تسعة
الرئيسية » العمل » مهارات » كيف تكتب سيناريو فيلم بشكل مثالي كالمحترفين تمامًا ؟

كيف تكتب سيناريو فيلم بشكل مثالي كالمحترفين تمامًا ؟

نساعدك على أن تقوم بكتابة سيناريو فيلم منذ البداية وحتى تصل إلى السيناريو الذي طالما أملت به، الأمر يحتاج إلى اتباع الإرشادات التي نذكرها هنا.

كيف تكتب سيناريو فيلم

كتابة سيناريو فيلم ليس ككتابة رواية أو قصة قصيرة، فالسيناريو يقوم على الحوار أكثر من الوصف. الاتجاه الأولى الذي ستسير فيه خلال الكتابة هو التصوير. اجعل ذهنك حاضرًا في تخيل ما ستقوم بكتابته، تنقل في الصور التي تنوي الكتابة عنها في عقلك، أنت الآن ستحول مشهدًا كاملاً في رأسك إلى كلمات. كذلك من أساسيات بنية أي سيناريو فيلم ، أن تحوي أي فقرة من الحوار في الأحداث العادية أقل من ثلاث جمل. قد يحتاج المشهد أكثر من ذلك. لكن الطريقة العامة في السيناريو هي السرعة واختيار الكلمات صاحبة الوقع الأكثر على المشاهد.

دليلك نحو أن تكتب سيناريو فيلم احترافي

اقرأ وشاهد سيناريوهات الأفلام العظيمة

إذا أردت أن تكون كاتب سيناريو ممتاز، يجب أن تكون مشاهدًا نهمًا للأفلام باختلاف أنواعها وجنسياتها وتاريخ إنتاجها. تعرف على الأفلام التي فازت بجوائز كتابة السيناريو في الأوسكار ومهرجان كان والمهرجانات والجوائز الدولية الأخرى والمحلية في بلدك. توجد أفلام نالت استحسانًا كبيرًا من النقاد بسبب السيناريو الرائع لها، ابحث عن آراء النقاد في تلك الأفلام وما هو سبب إعجابهم الكبير بها. بالطبع يجب أن يكون لديك أسلوبك الخاص في الكتابة، لكن كل الناس يحتاجون إلى التعرف على أعمال الآخرين من الرائدين. يمكنك شراء الكتب التي تحوي نصوص تلك الأفلام أو الحصول عليها على الإنترنت لو توفرت. توجد أفلام أحدثت ثورة في كتابة السيناريو مثل فيلم Pulp Fiction للمخرج الأمريكي كوينتن تارانتينو، وفيلم Chinatown للمخرج رومان بولانسكي. مشاهدة تلك الأفلام المهمة وقراءة السيناريو بعناية هو أمر ضروري لأي شخص يريد احتراف كتابة سيناريو فيلم ما.

تعرف إلى مختلف المدارس السينمائية

قبل أن تفكر في كتابة سيناريو فيلم ، عليك أن تتعرف إلى المدارس السينمائية المختلفة. فقد تختلف بعض المدارس بطريقة كبيرة للغاية في الكتابة الأساسية لبنية السيناريو. الأفضل أن تتعرف على تلك المدارس المختلفة وما هي النظرية المثالية لكل مدرسة، إلى أن تقرر الطريقة الأفضل لك. توجد بعض المدارس التي تعتمد على عدم ترابط الحوار في السناريو مثل الموجة الفرنسية الجديدة، تلك المدرسة الفرنسية التي أحدثت تأثيرًا قويًا على السينما العالمية، وظهرت مدارس أخرى تتفق معها في طريقة الكتابة العبثية للحوار. بالإضافة إلى مدارس مهمة أخرى مثل الواقعية الإيطالية وسينما الدوجما.

