كيف تُظهر حبك لشريك حياتك

حبك لشريك حياتك حقيقة لا تقبل الشك بالتأكيد، فمن المفترض أنك اخترته بمنتهى الوعي وتأكدت تماماً أن حياتك لن تكتمل بدونه وأنه الشخص المناسب لك، لكن رغم ذلك قد يصعب عليك التعبير عن هذا الحب وإظهاره بشكل ملائم يُرضي شريك حياتك، بالتالي قد تحدث بعض المشادات والمنازعات نتيجة هذا الأمر، بل وربما يتسلل البرود إلى حياتكما، فتُصبح علاقتك به مُهددة فقط لأنك لا تعرف كيف تُظهر حبك بطريقة صحيحة! لكن لا داعي للقلق فنحن هنا لمساعدتك، في هذا المقال سنقدم لك أهم النصائح كي تنتشل حياتك من الروتين الذي يُسيطر عليها وتُضفي إليها بعض الحب والرومانسية.

9 خطوات لاظهار حبك لشريك حياتك

9اهتم بالأشياء الصغيرة

ما يهم هنا ليس الأشياء التي تفعلها، بل الطريقة التي تفعلها بها، لابد أن تكون مشاعرك صادقة كي تُظهر مدى اهتمامك وتفكيرك الدائم بشريك حياتك، على سبيل المثال اطلب منه أن يذهب معك في نزهة قصيرة بعد تناول العشاء، شغل بعض الموسيقى واطلب منه أن يرقص معك، مارسا الرياضة سوياً! لكن لا احذر أن تُظهر أي مشاعر ضجر أو ملل وأنت معه مهما حدث، لا تُشعره أنك تقوم بهذه الأشياء لأنك مُجبر أو كمحاولة لإرضائه، بل لابد أن تكون نابعة منك ومن رغبتك في إسعاده.

8ابحث عما يُسعده

لا ضير من القيام بشيء مميز بين الحين والآخر لإسعاد شريك حياتك، من المفترض أنك أكثر شخص يعرفه ويعرف ما يُسعده، إبحث عن أكثر شيء يُحبه وحاول القيام به أو تحضير مفاجأة لأجله، على سبيل المثال لو كان شريكك يُحب الموسيقى فاصحبه لحفل عازفه المفضل، إن كان يُحب القراءة أحضر له كتاب موقع من كاتبه المفضل، أو حتى أحضر له أحدث رواياته!

7لا تخجل من إظهار مشاعرك !

من المفترض أن شريك حياتك هو توأم روحك وأكثر شخص تتصرف معه على طبيعتك دون خجل أو حدود! لماذا إذاً تخجل من إظهار مشاعرك له! بعض الإيماءات البسيطة كقبلة على جبينه، احتضانه وإمساك يده بلطف ..إلخ، لها مفعول السحر على علاقتك به، بل ربما تكون أبلغ من آلاف الكلمات والأفعال الأخرى إن كانت صادقة حقاً، كما أنها لن تُكلفك أي مجهود، فاغتنمها إذاً!

6لا تكن أنانياً

لا نتحدث هنا عن الأشياء الكبيرة كاتخاذ قرار مصيري فقط، بل عن أبسط الأشياء التي قد لا تُلقي لها بالاً، على سبيل المثال إذا قمت بإعداد كوب من العصير لنفسك فلا تنسى إعداد واحد لشريك حياتك! أعلم ما يدور في ذهنك حالياً ومدى التفاهة التي يبدو بها الأمر، لكن هذه الأشياء رغم بساطتها تحمل رسائل خفية فحواها “أحبك“، بل وتأثيرها أعظم من أي كلمة قد تقولها!

5ثق به

الحب ليس مجرد كلمات تُقال، بل أفعال أهمها الثقة المتبادلة بين الطرفين، والثقة هنا لا تعنى عدم التشكيك فيما يقوم به الطرف الآخر أو اتهامه بأشياء غير صحيحة فقط، بل تعني الوثوق في آراءه وقدرته على تسيير الأمور وفعل أي شيء مهما كان بسيطاً، ودون أن تكون أنت المشرف والقائد! باختصار كن سبباً في ثقته بنفسه.

4اسعى لإضحاكه دائماً !

ما لا يفهمه أغلبنا أن أساس أي علاقة مهما كانت هي اللحظات السعيدة التي نقضيها سوياً، لذلك لابد أن تبذل بعض المجهود لصنع هذه اللحظات وتحويلها لذكريات يُمكن أن تكون دعائم قوية لسد أي شرخ قد يطال علاقتكما، اسعى دائماً لجعل كل لحظة لا تُنسى حتى ولو ببعض النكات البسيطة! أيضاً حاول تخليد هذه الذكريات قدر الإمكان، مثلاً ضع كل أغانيكما المفضلة في شريط واحد واستمعا لها سوياً، أطبع أفضل صورة لكما على وسادة وضعاها على سريركما ..إلخ.

3كن صادقاً !

تخلى تماماً عن نظرية الكذب الأبيض إذا أردت أن تحظى بثقة شريك وتؤكد له حبك واهتمامك، مهما حدث لا تكذب عليه حتى في أبسط الأشياء، كي لا تزرع الشك بداخله، فالشك هو المدمر الأول لأي علاقة مهما كانت قوتها، مجرد دخوله بينكما يعني أن علاقتكما تتهاوى بلا رجعة!

2ادعمه دائماً

إذا وجدت نفسك تشعر بالغيرة من نجاح شريكك أو تُحاول تثبيط عزيمته بأي حال من الأحوال فتأكد أنك لا تُحبه! من يُحب يرغب دائماً في رؤية حبيبه في أعلى الدرجات، لذلك مهما كان حلم شريك حياتك ادعمه دائماً وقف بجانبه حتى يصل إليه، وتأكد أنه سيُقدر لك هذا طوال حياته.

1لا تتخلى عنه

يجب أن تقف إلى جانب شريك حياتك ولا تتخلى عنه مهما حدث، فالزواج ليس مجرد لحظات سعيدة أو حياة خيالية حالمة فقط، بل مسئولية كبيرة وحياة مشتركة بين كيانين مستقلين، كل منهما له حياته الخاصة سواء العملية أو الاجتماعية، لذلك من المتوقع أن يمر أحدكما بظروف صعبة بين الحين والآخر، في هذه الحالة يجب عليك أن تكون بجواره تدعمه بكل ما أوتيت من قوة حتى يتخطى محنته.

في النهاية، تذكر أن كل شخص له طريقته الخاصة في التعبير عن حبه ومشاعره، لكن هذا لا يعني أن تُخفيها تماماً وتكتمها بداخلك، بل ابحث عن الطريقة التي تُناسبك إذا أردت الحفاظ على علاقتك بشريك حياتك! وتذكر أن الحب ليس مجرد كلمات أو مشاعر رقيقة فقط، بل مسئولية كبيرة، فمعنى أنك تُحب شخص ما أنك أصبحت مسئولاً عنه بالكامل، بل وربما تُضطر للتضحية بأحب الأشياء إليك فقط كي تراه سعيداً! لذلك لا تُقحم نفسك فيه إن لم تكن على قدر مسئوليته!

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 + 14 =