تسعة
الرئيسية » العمل » ادارة العمل » كيف تصبح مديرا تنفيذيا ناجحا في مشروعك او عملك ؟

كيف تصبح مديرا تنفيذيا ناجحا في مشروعك او عملك ؟

ازدادت اهمية المدير التنفيذي الناجح لأي مشروع او شركة مع تبيان دوره في تطوير العمل ونجاحه، ولهذا فاليك 8 شروط ومواصفات تكي تكون مديرا تنفيذيا ناجح في عمله

كيف تصبح مديرا تنفيذيا المدير التنفيذي

ان كنت تمتلك مشروعك الخاص او كنت عاملا في احد المشاريع لدى الغير ففي النهاية انت تحتاج الى ان تكون ذلك الشخص القادر على التعرف على المزايا التي يتيحها لك ان تصبح مديرا تنفيذيا ناجحا للمشروع وان تستطيع ان تسيطر على هذا المشروع كثيرا.

فان كنت مالكا للمشروع فأنت بشكل او اخر المدير التنفيذي له، وتحتاج لان تملك العديد من المزايا التي يمتلكها المدير التنفيذي الناجح حتى يحقق المطلوب وينجح في مشروعه، وفي الجانب الاخر ان كنت عاملا في احد المشاريع فأنت تحتاج الى ان تظهر بمظهر الشخص القادر على ان يكون قياديا مميزا في مجال عمله حتى يمكنك ان تحصل على الترقية التي ترغب بها في مجال عملك وتحقق طموحك، ولعل هذا الامر ما يجعلنا نقرأ بعد الاخبار الصادمة لنا حول العالم بإن المدير التنفيذي مثلا لشركة مطاعم ماكدونالد الامريكية المشهورة يحصل على راتب سنوي يقدر بالملايين، وان النجاح الذي حصلت عليه المديرة التنفيذية لشركة أي باي وجعلها تستطيع ان تقفز بها الى صدارة المواقع العالمية في مجال البيع عبر الانترنت جعلها ترفع من راتبها السنوي ليقارب ميزانية بعض المدن العربية،  هذا الامر يعطينا فكرة عن القدر الذي انتبه اليه العالم لأهمية المدير التنفيذي الناجح لأي مشروع، ولهذا فالبحث في شروط ومواصفات المدير التنفيذي الناجح مهم جدا ومن اهم هذه الصفات :

صفات المدير التنفيذي الناجح :

 له سقف معين من الشروط  في التعيين :

الوضع الطبيعي ان رب العمل لا يحب ان يقوم بفصل الكثير من العمال لديه، وهو يفضل قدر الامكان استمرارية هؤلاء العمال الى اطول فترة معينة لديه، ولهذا فعلى الاغلب ان اول الموظفين تعيينا في الشركة الناشئة هم اطولهم عمرا في العمل لدى الشركة ولا يقيلهم ارباب العمل، ولهذا فمن باب اولى ان تضع سقفا معينا من المستوى عند التعيين وفي حال لبى هذا الشخص هذخ المتطلبات قمت بتعيينه وبعكس ذلك  فلا يوجد مبرر في التعيين مسبقا ام في حال تم التعيين ولم يلبي هذا العامل المتطلبات او سقف الطموح فيمكنك ان تقوم بمحاولة تشجيعه للرفع من مستواه وبعكس ذلك قد يكون عليك فصله من العمل للمصلحة العامة للعمل.

الاعتراف بالحياة الشخصية للعمال لديك :

ان تكون مديرا تنفيذيا ناجحا يعني ان عليك ان تعترف ان للموظفين والعاملين لديك لديهم حياتهم الخاصة، والاعتراف بهذه ى الحياة الخاصة تساعدك على التعامل معهم بصورة افضل، فهذا الامر يعني التواصل معهم بصورة افضل، فكل عامل لديك قد يتعرض لبعض الظروف التي تحتاج الى التفاهم من قبلك، فمثلا قد يصاب هذا العامل بالمرض، او قد يكون لديه بعض المناسبات التي تحتاج الى الحضور الشخصي من قبله، هذه الامور تتطلب التفهم من قبلك بل على العكس من ذلك ان تقدم المساعدة ان احتاجوا لها، هذه المواقف من المدير الناجح ستعزز محبة العمال بهذا العمل  وستعني المزيد من الارتباط به.

