كيف تتخلص من التكبر
كيف تتخلص من التكبر

يعتبر التكبر من أكثر الصفات التي نكره أن يتصف بها أحد المحيطين بنا مثل الأصدقاء أو الشريك أو زملاء العمل, خاصة إذا اتصف بها الرجل فإنها تصبح أكثر تأثيرا عليه وعلى المحيطين بها بشكل سيء , لذلك على الشخص المتكبر الذي يدرك سلبيات شخصيته وصفاته وأن يسعى لتحسينها.

مواصفات الشخص المتكبر

بما أن التكبر صفة ذميمة تجعل الشخص يشعر أنه فوق وأنه أسمى من أية مقارنة مع الغير فإن الآثار المترتبة عن ذلك تكون سيئة للغاية خصوصا على من يعيش معه أو يتعامل معه ويمكن التعرف بسهولة للشخص الذي يحمل هذه الصفة من خلال شكله وكلامه وطريقة تعامله مع الآخرين وحتى من خلال مشيته ونظرته, وهو من النوع الذي يظل بفخر بنفسه وبنسبه وعمله وبأقواله وأفعاله حتى وإن لم تكن ناجحا في عمله فإنه يحاول إبهار الآخرين, فالغرور والتكبر صفات يصنفها علماء النفس ضمن الإعاقات الفكرية التي تعيق الإنسان عن التقدم وتجعل حبيس أفكار محدودة تتمحور كلها على ذاته ونفسه, ويعتقد أن ما وصل إليه كاف لإبهار العالم المحيط به.

كما تجد أن الشخص المتكبر علاقاته الإجتماعية قليلة فهو يحظى بإعجاب الآخرين في البداية لكنه سرعان ما يفقده شعبيته بسبب شخصيته وطباعه التي لا تطاق. كما أنه لا يحب الإرتباط بالأشخاص الناجحين أو من يعتقد أنهم أفضل منه. وبما أن الشخص المتكبر يحب نفسه أكثر من المعتاد فإنك تجده يحب كثيرا صوره ويحب النظر إليها ونشرها أمام الآخرين ومشاركتها معهم وكذا إرسالها للجميع.

كما أنه ينفق الكثير من المال من أجل الإحتفاظ بمظهر لائق وملفت للنظر سواء الملابس ذات الماركات المعروفة أو الشعر وأحدث التسريحات وحتى هاتفه المحمول وسيارته فيجب أن تكون دائما على آخر طراز وتحمل أرقام مميزة.

كيف تتخلص من التكبر

ليس مستحيلا أن يتخلص الإنسان من هذه الصفة السيئة لكن ذلك صعب لأننا كما نقول دائما فإن أول خطوة في طريق التغيير هو الإدراك أي أن يدرك الشخص عيبه وأن يعترف أنه مغرور وأن غروره زائد عن الحد وهذا أمر صعب للغاية, لذلك يبقى العمل الأهم هو على الأشخاص المحيطين بالشخص المتكبر لأنهم الحل الوحيد الذي قد يساعد على التخلص من غروره وذلك بالنصيحة لأنها أنجع الطرق من أجل مساعدته على إدراك عيوبه ثم التوقف عن معاملته على أنه شخص عظيم بل معاملته مثل أي شخص عادي حتى يدرك في قرارة نفسه أن تكبره سيجعله يخسر علاقته بالأشخاص المحيطين به بل وقد يزيد من عدد أعدائه في المستقبل.

4 تعليقات

    • بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله أما بعد :
      أشكركم شكرا جزيلا على إفادتنا بموضوع كهذا و نتمنى لكم السداد و التوفيق في دنياكم و آخرتكم .
      من تواضع لله رفعه
      الكبر من صفة الشيطان عليه لعنة الله

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 1 =