الاستفادة والانخراط في مجتمع كتاب السيناريو وصناع السينما

قد يكون فن كتابة السيناريو من أكثر الفنون التي ستحتاج فيها إلى الاستفادة من الخبراء. اذهب إلى مختلف الفعاليات السينمائية التي تكرم وتناقش كتاب السيناريو. قد تحصل على نصائح رائعة من كاتب سيناريو ممتاز أو أن يلهمك كتابك المفضلين. سيعطيك الانخراط في هذا الوسط من الكتاب والسينمائيين دفعة هائلة وإلهامًا كبيرًا في تحقيق ما تريد إنجازه.

كتب تعليم كتابة السيناريو

كتابة سيناريو فيلم ما فن كالفنون السينمائية الأخرى، وتوجد الكثير من الكتب التي كتبها نقاد أو كتاب سيناريو أو حتى مخرجين. ستعلمك تلك الكتب الخطوات اللازمة لتبدأ في أن تصبح كاتب سيناريو ممتاز. ستجد الكثير من الطرق والمناهج المعروفة التي يجب عليك أن تعرف بعض المعلومات عنها. قد يكون أشهر الكتب بالإنجليزية هو كتاب “فن الكتابة الدرامية” للمؤلف الأمريكي لاجوس إيجري والذي أثرت كتاباته بدرجة كبيرة على صناعة السيناريو في هوليوود. وكتاب “صناعة سيناريو فيلم جيد عظيم” لليندا سيجير، كما يوجد كتاب “كيف تصنع فيلم؟” للمخرج الإيطالي الشهير فيديريكو فيلّيني الذي يحوي الكثير من النصائح لكتاب السيناريو المبتدئين والمحترفين كذلك.

ثق بنفسك وكوِّن أسلوبك الخاص

المخرج له السلطة في توجيه النص إلى العمل السينمائي، وعادةً ما يتبع كاتب السيناريو الأسلوب العام لكتابة السيناريو. لكن كاتب السيناريو الجيد هو من يستطيع أن يضيف بصمته الخاصة في العمل. عليك مراعاة الأسلوب العام للكتابة وطريقة توجيهها بالطريقة الأفضل في كتابتك. اجعل السيناريو حيًا، لا تقتبس من نصوص الآخرين واقتبس من روح كتابة الآخرين، أو بالتحديد العظماء من كتاب السيناريو الذين تفضلهم. ثق بنفسك، أنت الآن على وشك خلق عالم خاص بك، ستحتاج إلى الكثير من الثقة لتجعل نفسك قادرًا على الإبداع، ثق في قدرتك أنك ستستطيع كتابة مشاهد بارعة، فكر في هذا طوال الوقت.

اختر أفكارك من عالم الواقع ومن الخيال

عندما تشاهد فيلمًا رائعًا، قد تسأل نفسك: كيف قام كاتب السيناريو بكتابة مشهد عظيم كهذا؟ كيف استطاع المخرج توظيف الجمل الحوارية مع حركة الكاميرا والمكان؟ هذا لا يأتي سوى بالإلهام. والإلهام يأتي بالتفكير والانشغال في الموضوع. بالطبع يُعتبر الإلهام هبة يمتاز بها بعض الناس عن آخرين، وتختلف درجاتها. لكن كلما فكر أي كاتب سيناريو فيلم في الموضوع الذي سيكتبه، كلما زاد توارد الأفكار في رأسه. انتبه إلى المشاهد العادية في الحياة اليومية، الأنشطة التي تقوم بها والتي يقوم بها الناس من حولك. ركز فيما يحدث في مكان عملك، كيف يتحرك ويتحدث أصدقاءك وزملاءك، تمعن في تعبيرات الآخرين عند ردود أفعالهم المختلفة. كل هذا سيتيح لك رؤية واضحة في تأهليك لتكوين صورة واضحة في كتابة سيناريو فيلم ممتاز.

