قلم الأنسولين

أصبح قلم الأنسولين من الخيارات المثالية والمُفضّلة لدى أكثر من 95% من مرضى السكري حول العالم بعد أن جعل من حقن أنفسهم بجرعة الأنسولين أمرًا يسيرًا وغير شاق كالسابق. فإن كنت قد انضممت أو أحد أقربائك إلى رابطة مرضى السكري وتُفكر في شراء قلم الأنسولين ولكنك في حاجة لمعرفة المزيد حول أنواعه، أسعاره، كيفية استخدامه، قبل اتخاذ قرارك بالشراء فتابع معنا الموضوع التالي.

ما هو الأنسولين؟

الأنسولين هو هرمون تفرزه الغدد البنكرياسية من النوع بيتا للتحكم في مستويات السكر الواصل إلى الدم من الطعام عبر عملية حيوية مُعقّدة تستهدف تحويل السكريات إلى طاقة تصل لخلايا الجسم المُختلِفة لتُمارس نشاطاتها على النحو المطلوب. وفي حال تعطّل هذه الخلايا عن إفراز الأنسولين تمامًا أو إفرازاه بكميات أقل أو بفعالية منقوصة يتراكم السكر في الدم بنسب أعلى من احتمال الجسم وقدرته على صرفها فيُصبح الشخص مريض بالسكري يحتاج إلى مُساعدة خارجية من الأدوية لضبط مستويات سكر الدم وتجنب مُضاعفات استمرار هذه الزيادة.

وتتنوع علاجات السكري ما بين الأقراص الدوائية، الأنسولين التعويضي قصير المدى سريع المفعول أو ذاك طويل المدى مُمتد المفعول والذي يتم حقنه إما من خلال الإبر التقليدية أو قلم الأنسولين موضوع مقالنا اليوم.

أنواع قلم الأنسولين

قلم الأنسولين أنواع قلم الأنسولين

تنقسم أقلام الأنسولين على اختلاف الشركات التي تُنتجها إلى نوعين رئيسيين:

  • قلم الأنسولين الدائم: والذي يُستخدم طيلة العمر إذ تُبدّل خراطيش الأنسولين المُنتهية بأخرى جديدة.
  • قلم الأنسولين المُعبأ مُسبقًا: وهو الذي يتم شرائه وبه خرطوشة أنسولين مُعبأة ويتم التخلص منه فور انتهائها، فهو لا يصلح للاستخدام مرة أخرى ولا تُستبدل خراطيشه المُنتهية بأخرى.

وهُناك أيضًا أقلام أنسولين تستقبل خراطيش من إنتاج شركات مُختلفة غير الشركة المُنتجة للقلم نفسه، بينما يُقصر بعضها استخدام أقلامه على إنتاجاته من الأنسولين فقط أو على أنواع معينة من هذه الإنتاجات.

سعر قلم الأنسولين

يختلف سعر قلم الأنسولين بالطبع من دولة لأخرى بمرور الوقت لاعتبارات ارتفاع سعر العملة العالمي وحركة سوق الأدوية في الدولة نفسها ما بين بيع وشراء طلب وعرض، هذا إلى جانب اختلافات الأسعار التنافسية بين الشركات المُصنّعة نفسها. ولكن بحسبة تقديرية يُمكن القول إن سعر قلم الأنسولين يتراوح ما بين 10 إلى 15 دولار تقريبًا، بينما لا يتعدى سعر عبوة الإبر التي تحتوي على 100 إبرة الخمسة دولارات تقريبًا، أما الأمبولات فيصل سعرها إلى 11 دولار تقريبًا. وكما أشرنا فإن الأسعار قابلة للزيادة أو النقصان بين الدول، مع العلم أن بعض العيادات والمستشفيات والمراكز الطبية تصرف قلم الأنسولين مجانًا لمرضاها.

قلم الأنسولين لانتوس

يُوصف لانتوس لمرضى السكر المُرتفع كأنسولين مُمتد المفعول على مدار اليوم، ويتميّز كهيئة بصفائه فهو غير مُعكر ولا يحمل أي لون، وعن المادة الفعالة فيتكون لانتوس الذي يحتوي على 100 وحدة دولية لكل مللي لتر من عبوته بشكل أساسي من أنسولين الغلارجين قريب الشبه بهرمون الأنسولين البشري، إلى جانب عدة مكونات فرعية أخرى مثل: هيدروكسيد الصوديوم، زنك الكلوريد، حمض الكلور المائي، الكريزول، الغليسبرول، وغيرها.

وتُستخدم خراطيش لانتوس التي تضم الواحدة منها نحو 300 وحدة دولية أي 3 مللي لتر من السائل عادةً مع قلم الأنسولين أوبيت بن ونوعيات أخرى من أقلام الأنسولين لمرضى السكري فوق السادسة من العمر غير المُعانين من خلل في وظائف الكبد أو الكلى بمعدل مرة إلى مرتين يوميًا حسب ما يُحدده الطبيب المُعالج من جرعة علاجية ونظام غذائي.