البحث عن المزيد من التطور والمزيد من العلم :

المدير الناجح هو ذلك الذي يبحث عن المزيد من التطور في مجال عمله، فيحاول العثور على المعلومة التي قد تفيده في مجال عمله وتساعده على خلق الكثير من الفهم والتصور الى هذا المجال، فالعلوم تتطور يوما بعض يوم، بل ان التسارع في بعضها يعني ان عليك ان تعرف ان المعلومة التي لديك قد تكون منتهية الصلاحية، لكون هناك المزيد ن التطور والعلم الذي يظهر كل يوم والذي عليك ان تكون متواصلا معه، ان تكون مديرا تنفيذيا ناجحا لاي مشروع يعني ان عليك ان تستطيع ان تقبل على العلم وان تكون مع اخر التطورات في هذا المجال.

 الثقة هي العامل الحاسم  :

في العلاقة بين المدير التنفيذي وبين العامل يجب تن يكون هناك الكثير من الثقة، وبعكس ذلك فلا داعي لان يبقى لديك عاملا او ان تكون لديه مدير تنفيذي، فالافضل ان يترك العمل فهو افضل، فالثقة هي عامل حاسم في الابداع الوظيفي وفي الاتصال الناجح بين المدير التنفيذي وبين الموظف، والامر يتعلق بصورة كبيرة في الوقت الذي تحتاج هذا العامل فهل سيكون على قدر المسؤولية وهل سيلبي الطموح الذي تنتظره منه، وبالتالي اذا خذلك هذا العامل في الوقت الحاسم فستكون النتيجة وخيمة جدا، فالافضل ان تكون العلاقة مبنية حتى تكون ناجحة بصورة كبيرة.

استثمر في التعيينات الاولى لديك  :

كما قلنا سابقا فالتعيينات الاولى في اي منشاة قد تكون الاهم وقد تكون نتائجها على المدى الطويل هي الافضل، ولهذا يفضل ان تكون لديك القدرة على اعطاءهم  افضل تدريب يستحقونه، وهو التدريب ىالذي يلبي طموحك وطموحك والعلة في هذا الامر، انه يخفف من الضغط عليك لاحقا بإن يجعل من تدريب الاشخاص اللاحقين امرا سهلا، فلديك الموظفين الاكفاء القادرين على اعطاء افضل ما يملكون الى العاملينة والموظفين الجدد وبالتالي سيكون استثمارك في القديم قد اعطى ثناره لدى العامل الجديد.

التنويع في الفريق لديك :

ونعني بالتنويع في الفريق اي ان يوجد لديك وفي فريقك العديد من الاشخاص من مختلف الاعمار والاجناس، فالتنوع يعني الابتكار والابداع، فقط تخيل ما تستطيع القيام به ان كان لديك الطاقة من الشاب، والخبرة من متوسطي العمر، وهكذا، ففي العادة ان هذه الاختلافات هي من تجعل من امر اللجوء الى الافكار الجديدة امر ممتعا وبسيطا بعض الشيء وقابل للتطبيق وبعيد عن التعقيد، بعكس ان يكونفريق العمل من ذات الفئة الامر الذي يجعل طريقة التفكير واحدة وبالتالي الحلول في العادة رتيبة وغير مقنعة.

ان تكون موهوبا :

ان كنت تريد ان تكون مديرا تنفيذيا ناجحا عليك ان تكون قائدا ناجحا في مجال الموهبة ورعايتها، وبالتالي عليك ان تفتح الباب الى المشاركة في الافكار مع الاخرين من افراد طاقمك، لكي تعزز من الابداع وتشاركهم في الموهبة، والامر ليس فقط فطري بقدر ما هو متصل احيانا كثيرة بتبادل المعرفة للوصول الى الحلول السليمة، ولهذا عليك ان تبادر الى ان تكون اكثر انفتاحا على عمالك.

المال مهم ولكنه ليس كل شيء:

بالحسابات المهنية البحتة فالمال يعد امرا مهما جدا، ولكن بالحساب الدقيق فإن حب العمال الى عملهم هو الاهم  لانه يعزز من الانتاجية ولفهمهم لطبيعية العمل،  ولهذا لا تجعل من المال حاجزا في تعيين من تراه كفوءا لهذه الوظيفة والشخص الذي قد يحب العمل كثيرا.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

واحد × 2 =