حدد البطل أو البطلة

في مراحل كتابة سيناريو فيلم ، إذا بدأت خيوط الأفكار الأساسية بالوصول إلى ذهنك، قبل أن تحدد السير الأساسي للأحداث. اخلق بطل أو بطلتك فيلمك. قد ينجح فيلم ما بسبب وجود بطل ذو كاريزما كبيرة، وقد تشتهر تلك الشخصيات وتصبح شخصيات قائمة بنفسها وتخرج في أفلام وأعمال أخرى. إذا قمت بتكوين شخصية مُثيرة، ذات أسلوب ساحر وخاص بها، ستُلفت أنظار المشاهدين. حتى أنك قد تفكر في تحديد الشكل العام لهيئة وطريقة حركة الشخصية. لكن كيف تستطيع أن تخلق الشخصية في تفكيرك؟ فكر في شخص ما قرأت عنه في رواية، أو شخصية ألفها شاعر في قصيدة تحبها، أو حتى شخص من أرض الواقع، شخص ذو شخصية غريبة ومميزة، أو حتى شخص سمعت عنه الكثير من الحكايات أو قرأت عنه في الصحف.

اكتب مسودة سريعة

حتى لا تغيب الأفكار عن ذهنك، خلال تفكيرك وتخيلك لقصة الفيلم، قم بكتابة مسودة سريعة لا تكتب فيها سوى عناوين الأفكار التي تجول في رأسك. قد تأخذ هذه المسودة أكثر من أسبوع وهي لا تحوي سوى صفحة أو صفحتين. لكن هذه خطوة مهمة في تحديدك للخط العام الذي ستربط به قصتك، سيكون أمامك الملامح الأساسية للشخصيات والأحداث، بعد انتهاءك، ضع تلك المسودة أمامك عندما تنتقل إلى خطوة الكتابة الفعلية.

اكتب معالجة عامة

المعالجة أو التقرير العام لمشروع السيناريو الخاص بك هي أمر هام إذا ما كنت ستعرض مشروعك على المنتج أو المسئول التنفيذي للاستوديو. المعالجة هي عبارة عن تلخيص مكتوب لفكرتك، ستعرض فيها باختصار كيف سيسير السيناريو الخاص بك، ما هي نقاط قوته. تحتوي المعالجة في البداية على اسم الفيلم. نعم قد لا تكون قد وصلت إلى قرار أخير بشأن الاسم، لكن يمكنك وضع أكثر من اسم مُقترح. تذكر أن الاسم من أهم الأمور التي تُلفت نظر المُنتجين. حاول اختيار اسم مميز ذو وقع رنّان وغير تقليدي. ثم ستكتب الـ Log line الخاص بك (ما سنوضحه في الخطوة التالية). ثم ستبدأ بعرض الشخصيات والتفاصيل الصغيرة المميزة لها، والخط العام لسير القصة. كذلك قد تجعل معالجتك مميزة إذا ما أضفت لها بضع جمل رائعة من الحوار الذي كتبته، لا تكتب سوى الجمل التي ستُذهل المنتج عندما يقع بصره عليها.

اكتب الـ Log line بطريقة صحيحة

توجد جملة يختارها كاتب أي سيناريو فيلم لتعطي نبذة خاطفة ومُثيرة عنها. وهي المعروفة في الأوساط السينمائية باسم Log line. هذه الجملة هي مُختصر قصتك في كلمات قليلة ذات تأثير قوي. لكي تكتب جملتك الخاصة، عادةً ما ينصح الخبراء بأن تذكر فيها البطل والشخص الشرير والهدف. لا تستخدم الأسماء، استخدم الوصف المُثير للانتباه. قد يكون عامل الوقت مؤثرًا كذلك وقد تكون إضافته أمرًا جيدًا. اسأل نفسك ما هو أكثر هدف مُثير في القصة؟ قد يكون هدف الشخص الشرير أكثر إثارة من هدف البطل. اختر أكثر شيء مميز في قصتك، أكثر شيء تستطيع التعبير عنه بكلمات قليلة وقاتلة في نفس الوقت. يعتبر هذا الأمر من أهم الأشياء المؤثرة والتي قد تُلفت انتباه المخرجين والمنتجين. ولها أهمية بالغة في عالم تسويق السيناريوهات.

