تسعة
الرئيسية » كمبيوتر وانترنت » أنترنت » كيف تتواصل مع اصدقائك عبر وسائل التواصل الاجتماعي ؟

كيف تتواصل مع اصدقائك عبر وسائل التواصل الاجتماعي ؟

وسائل التواصل الاجتماعي من المفترض أن تُساعدنا على تحسين علاقتنا مع أصدقائنا وعائلتنا لكن هذا فقط لو استطعت استخدامها بصورة صحيحة.

كيف تتواصل مع اصدقائك عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعي حالياً أصبحت الوسيلة الأولى للتواصل مع الآخرين ومعرفة أخبارهم ومستجداتهم، البعض يستخدم هذه المواقع بمنتهى السلاسة ويعرف كي يستغل مميزاتها بمنتهى السهولة، والبعض الآخر يجد التعامل مع المسائل والمعادلات الرياضية أسهل منها! لو كنت من النوع الآخر فلابد إذاً أن تبدأ في فهمها ومعرفة كيفية التعامل معها بسهولة كي تبقى على اطلاع بآخر المستجدات والأخبار، في هذا المقال سنقدم لك أهم وأبسط النصائح لتعرف كيف تستخدم أشهر مواقع التواصل الاجتماعي.

كيف تستغل وسائل التواصل الاجتماعي بصورة صحيحة؟!

ما الذي تهدف له من منشوراتك؟!

كل ما تكتبه على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة سواء Facebook, twitter وغيرها يكون طلب لرد فعل معين! قد لا تُدرك ذلك لكن عندما تنشر موقف سيء حصل معك مثلاً، يكون الغرض حينها توعية الآخرين وكسب تعاطفهم معك، أو كوسيلة لجذب انتباههم! في جميع الأحوال اسأل نفسك عن السبب الرئيسي وراء كل شيء تنشره، فيما يلي أهم ردود الأفعال التي قد تتلقاها على كل شيء تنشره عبر حسابك.

  • تواصل أصدقائك معك كقول “وأنا أيضاً مررت بذلك”.
  • تفهم وضعك مثل “أنا سعيد أننا عرفت هذه المعلومة عنك”.
  • رد فعل كضحكهم أو حزنهم لما كتبت.
  • نصيحة مثل “يجب أن تُجرب ..”
  • فعل كقول “سأقوم بهذا الأمر”.
  • تعاطف مثل ” أنا أفهم ما تمر به”

ابقى على تواصل مع أصدقائك باستمرار

كما ذكرنا سابقاً، وسائل التواصل الاجتماعي باتت الوسيلة الأولى لمعرفة أخبار أصدقائنا وأقاربنا، لو كنت تريد أن تظل على تواصل معهم أكتب أخر أخبارك الهامة، أو بعض خواطرك أو أي شيء تجده مناسب، لكن على الجانب الآخر لا تُبالغ يكفي منشور واحد كل يوم أو اثنين، إلا إن كنت تستغل هذه المواقع في العمل أو بيع بعض منتجاتك مثلاً، الأفضل حينها أن تُنشئ صفحة خاصة بالعمل بعيداً عن حياتك الشخصية.

تفاعل مع أصدقائك

أصدقائك ينتظرون منك ان تتفاعل مع منشوراتهم وكتاباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، لو استطعت أن تُقدم نصيحة أو تساعد أي شخص على تخطي أي مشكلة تواجهه فلا تتردد في ذلك، طبق نفس القاعدة التي ذكرناها سابقاً، عندما تقرأ ما كتبه شخص ما اسأل نفسك عما يطلب، هو يُريد نصيحه أم تعاطف ..إلخ، إذا لم ترغب في التعليق على منشوراته أمام الجميع ارسل له رساله خاصة اذا تسأله هل يُريد نصيحتك أم أنه يكتب ما تعرض له لا أكثر.

أنشر بعض الصور من آن لآخر

صورك مع أصدقائك أثناء الرحلات أو اللقاءات الاجتماعية وغيرها من أفضل ما يُمكن أن تُشاركه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اختر الصور بعناية وتأكد أنها تعني الكثير للجميع، فنشر صورة واحدة يظهر فيها الجميع بسعادة أفضل من 10 صور عشوائية! لا تنسى أيضاً أن تكتب وصف على كل صورة تنشرها، وتُشير لكل من يظهرون بها لإظهار مدى اهتمامك بهم، لو أقدمت على القيام بشيء مجنون فلا تتردد في مشاركة صورك مع وصف اللحظات التي تمر بها قدر الإمكان، فعادة يُحب الأشخاص مشاركة اللحظات المثيرة حتى لو لم يكونوا جزء منها.

تمالك أعصابك قدر الإمكان

لو كان هناك شخص ما يُثير أعصابك بمنشوراته، سواء كان ذلك لاختلافه معك في بعض الآراء والمعتقدات، أو تعمده الإساءة لفريق أو مجموعة تنتمي إليها ..إلخ، حاول أن تتجنب الجدال معه بأي حال من الأحوال، إما أن تمحوه من قائمة أصدقائك تماماً، أو تتجاهل منشوراته، أو فقط امنع منشوراته من الظهور على صفحتك الرئيسية دون أن تمحه من حسابك لو كنت تود الحفاظ على علاقتك وتواصلك معه.

استخدم الرموز التعبيرية

في الوقت الحالي المحادثات الكتابية باتت هي المسيطرة على وسائل التواصل بمختلف أنواعها، لكن رغم سهولتها إلا أنها لا توصل المغزى منها بسهولة، لأنها ببساطة مجردة من المشاعر والتعبيرات، عكس الحديث على الهاتف مثلاً، بالتالي استخدام الرموز التعبيرية من الأمور الهامة للتعبير عما تُريد، سواء كنت تمزح مع الشخص الآخر أو تتحدث بجدية ..إلخ.

لا تكتب كل ما يدور في خاطرك!

قد تكون فكرة جيدة أن تتجنب كتابة أي شيء عندما تشعر بالغضب من شخص أو شيء ما، حينها لن تُدرك ما تقول، بالتالي قد تسيء لشخص أو جماعة ما دون أن تشعر ما قد يولد نوع من الحساسية والكره تجاهك، تجنب هذا الأمر قدر الإمكان كي تُحافظ على علاقتك بالآخرين.

لا تجعل التواصل مع الآخرين غايتك

لو جعلت اهتمامك منصب بشكل كامل على التواصل عبر الانترنت ستفقد حياتك وربما وظيفتك، فمواقع وتطبيقات التواصل لا تنتهي، بالتالي لو لم تنتبه سيضيع وقتك بالكامل بينها ولن تُنجز أي شيء!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

1 تعليق

16 − 8 =

  • شكراً يا ايمان علي هذه المواضيع المثيره والمميزه
    وهذا يدل علي شخصيتك المثقفه والمليئه بل مواهب والإبتكارات الفريده
    طريقك ابيض يا استاذه العباقره