تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تعالج مشكلة كثرة التبول عند الأطفال وما أسبابها؟

كيف تعالج مشكلة كثرة التبول عند الأطفال وما أسبابها؟

كثرة التبول عند الأطفال هو من المشكلات المحيرة للأمهات والتي تسبب لهن القلق الشديد، حيث تلاحظ الأم فجأة زيادة عدد مرات التبول عند طفلها بدرجة ملحوظة عن المعتاد، وهناك العديد من الأسباب لهذا سوف نذكرها في السطور التالية.

كثرة التبول عند الأطفال

مشكلة كثرة التبول عند الأطفال هو من المشكلات المؤرقة للأم، والتي تجعلها في خوف وقلق وتنتابها الأفكار السيئة، ويجعلها تشك في كون طفلها مصابا بمرض ما مثل مرض السكري، وهناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي لزيادة مرات التبول عند الطفل، ومعظمها أسبابا طبيعية لا تستدعي القلق، مثل كثرة التبول في الشتاء نتيجة لنقص التعرق، وأيضا كثرة تناول السوائل والمشروبات المدرة للبول، وكذلك تناول بعض الأطعمة المدرة للبول، وأيضا الإصابة بالإمساك، مع العلم أن عدد مرات التبول الطبيعية يوميا تتراوح بين 5 – 8 مرات يوميا، وفي حالة استبعاد الأسباب الطبيعية لا بد من استشارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه.

أعراض كثرة التبول عند الأطفال

هناك أعراض يمكن للأم التعرف من خلالها ما إذا كان طفلها يعاني من كثرة التبول أو أنه يتبول بشكل طبيعي، أولها هو عدد مرات التبول فإذا لاحظت الأم كثرة تردد طفلها على الحمام كل ربع ساعة أو نصف ساعة مثلا فهذا يدل على وجود مشكلة ما، حيث قد يصل عدد مرات التبول إلى 20 – 30 مرة في اليوم، وقد لا يستطيع الطفل الجلوس لخمسة دقائق فقط ويظل مترددا على الحمام، وغالبا فإن أعراض كثرة التبول تنتشر بين الأطفال في عمر 4 – 6 سنوات وفي عمر 13 – 15 عام، وبملاحظة قوام البول سوف تجد الأم أنه ذو قوام خفيف ورائحة عادية وليست كريهة، ودائما ما تكون كمية البول قليلة جدا في كل مرة يتبول فيها الطفل على مرات متقاربة، وهذه الأعراض غالبا ما تحدث أثناء النهار، ولكن على الرغم من ذلك قد نجد بعض الأطفال يعانون من سلس البول في المساء.

أسباب كثرة التبول عند الأطفال

فرط نشاط المثانة أو ضعف عضلاتها

ينتج سلس البول عن فرط نشاط المثانة لدى الطفل، ويتسبب في صعوبة السيطرة على المثانة والشعور بالحاجة الملحة لدخول الحمام باستمرار، وأيضا قد يكون ناتجا عن ضعف عضلات المثانة نفسها وعدم قدرتها على التحكم في عملية التبول.

عدوى المسالك البولية

تعد من أكثر الأسباب الشائعة لمشكلة سلس البول عند الأطفال، وتكون ناتجة على الأغلب من سوء النظافة الشخصية وعدم الاغتسال جيدا بعد التبول، وأيضا طريقة التجفيف الخاطئة بالنسبة للبنات من الخلف للأمام مما يسبب انتقال الميكروبات وحدوث الالتهابات، فيصاب الطفل بالتهاب وتهيج في مجرى البول ويشعر بالحرقة والحكة أثناء التبول مع رائحة كريهة للبول، وغالبا يكون مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة وقد يصاحب البول بعض قطرات الدم البسيطة.

مرض السكري

مرض السكري يصيب الأطفال أيضا حيث يعاني الطفل من ارتفاع مستويات السكر في الدم، مما يدفعه إلى كثرة التبول للتخلص من نسبة السكر المرتفعة، ومن الأعراض الأخرى التي تشير لسكري الأطفال هو الشعور المستمر بالجوع مما يؤدي لكثرة تناول الطعام بالإضافة إلى كثرة شرب الماء، وذلك لصعوبة الحصول على الطاقة بسبب نقص هرمون الأنسولين في الجسم.

مرض السكري الكاذب

قد يعاني الطفل من نفس الأعراض المرتبطة بمرض السكري بما فيها كثرة التبول، على الرغم من قيام البنكرياس بوظائفه بشكل جيد وعدم إصابة الطفل بالسكري فعليا، ويكون السبب عندها هو وجود خلل في الهرمون المسئول عن إفراز البول، مما يؤدي لأعراض شبيهة بالسكري تشمل كثرة التبول وكثرة شرب الماء ونقص وزن الجسم.

