كسب المال

كسب المال والعمل حاجةٌ لازمت ساكني المجتمعات منذ الأزل، لربما قديمًا لم يكن البعض بحاجةٍ للمال قبل صك العملات وكانت تجارتهم تقوم على المبادلة لكن الهدف ما زال واحدًا وقائمًا، توفير سبل العيش الكريمة ولم يعد ذلك سببًا وحيدًا، الاستقلال المادي صار في عصرنا هدفًا بحد ذاته، الخروج من دائرة العبء المادي على الأبوين أو حتى جعل الاستقلال المادي خطوةً في بداية طريق الاستقلال وتحمل المسئولية، إذًا كيف ستكسب المال في هذا العام؟

كسب المال : طرق مبتكرة في 2016

1اختلاف الوسيلة

كان العمل قديمًا (ليس أمرًا شديد القدم في الواقع) يعني شهادة تخرج ومجالًا محددًا ومعروفًا ومألوفًا ومكانًا للعمل تخرج من بيتك صباحًا لتقصده، ثم تعود مساءً محملًا بالتعب والإرهاق ومن يدري إن كنت ستعود محملًا بالمال الكافي! شهادة تخرجك هي التي تحدد ذلك خاصةً في مجتمعاتنا الشرقية صحيح؟ حتى الشهادة أحيانًا قد لا تكفل لك العائد المادي المناسب، لكن اليوم! عصر الشبكة العنكبوتية والإنترنت، العصر الذي تجلس فيه في بيتك بينما تنتقل الأموال وتُجمع في حسابك البنكي بدون أن تخرج من بابك، لكن هل الأمر بهذه السهولة التي يبدو عليها؟

2العمل عبر الإنترنت

كما قلت سابقًا لست بحاجةٍ للخروج من البيت لست بحاجةٍ في بعض الأحيان للتقيد بعملٍ محدد، برئيسٍ متسلط بزملاء عمل لا تكاد تطيقهم، لكن هناك دائمًا ثمن، العمل الحر عبر الإنترنت أو الفريلانس كما يسميه البعض أشهر وسائل الحصول على العمل في عصرنا الحالي، لست بحاجةٍ للشهادة الجامعية ولا بحاجةٍ للأوراق الرسمية كل ما تحتاجه هو أنت! يبدو ذلك رائعًا حقًا فيما عدا نقطة أن أنت وحدك بلا خبرات ولا تجارب ولا تعلم ذاتي ولا تطور لن تجني مليمًا واحدًا، كما قلت كل شيءٍ له جوانبه المختلفة من المميزات والعيوب.

3مؤهلات العمل عبر الإنترنت

أي مجال عمل ستجد فيه المنافسة والغلبة لمن يستحق، وخاصةً مجال العمل الحر على الإنترنت، أنت تريد كسب المال وتكون رئيس نفسك حسنًا لكن بشروط، ما يميز العمل الحر أنك تستطيع أن تقدم أي خدمة وتقوم بأي عمل، ستجد دائمًا من يدفع لك على خدماتٍ مختلفةٍ ومتعددة قد لا تدرك حتى أنه من الممكن أن يدفع أحدٌ لأجلها، بشرط أن تجيدها ويكون لك الأفضلية في إنتاج تلك الخدمة وتقديمها، لا أحد يعرف من أنت ولا مجال للعواطف الشخصية، عملك وخبرتك ونتائجك هي تقييمك الوحيد، إن أجدته تحصل على فرصتك وتكسب المال وإن أخفقت فلا رحمة ولا شفقة، أنت فقط تخسر أمام الأجدر.

4جد مجالك

ابحث عن أي شيءٍ تجيده وتستطيع أن تفعله وتقدمه بأفضل شكلٍ ممكن، مهما ظهر لك ذلك الشيء بسيطًا أو تافهًا، كل شيءٍ اليوم يُدفع له إن أتقنته وكذلك إن أتقنت شيئًا فكن ذكيًا ولا تفعله دون مقابل، ما إن تجد هوايتك أو مجالك أو أيًا كان ما تجيد فعله كن جادًا فيه، وكن على علمٍ وإدراكٍ بأنك لست وحدك من سيفعله ويقدمه وأن هناك من سبقوك لتقديم تلك الخدمة لمن يريدها وأنك ستكون بحاجةٍ لتجد لنفسك لمسةً خاصةً تجعل لك الأفضلية، وتجعل صاحب العمل يفضلك ويختارك عن غيرك للقيام بتلك الخدمة، إن وجدت مجالك فابدأ بتعليم نفسك كل شيءٍ عنه أيًا كان ذلك المجال سواءً التصميم أو البرمجة أو الكتابة أو حتى غيرها من الخدمات المعقدة أو البسيطة الأخرى، اجعل لنفسك خبرةً وعلمًا وتفوقًا تستند عليهما لتصل لمبتغاك ولا تجعل غايتك كسب المال فحسب في البداية، فأنت تصنع لنفسك أساسًا ستقف عليه ثم سيأتي كسب المال لاحقًا.

