كيف تتوقف عن إزعاج من حولك

الشخص المزعج هو أكثر ما ينفر منه الآخرين نتيجة فضوله وتدخله الدائم في شئون حياتهم وإزعاجهم بشكل مستمر، رغم ذلك قد لا يُدرك هذا الشخص مدى الإزعاج الذي يُسببه لمن حوله، بل وربما يفقد العديد من علاقاته الاجتماعية دون أن يعرف السبب، لذلك لابد أن تعرف كي تتصرف بطريقة لبقة وتبتعد عن التصرفات غير اللائقة كي تُحافظ على علاقاتك الاجتماعية، باختصار ابحث عن كل ما يُزعجك وتجنبه، فما يُضايقك غالباً سيضايق الآخرين، في هذا المقال سنقدم لك أهم النصائح لتتوقف عن إزعاج من حولك ولتكون شخصاً لطيفاً غير مزعج.

9 نصائح كي تتوقف عن إزعاج من حولك :

1كن واثقاً بنفسك

قبل كل شيء يجب أن تُفرق بين التصرفات المزعجة حقاً وبين ما يراه الآخرين مُزعجاً، في بعض الأحيان قد يتضايق شخص ما منك بسبب قلقك الزائد أو ميلك للنمطية والروتين بعض الشيء، في هذه الحالة لا تسعى لتغيير نفسك أو شخصيتك لأجل هذا الشخص، فكل إنسان له كيانه المستقل الذي يُميزه عمن حوله، ليس ذنبك أن أحدهم يجد هذه الصفات مُزعجة!

2انتبه لردود فعلك

أحياناً تكون ردود الأفعال الصادرة عنك غير مناسبة للموقف ما يُسبب إزعاج شديد للحضور، على سبيل المثال المبالغة في الضحك على بعض النكات التي يُلقيها أحدهم، أو الضحك في أوقات الجد وما إلى ذلك من مواقف، سواء كانت تصدر عنك بطريقة تلقائية، أو تتعمد فعلها ظناً منك أنها تزيد من جاذبيتك وتقبل الآخرين لك، يجب أن تُراعي كل موقف قدر الإمكان كي لا تجرح أو تُزعج من حولك.

3احترم خصوصيات الآخرين

أكثر ما يُزعج أي شخص هو اختراق خصوصيته بأي شكل من الأشكال، لذلك لابد أن تكون حذراً في هذه النقطة، لأن مفهوم الخصوصية نسبي من مكان لآخر وحتى على مستوى الأشخاص أنفسهم، لكن بشكل عام، تجنب لمس أي شخص دون عذر حتى ولو على سبيل المزاح خاصة إن لم يكن قريب منك، ولا تتحدث عن أي شخص دون وجوده بشيء غير لائق، كذلك لا تكن لحوحاً أو تذهب لأي مناسبة خاصة دون دعوة، ولا تفرض نفسك على الآخرين بأي شكل من الأشكال، لا تُفتش في حاجتهم واحترم مساحتهم الشخصية ولا تقترض أي شيء دون إذن صاحبه، وأهم شيء لا تُقحم نفسك في أي محادثة إن لم يسألك أحدهم عن رأيك.

4ابتعد عن الغرور

هناك فرق كبير جداً بين الثقة بالنفس والغرور، مهما كانت مكانتك الاجتماعية أو العلمية لن يلتفت إليك أحد طالما اعتدت التكبر والتعالي على الآخرين، بشكل عام هناك بعض الأشياء التي يجب عليك الابتعاد عنها تماماً مثل تصحيح أخطاء الآخرين على الملأ خاصة إن تعمدت التقليل منهم، أو الاستخفاف بمعتقداتهم والشخصية أو الدينية، حتى لو كانت لا تتوافق مع معتقداتك، على النقيض، لا تشتكي بشكل دائم من سوء أحوالك وحياتك كوسيلة لكسب تعاطف الآخرين معك! وانتبه جيداً لكلامك ونبرتك في الحديث، فقد تكون نيتك طيبة، لكنك تُعبر عن ذلك بشكل خاطئ.

5لا تُقاطع أي شخص

مهارة النقاش والاستماع من أهم المهارات التي يجب أن تكتسبها، لا تقاطع أي شخص يتحدث، حتى ولو كان لديك أي اعتراض على ما يقول، انتظر حتى ينتهي ثم أخبره وناقشه باحترام في وجهة نظرك، ولا تستهزئ به أو تُقلل منه كما ذكرنا سابقاً.

6لا تحكم على أي شخص !

مهما فعلت لن تتمكن من رؤية الصورة كاملة، فكل شخص له أسبابه الخاصة التي تدفعه للقيام بشيء ما، ربما لن تتمكن من معرفة هذه الأسباب أبداً، لذلك لا تُطلق أحكامك سواء بالإيجاب أو السلب على أي شخص طالما لا تعرف الحقيقة كاملة، تعلم أن تفكر بطريقة حيادية، وإن كان الأمر يخصك أو وجدت نفسك طرفاً فيه، فاسأل الشخص الآخر مباشرة، لا تُحاول التحايل أو سؤال أي شخص غيره لتعرف الحقيقة لأنك لا تدري من قد يُوقع بينكما!

7اترك كل شخص وشأنه

إذا وجدت شخص ما يشعر بالضيق أو الحزن، أو حتى يمر بيوم سيء فاتركه وشأنه، لا تُحاول أن تتواجد بجواره أو تُخفف عنه إلا إن طلب منك ذلك، فقط اسأله بلطف إن كان يُريد التحدث فيما يُضايقه، إن قال لا احترم قراره واتركه حتى يهدأ تماماً.

8تعلم متى تتراجع!

يجب أن تكون على دراية ولو طفيفة بكيفية قراءة لغة الجسد وتعابير الوجه بشكل خاص، كي تستطيع معرفة رد فعل أي شخص على ما تفعله وهل يجب عليك التراجع والتوقف أم لا، كي تتجنب إزعاجه.

9اهتم بنظافتك !

عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية من أكثر الأشياء المزعجة لأي شخص مهما اختلفت ثقافته، فلا أحد سيُحب التواجد بجوارك لو كانت رائحتك سيئة أو أنفاسك لا تُحتمل، أو شعرك في حالة يُرثى لها، لذلك لابد أن تعتني بنظافتك الشخصية بشكل دائم.

1 تعليق

  1. خطوات إيجابية لكسب الناس وتجعل نفسك مثالي بينهم شكرا لكم على هذه النصائح أتمنى لكم المزيد من التألق والإبداع

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

14 + تسعة عشر =