تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » نوم القيلولة : كيف تتعرف على فوائد القيلولة ؟

نوم القيلولة : كيف تتعرف على فوائد القيلولة ؟

نوم القيلولة هو النوم في فترة الظهر أو ما بعدها، والكثير من الأطباء يقولون إن نوم القيلولة مفيد للجسم والصحة العامة، نتعرف هنا على فوائد نوم القيلولة .

نوم القيلولة

فوائد نوم القيلولة والتي تعتبر شيئاً أساسياً بين معظم الناس، ومن العادات الأساسية لبعضهم، فخلال فترة الظهيرة يقوم بعض الناس بالنوم قليلاً، بعد تناول وجبة الغذاء أو عند العودة من العمل، فهم يعتادون النوم قليلاً ولو لمدة قصيرة، وهناك بعض الناس يسهرون ليلاً ويضطرون أن يستيقظوا مبكراً للعمل أو للمدرسة وبذلك ينامون ظهراً، فما هي فوائد القيلولة، وهل هي صحية أم لا؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى نوم القيلولة ؟

نوم القيلولة : فوائده الجمة للجسم

ما هو نوم القيلولة ؟

القيلولة تعتبر وقتاً مستقطعاً من اليوم، فهو وقت للاسترخاء والشعور بالسكينة في ظل الزخم والتعب الذي يواجهه الشخص في بداية اليوم، فهي تعمل على تفريغ الشحنة السالبة من الحركة والتعب طوال اليوم، ولكن اعتبرت بلدان الشمال القيلولة مجرد شيء يدعو للكسل ودليل على الخمول وأن من ينام يعد شخص متكاسل ولا يوجد لديه كفاءة، ولكن الآن، بلدان الشمال تقوم بالقيلولة في الوقت الحاضر، وهذا ما أخذته بلاد الشمال من بلدان الجنوب في إطار العولمة، واعتبروا أن من ينام ليرتاح قليلا من العمل فهو شخص مجتهد جدا في عمله وقد أرهق نفسه لذا استلزم أن يستقطع وقتا من يومه للراحة.

نوم القيلولة جزء من إيقاعنا البيولوجي

العلماء يصنفون القيلولة على أنها حاجة فيزيولوجية للطفل حتى سن الرابعة، وبعد ذلك تعتبر القيلولة حاجة بيولوجيِة، ولكن هل تعلم أن القيلولة شيء بيولوجي يحدث أيضاً بالنهار لكثير من الكائنات الحية؟

فالحيوانات تحتاج لفترة راحة بالظهيرة، فتوقف الحيوانات نشاطها من هضم الطعام وهذا يتم خصوصاً في الفترة من الواحدة وحتى الثالثة بعد الظهر، نلجأ للنوم ظهراً في حالات معينة منها عدم النوم ليلاً بصورة كاملة كمن يسهرون ليلاً، ولذلك فهم ينامون ظهراً لمواصلة يومهم، وهناك من ينام بسبب التعب في بداية اليوم فيحتاج للراحه قليلاً والاسترخاء، وهناك نوم في الظهيرة بسبب الخمول والكسل.

تختلف القيلولة بالطبع عن النوم ليلاً ، فهي لا تغني عن النوم بشكل طبيعي ليلاً في حالة النوم بالقيلولة لفترة قصيرة أو متوسطة، ولكن النوم العميق بها يؤثر على النوم ليلاً، فالنوم ليلاً يعمل على تنشيط الخلايا ويحافظ على خلايا الجسم وخلايا الدماغ على وجه الخصوص.

أما النوم وقت القيلولة فيعمل على الراحة والاسترخاء للبدن والمخ، فهو يعطي طاقة إيجابية مرة ثانية للتلقي، وعند النوم لمدة نصف ساعه يومياً في فترة الظهيرة يمكنك أن تعيد لك النشاط وفقاً لأقوال العلماء، فعند اتخاذ غفوة صغيرة مثلاً بالعمل، يعود منها الموظف في حالة من الراحة والنشاط، وبذلك تزيد من الإنتاج والقدرة على مواصلة العمل، وتساعد القيلولة في التخلص من الشعور بالتعب والقلق والتوتر.

إن البعض يظن أن القيلولة تخص فقط الأطفال، ولكن هي أيضاً هامة للكبار، وسوف نتعرف الآن على فوائد وأضرار القيلولة، وهل النوم بالقيلولة مهم؟ وما هو الوقت الكافي للنوم؟ وما هو النوم الخاطئ بها؟

فوائد نوم القيلولة

الاسترخاء

تعمل القيلولة على الاسترخاء للعضلات والمخ، وخصوصاً بعد مرور وقت من فترة النهار، فقد تحتاج السيدات والأطفال وأيضا الرجال بعد العودة من المدارس والعمل للنوم قليلاً لاستعادة النشاط والحيوية مرة أخرى. التخلص من الشعور بالتعب والإعياء، كي تتخلص من التعب عليك بالنوم قليلاً في فترة الظهيرة حتى تتخلص من تعب العمل، وتنظيف المنزل وكذلك يرتاح الطفل بعد الحضانة أو المدرسة.

زيادة اليقظة والانتباه

عليك أن تنام قليلاً ، ليعود لك النشاط مرة ثانية، ولذلك يستطيع الإنسان مواصلة الاستيقاظ والعمل بعد النوم لفترة.

تحسن الحالة المزاجية

قلة النوم تؤدي لمزاج سيئ جداً، يمكنك النوم لفترة قصيرة بالظهيرة، فسوف تعمل على تحسين مزاجك مرة أخرى.

تحسين الأداء

القيلولة تعمل على تحسن أدائك، بعد النوم، سوف يرتفع الأداء في العمل ويكون التركيز أعلى بالطبع، ولذلك يمكنك النوم قليلاً حتى يمكنك تأدية وظيفتك بشكل أفضل.

