كاميرا فورية

توفر كاميرا فورية بإمكانها طباعة الصور فور التقاطها كان تطورًا كبيرًا في فن التصوير، حيث شهد فن التصوير تطورات كبيرة على مدار العصور، فمنذ اخترع العالم الأيرلندي روبرت بويلد أول كاميرا بدائية عام 1600، مروراً بمراحل تطويرها، ووصولاً إلى الكاميرا الحديثة التي نستخدمها بين أيدينا الآن في الألفية الثانية منها الكاميرا الفورية، وقد كان الهدف الأساسي منها هو تسجيل لحظة معينة لإعادة مشاهدتها في وقت لاحق، وقد يكون هذا الأمر على النطاق الشخصي، كالصور العائلية والتذكارية، أو لأغراض خاصة بالتحقق من هوية الأشخاص كما يحدث في صور بطاقات الهوية وجوازات السفر، أو لأغراض علمية كما في التصوير العلمي، أو حتى لأغراض جنائية كما في حالات التحقيق في قضايا معينة.

وباختلاف الغرض من التصوير تختلف جودة ونوعية الكاميرا الفوتوغرافية المراد اقتنائها. فعلى سبيل المثال، يفضل هواة التصوير الكاميرات الأكثر دقة والأخف وزناً والتي تختلف أسعارها وأنواعها بسرعة كبيرة. كذلك فيما يخص إمكانيات الكاميرا والتي تختلف بشكل كبير حسب النوع والغرض من استخدامها.

الكاميرا الفورية

تتميز الكاميرا الفورية بقدرتها على التقاط الصور وتحميضها بشكل فوري، وتتوافر بأنواع وأشكال مختلفة. عام 1948 اخترع العالم الأمريكي إدوين لاند أول كاميرا فورية للاستعمال التجاري، والتي تتميز بسهولة الاستخدام وسرعة تحميض الأفلام، وكانت تحمل الاسم التجاري لاند كاميرا 95 (Land Camera m. 95)، وكان ذلك بعدما تم طرح أول فيلم تصوير فوري في مدينة نيويورك الأمريكية. كانت تلك الكاميرا تتكون من كاميرا وصندوق مظلم محمول مدمجين في قطعة واحدة، تلك القطعة التي ظهرت عام 1923، ولم يتم التخلي عنها حتى بيعت أول كاميرا فورية بعد ثلاث عقود من الزمان. ومرت الكاميرا الفورية بعدة تطورات حتى وصل شكلها إلى الطراز الصغير السهل الاستخدام والذي نستخدمه في عصرنا الحالي.

أنواع الكاميرات الفورية

هناك العديد من أنواع الكاميرات الفورية التي تباع في الأسواق لعل أشهرها التي تنتجها شركات بولارويد وفوجي فيلم وكوداك سابقا، وفيما يلي سنتعرف على أفضل أنواع الكاميرات الفورية الحديثة من حيث الجودة في الأداء والإمكانيات.

كاميرا فورية بولارويد

تعتبر كاميرات بولارويد من أولى الكاميرات الفورية التي تم إنتاجها على النطاق التجاري. ويمكن تصنيف كاميرا بولارويد الفورية حسب نوع الفيلم المستخدم. بدأ استخدام أول كاميرا فورية من طراز بولارويد ذات الفيلم البكرة منذ ما قبل عام 196. ويتميز هذا الفيلم بأنه يمكن الطباعة منه (نيجاتيف) كأفلام الكاميرات التقليدية. وكان يتم تحميل الكاميرا ببكرتين أفلام ليتم استخدامها تباعاً طوال فترة التصوير. بعد ذلك جاءت بولارويد بكاميرا فورية تستخدم ما يطلق عليه “الفيلم المعبأ”، والذي يضعه المصور في تجويف خلفي بالكاميرا، ليتم استخدامه تباعاً على أنه لا يحتفظ بنيجاتيف يمكن الطباعة منه لاحقاً. أي أن الفيلم نفسه يستهلك بعدد مرات التصوير. أما الجيل الثالث من كاميرا بولارويد الفورية فهي كاميرا إس إكس-70 (SX-70)، والتي تستخدم فيلم مدمج دائري الشكل، يحتوي على النيجاتيف، ومطور الصور، وضابط دقة طباعة الصور..). بعد ذلك جاءت موديلات برونتو (Pronto)، صن 600 (Sun 600)، ون 600 (One 600)، والتي تستخدم ما يزيد عن 600 نوع مختلف من أفلام التصوير الفورية.

