كيف تكون شخص مبدع وتفكر بطريقة إبداعية
كيف تكون شخص مبدع وتفكر بطريقة إبداعية

التفكير الإبداعي أحد المواهب والمنح التي يهبها الله للبعض، ولنكن صادقين هنا لا يُمكن لشخص ليس لديه هذه الموهبة أن يتعلمها! لكن يُمكن ثقلها وتنميتها، أو بمعنى آخر إيقاظ الطاقة الإبداعية الكامنة بداخلك، فالشخص المبدع يرى الحياة بمنظور مختلف، تأتيه الأفكار من كل شيء وأي شيء يراه، ويكون قادر على إبهار أي شخص مهما كانت ثقافته بأفكاره، إذا كان لديك بعض الأفكار والرؤى المختلفة لكن لا تعرف كيف تصقلها وتنميها أكثر فلا بأس، في هذا المقال سنقدم لك بعض الخطوات البسيطة لتنمية قدرتك على الإبداع .

خطوات بسيطة لتنمية قدرتك على الإبداع فتكون شخص مبدع

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  لا تدع آراء الآخرين تردعك

أي فكرة جديدة عادة ما تلاقي الكثير من النقد، خاصة إن كانت تهدف لتغيير معتقد أو فكرة عامة، لكن إذا أردت أن تُخرج أقصى وأفضل ما لديك فلا تلتفت لأي نقد غير بناء حتى تُنهي مشروعك، كل شخص لديه وجهة نظر تختلف عن الآخر، فما يُناسبك لن يُناسب غيرك بالتأكيد، لذلك إذا أردت أن تستمع لرأي أحدهم فتأكد أن يفهم وجهة نظرك جيداً، وانتبه لطريقة نقده وإبدائه لرأيه، إذا كان يُهاجم فكرتك ككل دون سبب واضح لمجرد أنها جديدة فلا تستمع له، أما إن وجهك لبعض الأخطاء التي غفلت عنها وأبدى وجهة نظره وسبب رفضه لهذه النقطة فاستمع له.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  انتقد نفسك

أنت أدرى بأفكارك وقدراتك، لذلك ستكون أقدر شخص على تقييم نفسك، وهل خرج العمل كما ترغب ويُناسب مستواك وقدرتك فعلاً أم لا، وأقدر أيضاً عل رؤية نقاط الضعف بها وتحسينها، لكن يجب أن تفرق بين الانتقاد والسعي للكمال، فالكمال شيء بعيد المنال ولن تصل له مهما حاولت، بالتالي ستصاب بالإحباط كونك غير راضي عن عملك بشكل دائم، لذلك قبل أن تنتقد نفسك قدرها أولاً.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  لا تفوت يوماً دون أن تُبدع به!

نظامك اليومي يجب أن يكون بعيداً قدر الإمكان عن الروتين الممل، فلا شيء يقتل الإبداع كالملل والتكرار، لذلك حاول أن تضع وقتاً محدداً كل يوم لتمارس عملك أو طاقتك الإبداعية، إن كنت كاتباً مثلاً فضع عدد معين من الكلمات لابد من كتابته والتزم به، إن كنت رساماً فضع مدة محددة لإنهاء لوحتك ..إلخ، الإبداع ممارسة، كلما تمرنت أكثر كلما نمت موهبتك.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  كن فريداً من نوعك

لا تتبع التيار مهما حدث، ما الذي سيجعل فكرتك فريدة من نوعها إن كانت تكرار أو حتى مشابهة لأفكار المنتشرة، إن كان أغالب الكتاب يتبعون المدرسة العامية في كتاباتهم مثلاً وأنت ترغب في الكتابة بالعربية الفصحى فلا بأس! لكن احرص على اختيار لغة سلسة بسيطة بعيدة عن التعقيد كي تناسب المجتمع من حولك، لكن لا يجب أن تتجاهل الأشياء الرائجة تماماً، فمعرفة ثقافة الشارع والمجتمع من حولك ستعطيك نبذة عما يجب إتباعه كي يكون عملك مميزاً.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  تحدى نفسك

الإبداع يعني الخروج بأفضل نتيجة ممكنة مع استخدام الموارد المتاحة مهما كانت، لذلك إذا أردت أن تنمي حسك الإبداعي فلا تنتظر حتى تُوضع في موقف يتطلب ذلك، بل تدرب عليه، إذا كنت رساماً فتحدى نفسك برسم لوحة كاملة بالقلم الرصاص أو الجاف فقط، وإن كنت كاتباً فاكتب مقالاً عن الحروب الإستراتيجية موجهاً إياه لطفل في العاشرة! إن كنت مصور فاستخدم كاميرا قديمة نوعاً ما أو تقنية الأبيض والأسود لالتقاط صور مبهرة ..إلخ، قلل الخيارات المتاحة أمامك قدر الإمكان وتحدى قدراتك لصنع ما تظنه مستحيلاً!

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  أطلق العنان لخيالك

امضي نصف ساعة على الأقل كل يوم في التفكير حول شيء واحد فقط، واترك العنان لخيالك في أخذك لأبعد مدى ممكن، فكر في الحاسوب وطريقة عمله مثلاً، لكن تنصل من كل معلوماتك عنه، فكر بطريقتك، في البداية قد يكون الأمر صعباً، لكن مع الوقت سيعتاد عقلك على التفكير في كل شيء بشكل مستمر.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”32″ float=”right” color=”#ff590a”]  فكر خارج الصندوق

ابحث عن بعض الأفكار والمشاريع الاعتيادية وحاول أن تجمعها في فكرة واحدة، حتى لو بدا الأمر غير منطقي في البداية، قم بشرح وتفصيل كل واحدة شرحاً دقيقاً، ثم ابحث عن النقاط المشتركة بينهما، أو النتائج المترتبة على دمجهما معاً، على سبيل المثال القهوة والثلج، القهوة مشروب ساخن والثلج يذوب بمجرد تعرضه لأي حرارة، لكن في النهاية أصبحت القهوة المثلجة من المشروبات المفضلة لدى ملايين البشر حول العالم!

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”default”]  أخيراً، لا تُحاول أن تجبر نفسك على الخروج بأفكار وآراء جديدة، بل درب نفسك فقط على ملاحظة وتحليل كل شيء حولك من منظور مختلف عما يراه الآخرين، إبحث عن أكثر من استخدام لكل شيء، وضع نفسك في مواقف صعبة بموارد محدودة قدر الإمكان، هكذا سيصبح التفكير الإبداعي أسلوب حياتي بالنسبة لك، ولن تبذل أي مجهود في محاول الوصول لأفكار جديدة وغريبة، أما إن كنت لا تمتلك موهبة الإبداع فلا تعاند نفسك لتصل إليها، قد منح الله كل منا قدراته الخاصة التي تميزه عن غيره، إبحث عن موهبتك ونمها بدل أن تضيع وقتك في محاولة امتلاك شيء ليس لك!

5 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 − خمسة =