مرحلة الكتابة الفعلية

الآن ستبدأ في الكتابة الفعلية للأحداث، عادةً ما يحوي أي سيناريو فيلم ما بين 50 إلى 70 مشهد، كل مشهد يحوي تفاصيل المكان والحركة التي يقوم بها الناس وحديثهم وتعبيراتهم، عادةً ما يأخذ السيناريو ما بين 100 إلى 120 صفحة من القطع المتوسط، ويكون مُقسمًا إلى ثلاث فصول. عادةً ما يكون الفصل الأول ذو عدد غير كبير من الصفحات، وفيه تقدم فيه تفاصيل المشاهد والشخصيات وبداية ظهور الأحداث، تبدأ فيه بعرض شخصية البطل وما هي الأحداث المؤثرة على سير حياته. ثم الفصل الثاني الذي يدور حول أساس القصة، حيث يواجه فيه البطل المشاكل التي يحاول التغلب عليها أو مواجهته للشخص الفاسد أو حتى أي عامل آخر مؤثر. في الفصل الثالث، ستبدأ الأحداث بالاشتعال، الآن هو وقت قمة الصراع بين البطل والشرير أو المشكلة، ثم تبدأ بعدها في تحديد نهاية القصة، ما إن كان الشخص سيتغلب على المشكلة نهائيًا أو أيًا كان، في النهاية ستحتاج إلى مشهد هادئ تستطيع الخروج فيه بنهاية حساسة ومؤثرة. بعد انتهاءك، تذكر أن هذه هي النسخة الأولى، سيكون عليك مراجعة أي سيناريو فيلم تقوم بكتابته أكثر من مرة وتنقيحه لتصل إلى أعلى جودة ممكنة.

لا تبالغ في استخدام المونولوجات

القاعدة العامة هي ألا يطول حديث الشخصيات عن أكثر من ثلاث جمل، قد تكون هناك استثناءات باختلاف طبيعة الأحداث. فإذا أردت استخدام المونولوجات الطويلة، تذكر أنك قد تتسبب في خطأ جسيم. فأنت الآن على وشك أن تجعل الشخصيات تتحدث لفترة طويلة بمفردها في أكثر من مشهد، قد يُشعر هذا المشاهد بالملل. لذا فدائمًا ما ينصح خبراء كتابة السيناريو بعدم استخدامها مطلقًا بالنسبة للمبتدئين، إلا في حالة أنك تعرف أن هذا المونولوج في هذا المشهد سيعطي انطباعًا قويًا لدى المشاهد. وتوجد نماذج كثيرة من المونولوجات العظيمة في السينما، سواء كانت قصيرة مثلما في فيلم Taxi Driver حيث أدى الممثل الأمريكي روبرت دي نيرو مشاهد مونولوج قصيرة أصبحت من علامات السينما، أو أطول قليلاً في المشهد التاريخي لبداية فيلم Full Metal Jacket للمخرج الكبير ستانلي كوبريك. في تلك المشاهد تم استخدام المونولوج بشكل عظيم لأنه لائم طبيعة الحديث بشكل مثالي.

اختر الجمل المناسبة لشخصياتك

قبل أن تكتب أي جمل حوارية لأحد شخصياتك، اسأل نفسك: ما هو المستوى المعيشي والثقافة لهذه الشخصية؟ هل تتحدث عن شخص من الريف أم عامل أم طبيب؟ هل يملك لهجة معينة بسبب وطنه؟ اختر لكل شخصية الكلمات المناسبة والطريقة القريبة مما تتصرف به تلك الشخصيات على أرض الواقع.

قبل ختامنا لتلك الخطوات المنهجية والنصائح، تذكر أن إقدامك على كتابة سيناريو فيلم ما هو أمر بالغ الجدية، وهو فن من الفنون التي لا يتقنها كل الناس، ثق في نفسك وحاول تركيز كل جهدك على عملك لتستطيع كتابة سيناريو فيلم بشكل مثالي.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

2 تعليقان

4 + أربعة =

  • اشكرك من قلبى واحيك ويسرنى صداقتك وتواصلك معى وهذا عمل كبيرا لا يقدمه للعامه إلا كبيراً