تسعة
الرئيسية » فن وموضة وجمال » كيف يمكنك وضع العطر بطريقة صحيحة ليدوم طويلاً ؟

كيف يمكنك وضع العطر بطريقة صحيحة ليدوم طويلاً ؟

وضع العطر يظل فنا ذوقا خاصا يميز كل شخص عن الآخر، لكن تذكر أن طريقة وضعها إما أن تجعلك في غاية الجاذبية أو تنفر من حولك منك، فكيف تضع العطر بطريقة صحيحة

كيف يمكنك وضع العطر بطريقة صحيحة

تعتبر العطور أحد الأساسيات الهامة التي تُكمل جاذبيتك وتُضفي عليك سحراً خاصاً لا يُضاهى، لكن هذا فقط لو عرفت كيف تستغلها بطريقة صحيحة، فالأمر لا يتوقف على شراء أفضل وأغلى الماركات فقط، دون وضعها بطريقة صحيحة لن يكون لها أدنى فائدة، مهما بلغت درجة ثباتها لن تستمر معك فترة طويلة، ناهيك عن أنها قد تُسبب تغير لون الجلد أو الملابس والعديد من المشاكل الأخرى، بالتالي تُصبح أضرارها أكثر بكثير من نفعها! في هذا المقال سنقدم لك الطريقة الصحيحة لوضع العطور كي تدوم أطول فترة ممكنة.

خطوات وضع العطر بطريقة صحيحة :

ضع العطر في أماكن النبض

وضع العطر على الملابس فقط لن يجعله يدوم طويلاً مهما كانت درجة ثباته، لكن الحرارة التي يولدها الجسم بسبب النبض تجعل العطر أقوى وأثبت ويستمر لمدة طويلة، فقط ضع بعض منه على رسغيك من الداخل أو خلف أذنك وأترك جسدك يقوم بالباقي!

ضع بعض منه على صدرك

مكان آخر للنبض يعني أنه سيكون فواحاً أكثر، علاوة على ذلك سينتقل العطر إلى ملابسك، بالتالي سيكون أكثر وضوحاً خاصة إذا سلمت أو عانقت أحدهم.

لا تنسى رقبتك!

وضع العطر على رقبتك يُضفي عليك مزيداً من الجاذبية، خاصة عندما يختلط مع رائحة جسدك فيُعطيك طابعاً يُميزك عن كل من يستخدم نفس العطر! لذلك لا تغفل هذه النقطة.

لا تضعه في أماكن التعرق

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها أي شخص عند استخدام العطور وضعها في أماكن التعرق كوسيلة لإخفاء رائحة العرق، لكن ما لا تعرفه أن العطور لا تُغطيها بل تمتزج معها فتُعطي رائحة غير محببة، لذلك من الأفضل أن تستخدم مزيلاً للعرق خاص للقضاء على البكتيريا الموجودة في هذه المنطقة بدل العطور.

لا تضعها على كامل جسدك

الأماكن التي ذكرناها سابقاً هي كافة الأماكن التي يُمكنك وضع العطر فيها، لكن هذا لا يعني أن عليك استخدامها جميعاً في نفس الوقت، يكفي منطقة واحدة أو اثنتين على الأكثر وإلا ستُصبح رائحتك نفاذة جداً وربما مُنفرة، بالتالي تُعطي نتائج عكسية!

احصل على حمام دافئ أولاً

المياه الدافئة تُساعد على تنظيف جسدك من أي أتربة وتُفتح مسام الجلد، بالتالي يمتص العطر فيدوم أطول، كما أن وضعه على جسد غير نظيف قد يؤدي لتغير الرائحة للأسوأ.

رش العطر من مسافة بعيدة

إن كنت تستخدم زجاجة عطر “بخاخ” فلا تضعه من مسافة قريبة خاصة عند وضعه على الملابس، لأنه سيكون قوي جداً وربما يُلطخ ملابسك، الأفضل أن تضعه على بعد 15 سم على الأقل كي تحصل على رائحة قوية وملابس نظيفة!

ضع العطر باعتدال

إذا كنت تستخدم الزيوت العطرية التي لا تحتوي على الكحول فلا تُبالغ في وضعها؛ لأنها تكون أكثر قوة وثابتاً من العطر البخاخ، فقط ضع قطرة واحدة على طرف إصبعك ثم المس المكان الذي ترغب في وضعها به، لمسة واحدة في كل منطقة تكفي تماماً، ولا تنسى أن تغسل يديك جيداً بعد هذه الطريقة كي لا ينتقل العطر لأي شيء تلمسه لاحقاً.

لا تفرك العطر!

عند وضع العطر خاصة العطور الزيتية فقط ضعها باللمس كما ذكرنا سابقاً ثم اتركها تجف على البشرة كي تمتصها فتدوم أطول، فركها على الجلد يؤدي لتغير رائحة العطر إضافة إلى زواله سريعاً.

لا تخلط أكثر من عطر

يجب أن تنتبه جيداً لكافة المنتجات التي تستخدمها، فأغلب كريمات الشعر والحلاقة للرجال ومزيلات العرق تحتوي على روائح قوية، لذلك استخدام مزيل عرق قوي وكريم شعر نفاذ ثم وضع عطرك المعتاد أيضاً سيجعل من يقترب منك يظن أنه يمر بجوار متجر للعطور، وهذا ليس شيئاً لطيفاً بالتأكيد!

لا تكرر وضع العطر

تكرار العطر أكثر من مرة على مدار اليوم خاصة إن كان عطر قوي يجعل رائحته نفاذة أكثر من اللازم، فرغم أنك قد لا تتمكن من شمه في بعض الأحيان وتظن أنه تطاير بالفعل، إلا أنه لا يزال عالقاً بملابسك وكل من يقترب منك سيستطيع شمه، لكن إن شعرت أنك بحاجة ماسة إلى إعادة وضعه فلا بأس لكن نقطة واحدة تكفي.

اختر العطر المناسب!

لا يجب أن تضع نفس العطر في كافة المناسبات، فالعطور القوية لن تكون مناسبة للصباح أو العمل بالتأكيد، يكفي أن تضع عطراً أو مزيل عرق خفيف للصباح، أما الروائح القوية فاتركها للمساء، ولا تنسى أن تضع بعض العطور الخاصة للحفلات أو الأمسيات المميزة!

في النهاية وضع العطور يظل فناً ذوقاً خاصاً يُميز كل شخص عن الآخر، لكن تذكر أن طريقة وضعها إما أن تجعلك في غاية الجاذبية أو تُنفر من حولك منك، ولا تنسى أن رائحة جسدك تؤثر وبشدة على العطر الذي تضعه، إذا كنت ذاهباً إلى النادي الرياضي مثلاً فلا حاجة لوضع العطور إذاً!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

1 تعليق

واحد × 2 =