تناول الكثير من السوائل

وخاصة المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، حيث يتسبب الكافيين في زيادة إفراز البول، بالإضافة إلى كثرة تناول العصائر المحلاة والتي تعد من أهم أسباب كثرة التبول عند الأطفال .

بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يتناولها الطفل يكون من أعراضها الجانبية التسبب في إدرار البول، من أمثلة هذه الأدوية مضادات الهستامين التي تستخدم لعلاج الالتهابات، وكذلك الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض العقلية.

الإجهاد النفسي والإمساك

هي من الأسباب المؤقتة لكثرة التبول فعندما يتعرض الطفل لإجهاد نفسي أو ضغط عصبي يصاب بسلس البول، وأيضا في حالة إصابة الطفل بالإمساك قد يؤدي ذلك لكثرة التبول حتى يتخلص الطفل من مشكلة الإمساك.

تشخيص وعلاج كثرة التبول عند الأطفال

يمكن للأم التي تعاني من القلق بسبب كثرة التبول لدى طفلها أن تتوجه إلى الطبيب، وعندها سوف يقوم بعمل تحليل بول للطفل لتحديد سبب هذه المشكلة ومعرفة ما إذا كان الأمر طبيعي أم أن الطفل في حاجة إلى علاج، وأحيانا قد يقوم الطبيب بعمل أشعة للطفل عن طريق جهاز الموجات الصوتية أو السونار من أجل الكشف على سلامة المثانة، وإذا كانت كثرة التبول ليست مرتبطة بسبب مرضي كأن تكون ناتجة عن الإجهاد النفسي، فعندها سوف تنتهي هذه المشكلة طبيعيا في خلال أسبوعين بدون الحاجة إلى الأدوية، وفي بعض الأحيان يصف الطبيب مضادات الكولين التي تساهم في علاج سلس البول بشكل فعال ولكنها لا تجدي نفعا في حالة ضعف عضلات المثانة والتي يمكن علاجها ببعض التمارين التي تساعد على تقويتها، أما عند إصابة الطفل بعدوى المسالك البولية فلا بد أن يتناول المضادات الحيوية، ، وإذا كان سبب كثرة التبول هو الإصابة بمرض السكري فلا بد أن يحصل الطفل على العلاج المناسب لضبط نسبة السكر في الدم.

نصائح للتخلص من كثرة التبول عند الأطفال

ينصح بتقليل تناول السوائل عندما يعاني الطفل من سلس البول وخاصة المشروبات المحلاة والمشروبات الغازية والشاي والقهوة، فهذه المشروبات تتسبب في إدرار البول وعدم القدرة على السيطرة على المثانة، كما يجب كذلك الابتعاد عن الأطعمة المدرة للبول أو التقليل منها قدر الإمكان والتي من أمثلتها الأطعمة التي تحتوي على الكثير من التوابل أو المحليات الصناعية، ومن الضروري أيضا تدريب الطفل على أخذ الوقت الكافي لإفراغ المثانة من أجل استرخاء عضلاتها، بالإضافة إلى تحديد وقت معين للذهاب للحمام كل ساعتين على سبيل المثال، ولا بد من البحث عن الأسباب النفسية التي قد تؤدي لسلس البول والعمل على علاجها سواء المدرسة أو المنزل، كما يجب تدريب الطفل على الاعتناء بنظافته بشكل صحيح، وتعليم الإناث الطريقة الصحيحة للتجفيف بعد الاغتسال من الأمام إلى الخلف لتجنب الإصابة بالتهابات مجرى البول، مومن الضروري كذلك الاهتمام بالتغذية الصحية المناسبة للطفل المصاب بالسكري للحفاظ على نسبة السكر في الدم.

الخاتمة

كثرة التبول عند الأطفال هي مشكلة شائعة ولها العديد من الأسباب، ويمكن القول أن الطفل يعاني من سلس البول عندما تلاحظ الأم أنه يذهب إلى الحمام كل 15 دقيقة أو أكثر قليلا، وقد يكون السبب أن الطفل يعاني من مشكلة نفسية ما تسبب له القلق والتوتر، أو ربما يكون السبب تناول بعض الأدوية المدرة للبول، أو قد يكون ناتجا عن تناول المشروبات والأطعمة المدرة للبول، وليس بالضرورة أن يكون سلس البول ناتجا عن مشكلة مرضية مثل الإصابة بسكري الأطفال أو عدوى المسالك البولية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

13 − ثمانية =