تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » جامعة وكلية » كلية التربية الرياضية : كيف تدرس في كلية التربية الرياضية ؟

كلية التربية الرياضية : كيف تدرس في كلية التربية الرياضية ؟

تهتم كلية التربية الرياضية بتنمية جوانب تدريس وتمرين الرياضة، وهي كلية عملية لها العديد من فرص العمل كما سنرى في السطور المقبلة.

كلية التربية الرياضية

كلية التربية الرياضية من الكليات التي يستمتع البعض بالتواجد بها، حيث أنها ترتبط بمختلف الألعاب الموجودة، وجميعنا نحب الرياضة ونحب ممارستها، ووجودك في كلية التربية الرياضية سوف يسمح لك أن تفهم عن هذه الأشياء بشكل مكثف. رغم ذلك، فالدراسة في الكلية تحتاج إلى مجهود بدني كبير، وليس شرطًا أن تتخرج من الكلية لتعمل مدربًا كما تريد، بل توجد العديد من المجالات الأخرى داخل الكلية. ما هي الأقسام الموجودة؟ وكيف يمكنك الالتحاق بالكلية والدراسة بها؟ هذا ما نحاول التعرف عليه سويًا في هذا المقال.

دليلك إلى الدراسة في كلية التربية الرياضية

الالتحاق والدراسة في كلية التربية الرياضية

في الغالب فإن الذهاب إلى كلية التربية الرياضية لا يحتاج إلى مجموع كبير، ولا يتطلب الدراسة في قسم محدد، سواءً كان القسم العلمي أو الأدبي. لكن في واقع الأمر، كلية التربية الرياضية تحتاج منك إلى أن تكون مدركًا للمجهود البدني الذي سوف تبذله. الدراسة في الشمس، تدريبات كثيرة جدًا، وستدرس العديد من الألعاب الرياضية ليس فقط اللعبة التي تحبها، وبالتالي فالأمر لا يعود إلى المجموع، بل يعتمد على قدراتك البدنية وقناعاتك بأنك قادر على فعل ذلك حقًا.

توجد في كلية التربية الرياضية العديد من الأقسام حسب مكان دراستك، لكننا هنا سوف نتحدث عن ثلاثة أقسام رئيسية موجودة في الغالب في جميع الجامعات: التدريب، التدريس، والإدارة. وفي البداية سوف تدرس كل الألعاب الرياضية، وفي السنة الثالثة يبدأ التخصص، ويكون عليك أن تختار اللعبة التي تريدها طبقًا للشروط الموجودة، سواءً كان التقدير أو الرغبة الشخصية أو غيرها من الشروط. ولكن كيف يمكنك أن تحدد القسم الذي تريده في الكلية؟ هذا ما سوف نذكره في الفقرات القادمة بحديثنا عن الأقسام الثلاثة، ومجال دراسة كل قسم من هذه الأقسام.

قسم التدريب

يهتم قسم التدريب في كلية التربية الرياضية بدراسة كيفية التدريب، وهو كما يظهر من اسمه يكون التركيز الأساسي به على طرق التدريب المختلفة. من المفترض أن هذا القسم هو المعني بتخريج دفعات من المدربين في مختلف الرياضات. وحتى يحدث ذلك، فإن الملتحق بهذا القسم سوف يدرس الأمور المتعلقة بالتدريب بشكل عام في أول عامين داخل الكلية. وعندما يبدأ التخصص سوف يدرس ما يتعلق بالتدريب على اللعبة التي يقوم باختيارها.

كذلك فإن الملتحق بهذا القسم سوف يدرس مواد علمية كعلوم النفس والحركة، وذلك لأن المدرب يحتاج إلى أن يكون على دراية كاملة بما يتعلق بنفوس المتدربين، وكيف يمكن له استغلال كل الإمكانيات الموجودة لديهم. ليس كل رواد كلية التربية الرياضية يكونون على دراية بجميع الألعاب، وهنا يقوم الشخص بدراسة كل الألعاب الرياضية بشكل نظري وعلمي، وكذلك بشكل عملي، حتى عام التخصص، فيصبح التركيز أكثر على اللعبة التي قام الشخص باختيارها.

قسم التدريس

قسم التدريس هو ثاني أقسام كلية التربية الرياضية التي سوف نتحدث عنها، ويركز بشكل أساسي على مساعدة الملتحقين به لتعلم كيفية التدريس للطلاب. فالخريج من هذا القسم سوف يعمل كمعلم في المدارس، وبالتالي فهو يحتاج إلى معرفة كل ما يتعلق بالتدريس. كذلك يمكن ألا يعمل في المدارس فقط، بل هناك مجال آخر يمكن العمل به وهو مجال المعسكرات التدريبية، حيث أنه في هذه المعسكرات يكون هناك احتياج لأشخاص ليقوموا بالشرح للحاضرين في المعسكر.