أفضل كاميرا فورية

كاميرا بولارويد سناب

تعتبر كاميرا بولارويد سناب Polaroid Snap من أفضل أنواع الكاميرات الفورية وأحدثها، وتتميز بالجمع بين عدة مميزات جاذبة لهواة التصوير والمحترفين على السواء. يمكن لكاميرا بولارويد سناب التقاط الصور بدقة تصل إلى 10 ميجابيكسل، على النظام الرقمي، ونستطيع الحصول على الصورة المطبوعة فورياً بحجم 2-3 بوصات فيما لا يزيد عن 60 ثانية. وكمثيلاتها من الكاميرات الرقمية، تحتفظ الكاميرا في ذاكرتها بالصور الملتقطة، والتي يمكن استخدامها للتخزين أو لإعادة الطباعة في وقت لاحق بمختلف الأحجام. ككاميرا فورية، تحقق بولارويد سناب خاصية إعادة شحن بطارية الكاميرا، كما تحتوي على عدسة يمكن تحريكها للأمام والخلف لزيادة التركيز على كادر التصوير وتحقيق أفضل دقة ممكنة. لوم تهمل الشركة المصنعة كذلك الشكل الخارجي الجذاب للكاميرا.

كاميرا بولارويد سناب تاتش

كاميرا بولارويد سناب تاتش Polaroid Snap Touch، والتي تعتبر أكبر حجماً من سابقتها، هي كاميرا فورية بشاشة مساحتها 3.5 بوصة، يمكن توصيلها بالهاتف الذكي عن طريق كابل أو عن طريق البلوتوث، أو بمفردها للتصوير الفوري المباشر. كما أنها تتمتع بألوان مختلفة للجسم الخارجي للكاميرا. تتميز هذه الكاميرا بإمكانية تعديل الصور قبل طباعتها فورياً وذلك عن طريق اختيار مجموعة متنوعة من الفلاتر التي تضفي التعديلات المطلوبة على الصورة.

كاميرا برينت كيس للأيفون 6 إس وأيفون 7

كاميرا برينت كيس الخاصة بهاتف الأيفون 6 إس وأيفون 7 Prynt Case for iPhone 6/6s and iPhone 7، كاميرا ذات طراز رائع، وحجم صغير، تستخدم كملحق يمكن توصيله بالهواتف الذكية من طراز أيفون 6 إس وأيفون 7، حيث يمكن استخدام الهاتف للتصوير وتحرير الصور، وطباعتها من خلال الكاميرا. يتم الاحتفاظ بنسختين للصور الملتقطة، واحدة على الهاتف نفسه والثانية على ذاكرة الكاميرا. تعتبر خياراً رائعاً لهواة التصوير في الرحلات حيث يمكن استخدام هاتف الآيفون بدقته العالية وكاميرا برينت كيس الفورية.

كاميرا إمبوسيبل أي-1

تعتبر كاميرا إيمبوسيبل أي-1 (Imposible I-1) كاميرا فورية مناسبة لمحترفي التصوير، حيث تتيح استخدام ما يزيد عن 600 نوع من الأفلام الفورية المتوافرة في الأسواق، وتمكن مستخدمها كذلك من التحكم الدقيق في التصوير، سواء بمفردها أو من خلال توصيرها بالهواتف الذكية بواسطة البلوتوث. للكاميرا عدسة متحركة يمكن تحريكها للخارج والداخل لضبط دقة التصوير والتركيز على كادر الصورة.

