تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » مشاكل البشرة » كيف تتخلص من آثار الحبوب وبقع البشرة ؟

كيف تتخلص من آثار الحبوب وبقع البشرة ؟

ما هو سبب مشكلة آثار الحبوب وبقع البشرة الداكنة؟ حتى تتمكنين من حلها نهائيا وتتمتعين ببشرة نقية خالية من العيوب اليك خطوات التحلص من آثار الحبوب وبقع البشرة

خطوات التحلص من آثار الحبوب و بقع البشرة

من منا لا يحلم ببشرة نقية خالية من العيوب كبشرة الأطفال، لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، خاصة مع زيادة نسب التلوث بشكل مُبالغ فيه بالإضافة لإتباع عادات خاطئة في العناية بالبشرة، كل هذه الأسباب تؤدي لزيادة إفراز صبغة الميلانين ما يؤدي لظهور البقع الداكنة، تلجأ أغلب الفتيات لاستخدام مستحضرات التجميل في محاولات بائسة للتغطية هذه البقع، لكن المكياج ليس الحل يا عزيزتي، يجب عليك البحث عن سبب المشكلة الأصلي حتى تتمكنين من حلها بشكل نهائي وتتمتعين ببشرة نقية خالية من العيوب .

خطوات التحلص من آثار الحبوب و بقع البشرة

تعرفي أولاً على سبب البقع

توجد عدة أسباب لحدوث البقع الجلدية حتى لو بدت متشابهة في الشكل من الوهلة الأولى، لذلك إذا أردتي إيجاد العلاج المناسب فابحثي أولاً عن السبب، غالباً ما تنقسم البقع لثلاثة أنواع رئيسية كما يلي:

  • حروق الشمس
    تحدث هذه التصبغات نتيجة التعرض المباشر للشمس لفترات طويلة دون حماية البشرة، فيبدأ الجلد في الدفاع عن نفسه بإنتاج المزيد من صبغة الميلانين حتى توفر له الحماية اللازمة من الشمس، مع التعرض المستمر يحترق الجلد بفعل الأشعة فوق البنفسجية فتبدأ بعض البقع الحمراء في الظهور ومن ثم تتحول للون البني.
  • الكلف
    هذا النوع يحدث بسبب تغير مفاجئ في هرمونات الجسم ويمكن القول أن النساء أكثر عرضة لهذا النوع خاصة في أشهر الحمل أو أثناء الدورة الشهرية بسبب اضطراب الهرمونات، كما يُمكن لأدوية تنظيم النسل أن تُسبب نفس الأثر.
  •  بقع الالتهابات
    هذه البقع تحدث نتيجة التهابات شديدة بالجلد كالحروق أو حب الشباب أو الصدفية وما إلى ذلك فتسبب تصبغ الجلد وزيادة كمية الميلانين في المنطقة المُصابة.

حددي سبب إصابتك

من المفترض أنك قد عرفتي الآن ولو على سبيل التقريب السبب وراء إصابتك، سواء كان بسبب خروجك لأشعة الشمس دون وقاية أو هل هو سبب طبي أخر، أما إذا لم تستطيعي تحديد السبب بدقة فاذهبي لزيارة طبيب جلدية حتى يُعطيكِ العلاج المناسب، فربما كان السبب وجود التهاب بكتيري أو ما شابه، في هذه الحالة لن تُفيدك العلاجات التقليدية.

قشري بشرتك باستمرار

تقشير البشرة يُساعد على إزالة الجلد الميت وحس الخلايا على تجديد نفسها وبالتالي التخلص من البقع الداكنة، لكن يجب اختيار هذه المنتجات بعناية حتى لا تأتي بنتاج عكسية، ابحثي عن مستحضر لطيف على البشرة حتى لا يتسبب في جفافها، أو يُمكنك صنع مُقشر طبيعي عن طريق مزج ملعقة من السكر الخشن مع ملعقتين من زيت الزيتون واستخدامها في فرك البشرة بلطف ثم شطفها جيداً بالماء.

