كيف لا تكون حاسدا الحسد حاسد محسود
كيف لا تكون حاسدا الحسد حاسد محسود

ليس من شخص كامل، هذا امر كلنا نعرفه، فالشخصية الانسانية تحمل الكثير من الصفات، منها الصفات الحميدة، ومنها الصفات المكروهة، كالتشائم، سرعة الغضب، والفضول الشديد، لكن وبالرغم من عدم استحسان بعض هذه الصفات الا انه يمكن تحمل الشخص والتعامل معه ، الا انه يوجد العديد من الصفات التي لا يمكن تقبل حاملها، كونها لاتؤثر عليه فقط بل بالمحيط الذي حوله وتكبر هذه الاثار السلبية مع الزمن، ومن اهم هذه الصفات المكروهة ( الحسد ) ,فلقد ذكر في جميع الاديان، وكلها اظهرت سلبيته على الحاسد وعلى المجتمع، كما ان الحكماء اتوا على ذكره وبيانه، وكم يحمل من سيئات ,بل ان البعض وصفه بالداء، ولاادل على ذلك من قول الشاعر :

إن الحسود وان اراك توددا …………منه أضر من العد والحاقد

فما هو الحسد ولماذا نهت عنه الاديان وما هي أثاره وطرق تلافيه وعلاجه .

تعريف الحسد :

ليس هناك وصف ادق لهذه الافة مما جاء على لسان العالم ابن القيم حين وصفها : (بغض نعمة الله على المحسود وتمني زوالها )، أي ان يكره الانسان ما عند غيره، من مال او جمال او منصب، ومن الاو لاد او الازواج، ويكون هذا الشعور موجها الى جميع الناس ان كان من العائلة او الاقارب او الاصدقاء، وحتى الغرباء، فقد يحسد الاخ اخاه والصديق صديقه، ويصاحب هذا الشعور، ان يتمنى الشخص حصوله على ما عند غيره، وبذات الوقت قد يكون من الحسد الكبير بحيث يرغب بزوال النعمة عن المحسود ,وقد لا يتمنى ذلك .

أثــــــــــار الحسد  :

للحسد العديد من الاثار والظواهر السلبية على الحاسد، نجملها بالاتي :-

1. تأثيره السلبية على شخصية الحاسد :

حيث يؤدي الى ازدياد الافات والامراض النفسية، فمعنى الحسد والمذكور انفا سيجعل الحاسد انسان حقود، لئيم، ظالم، وغيرها، فلا يمكن لانسان يتمنى الشر والسوء لغيره، وعلى الارجح سيكونون من اقرب الناس اليه، الا ان يكون في طريقه ليصبح مريضا نفسيا، ويمثل خطر على المجتمع، فإذا تفاقمت هذه الصفة قد تحول حاملها الى مجرم، وكم من جريمة قرأنا عنها كانت بالاساس نتيجة الحسد والحقد .

2. نقص الثقة بالنفس :

من الامور الحتمية التي ستصيب الحاسد انه سيتحول الى انسان مهزوز الشخصية، وسيصاب بنقص في الثقة، فهر لا يثق ان بإمكانه ان يصبح بمكانة الشخص المحسود، او ان باستطاعته تحقيق ما حقق من نجاح او مال، كل ما يستطيع فعله هو التمني والعيش مع الامنيات بسلبيتها واحباطها، والنظر الى الاشياء من بعيد دون مجرد محاو لة الاقتراب منها .

3. نزع صفة الايمان :

ان من يمتلك هذه الصفة بالتاكيد شخص غير مؤمن، فالايمان يتطلب وبالضرورة التسليم بما حولك والقبول به، ولذلك عُد الحسد من الكبائر في جميع الاديان، فهو يقترب من الكفر، ويبعدك عن الصلة بخالقك والثقة به وما رسمه لك من مسيرة .

