كيف يمكن الوقاية من الجلطات الأعراض المصاحبة الجلطة
كيف يمكن الوقاية من الجلطات الأعراض المصاحبة الجلطة

في علم الأمراض هناك بعض الأعراض التي تفاجئنا بغتة بدون التحسب لها أو الشعور بخطورتها ومع تفاقم الوضع أو تجاهله في بعض الأحيان تتحول هذه الإعراض إلى أمراض خطيرة قد تؤدى في بعض الأحيان إلى الوفاة . ومن هذه الأعراض التي تشكل خطورة على صحة الإنسان .. هي الأعراض المسببة للجلطات .. والجلطة او الجلطات بانواعها هي من اخطرها.

ماهية الجلطة :

 الجلطة الدموية عامة هي عبارة عن تجمد او تجلط للدم في جسم الإنسان في بعض الأعضاء والتي تُفقد الدم القدرة على السريان والانتشار وتشبع باقي الأعضاء به وبالتالي يتوقف جسم الإنسان عن استقبال الدم وهو ما يمثل خطورة على حياة الإنسان .

وكثير منا يعلم إن الجلطات تختلف باختلاف مناطق الإصابة بها فهناك الجلطات الدماغية والجلطات القلبية والجلطات في الوريد وغيرها من أنواع الجلطات التي قد تصيب الإنسان .ويعد من الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض الجلطات هو الغذاء غير الصحي والإسراف في الطعام وخاصة الأغذية التي تزيد من نسبة الكولسترول في الدم وأيضا تؤدى إلى ارتفاع الضغط و السكر لدى الإنسان ..

هناك بعض النصائح التي ينصح بها الأطباء حول العالم لتجنب الإصابة بالجلطات وهي :

الحفاظ على ضغط الدم :

ينصح الأطباء بالحفاظ على ضغط الدم بعيدا عن الارتفاع من خلال ممارسة الرياضة وعدم الإكثار من الملح في الطعام ويمكنك ممارسة السباحة او ركوب الدراجة كما يمكنك ممارسة رياضة المشي ولكن بهرولة وليس بطريقة بطيئة .

الغذاء الصحي :

كما اشرنا في السابق ان الغذاء الصحي هو أفضل وسيلة للحفاظ على الجسم صحيا ورشيقا من خلال تناول الخضروات والفاكهة وعدم تناول الحلويات بكثرة حتى تحافظ على الجسم بوزن جيد بعيدا عن السمنة او تتسبب في بزيادة الكولسترول في الجسم .

التقليل من التدخين والتخلص منه :

يجب عدم الإفراط في التدخين أو في محاولة أفضل التخلص من التدخين نهائيا فالتدخين كما نعلم يتسبب في حدوث الكثير من الإمراض ومن بينها الجلطات .. إلى جانب ذلك يجب ألا نجهد أجسامنا كثيرا في العمل ونأخذ قسطا من الراحة الوفيرة حتى لا نجهد أعضائنا ونتسبب في إصابتنا بالجلطات .

أما الأعراض المصاحبة لجلطات دماغية فهي :

وهناك بعض الأعراض التي تنم عن حدوث جلطة دماغية يجب الانتباه لها إذا ما تعرضنا لها او تعرض لها شخص قريب منا فان ملاحظة هذه الأعراض سريعا وبصورة بديهية يساعد على تقليل خطورة الموقف ويمكن تفادى حدوثها مبكرا او على اقل تقدير تقليل خسائرها وأضرارها .. ومن هذه الأعراض :

– أن تشعر بضعف في أحد جانبي وجهك أو أطرافك مثل يدك أو رجلك.
– أن تشعر بصعوبة في النطق يصاحبها إحساس بالتشتت.
– أن تشعر بدوار خفيف وأنك على وشك أن تفقد الوعي، وينتج عنه اختلال في التوازن.
– أن تشعر بصعوبة في المشي وعدم قدرة على الاستمرار في الوقوف على قدمك.
– أن تشعر بصداع مفاجئ يصاحبه زغللة في العين أو عجز مؤقت عن الرؤية.

أما الأعراض المصاحبة لجلطات القلب فهي :

الشعور بألم شديد ف الصدر قد يمتد إلى الذراعين أو الرقبة يكون أشبه بالذبح ولذلك تسمى جلطات القلب في الشائع بالذبحة الصدرية ويصاحبه عرق شديد وشعور بالغثيان و الإغماء .. ويصبح خطيرا لدى مرضى السكر حيث ليس بالضرورة أن يشعروا بالألم في منطقة الصدر وبالتالي يكون مفاجئا لهم وتسمى في هذه الحالة ” الذبحة الصامتة ” .

وأخيرا يجب التنويه إلى ضرورة الحفاظ على الجسم بعيدا عن التدخين والسمنة والإفراط في ما يضره وضرورة ممارسة الرياضة باستمرار حتى لا تعطى فرصة لظهور الجلطات أو غيرها من الأمراض .

هذه المقالة للمعلومات والافادة ولا تعد بديلاً لاستشارة طبية في اي حال من الاحوال .

4 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر + 19 =