كاميرا إيمبوسيبل بولارويد 600

كاميرا إيمبوسيبل بولارويد 600 (Impossible Polaroid 600)، هي كاميرا فورية ذات مظهر كلاسيكي، قابل للطي، مع مواكبتها لأحدث مميزات الكاميرا الفورية الحديثة، من حيث قدرتها على التعامل مع ما يزيد عن 600 نوع من الأفلام الفورية، ملحق بالكاميرا أيضاً فلاش ضوئي تلقائي، وعدسة قطرها 107 مم، مما يجعلها تنتج صور فورية ذات جودة فائقة.

كاميرا فوجي فيلم إنستاكس ميني 90

كاميرا طراز فوجي فيلم إنستاكس ميني 90 (Fujifilm instax mini 90)، هي كاميرا فورية ذات تصميم رائع، بلونين الأسود أو البني، مع قدرتها على ضبط إعداداتها التلقائية تبعاً لقوة الإضاءة في مكان التصوير. تتمتع الكاميرا بمجوعة متنوعة من نظم التقاط الصور، مثل المايكرو سيستم، كما أنها يمكنها التقاط الصور بالتصوير البطيء لتظهر تأثيرات الضوء على الصورة.

كاميرا فوجي فيلم إنستاكس ميني 8

كاميرا طراز فوجي فيلم إنستاكس ميني 8 (Fujifilm instax mini 8)، هي كاميرا فورية ذات شكل جذاب، وقدرة على طباعة الصور بأحجام مختلفة بدءاً من حجم طابع البريد وصولاً لحجم بطاقة الائتمان. تستخدم الكاميرا فقط أفلام شركة فوجي. الكاميرا مزودة بعدسة بصرية، وبها نظام عرض تلقائي للصور وكذلك الفلاش المدمج الذي يحقق أقصى قدر من الوضوح للصورة الملتقطة.

كاميرا بولارويد زيب موبايل برينتر

كاميرا بولارويد زيب موبايل برينتر Polaroid Zip Mobile Printer، تعتبر هذه الكاميرا الفورية من أحدث أنواع الكاميرات الفورية في الأسواق، حيث تعتبر كاميرا وطابعة في الوقت نفسه، ويمكن توصيلها بالهواتف الذكية بواسطة البلوتوث، كما يمكنها طباعة الصور بطريقة مباشرة بحجم 2-3 بوصة. ككاميرا فورية موصلة بالهاتف الذكي، تتمتع الكاميرا بتطبيق بولارويد زيب والذي يسمح بالتعامل مع نظام التشغيل الأندرويد والأي أو إس الخاص بالهواتف الذكية. للكاميرا بطارية قابلة لإعادة الشحن.

خاتمة

مما لا شك فيه، فإن الحياة العصرية بما تحمله من إيقاع سريع، تحتم على صانعي الأجهزة الإلكترونية تطويرها لتتناسب مع أسلوب الحياة الحديث. جاءت الاختراعات في عالم التصوير تباعاً حتى وصلت إلى إنتاج كاميرا فورية تتيح للمصور استخدامها وطباعة الأفلام الملتقطة فيما لا يقل عن دقيقة واحدة. وكما أن السرعة تعتبر من مميزات أي كاميرا فورية، فهناك عدة نقاط يتم من خلالها تقييم الكاميرا الفورية من بينها دقة التصوير، الحجم، السعر، وكذلك إمكانية توصيلها بالحاسبات الآلية والهواتف الذكية. تولت بولارويد مهمة إنتاج أول كاميرا فورية، ودخلت معها عدة شركات تنافست جميعاً من أجل مساعدتنا في تسجيل تفاصيل حياتنا وإنتاج الصور والاحتفاظ بها مطبوعة أو رقمية على حد سواء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 − عشرة =