قلم الأنسولين نوفو بن

يُعد النوفو بن هو باكورة إنتاج شركة نوفو نورديسك الدنماركية الرائدة في مجال صناعة الأنسولين وأدوات الحقن منذ العام 1985، وقد أنتجت الشركة من النوفو بن أربع إصدارات أحدثها الإصدار الرابع خلال الألفية الثالثة. ويصلح قلم الأنسولين النوفو بن بإصداراته لاستقبال خراطيش أنسولين المكستارد المُعكر بنوعيه 30 و50، الاكترابيد المائي، الانسلوتارد المُعكر ممتد المفعول.

كيف تستخدم قلم الأنسولين ؟

يتمتع قلم الأنسولين بسهولة الاستخدام ولكن هذا لا يمنع أن يتعلم المريض طريقة استخدامه الصحيحة ليُتقن ضبط الجرعة وحقنها على النحو التالي:

إن كانت تلك مرة الاستخدام الأولى لقلم الأنسولين فعليك تركيب إبرة حقن جديدة في مكانها أعلى أمبول الأنسولين من خلال لف أو ضغط الإبرة دون نزع الغطاء البلاستيكي الذي يُغلّفها كي لا تجرحك دون انتباهك. وقبل تلقي الجرعة عليك تفريغ قلم الأنسولين من الهواء بلف المقبض الموجود في نهاية القلم بمقدار مرتين قبل لفه لضبط الجرعة، وعليك مراقبة مؤشر الجرعات حتى تصل إلى الجرعة المطلوبة ثم توقف عن لفه.

يتم غرس الإبرة في الجلد بزاوية 45 درجة للأطفال و90 درجة للبالغين أما في منطقة البطن أو الذراعين دون ثني الجلد، أو في منطقة الفخذين بعد ثني الجلد وبنفس الدرجة لمرضى السكري ذي السمنة المفرطة. بعد غرس الإبرة في الجلد بالطريقة الصحيحة اضغط الزر الموجود في نهاية المقبض نحو الداخل للحصول على الجرعة التي حددتها ثم انزع الإبرة. ستُلاحظ أن المؤشر قد عاد إلى الصفر دليل أن عملية الحقن قد تمت بنجاح، قم برمي الإبرة بعد كل استخدام أو كل 3 أيام كحد أقصى.

بماذا يتميّز قلم الأنسولين عن الإبر التقليدية؟

قلم الأنسولين بماذا يتميّز قلم الأنسولين عن الإبر التقليدية؟

يتمتع قلم الأنسولين بعدد من المزايا التي تجعله الأفضل والأنسب استخدامًا من قِبل مرضى السكر هي:

  • أيسر استخدامًا وأكثر دقة في ضبط الجرعات وأكثر راحة في الاستعمال من قِبل كبار السن الذين يُعانون من تشوش الرؤية ومشاكل البصر أو الأمراض العصبية التي يُصاحبها رعشة في اليدين مما يجعل التحكم في مؤشر الإبر التقليدية مستحيلاً بالنسبة إليهم على عكس قلم الأنسولين.
  • سهولة الاستخدام خارج المنزل دون أن يشعر أو يدري المُحيطين، فبكبسة زر واحدة وضبط مُسبق انتهى الأمر دون الحاجة إلى تعبئة وملء كالإبر التقليدية كما يُمكن الخروج به دون الحاجة إلى تبريده كالإبر التقليدية أيضًا فهو يُحفظ في الأساس خارج الثلاجة طالما لم تتعد درجة الحرارة في مكان الحفظ 30 درجة وكان بعيدًا عن أشعة وحرارة الشمس وغيرها من مصادر الحرارة الأخرى.
  • سهولة حمله في الجيب أو حقيبة اليد وكأنه قلم حقيقي دون أن ينتبه أحد إلى أنه قلم الأنسولين.
  • لا يُسبّب قلم الأنسولين الألم كالإبر التقليدية، فسنونه لا تفقد ليونتها وسلاستها بسرعة وسهولة بكثرة إدخالها وإخراجها من البطانة المطاطية لزجاجات الأنسولين التقليدية كما هو الحال في الإبر.

مساوئ قلم الأنسولين

وعلى الرغم من إيجابياته الكثيرة يشوب قلم الأنسولين أيضًا مجموعة من السلبيات مثل: ارتفاع سعره عن الأنسولين التقليدي وعدم صلاحيته للاستخدام مع جميع أنواع الأنسولين أو عدم صلاحيته للاستخدام لأكثر من مرة. هذا إلى جانب عدم إمكانية مزج نوعين من الأنسولين داخله على عكس الإبر التقليدية التي تسمح بذلك. وبالرغم من غلو ثمنه لا يصلح قلم الأنسولين للاستخدام لأكثر من شهر واحد من الاستخدام المُنتظم. والآن عزيزي وبعد أن علمت كل ما يُمكنك معرفته عن قلم الأنسولين وأهم مزاياه هل لا زلت مُترددًا في شرائه؟

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × أربعة =