استخدمي كريمات التقشير الموضعية

إن كنتِ تعانين من بقع داكنة لفترات طويلة فربما لا تنجح مستحضرات التقشير الخفيفة في علاج الأمر، يمكن استخدام بعض الكريمات التي تحتوي على أحماض تقوم بتقشير الطبقات الخارجية للجلد ومساعدة الخلايا على تجديد نفسها بشكل أسرع، لكن يجب ترطيب البشرة جيداً وعدم التعرض للشمس نهائياً دون وضع واقي الشمس حتى لا يزداد التصبغ، فهذه الكريمات تقوم بقتل خلايا الجلد لذلك توقعي ظهور بعض الجفاف والاحمرار بأماكن الاستخدام وتجنبي وضعها على الأماكن الملتهبة أو القريبة من العين.

فكري في عمل تقشير كيميائي

التقشير الكيميائي يضمن لك نتيجة سريعة وواضحة، لكن يجب التفكير في هذه الخطوة جيداً والبحث عن طبيب متمرس أولاً قبل الإقدام عليها، التقشير الكيميائي يقوم بإزالة الطبقة الخارجية من الجلد بالكامل والسماح للخلايا بالنمو من جديد في مناخ صحي حتى تحصلي على بشرة مشرقة خالية من أي عيوب، لكن يجب الاهتمام بالجلد وإعطائه عناية خاصة حتى تتجنبي أي أخطاء، فالتعرض لأشعة الشمس أو أي حرارة شديدة قد يُسبب تصبغات دائمة بالبشرة يصعب علاجها.

فكري في العلاج بالليزر

هذه الطريق فعالة جداً في حال كانت هذه البقع صامدة على بشرتك لسنوات طويلة، فالليزر عبارة عن ومضات ضوئية يتم توجيهها للمنطقة المصابة مباشرة فتقوم بتحفيز الجسم للتخلص من هذه المناطق الداكنة وتكوين خلايا جديدة غير مُتصبغة، رغم نتائجه السريعة والواضحة إلا أنه قد يكون مؤلم في بعض الأحيان بالإضافة لغلو سعره، لذلك استشيري طبيبك أولاً حتى يُخبرك بأنسب وسيلة للتخلص منها.

تناولي بعض المكملات الغذائية

أكثري من تناول مضادات الأكسدة سواء عن طريق تناول المكملات الغذائية أو الأطعمة التي تحتوي عليها، من أهم هذه الفيتامينات، فيتامين ج ويوجد في الكيوي والحمضيات بأنواعها، وفيتامين أ يوجد في الجزر والبروكلي، وأميجا 3 ويوجد في المكسرات الأسماك الزيتية، هذه الفيتامينات تُساعد خلايا البشرة على تجديد نفسها بشكل سليم.

احرصي على تناول كمية كافية من المياه يومياً

شرب المياه يُساعد على ترطيب البشرة وبالتالي تجديد الخلايا وتخليص الجسم من أي سموم به، فتبدو بشرتك دائماً مشرقة وأقدر على مقاومة التصبغات بأنواعها.

يجب أن تحظي بنوم هادئ ليلاً

تجنبي السهر لساعات طويلة وعدم الحصول على قدر كافي من النوم ليلاً، فخلايا البشرة تقوم بتجديد نفسها وإصلاح أي تلف بها أثناء النوم، لذلك يجب أن تنامي ثماني ساعات ليلاً على الأقل.

أخيراً، علاجات البشرة خاصة السطحية منها تحتاج لوقت طويل وقد لا ترين نتيجة ملحوظة قبل مرور عدة أشهر تبعاً لكمية التصبغات وحجمها على بشرتك، لذلك يجب أن تتحلي بالصبر، ولا تنسي تعديل عاداتك اليومية، فحتى لو اخترتِ التقشير الكيميائي أو العلاج بالليزر لن تحصلي على النتائج التي ترغبين بها لأن طبقات الجلد الجديدة ستنمو مرهقة!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

اثنان + إحدى عشر =