4. الجريمة والسحر :

وهاذان الاثران من الامور التي تعرض المجتمع للكثير من الازمات، فالجريمة التي يكون محركها الاو ل الحسد، هي جريمة تقترب من السلوك الحيواني عنه الانساني، فالحاسد في كثير من الاحيان يقترف جرمه تجاه اقرب الناس اليه، لاطلاعه بطريقة مباشرة عما يملكون واقترابه منهم وثقتهم فيه . فعدم استطاعة الحاسد تحقيق ما يبغي، سيكون الدافع المباشر اليه لتحقيقه بوسائل غير مشروعة . او ان تقوده الى السحر وهوامر مذكور في الكتب السماوية، ولعدم رغبتي في الحديث في هذا الموضوع لكبره وعظمه، او د الاشارة فقط الى انه كم من الظلم تدمير حياة شخص ما باستخدام وسائل حاقدة وبغيضة فقط لانه ناجح في الحياة، وكم من الاثار السلبية ستنعكس بالتالي على المجتمع من حرمانه من الكفاءات .

أما اهم الطرق لعلاج وتجنب ان تكون حاسدا فهي :

1. القناعة والرضا :

عليك أن تعلم وتقتنع قناعة كاملة ومطلقة، ان ما انت فيه حاليا هو الافضل لك حاليا، وانك الوحيد القادر على تغييره، فكثير من الامور المخفية ان ابديت للانسان لرضي بما هو فيه، وكنا قد ذكرنا في مقال سابق ( سعادتك من صناعتك ) لماذا السعادة والرضا ليسا مرتبطين بالغنى او الجاه، بل هو امر انت من تستطيع الوصول اليه وبجهدك .

2. الايمان بالله :

ان التعلق بالخالق والثقة الكاملة بتقديره وتدبيره، يجعلك تعلم ان كثير مما هو مخطوط لك، هوالافضل لك، فكل انسان مختلف عن الانسان الاخر في طبائعه، قدراته، وتفكيره، وبالتالي ومن المنطق ان يكون مختلفا بقدره ومسيرته وكل ذلك عند الله افضل.

3. تفهم سبب الحسد :

على الانسان أن يفهم لماذا هذا الشعور تجاه الاخرين ؟ اذا كان السبب وكما هوفي اغلب الاحيان المال، فإنه بالجد والنشاط والكد والعمل الدؤوب قد يحصل الانسان على المال، وهو افضل من الجلوس والتدقيق في الاخرين والحقد عليهم، اما ان كان للجمال والشكل علاقة، فعلى كل واحد منا ان يعرف ان الجمال نسبي، وهو امر يخضع لمعايير ومقاييس مختلفة، وفي النهاية ان ما يقرب شخص لشخص اخر في جميع الاحوال هي امور قد تبتعد عن الشكل، ولو طالعنا الصحف واخبار المشاهير سنرى كم منهم يعيش التعاسة والشعور بالنقص، على الانسان فقط معرفة السبب الحقيقي ودراسته بمنطقية وعقلانية، ومن المضحك ان نعلم ان اكثر شخصية تاريخية معروفة لدى النساء (كازانوفا ) كان قصيرا وليس بذو وسامة .

4. ان الحسد يربي صفات اخرى كريهة :

ان الحسد كالمستنقع الذي لا تنبت فيه الا القاذورات، وانتاجه كذلك، فهو المنتج للكراهية والحقد واللؤم والظلم وغيرها، فإذا كان الانسان يرغب بالتخلص من هذه الصفات والتي ستؤثر على علاقته وحياته الشخصية، عليه قلع جذور الحسد من قلبه .

5. التمني بطرق اخرى :

ربي نفسك على ان لا تقول (لو) بل (الحمدلله) ومن ثم (انشالله سأفعل)

عزيزي القارئ تأكد بأن التخطيط السليم، والعمل، والحب، سيعطيك اكثر من الجلوس والحقد والتمني
علينا النصيحة وعليك المحاو لة

2 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 + ثمانية =