كيف تبني عضلاتك كيفية بناء العضلات
كيف تبني عضلاتك كيفية بناء العضلات

في مقالنا اليوم عن كيفية بناء العضلات, وقبل ان تجيب على السؤال : ” كيف تبني عضلاتك ؟ “، نبدأ اولا بالتعرف على ما هي العضلات؟ وكيف تكون وما هو تركيبها داخل جسم الانسان وما اهميتها حتى نتعرف بعد ذلك على كيفية بنائها ودعمها واهمية ذلك بالنسبة للانسان. العضلات تشكل حوالي 5% تقريبا من وزن الجسم وربما يزيد مع التدريب والبناء. العضلات تشكل بشكل كامل ما يشبه الشبكة او كيان عضلي كامل داخل جسم الانسان, وتتشكل العضلات في ظاهرها من نسيج ضام يتكون من ألياف تسمي الالياف العضلية وهي أنسجة قوية مفرودة ومشدودة ومرنة ويغذيها كم هائل من الاوعية الدموية التي تحمل اليها الدم المحمل بالاوكسجين وتصرف عنها الدم الغني بثاني اكسيد الكربون ومخلفات الخلايا والايض, وتحمل اليها الاوعية الدموية ايضا المواد الغذائية اللازمة والسكريات اللازمة للمجهود العضلي الذي تقوم به وقتما يحتاج الانسان, ولذلك كلما يقل الانسان في غذائه يعاني من الضعف والوهن بسبب ضعف عضلاته.

يحتوي جسمك على حوالي 650 العضلات، وكونك تهتم فقط لاربعة او خمسة منها لا يقلل من شأن العضلات الاخرى، لان لكل كل واحدة منها تؤدي مهمة معينة ضرورية من الحياة اليومية كالأكل والتنفس، والمشي، الخ

 بناء العضلات  :  كيف تبني عضلاتك

ومن أهم عضلات الجسم عضلة القلب مثلا ولكنها من العضلات التي تتحرك بشكل دائم بسبب الانقباضات والانبساطات ولان دورها في منتهي الاهمية جعلها الله عضلة لا ارادية أي تتحرك بدون تدخل من الانسان, وكذلك بعض العضلات الاخرى مثل عضلات جدار الجهاز الهضمي الداخلية في منطقة المرئ والمعدة والامعاء الدقيقة والتي تسهل بحركتها الدودية مرور الطعام من اعلى لاسفل وتسهل عملية الطحن والهضم للطعام الذي يأكله الانسان, وجعلها الله ايضا لا ارادية حتى لا ينشغل الانسان بتحريكها في كل مرة في امور مهمة لا تتحمل تدخل ارادة الانسان فيها. أما العضلات الارادية فهي عضلات اليدين والرسغ والكتفين, وعضلات البطن والصدر والظهر وعضلات الفخذين والقدمين وهي العضلات التي يستطيع الانسان تحريكها واستخدامها بكامل ارادته الا اذا اصابته لا قدر الله أي اصابة شديدة وخاصة في المخ تسبب الشلل.

والعضلات التي يستطيع الانسان تقويتها وبنائها بالتمرينات الرياضية “الجيم” او ما نسميه كمال الاجسام, هي العضلات الارادية التي ذكرناها وكل عضلة منهم لها تدريب معين يعرفه الرياضيون المتخصصون في هذا المجال وفي صالات الجيم, واذا اعتاد الانسان على تدريب نفسه سيجد انه يقسم ايام الاسبوع بحيث يدرب كل نوع من العضلات في يوم من الايام. والعضلة كما ذكرنا تتكون من ألياف نسيجية وتقويتها يكون بممارسة نوع من الضغط البدني عليها لتحدث زيادة في امدادات الدم التي يحملها اليها عدد من الاوعية الدموية “الشرايين” فتأتي محملة بالغذاء والاوكسجين والطاقة, ولهذا فالتغذية امر في منتهي الاهمية بجوار الحصول علي وقت كاف من التمرين والتدريب. والغذاء يجب ان يكون متوازنا يحتوي على كل المواد والعناصر الاساسية التي يحتاجها الجسم, سواء الكربوهيدرات او البروتينات او النشويات. واهم المواد التي يحتاجها بناء العضلات هي البروتينات ووحدتها الصغرى المكونة لها “الاحماض الامينية”.

والاحماض الامينية هي التي تجدها حاليا في بعض المركبات الدوائية باسم “امينو” ولكن نحذر كثيرا من الحصول عليها دوائيا الا تحت اشراف طبيب, فهي تشكل خطورة في حالة تناولها عشوائيا على خلايا الكبد, والافضل من ذلك ان نتناولها طبيعيا في صورة انواع معينة من الغذاء. والاطعمة التي تحتوي علي الاحماض الامينية والبروتينات كثيرة ومنها اللحوم الحمراء بأنواعها ويفضل ان تكون غير سمينة ولا تحتوي علي كثير من الدهون حتي لا تسبب السمنة, ومنها ايضا الكبدة ولحوم الاسماك البحرية والفراخ او اللحوم البيضاء بصفة عامة, وتوجد البروتينات ايضا في البيض والالبان والجبنة القريش, وتوجد في بعض البقوليات النباتية مثل اللوبية والفول والعدس.

2 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر + 8 =