كيف تختار نظارتك

العين أكثر عرضة للأصابة بالحساسية والألتهاب نتيجة التعرض لفترة طويلة لوهج الشمس والأتربة والهواء وماء البحر أيضا اثناء الصيف…لذلك يعتبر استخدام النظارة سواء كانت شمسية أو طبية ضرورة ملحة وليس مجرد قطعة اكسسوار تكمل بها خطوط الأناقة…قبل الأقدام على اختيار النظارة يجب أن تضع في اعتبارك عددا من الأمور.

اختيار النظارة المناسبة

اختيار النظارة المناسبة

نوع العدسة

يجمع متخصصو العيون على أن الأستغناء عن استعمال النظارة الشمسية أفضل من اختيار واحدة غير مناسبة أو ذات عدسات نوعها رديء…لأن ضررها في هذه الحالة أكبر من نفعها…فالعين من دون نظارة تحمي نفسها بنفسها عن طريق تضييق الحدقة وانكماش الجفون عند مواجهة الضوء الساطع…أما في حالة استعمال عدسات رديئة فأن النظارة تقوم بالفعل بالحد من شدة الضوء,, ولكنها لاتحجب الأشعة فوق البنفسجية, ولذلك عند التفكير في شراء نظارة يجب أن تضع في اعتبارك مايلي:

  • أ- استعمال النظارة في اختيار وقت الحاجة فقط حتى لاتفقد العين قدرتها على التكيف مع الضوء.
  • ب- عدم المبالغة في اختيار عدسة النظارة من الألوان الداكنة حتى لايؤثر ذلك على وضوح الرؤية.
  • ج- العيون الفاتحة أكثر حساسية أمام الضوء من العيون الداكنة.

لون العدسة

تحديد لون العدسة مسألة غير متروكة للذوق الشخصي لأنها تخضع لعدد كبير من الأعتبارات منها درجة شدة الضوء الذي تتعرض له العين, فأذا كان الضوء الذي تواجهه عاديا لايصح أن تبالغ في اختيار عدسة داكنة بشدة, والعكس صحيح عند التواجد على شاطيء البحر لأن انعكاس الضوء على صفحة الماء يجعل احساس العين بالضوء أشد,وعند الشراء أيضا ضع في اعتبارك أن العدسات ذات لألوان الدخاني والرمادي والأخضر تحتفظ للصورة بشكلها وألوانها الحقيقية, ما العدسات الوردية والحمراء فهي لزوم الموضة ولايوصي بأستعمالها لفترة طويلة,والعدسات

اختيار النظارة المناسبة

الزرقاء لاتحد من أشعة الشمس فوق البنفسجية لذلك يفضل استبعادها, ولو حاولنا اختيار العدسة طبقا لقوة الأبصار نجد أن العدسات من درجات اللون البني هي العدسات المناسبة لأصحاب قصر النظر…أما العدسات الرمادية فهي تناسب اصحاب طول النظر.

اختيار الأطار

الأفضل لصاحب الوجه المربع اختيار نظارة ذات اطار عريض له زوايا محددة تكمل الخطوط الطبيعية لوجه, وصاحب الوجه المستدير فتناسبه الأطارات الضيقة المسحوبة ناحية جانب الوجه, أما الأطارات المستديرة فلاتناسبها البتة, لأنها تزيد من الأحساس بأستدارة وجهه, وصاحب الوجه الصغير يناسبه الأطارات الرقيقة الرفيعة خاصة لو كانت مستديرة, وصاحب الوجه الطويل فيمكنه اختيار اطارات كبيرة تحد من الأحساس بطول وجهه,أما صاحب الوجه البيضاوي فهو محظوظ لأنه صاحب الوجه المثالي أي شكل من أشكال الأطارات يناسبه ماعدا الأطارات الصغيرة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة − 3 =