يعتمد قسم التدريس على المواد النظرية بشكل أساسي، فالمعلم لن يكون مطلوبًا منه الاحتكاك المباشر مع المواد التي يدرّسها، فهو يذكرها بشكل نظري. في حين مثلًا أن المدرب الخريج من كلية التربية الرياضية يحتاج لأن يعرف كيفية ممارسة ما يتحدث عنه بشكل عملي، لأنه سيكون مطلوب منه تدريب فريقه على تنفيذ ذلك، وبالتالي إن لم يكن مدركًا للطريقة الصحيحة، فربما تفشل عملية التدريب بالكامل. أما المعلم فكل ما يحتاج إليه هو طريقة الشرح اللازمة لكي ينقل المعلومات إلى الطلاب بالصورة المطلوبة. ومن يدخل قسم التدريس فهو يكون ملزمًا بدراسة المواد العلمية التي ذكرناها عند حديثنا عن قسم التدريب.

قسم الإدارة

قسم الإدارة هو آخر أقسام كلية التربية الرياضية التي سوف نتحدث عنها في هذا المقال. يختلف بشكل كبير عن أقسام التدريب والتدريس، فهذه الأقسام التي تحدثنا عنها تركز على الاحتكاك بمجالات الرياضة، سواءً بشكل عملي في التدريب، أو نظري في التدريس. أما قسم الإدارة فهو يركز على جانب آخر تمامًا، وهو كيفية إدارة المؤسسات الرياضية المختلفة. وبالتالي فإن الدراسة تعتمد على فهم مجالات الإدارة المختلفة، بجانب معرفة الألعاب الرياضية. وهذا هو الفارق بين دراسة الإدارة في كلية التربية الرياضية ودراستها في كلية التجارة، فكل دراسة تعتمد بشكل أساسي على نوعية الهدف الذي تخدمه، وفي حالتنا هنا يتم ربط كل مفاهيم الإدارة الموجودة بالألعاب الرياضية.

التعامل مع الدراسة في كلية التربية الرياضية

عندما تدخل كلية التربية الرياضية فإنك سوف تكون مدركًا لما تحدثنا عنه في الفقرة الأولى. لكن في هذه الفقرة سوف نتحدث عما يمكنك فعله عند الالتحاق بالكلية. أول شيء يجب أن تعرفه أثناء الدراسة، ليس معنى أنك تحب كرة القدم، أن هذا سوف يجعلك مدربًا جيدًا في هذا المجال. فممارسة الكرة شيء، وممارسة التدريب شيء آخر. هذا الأمر ينطبق على كل الألعاب الأخرى، وينطبق على كل الأقسام. يجب أن تفصل بين ما تحبه، وبين إجادتك لفعل شيء آخر قريب مما تحبه.

لذلك عندما تقرر اختيار قسمك في كلية التربية الرياضية واللعبة التي تريد الاستمرار بها، عليك أن تفعل ذلك طبقًا لإمكانياتك وقدراتك، ليس فقط طبقًا لما تحبه. بالطبع يُفضل أن تختار الشيء الذي تشعر بالراحة أثناء ممارسته، لكن بشرط ألا يكون ذلك سببًا في فشلك في النهاية.

الشيء الثاني هو أن الدراسة في كلية التربية الرياضية قد تبدو صعبة بالنسبة لك في البداية، لا سيما المجهود البدني الذي تحدثنا عنه في البداية، لكن ما دمت تعرف بأنك تقدر على التعامل مع الأمر، فلا توجد أي مشكلة هنا، يمكنك المتابعة دون أي مشكلة. تذكر دائمًا أن كل شيء يبدأ صعبًا في البداية، ومع الوقت والاعتياد، تصبح قادرًا على التعامل بكل سهولة. الشيء الثالث –وهو في وجهة نظري أمر هام جدًا– أن الاكتفاء بما تدرسه في الكلية دون بحث شيء خاطيء. فالرياضة تتقدم على مستوى العالم أجمع، ومن الأساس فإن مجالات كلية التربية الرياضية التي تحدثنا عنها هي مجالات متطورة دائمًا، كل يوم تسمع فيها عن أشياء جديدة، لذلك لا تقف أبدًا عند ما تدرسه، تحديدًا مجال التدريب الذي نراه من أكثر المجالات تطورًا في الرياضة، فعندما نعود بذاكرتنا إلى الوراء قليلًا سنجد أن أهمية التدريب والفكر لم تكن مثلما هي الآن. فقد أصبح سعيًا أساسيًا لدى العديد لتعلم التدريب والطرق الجديدة له، حتى يمكنهم مواكبة التقدم الحادث في مجال الرياضة حول العالم، وأنت يجب أن تكون واحدًا من هؤلاء.

كلية التربية الرياضية من الكليات التي يختلط فيها المجهود الكبير مع المتعة، فإن كنت لا تعبأ بالمجهود الذي سوف تبذله في الدراسة، فإن جانب المتعة ينتظرك في الكلية، فإن كان اختيارك الدراسة في هذه الكلية، لا تبتأس أبدًا، بل حاول استغلال هذه الفرصة بأفضل شكل ممكن.

معاذ يوسف

مؤسس ورئيس حالي لفريق ثقافي محلي، قمت بكتابة رواية لكنها لم تنشر بعد.

أضف تعليق

واحد × اثنان =