كيف تدير اعمالك الناشئة ادارة الاعمال
7 قواعد تساعد في ادارة الاعمال بنجاح كبير

هل البدء في ادارة الاعمال يعني النجاح دوما، وهل عدد الناجحين في مجال ادارة اعمالهم  قد تأسس على بعض القواعد ام كان الامر بحال من الاحوال عملية  فوضوية ضمن ما يطلق عليه الفوضى الخلاقة ؟؟ان هذه التساؤلات قد تبدو غريبة بعض الشيء احيانا كون الاغلبية منا قادرين على ايجاد الكثير من الاجوية عليها، فنحن نعلم العلم اليقيني ان النجاح في مجال الاعمال ، وفي مجال تحقيق الذات ابدا لن يكون ناشئا عن عملية فوضوية، بل على الاكيد هو يعتمد على عدد من الاسس والقواعد التي يسير عليها هذا الانسان الناجح، فهو على الاغلب اعتمد مسارا خاص به يعمل كالسكة الحديدية في طريقه الى النجاح، وقد تخنلف هذه القواعد بإختلاف الاشخاص وقد تجتمع الا انها على الاغلب قواعد مشتركة بين الجميع الا ما يشذ بينها ويرتبط بهذا الشخص وغيره، فالنجاح طريقه ليس طريقا سهلا، ويعتمد على تصميم الانسان على القيام بأمر قد يخاله الاخرين امرا غير موفق او طبيعي او غير بشري احيانا، فيطلق على هذا المدير، بالمدير الحديدي ، ويطلق على هذا المستثمر بإنه لا قلب له و لا يعرف الرحمة، ولكن لو حاولت ان تدخل في صميم الفكرة التي ذهبوا اليها لغايات انشاء مشاريعهم لعلمت ان ما قاموا به اعتمد بشكل كبير على صلابتهم في الدفاع على ما اقتنعوا به من قواعد ساهمت في نجاحهم.

ولهذه الغاية اقدم بعض اهم القواعد التي طبقها الناجحون في مسيرتهم نحو النجاح وكانت السكة التي استندوا اليها في مسيرتهم :

قواعد تساعد في ادارة الاعمال بنجاح كبير  :

1تعريف المال بالنسبة لك ( صعب الكسب وسهل الانفاق ) :

لتعرف اهمية المال جيدا عليك ان تبادر بالذهاب الى احد الاماكن التجارية الكبيرة وتبدأ بشراء العديد من الاشياء وتبدأ بالانفاق، ان هذه العملية على بساطتها ستجعلك تشعر كم هو سهل عليك ان تنفق الكثير من المال خلال ساعة او اكثر بما يعادل ما قد تعمل على جنيه خلال ايام، هذه المعادلة بسيطة بعض الشيء ويدركها الجميع، ان عملية الانفاق هي اسهل كثير من عملية الكسب وبالتالي عليك ان تحترم نفسك اكثر، وتحترم قدرتك على كسب المال، وتضع في عين الاعتبار كم هي عملية تشير الى مقدار نجاحك في عالم الاعمال.

2في العمل ، الكل عملاء :

عندما تبدأ بمصادقة عملاءك فأنت في الطريق الخطأ او بالاحرى انت في الطريق الى خسارته، فمعنى ان يصبح العمل صديقا لك ان تقوم بالتنازل لاجله، او ان يبدأ هو بأخذ الامور على غير محملها، فالافضل ان تقوم بحماية المسافة في العلاقة بينكما حتى تستطيع الحفاظ على هذا العميل ، فأنت على ارض الواقع تديرا اعمالا ولست تديرا نشاطا اجتماعيا, ولهذا انت بحاجة لتعريف علاقتك بناءا على طبيعة اعمالك.

3ابدء بتحديد منافسيك :

ليس هناك مجال واحد في اي نوع من انواع الاعمال لا يوجد فيه الكثير من المنافسين، فعندما تبدأ بإختيار اي من الاعمال التي ترغب بممارستها ستكتشف الكثير والكثير من المافسين والمستثمرين في هذا المجال ولكنك ستجد قلة من الاشخاص القادرين على النجاح في هذا المجال، وهذا هو الوضع الطبيعي ، ولهذا عليك احترام منافسيك في مجال عملك واحترام قدراتهم حتى تستطيع ان تكون على قدرة في التعامل مع منافستهم لك في اعمالك، وهذا الامر ليس بالامر الغريب بل ويعني الذكاء والتفكير الممنهج والطبيعي .

