوا عادة المشي سابقا بدأوا فيها بواسطة هذه اللعبة وبكثافة غير طبيعية، إذا من ابرز حسنات هذه اللعبة هو النشاط وزيادته عند ممارسيها.

التواصل مع الآخرين

من الأمور الأخرى التي تقدمها هذه اللعبة هي التواصل المستمر مع الآخرين بل وتحفيز الرغبة في الفوز وتحقيق الإنجاز والانتقال إلى المستويات اللاحقة، ما تقوم به اللعبة بطريقة وبأخرى هو الانتقال بك إلى عالم آخر عليك التواصل معه، والأخذ والعطاء، وهذا الأمر لا يمكن إنكاره ولا يمكن تجاهل فوائده على اللاعب.

- إعلانات -

تقدم المتعة

من الأمور التي لا يمكننا إنكارها هي المتعة، إن من صمم هذه اللعبة يعتبر أحد العباقرة، قدرته على أن يجعل اللاعب مركزا طوال الوقت في اللعبة و لا يرغب في الانقطاع عنها، الحوافز والتسلسل الجيد في اللعبة والتي تبقى الخص مشدودا إلى النهاية مع الرغبة في الانتقال إلى مستوى آخر، في النهاية يمكن القول إن هذه اللعبة تعمل على السيطرة على تفكير اللاعب وتقدم له متعة، ونحن نعلم انه ومنذ اختراع الهاتف الذكي تكثر الألعاب وكل يوم هناك طرح جديد في المتجر لكن لم يسبق أن أثرت إحدى الألعاب كهذه اللعبة هذا التأثير الكبير على ممارسيها.

تنمي الخيال عن ممارسها

هذه اللعبة هي في الواقع مزيج بين أمر واقعي نعايشه كل يوم ومكان نتواجد فيه أيضا كل يوم وبين أدوات خيالية تتألف من هذه الحيوانات الصغيرة والتي نطلق عليها العديد من الأسماء وعلينا القبض عليها، وبالتالي في الكثير من الأحيان إن البنية الأساسية التي تقوم عليها هذه اللعبة تساعد على جعل اللاعب يدمج الخيال مع الواقع، هذا الأمر نفيد جدا إن امكن السيطرة عليه، فالكثير من الدراسات تشير على أهمية الخيال عند الإنسان وعلى أهمية أن يتواجد جزء من حياته في بقعة خيالية، مع استمراره في واقعه، لكن كما قلنا سابقا مع شرط عدم الانجرار في هذا الأمر إلى أن يصبح هذا الخيال هو الطاغي.

تفيد في التركيز في ما حولك

من الأمور الغريبة جدا في حياتنا اليومية وقبل صدور لعبة البوكيمون جو ، أننا كنا نتجول كل يوم في ذات المحيط إن كان الشارع المدرسة المجاورة، الملعب الشعبي في المنطقة ولكن لم ينتبه الكثير منا إلى تلك الجزيئات والعلامات المميزة لهذه البقعة والتي تجعلها مميزة، لكن ومع صدور هذه اللعبة اصبح الكثيرين ومع تركيزهم على المكان للعثور على ذلك الأصفر الصغير يكتشف أمور جديدة في منطقته لم يظن أبدا انه ليكتشفها.

2سلبيات لعبة البوكيمون جو

الإدمان بطريقة شديدة

إليك الآتي، عندما يصمم احدهم لعبة من الألعاب فهو يسعى في النهاية إلى البحث عن مختص في علم النفس ليقدم له النصيحة في لعبته والتي تجعل من يمارسها يستمر في اللعبة و لا يستطيع الانفصال عن جهازه، وقد أثارت هذه النقطة الكثير من الجدل في الدول الغربية، فكثير من الألعاب مصممة لزيادة نسبة الأدرينالين في الجسم وحث الجسم على البقاء متيقظا من اجلها، هذا هو الإدمان المخيف، والذي قد يؤدي إلى حوادث مفجعة بدانا نسمع عنها، إن الإدمان أيا كانت أشكاله ومهما كان بسيطا خطر يهدد الإنسان.

استهلاك الوقت

نعم انت تحتاج إلى المتعة والترفيه، ولكن هل ستجعلهما مسيطرين على حياتك وبطريقة غير طبيعية، هذا الأمر الغريب، أن يتقاعس الإنسان في عمله أو أن يترك الشاب دراسته للاهتمام بشؤون قد لا يكون فيها فائدة ومن ثم قد تؤدي إلى دمار مستقبله، الوقت هو مستقبلك يمكنك أن تقوم باستغلال بعض الوقت ولكن ليس كله في بعض الألعاب.

- إعلانات -

الاندماج في الخيال

كما قلنا في الإيجابيات إن هذه اللعبة وبطريقة وبأخرى تقدم الفائدة بواسطة وجبة يتمك فيها الدمج بين الواقع والخيال، لكن المخاطر في الأمر أن يطغى الخيال على الواقع فالأصل أن يبقى الشخص الذي يمارس هذه اللعبة مسيطرا بواقعه على خياله إما أن ينسحب على الخيال وبطريقة غالبة فهو أمر مسيء جدا وقد يعمل على تدمير شخصية هذا الشخص.

التأثير على الهاتف

الهاتف أداة، وكل أداة لها طاقة ومدة محددة في الاستعمال وبعكس ذلك فإن تكرار الاستهلاك الكبير سيؤدي إلى الإتلاف، وهذا ما سيحصل لهاتف إن قمت بممارسة اللعبة إلى دون انقطاع، هذا التكرار سيؤثر على البطارية وتكرار الشحن، وعلى الشاشة وعلى العديد من القطع الآخر ومنها المعالج وغيرها.

التأثير على العينين

جرب أن تحدق لمدة عشرة دقائق إلى الحاسوب أو التلفاز وستلاحظ نتائج ذلك على عينيك، احمرار ودموع، وهذا ما سيحدث إلى عينيك مع استمرار في التحديق في الهاتف ودون انقطاع.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

6 + أحد عشر =