5إيجاد العمل

بعد أن وجدت مجالك ومبتغاك وطورت من نفسك فيه ووصلت لدرجةٍ تستطيع أن تستند عليها وتنافس الآخرين ومن هم أقدم منك خبرةً في مجال العمل على الوظائف والخدمات عندها ستجد نفسك تتساءل “أين سأجد تلك الوظائف؟” والجواب سهل فمؤخرًا امتلأت الشبكة العنكبوتية بالمواقع الخاصة بالعمل الحر تنطوي على من يطلبون الخدمات ومن يقدمونها، وتستطيع البحث عن تلك المواقع بنفسك وهي عديدةٌ وكثيرةٌ، وأغلبها يعتمد على اللغة الإنجليزية وهي بالمناسبة اللغة التي يجب أن تتقنها بشكلٍ تامٍ ما دمت تنوي الدخول في هذا المجال، لأنك ستحتاج إليها وستكون عاجزًا عن تقديم أي نتائج أو الحصول على أي وظيفةٍ أو أن تكسب المال بدونها، وأحيانًا فستكمن المشكلة في عجزك عن التواصل مع صاحب العمل نفسه!

6كيف تعمل على تلك المواقع

في البداية أنت تسجل دخولك وتصنع لك ملفًا شخصيًا سيكون كل من تتطوع للقيام بأعمالهم قادرين على مطالعته، وعلى ملفك الشخصي أن يحتوي على تعريفٍ عمليٍّ بنفسك ومؤهلاتك في ذلك العمل وما تستطيع تقديمه ومدى خبرتك وعينات من أعمالك السابقة التي قمت بها سواءً أعمالًا مدفوعة الأجر قمت بها لأحدهم من قبل أو أعمالًا قمت بها لحساب نفسك فقط لتضعها في ملفك الشخصي فيرى أصحاب الخدمات عينةً مما تستطيع أن تقدمه لهم وعلى أساسه يتحدد التوظيف من عدمه، بعض الخدمات المقدمة تكون لمرةٍ واحدة يعني خدمةً واحدةً ثم ينتهي التعامل بينك وبين صاحب العمل، بعضهم يحتاج إلى من يوظفونهم لوقتٍ طويل، والبعض يطلب منك عملًا فيعجب بما قدمته فتصبح أشبه بعلاقة عملٍ دائمة كلما احتاج إلى من يقوم له بالعمل ستكون أنت على رأس القائمة دومًا، لكن بالخبرة والجودة، كما قلت لا شيء شخصي.

7ماذا إن لم يكن لدي مجالٌ أو خبرة؟

فعلًا ماذا لو لم تجد مجالًا يستهويك ألن تستطيع كسب المال عندها؟ حسنًا في الواقع ما زلت تستطيع كسب المال لكني لا أعدك بأن تصبح من أغنياء العالم بذلك المال الذي ستكسبه من عملٍ بلا خبرةٍ ولا إمكانيات وإنما مؤهلك الوحيد هو وقت الفراغ الذي لديك، لكنك رغم ذلك ما زلت قادرًا على كسب بعض المال عبر هاتفك الذكي، ظهرت مؤخرًا مجموعاتٌ من التطبيقات التي تساعدك على كسب المال عن طريق أشياء بسيطة، بعضها تكسب منه المال عند تحميلك لبعض التطبيقات المعينة ودعوة أصدقائك لها ونشاطك عليها ولكن احذر من الخداع وليس كل من يخبرك بأنه سيدفع يدفع، بعضها يطلب خدماتٍ بسيطة كأحد التطبيقات حيث يطلب الناس صورًا معينةً فيه وكل المطلوب منك هو أن تجد الوقت والمكان المناسبين لالتقاط تلك الصورة ورفعها على التطبيق وإن أعجبت الشخص اشتراها منك، بسيطٌ للغاية! تطبيقٌ آخر يريد منك أن تشارك رأيك حول بعض المنتجات أو الأشياء المختلفة وسيدفع لك مقابل ذلك وواحدٌ آخر لمحبي التسوق فكل المطلوب منك هو إيجاد المنتجات المطلوب إيجادها وأماكن بيعها ورفع بعض الصور لها وانتهى الأمر.

كما ذكرت فإن المبلغ الذي ستحصل عليه وأحلامك بأن تكسب المال كلها معلقةٌ عليك ومنوطةٌ بك، كلما اخترت الأسهل حصلت على السعر الأقل وكلما تكاسلت في مجالك سبقك الآخرون بلا شك، فمثلًا في تطبيقات الهواتف الذكية كل تلك الأشياء التي ستقوم بها قد يكون ناتجها بضع سنتات لا أكثر، ما يعني أنك لن تجني ثروةً منها، لذا فإن كنت ممن يرغبون بالعمل الجاد حقًا عبر الإنترنت وأن تكسب مالًا حقيقيًا فعليك ببذل الجهد في سبيل ذلك لأن عملك هو تقييمك الوحيد هنا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × أربعة =