تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف يمكن الحصول على فوائد اللوبيا للصحة العامة والجمال؟

كيف يمكن الحصول على فوائد اللوبيا للصحة العامة والجمال؟

فوائد اللوبيا كثيرة ومتعددة وهي من أهم البقوليات التي يتم طبخها وتناولها بعدة طرق، وهي تتميز بأن قيمتها الغذائية مرتفعة لاحتوائها على نسبة جيدة من الألياف الغذائية، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات والمعادن الأساسية الضرورية للصحة.

فوائد اللوبيا

فوائد اللوبيا الصحية كثيرة جدا وذلك لارتفاع قيمتها الغذائية، فهي تحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي خلايا الجسم من التلف وتمنع تأثير الجذور الحرة وأضرارها على الجسم، وتعد اللوبيا من أهم المصادر الغنية بالسعرات الحرارية فالكوب الواحد منها يمكن أن يمنح الجسم حوالي 200 سعرا حراريا، وهذه الكمية تعد كافية لإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها، وعلاوة على ذلك فإن اللوبيا غنية بمجموعة من المعادن الأساسية الهامة والتي تشمل الفسفور والحديد والمنجنيز والبوتاسيوم والنحاس والزنك والماغنسيوم، وليس ذلك فقط فهي تتميز أيضا بغناها بعدة فيتامينات وأهمها فيتامين ب المركب وفيتامين ك وفيتامين هـ.

فوائد اللوبيا للجسم

فوائد اللوبيا فوائد اللوبيا للجسم

تحتوي اللوبيا على العديد من المغذيات والعناصر الأساسية التي تجعلها واحدة من أهم البقوليات التي يمكن للإنسان الاستفادة منها، والتي توفر العديد من الفوائد لجسم الإنسان وصحته، فهي مفيدة لصحة القلب والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى فوائدها في تنظيم نسبة الكولسترول وعلاج فقر الدم والوقاية من مرض السرطان، وتشمل فوائدها بالتفصيل ما يلي:

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

تعد اللوبيا مصدرا غنيا للألياف الغذائية والتي تساهم في القضاء على مشكلات الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال فهي تساعد على امتصاص الماء وتليين البراز، بالإضافة إلى دورها في تحفيز حركة الأمعاء وتحسين قدرة الجهاز الهضمي على هضم الأطعمة والمواد الغذائية.

الحفاظ على صحة القلب

وذلك لأن اللوبيا غنية بفيتامين ب1 المعروف بالثيامين، وهو الذي يلعب دورا فعالا في حماية القلب والحفاظ على صحته، كما أن اللوبيا تحتوي على الفلافونويدات والتي تساهم في الحد من الالتهابات ومحاربتها، وتعمل على تحسين وظائف القلب الطبيعية، كما أن الألياف الغذائية الموجودة في اللوبيا تساهم في حفظ توازن الكولسترول في الجسم، وبالتالي فإنها تحمي من النوبات القلبية والسكتات الدماغية وتجلط الشرايين.

تطهير الجسم من السموم

بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة والتي تحمي من عدة أمراض مزمنة وخاصة مرض السرطان، وذلك لدورها في الحد من الجذور الحرة ومنع أضرارها وتأثيراتها السلبية على الجسم، فالجذور الحرة تسبب تحور الخلايا والإصابة بالأمراض المزمنة، وليس ذلك فقط فإن فيتامين أ وج في اللوبيا يعملان على رفع مناعة الجسم وتعزيز قدرته على محاربة الأمراض المختلفة، كما أن هذه الفيتامينات تساعد على محاربة الجذور الحرة الضارة مما يساهم في وقف نمو الخلايا السرطانية ومنعها من الانتشار.

علاج الأرق

تحتوي اللوبيا على مستويات جيدة من عنصر التريبتوفان والذي يلعب دورا أساسيا هاما في مساعدة الجسم على الاسترخاء وتحسين القدرة على النوم، ولذا فينصح بإضافة ملعقة من اللوبيا المسلوقة إلى طبق السلطة وتناوله قبل النوم للقضاء على مشكلة الأرق ومنح الطاقة والشعور بالانتعاش عند الاستيقاظ.

السيطرة على مرض السكري

من أهم فوائد اللوبيا أنها تحتوي على مستويات مرتفعة من عنصر الماغنسيوم والذي تتمثل أهميته في تحسين صحة العظام وتحسين أنماط النوم، علاوة على دوره في تعزيز عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات مما يساعد الجسم في الحفاظ على مستويات متوازنة من السكر في الدم وإبقائه في المعدل الطبيعي ومنع ارتفاعه.

