تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » منوعات » كيف تتخلص من الكسل وتبدأ في إنجاز أعمالك؟!

كيف تتخلص من الكسل وتبدأ في إنجاز أعمالك؟!

الكسل من أسوأ العادات التي يمكن أن تصيب الإنسان لأنها تدمر علاقته بكل شيء حوله لذلك لابد أن تتغلب عليها بأسرع وقت وهذا ما سنقدمه إليك في المقال التالي.

كيف تتخلص من الكسل

عندما يتحول الكسل إلى عادة ملازمة للإنسان تنقلب حياته رأساً على عقب، فيخسر علاقاته الاجتماعية حتى مع أقرب الأشخاص إليه، وربما يفقد عمله لو لم ينتظم في المداومة عليه، بل ويمتد الأمر في أغلب الأحيان ليؤثر على صحته الجسدية والنفسية، فيزداد وزنه وتدهور صحته نتيجة قلة حركته، ويبدأ الاكتئاب والقلق وغيرها من الأمراض في التسرب إليه، لذلك لابد أن تكون واعياً لهذه العادة وتتخلص منها قبل أن تتحكم في حياتك بشكل كامل.

كيف تتغلب على الكسل وتواصل حياتك بشكل طبيعي؟!

ضع قائمة بالأشياء التي يجب عليك فعلها

إن كان لديك الكثير من المهام التي يتوجب عليك إنجازها خلال اليوم، قد يُشعرك ذلك بالضيق والكسل لأنك لا تعرف من أين تبدأ، فينتهي بك الحال دون فعل أي شيء! في هذه الحالة عليك جدولة مهامك وتحديد أولوياتك، لتعرف مالذي يتوجب فعله مباشرة وما الذي يُمكن تأجيله، كي تتمكن من فعل ذلك ابدأ بكتابة كافة المهام التي يجب عليك إنجازها خلال اليوم دون ترتيب أو أولوية في هذه المرحلة، فقط سجلها.

  • بعد ذلك أحضر ثلاثة أقلام بألوان الأحمر والأصفر والأخضر، ثم استخدم الأحمر لتظليل المهام العاجلة، والأصفر لمتوسطة الأهمية، والأخضر للتي يمكن تأجيلها.

لا تبدأ بالمهام التي تكرهها

البدأ بالمهام التي لا تُحبها سيستهلك طاقتك النفسية والجسدية، ولن تستطيع إنجاز أي شيء، بل ربما لن تستطيع الانتهاء من مهمة واحدة، لذلك حاول أن تؤجل هذه المهام لنهاية اليوم، وابدأ بما يُمكنك إنجازه في وقت قصير، كي تنتهي منها في أسرع وقت ممكن.

قسم المهام لأجزاء أصغر

كي لا تبدو مهامك صعبة ويستحيل إنجازها، ركز أولاً على مهمة واحدة أو اثنتين على أقصى تقدير، ثم ابدأ بتقسيمها إلى أجزاء أصغر، مثلاً لو كنت ستبدأ بتنظيف المنزل، فقسمه إلى تنظيف الأرض، ثم غسل الأطباق، ثم إعداد الطعام وهكذا، ليكون من السهل التركيز على ما تُحرزه من تقدم.

ضع جدول زمني محدد

إن كان لديك مشروع طويل المدى، فلا تكتفي بتحديد تاريخ الانتهاء فقط، كي لا تترك أعمالك بالكامل للحظة الأخيرة، بل قسمه لعدة خطوات كما ذكرنا سابقاً، ثم ضع تاريخ للانتهاء من كل خطوة كي تُنهي كل شيء في الوقت المحدد.

ضع حافزاً لإنهاء أعمالك

كي تتمكن من آداء واجباتك اليومية في الوقت الذي حددته يجب أن يكون هناك ما يُحفزك، تعلم هواية جديدة أو مارس هوايتك المفضلة كل يوم بعد الانتهاء من جدولك اليومي، اجعل االأمر كمكافئة على التزامك.

ابتعد عن كل ما يُلهيك

لو كنت تُضيع الكثير من الوقت في تصفح الإنترنت مثلاً أو مشاهددة التلفاز وما إلى ذلك، فلابد أن تأخذ خطوة جدية حيال الأمر، إفصل شبكة الإنترنت وابعد هاتفك، وحاول فصل الكهرباء عن التلفاز وأي مصدر آخر قد يُلهيك حتى تنتهي تماماً من عملك.

التزم بالجدول الذي وضعته

وهنا نعني أن تُجبر نفسك على الالتزام به، ضع عقوبة معينة والزم نفسك بها إن لم تُنهي أعمالك، الأفضل أن تطلب من أحد أصدقائك أو رفيقك في السكن أو أي شخص تثق به أو يفرض عليك عقوبة ويُلزمك بها كي يكون دافعك أقوى.

لا تنسى تخصيص بعض الوقت كي تستريح

لا تضغط جدولك اليومي بشكل مبالغ فيه وتنسى وضع مواعيد للاستراحة وتناول الطعام وما إلى ذلك، كي لا ترهق نفسك، بالتالي تترك كل شيئ وتعود لأريكتك دون أن تُنجز نصف مهامك حتى! لكن على الجانب الآخر لا تُبالغ في أوقات الاستراحة فتضع ساعة لكل خمس دقائق من العمل!

ابدأ بترتيب المكان من حولك

مهما كانت المهام التي يتوجب عليك إنجازها سواء آداء فروضك المدرسية أو إنهاء بعض الأعمال العالقة، إبدأ أولاً بتنظيف المكان من حولك كي تُبعد أي عامل قد يُشتتك وتُحفز نفسك أكثر على العمل.

ابحث عن شيء ما يُحفزك!

أول ما تفعله كل صباح يؤثر بشكل مباشر على شكل يومك، لو قمت من سريرك متململاً وتشعر بالضيق وتقول أنه يوم ممل آخر، فلا تتوقع أن يكون غير ذلك! بدل هذا حفز نفسك بممارسة رياضتك المفضلة صباحاً، أو حتى الاستماع لبعض الموسيقى السريعة كي تُصبح أكثر نشاطاً.

تواجد مع أشخاص إيجابيين

دائرة أصدقائك ومعارفك تؤثر بشكل كبير على طاقتك الجسدية والذهنية وقدرتك على الإبداع، لو استطعت الابتعاد عن كل شخص سلبي وإيجاد أصدقاء جدد قادرين على انتشالك من هذه الدائرة تأكد أن تفكيرك وقدرتك على إنجاز مهامك وأعمالك ستتغير تماماً.

لا تُعقد الأمور

أغلبنا لديه الكثير من الطموحات والأحلام التي يتمنى إنجازها، لكن قليلون من يُخاطرون وينتهزون أي فرصة مهما كانت بسيطة، أما الباقين فينتظرون اللحظة المثالية، لذلك يطول انتظارهم، بل ويُصبح أبدياً فتضيه حياتهم دون إنجاز أي شيء، لأن اللحظة المثالية ليس لها وجود! لذلك توقف عن تضييع وقتك وابدأ في العمل على ما تود إنجازه!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

3 تعليقات

14 + اثنا عشر =

  • موضوع مفيد جدا .. انا الحمد لله اعتبر بعيدة عن الكسل واحاول قدر الامكان ان انظم وقتي .. لكن اغلب من هم حولي يتصفون بالكسل والخمول والاتكالية وهذا يثير غضبي .. اتمنى انهم يستفيدوا من هذا الموضوع