4تعريف اهم القواعد الاخلاقية للعمل لديك :

من الافضل والواجب وعند بدءك لمشروعك ان تبدأ بتعريف الاساسيات والاخلاقيات التي ستبدأ عليها اعمالك، وما هي طبيعتها وما هو المنهاج الذي ستسير عليه في هذه الخطوات في طريقك الى النجاح، وفي الكثير من الاحيان قد يصادف البعض الكثير من الفشل في تعريفها وتحديدها مما ينبني عليه الفشل في العمل لكثرة التجاوزات والخروقات لها دون التزام لحدودها، فالنصيحة المهمة ان تضع تعريفا مهما لاخلاقيات وقواعد العمل الشخصي والالتزام بها، وان يكون هذا الالتزام مسبوقا بنفسك.

5اعمل على النجاح في الحياة الشخصية حتى لو على حساب الحياة العملية :

قد تبدو هذه النصيحة غريبة في عالم الاعمال والحديث عنه بهذه القسوة، ولكن لو اردنا فهم هذه النصيحة بدقة لاستطعنا التعرف على اهميتها، فالحياة الشخصية في النهاية لها انعكاسات واضحة على طبيعة الحياة ككل، وخاصة لها انعكاس على جانب الحياة الشخصية، وهذا الامر ليس سهل التقدير، ولهذا ان حاولت الرجوع الى معظم الناجحين في مجال الحياة العملية ستجد انهم كانوا ناجحين في البدء في حياتهم الشخصية والتي يتوفر لهم الاساس الصلب في العمل الجاد والناجح ، وهذه المتانة سيعتمد لاحقا عليها في حياته كلل، ولهذا قبل ان تبدأ اعمالك ومشاريعك، ابدأ بالحياة الشخصية والنجاح فيها

6هل تستطيع فهم لغة الارقام :

ان كنت تريد ان تنجح في مشروعك وان تخطو معه خطوات نحو النجاح، عليك ان تكون قادرا على قراءة الارقام، فهي اللغة الاهم والابسط في الحياة العملية وبدونها ستصبح لغتك كمدير يسعى الى النجاح هي لغة ركيكة وضعبفة، فيجب عليك ان تحاول تعلم القدرة على اجراء العمليات المحاسبية التي تحتاجه في عملك لكي تستطيع القيام بعمليات محاسبية تشمل راس المال، والمبيعات، وصافي الاباح، وحساب الذمم، والكثير الكثير غيرها، او على الاقل يجب عليك ان تعتمد على الشخص الممكن ان تثق به ثقة عمياء في مجال مشروعك الخاص، ولن تجد مثل نفسك متاحا لمثل هذه الثقة.

7هل تعرف معنى البيع الحقيقي ؟ :

هناك الكثير من رجال الاعمال المبتدئين والذين اعتقدوا انهم قد نجحوا في عملية بيع السلع واو تسويقها بمجرد ان حصلت على الطلب الخاص بها، على ارض الواقع فإن هذا الامر بخالف الاصول، وقد يعني دمار العمل بإكملهأ فأنت شخصيا لم تقم بأي نشاط فعلي ان لم تضمن ان اجر السلعة او الخدمة التي تقدمها قد اصبح في خزنتك، فهنا فقط تبدأ بالتأسيس لما بعد هذه الخطوة، اما ان لم يصل اجر السلعة لديك فهنا انت كمن يقوم ببناء احلام من سراب، فقط تأمل ماذا لو لم يقم العميل بدفع مقابل السلعة، خاصة مع اعتمادك على هذه المبالغ في عملية تجارية اخرى، فهنا قد يعني الامر فقط التخطيط الغير سليم، فمجرد الطلب على السلعة لا يعني بيعها، فأنت في النهاية تاجر ولست مؤسسة اقراض .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 2 =