تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » كيف تنام قرير العين وتحصل على الاستفادة الكاملة من النوم ؟

كيف تنام قرير العين وتحصل على الاستفادة الكاملة من النوم ؟

نساعدك على أن تنام قرير العين وتحصل على الاستفادة الكاملة من النوم عن طريق عدة وسائل تحصل بها على أقصى استفادة من نومك، لتصحو في الغد نشيطًا وسعيدًا.

قرير العين

إن النوم قرير العين هو حاجة ضرورية لكل إنسان منا، وهو السبيل إلى راحة الجسد بعد عناء نهار طويل، يستلقى الجسد على السرير ناسيا متاعب نهاره التي أتعبت جسده وأرهقته. ولأهمية النوم في حياة كل منا وجب علينا البحث في أسراره بل البحث عن الاستمتاع به لكى يستعيد الجسد القوة والنشاط اللازمين له. فكيف هو السبيل لنوم هانئ مريح؟

طريقك من أجل أن تنام قرير العين

هل السبيل إليه هو كثرة عدد ساعات النوم، أم النوم على أفخر الوسائد؟

فعدد الساعات ليس مقياسا لكى تنام قرير العين، ولا النوم على أفخر الوسائد، ولكن المقياس يكمن في صفاء ذهنك عند النوم، والاسترخاء الكامل داخل فراشك. فهناك بعض الأشخاص قد ينامون 4 ساعات أو أقل لكنهم يستيقظون بكامل نشاطهم وسعادتهم، وبعضهم قد ينام أكثر من 12 ساعة ولكنه يستيقظ وقد أرهقه التعب وهم ليسوا في مزاج جيد. فالنوم قرير العين هو أمر يستدعى البحث وراء أسراره، لذلك عليك اتباع النصائح الآتية التي قد تساعدك في راحة جسدك واستعادة نشاطك.

استعمال المهدئات الطبيعية

من المهدئات الطبيعية التي تساعدك على أن تنام قرير العين هو طلاء غرفة نومك بألوان هادئة، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الألوان لها تأثير فعال على صحة الإنسان النفسية. فمن الألوان التي تساعدك في النوم هانئا هي اللون الأزرق بكل درجاته وخصوصا الفاتح منه. فإذا لم تسمح لك الفرصة بتغير طلاء غرفتك فممن الممكن استعمال فرش غرفتك بهذه الألوان التي تريح النفس والعين.

ممارسة الرياضة

إن ممارسة الرياضة خلال النهار تساعدك على إزاله التوتر والقلق، وقد أفادت الدراسات الحديثة بأثر الرياضة على صحة الإنسان النفسية، وأنها مضاد قوى لعلاج الاكتئاب وبالتالي فهي تساعدك على النوم في راحة تامة.

اترك همومك جانبا

ولكى تنام قرير العين عليك التخلص من همومك التي تؤرقك معنويا فنحن لا نستطيع أن ننام ونحن نرتدى ملابس غير مريحة لنا فهذه من شأنها أن تؤرقك جسديا. فإذا أردت النوم هانئا عليك التحلي باللامبالاة وعدم التفكير في الهموم مهما بلغت شدتها عليك، فمن سنن الحياة الكونية أن لكل شيء نهاية فلا تؤرق نفسك بالتفكير في الهموم، وثق تماما بأن غدا سيكون أفضل من أمس.

فكر بإيجابية

قد يحول بينك وبين النوم قرير العين التفكير في المشاغل والمشاكل ولكنك تستطيع التغلب عليها بإرادتك فقط. فبدلا من التفكير في المشاكل والهموم تستطيع تأجيلها في الصباح، ودع عقلك ينشغل بفكرة إيجابية التي من شأنها أن تسعدك وتدخل السرور إلى قلبك كزيارة لدور المسنين أو قضاء عطلة أسبوع في مكان محبب لك أو زيارة دور للأيتام.

توقع الأفضل لغد مشرق

مهما بلغت همومك ومهما تثاقلت عليك المتاعب استشعر دائما أن غدا سيكون أفضل، وأن كل شيء سيصبح جميل وتأمل الطبيعة من حولك وتمعن النظر إلى الطيور التي لا تملك قوت يومها ومع ذلك نسمع زقزقتها كل صباح تشير إلى سعادتها ،وتخرج فارغة الأيدي وتعود وقد امتلأت بطونها من خيرات الدنيا.

الاسترخاء

إذا بحثت عن النوم في راحة تامة فيجب عليك أن تسعى لاسترخاء جسدك واسترخاء ذهنك. فمن الأشياء التي تساعدك على إراحة أعصابك بعض العطور مثل: عطر زهرة اللافندر وعطر النعناع والعنبر والمسك والياسمين. هذه العطور تساعدك في إدخال السعادة إلى روحك وإزالة التوتر عنك فمن الممكن أن تستعملها قبل نومك حتى تنعم بنوم هادئ. وأيضا ممارسة بعض اليوجا قبل النوم قد يساعدك في نوم هانئ قرير العين.

أميرة سعيد

القراءة والمطالعة وتصفح النت ومعرفة كل جديد هي امور اسعى اليها. اكتب في مواضيع عدة وخاصة تلك التي تساعد الأخرين

أضف تعليق

3 × 4 =