تعمل على التنبيه وزيادة التركيز

بدلا من تناولك للأدوية المنبهة، وتناول الشاي والقهوة، يمكنك النوم قليلاً حتى تتمكن من مواصلة يومك بنشاط، إن كنت طالب وتريد المذاكرة ليلاً، فقط نم قليلاً بالظهيرة ويمكنك بعدها التركيز ليلاً في المذاكرة.

علاج النعاس

إن كنت تشعر بالنعاس، يمكنك أن تقوم بالنوم بالظهيرة، فلن تشعر بالنعاس أثناء النهار مرة ثانية. تعمل القيلولة على تحسين عمل العقل: فيمكنك التركيز في المسائل الحسابية بعد النوم.

وعن أضرار القيلولة نستنتج التالي

البعض يجد صعوبة في النوم بعيداً عن سريره، والآخر لا يحب النوم نهاراً، ورغم فوائد نوم القيلولة إلا أن لها عيوباً أيضاً، والآن سوف نعرض لك عيوب القيلولة:

الدوار

قد تشعر بالدوخة والدوار، وهناك من يشعر بالكسل بعد النوم، ولذلك من يشعر بذلك يمكنه النوم ليلاً فقط .

النوم ليلا

عند النوم بالنهار بالطبع لا يتأثر نومك ليلاً حتى ولو كانت قيلولة طويلة، ولكن إن قمت بالنوم بالظهيرة، وعند نومك ليلاً لم تستطع النوم فلديك أرق ونوم الظهيرة قد أثر عليك بالسلب فزاد من قلة النوم.

متى نفكر بالقيلولة؟

  • عندما تشعر بالتعب، قد تشعر فجأة بأنك متعب ولا تستطيع التواصل بالعمل، كالعمل بشركة مثلاً أو الأم بالمنزل وهي تنظف المنزل وعند شعورك بالنعاس، يمكنك فوراً اللجوء لقيلولة لاستعادة النشاط .
  • عندما تكون في عملك ليلاً، تستطيع أخذ قيلولة عند شعورك بالتعب والنعاس حتى تستطيع مواصلة عملك مرة ثانية.
  • عندما يكون النوم بالظهر روتين يومي، فسوف تفكر بالقيلولة.

الطريقة المناسبة للقيلولة

كي تكون القيلولة ناجحة وتأتي بثمار إيجابية، قم بالنوم فقط لقيلولة قصيرة، مثلاً عشر دقائق إلى نصف ساعة كأحد أقصى، فإن زادت مدة النوم سوف تشعر بالدوار والدوخة الشديدة والكسل، ولذلك قلل من الوقت حتى لا تشعر بالتعب. عليك أن تختار غرفة هادئة للنوم ومظلمة، ولا يوجد بها شيء للتسلية كالتلفاز والكمبيوتر ، فقد تتجه بتركيزك إليهم ولا تنام، فالمكان جيد التهوية والمظلم مريح للنوم. يمكن النوم في فترة الظهيرة التي تقع بين الثانية والثالثة عصراً، فهنا يقل الشعور بالنشاط وتشعر بالنعاس بعد تناول الغذاء، والانتباه يقل في تلك الفترة، فيمكنك النوم في تلك الفترة من الظهيرة. بعد القيام من القيلولة، عليك الصبر قليلاً، حتى تستعيد تركيزك خصوصاً للعمل الذي يحتاج منك إلى التركيز والتفكير.

القيلولة عند كبار السن

ينام كبار السن بشكل متكرر يومياً، بسبب أنه عند التقدم في السن لا ينام الإنسان بصورة جيدة ليلاً، وبذلك فهو ينام بالنهار لتعويض قلة النوم الليلية، ولذلك فكبار السن ينامون بشكل أكبر ولفترات طويلة بفترة النهار. وهناك العديد من الفوائد لنوم القيلولة ولكن لكي نحصل على أقصى قدر من الفائدة لنوم القيلولة يمكننا القيام بالطرق التالية: جرب تناول كوبا من القهوة قبل توجهك للقيلولة بمدة 20 دقيقة، فهذا من شأنه أن يمنح الجسم النشاط لأن ينهض من قيلولته بدلا من أن يغط في نوم عميق.

طريقة أخرى للاستفادة من نوم القيلولة

أما الطريقة الثانية للحصول على الاستفادة الأكبر من القيلولة فهي تعتمد على مدة الاستلقاء للقيلولة وهي كالتالي:

  • قيلولة لمدة ساعة ونصف تعيد للجسم النشاط وذلك بنسبة تقترب من 40%.
  • وقيلولة لمدة 10 دقائق فقط فهي تكسب الجسم نشاط وقتي لا يستمر طويلا.
  • أما القيلولة لمدة 30 دقيقة فهي تصيب الجسم بالترنح بعد الشعور بالنشاط لبعض الوقت، ومن ثم يحتاج الشخص للنوم مرة أخرى.

طريقة ثالثة من أجل الاستفادة من نوم القيلولة

وعن الطريقة التالية فهي تعتمد في المقام الأول على اختيار الوقت المناسب لنوم القيلولة والذي يكون قبل الخامسة من المساء، أما إذا تأخر وقتها عن ذلك فهي تسبب إرباك لمواعيد النوم ليلا.

الطريقة الأخيرة للاستفادة من نوم القيلولة

والطريقة الأخيرة تشير إلى استعادة حالة اليقظة بشكل سريع وسهل بعد نوم القيلولة وذلك بشرب كوب من الماء البارد عقب الاستيقاظ مباشرة.

منال ماجد

حاصلة على بكالريوس هندسة، أحب الكتابة والقراءة.

أضف تعليق

خمسة + 17 =