علاج الأنيميا وتعزيز صحة الدورة الدموية

تتسبب الأنيميا في إصابة الجسم بالهزال والضعف والشعور بالتعب والإجهاد والاضطراب المعرفي وضعف التمثيل الغذائي للكلى، ويمكن التخلص من هذه المشكلات عن طريق تناول اللوبيا فهي تعد من أفضل العلاجات الطبيعية لفقر الدم لاحتوائها على نسبة كبيرة من عنصر الحديد، والذي يعد ضروريا لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وأيضا فإن الحديد ضروري لتعزيز الدورة الدموية وتحسين مستويات الطاقة.

تقوية العظام

تحتوي اللوبيا على نسب جيدة من الكالسيوم والفسفور وهما من أهم المعادن للحفاظ على صحة العظام وتقويتها، كما تحتوي أيضا على عنصر المنجنيز والذي يساعد في تكوين العظام وتحسين كثافة العظم، أما الفسفور فإن له دورا هاما في الوقاية من كسور العظام والإصابة بالهشاشة، كما تحتوي اللوبيا أيضا على الكالسيوم بنسبة 4% بجانب الفسفور بنسبة 38% والمنجنيز بنسبة 35%، مما يساهم في الحصول على عظام صحية، وأيضا فإن وجود الزنك والنحاس والبورون والكالسيوم والمغنسيوم والنحاس في اللوبيا علاوة على فيتامين د، يساهم في الوقاية من هشاشة العظام التي تصيب النساء في سن اليأس بشكل خاص.

تحسين الصحة العقلية والنفسية

كما ذكرنا مسبقا فإن اللوبيا تحتوي على عنصر التريبتوفان والذي يعد ضروريا لعلاج اضطرابات القلق وتحسين النوم، وبجانب هذا فإن التريبتوفان يحافظ على مستوى الطاقة في الجسم ويعمل على التحكم في الحالة المزاجية والشهية للطعام، كما تحتوي اللوبيا على حمض الهيستدين وهو أحد الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية لنمو الأنسجة وحماية الألياف العصبية.

خفض ضغط الدم

تتميز اللوبيا بغناها بالبوتاسيوم والذي تكمن أهميته في الحفاظ على مستويات ضغط الدم في المعدل الطبيعي مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وقد ربطت الدراسات بين انخفاض البوتاسيوم في النظام الغذائي وبين ارتفاع ضغط الدم، ولذلك فإن إضافة اللوبيا للنظام الغذائي يحمي من هذه المخاطر، حيث يوفر كوبا واحدا منها حوالي 20% من الاحتياجات اليومية للبوتاسيوم.

توسيع القصبات الهوائية

أظهرت الدراسات أن اللوبيا بمحتواها الجيد من عنصر الماغنسيوم تلعب دورا فعالا في توسيع القصبات الهوائية والتخلص من ضيق الشعب الهوائية، وتعمل على تسهيل مرور الهواء إلى الرئتين وتسهيل خروجه منها، فهناك ارتباط وثيق بين نقص الماغنسيوم بالجسم والإصابة بمرض الربو، ولذا فينصح بتناول اللوبيا باستمرار لدى الأشخاص الذين يعانون من الربو وضيق الشعب الهوائية والأمراض الصدرية وكذلك للوقاية من هذه الأمراض.

تعزيز الرؤية والحفاظ على العينين

لاحتوائها على نسبة جيدة من فيتامين أ والذي يساهم في تعزيز الرؤية الجيدة وخصوصا عند انخفاض الإضاءة، كما أنها تساهم في الحفاظ على الأغشية المخاطية وحماية الشبكية والوقاية من أمراض العينين المرتبطة بالشيخوخة مثل التنكس البقعي وفقدان النظر وتلف الشبكية.

فوائد اللوبيا للرجيم

فوائد اللوبيا فوائد اللوبيا للرجيم

تتميز بانخفاض مستوى الكولسترول والسعرات الحرارية ولذا فإنها ذات فوائد متعددة لفقدان الوزن، كما أنها تحتوي على الألياف الغذائية والتي تعد من أهم العناصر لتخسيس الجسم، وذلك لأن الألياف الغذائية تلعب دورا هاما في تحسين عملية الهضم وامتصاص المغذيات، وتمنع تراكم الدهون والفضلات وتخلص الجسم منها، وكذلك فإن الألياف الغذائية تساهم في منح الشعور بالشبع لفترة طويلة مما يساهم في كبح الشهية ومنع الإفراط في تناول الطعام، ولذا فإن إضافة اللوبيا إلى النظام الغذائي كوجبة خفيفة يمكن أن يساعد في تخسيس الجسم بشكل أسرع.

