تسعة
الرئيسية » العمل » مهن » كيف تتعلم فن الطهي بسهولة وتصبح طاهياً بارعاً ؟

كيف تتعلم فن الطهي بسهولة وتصبح طاهياً بارعاً ؟

لاعداد وجبة تثق في مكوناتها وتعرف قيمتها الغذائيةعليك ان تعرف شيء عن فنون الطهو !اليك مجموعة نصائح تساعدك على تعلم الطهي بنفسك حتى تصبح طاهي محترف

كيف تتعلم فن الطهي بسهولة وتصبح طاهياً بارعاً

في هذه الأيام ومع انتشار الوجبات السريعة بشكل مبالغ فيه، فقد الغالبية العظمى اهتمامهم بتعلم فنون الطهي معتمدين في ذلك على تناول المعلبات ووجبات المطاعم، لكن هذه الأطعمة عبارة عن سموم ندسها في أجسامنا لتقتلنا ببطء دون أن ندري، إن كنت واحد من هؤلاء فقد حان وقت التغيير ، لا شيء أفضل من وجبة معدة منزلياً تثق في مكوناتها وتعرف قيمتها الغذائية، لكن كيف ستُعدها إن كنت لا تعرف شيء عن فنون الطهو! في هذا المقال سنقدم لك مجموعة من النصائح التي تساعدك على تعلم الطهي بنفسك حتى تصبح طاهي محترف.

كيف تتعلم الطهي وتصبح طاهياً ؟

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] تعلم مصطلحات الطهي

أول خطوة للتعلم الطهي هي أن تتعرف على أهم المصطلحات المستخدمة حتى تستطيع فهم الوصفات وتنفيذها بشكل صحيح، ابحث عن أحد كتب الطهي المخصصة للمبتدئين أو حتى ابحث على شبكة الانترنت عن بعض المصطلحات مثل السلق والتحمير والشواء والبشر والفرم والعجن ومزج المكونات وإعداد الصلصة وما إلى ذلك من مصطلحات وتعرف عليها وافهمها جيداً حتى لا يختلط عليك الأمر عند قراءة الوصفات.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] تعلم الفرق بين أنواع اللحوم المختلفة

لا تنقسم اللحوم للحم العجل والدجاج والأسماك فقط! فكل منها ينقسم لعدة أنواع أخرى تستخدم في وصفات وطرق مختلفة تماماً وغالباً لا يصلح أحدها أن يحل محل الأخر وإلا فسدت الوصفة، مثلاً لحم ضلوع العجل (الريش) يختلف تماماً عن لحم الأفخاذ يختلف عن لحم الرأس، أيضاً اللحم الذي يصلح للشواء يختلف عن اللحم المخصص لإعداد اللحم البارد، كذلك هو الحال بالنسبة للدجاج والأسماك، كل نوع منها يختلف عن غيره تماماً لهذا لابد أن تتعلم الفرق بين هذه الأنواع وبعضها لأن أغلب الوصفات تذكر اسم اللحم مباشرة دون ذكر نوعه.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] ابدأ ببعض الوصفات البسيطة والسهلة

بعد التعرف على المصطلحات الأساسية وإتقانها بشكل جيد إبحث عن وصفة سهلة وبسيطة، لا تستخدم الوصفات المنتشرة على صفحات الإنترنت فهي غالباً ما تكون متضاربة أو مختلفة من موقع لأخر، بل ابحث عن وصفة لطاهي محترف أو أحد كتب الطهو حتى تكون المقادير دقيقة والخطوات مشروحة بشكل جيد وواضح، ابدأ في قراءة المكونات فإن وجدت أي شيء لا تعرفه يمكنك البحث عنه على شبكة الإنترنت.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] قم بشراء المكونات

عند شراء المكونات تأكد من جودتها وصلاحيتها، وابتعد قدر الإمكان عن الأطعمة المعلبة والمجمدة، إبحث دائماً عن الأطعمة الطازجة حتى تعطيك النكهة المطلوبة وتخرج وجبتك بأفضل طعم، أيضاً لا تقم بشراء كميات كبيرة من كل شيء خاصة البهارات أو الخضروات التي تستخدمها لأول مرة، فربما لا يُعجبك طعمها ولا تستخدمها مرة أخرى وبالتالي تذهب نقودك سدى، أخيراً عند شراء البهارات تأكد من جودتها وأنها مازالت تحتفظ برائحتها المميزة، من الأفضل أن تقوم بشرائها محفوظة في قناني زجاجية محكمة الغلق.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] ابدأ في تجهيز المكونات

لا تبدأ مباشرة بإعداد الوصفة إن كنت في بداية تعلمك لفن الطهي، بل قم بتجهيز المكونات أولاً حتى لا تَشغل نفسك في أكثر من شيء أثناء تواجد الطعام على النار فيحترق، قم بتقطيع الخضروات أو بشرها وفرمها كما هو موضح في الوصف ثم ضع كل مجموعة ستستخدمها سوياً في طبق واحد، قم بتجهيز البهارات أيضاً ووضع الكميات التي ستستخدمها منها في طبق آخر، أخيراً قم بتجهيز السوائل سواء كان ماء دافئ أو مثلج أو زيت وما إلى ذلك حتى يُصبح كل إعداد الوجبة سلسل وسهل.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] ابدأ بإعداد الوصفة

بعد تجهيز كل شيء وترتيبه بحيث يكون في متناول يدك، ابدأ في إتباع الخطوات كما هو موضح تماماً، لا تغفل أي خطوة مهما كانت بسيطة، فكل شيء يؤثر على جودة الطعام بشكل ملحوظ، مثلاً إذا ذُكر تسخين الفرن أولاً فلا بد من تسخينه لأن أغلب المخبوزات لا تنتفش أو تبدو بالصورة المطلوبة إن وُضعت في فرن بارد، كذلك الحال بالنسبة لتخسين الزيت، لا تضع الطعام أبداً على زيت ليس محمي حتى لا يظل طعمه ظاهراً في وصفتك، أيضاً بالنسبة للماء المغلي والمثلج، إذا ذُكر ماء مغلي فلابد أن يكون مغلي وليس دافئاً خاصة عند سلق المعكرونة أو أي معجنات عموماً حتى لا تفسد.

[icon type=”circle-arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#b227b4″] زين طبق التقديم

حتى إن كنت وحدك من سيتناول الطعام، من قال أنك لا تستحق قليلاً من التدليل! قم بتزينه بطريقة جيدة حتى تتناول وجبتك بشهية مفتوحة وتشعر بالفخر لما فعلت، فهذا ما تعتمد عليه أغلب المطاعم، تتفنن في تقديم الطعام بصورة مبهرة لتجذبك وتفتح شهيتك، لما لا تفعل ذلك أنت أيضاً!

أخيراً، قد يتطلب الأمر منك عدة محاولات لإتقان الوجبة وطهيها بشكل جيد، لكن لا بأس فلا أحد يتعلم بين ليلة وضحاها، قم بإعدادها أكثر من مرة بكميات بسيطة وفي كل مرة حاول أن تجد سبب خطئك وتفاديه في المرة المقبلة، أهم شيء أن تتحلى بالصبر والإصرار لتعلم الطهي.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

1 تعليق

18 − 2 =