فوائد اللوبيا للحامل

تحتوي اللوبيا على مجموعة من المغذيات والعناصر الضرورية للحامل ونمو الجنين، فهي تحتوي على نسبة جيدة من الحديد والنحاس مما يساهم في حماية المرأة من الإصابة بالأنيميا في فترة الحمل عند إضافته لنظامها الغذائي، علاوة على أن اللوبيا غنية بفيتامين ب9 المعروف بحمض الفوليك والذي يعد من أهم العناصر الضرورية لنمو الجنين، وذلك لأن حمض الفوليك يلعب دورا فعالا في نمو الجهاز العصبي للجنين ومنع إصابته بالتشوهات والعيوب الخلقية، حيث يحتوي الكوب الواحد منها على نسبة 356 ميكرو جرام من حمض الفوليك والذي يمنح الحامل حوالي 89% من الكمية الموصى بها يوميا من حمض الفوليك أثناء الحمل، وبالإضافة إلى ذلك فإن اللوبيا تقوي عظام المرأة الحامل وتساعدها على تحمل زيادة الوزن بدون الإصابة بآلام العظام.

كما تحتوي اللوبيا على الألياف الغذائية والتي تلعب دورا هاما في حماية الحامل من مشكلات الجهاز الهضمي، وتعمل على محاربة مشكلة الإمساك التي تعاني منها معظم الحوامل، وأيضا فإنها تساهم في تنظيم ضغط الدم لدى الحوامل وتمنع ارتفاعه لاحتوائها على عنصر البوتاسيوم، وكذلك فإنها تحمي الحامل من مخاطر الإصابة بسكري الحمل فهي تساهم في تنظيم نسبة السكر في الدم وتبقيه في المعدلات الطبيعية، وأيضا فإن اللوبيا تساهم في تحسين المزاج وتخلص الحامل من اكتئاب الحمل، وكذلك تساعدها على النوم الجيد والتخلص من مشكلة الأرق التي تعاني منها الكثيرات في فترة الحمل خصوصا في الأشهر الأخيرة، وعلاوة على ذلك فإن اللوبيا تساهم في منع زيادة الوزن بدرجة كبيرة أثناء الحمل لاحتوائها على الألياف الغذائية التي تساعد على منح الشعور بالشبع.

فوائد اللوبيا للبشرة

مضادات الأكسدة هي من أهم العناصر الموجودة في اللوبيا حيث تحتوي على فيتامين أ وفيتامين ج، وكلاهما يعد من أهم العناصر المفيدة لصحة البشرة، حيث تعمل مضادات الأكسدة على حماية البشرة من الجذور الحرة وتحمي خلايا البشرة من أضرارها، بالإضافة إلى أنها تساهم في إصلاح البشرة وتجديد خلاياها، وأيضا تعمل الخواص المضادة للأكسدة في اللوبيا على مكافحة شيخوخة البشرة ومنع ظهور التجاعيد والبقع وعلامات التقدم في السن، وتحتوي اللوبيا أيضا على نسبة جيدة من البروتين والذي يعمل على إصلاح خلايا الجلد ويحافظ على صحة البشرة وتوهجها وإشراقها.

فوائد اللوبيا للشعر

بفضل مضادات الأكسدة الموجودة بوفرة في اللوبيا فإنها تحافظ على صحة الشعر وتقضي على مشكلاته، وتحافظ على لمعانه ونعومته وتحميه من التلف، وكذلك فإنها تحارب تساقط الشعر عند إضافتها للنظام الغذائي باستمرار، وعلاوة على ذلك فإنها تعمل على تعزيز نمو الشعر كونها غنية بالبروتين، والذي هو أحد المكونات الحيوية لبناء الشعر ونموه وزيادة طوله بسرعة.

الآثار الجانبية لتناول اللوبيا

يشتكي بعض الأشخاص من حدوث بعض الآثار الجانبية عند إكثارهم من تناول اللوبيا، وأهم هذه الأعراض هي الشعور باضطرابات في المعدة والشعور بعدم ارتياح في البطن، وقد يؤدي الإفراط في تناولها إلى الإصابة بالقيء والإسهال أو الإمساك وكثرة التجشؤ وانتفاخ البطن ووجود رائحة كريهة في الفم والرغبة في النوم، ولتجنب هذه الأعراض قدر الإمكان ينصح بعدم الإفراط في تناولها، ويجب التخلص من الماء الذي يتم نقعها فيه قبل طبخها لأنه يتسبب في تراكم الغازات بالبطن، ولا بد كذلك من طهيها جيدا والتأكد من تمام نضجها قبل تناولها.

فوائد اللوبيا عظيمة جدا وتشمل عدة مجالات فهي مفيدة للصحة، حيث تساهم في الحفاظ على صحة القلب وتحمي من مرض السكري ومرض السرطان، وتقضي على مشكلة الأنيميا وتعمل على تقوية العظام، بالإضافة إلى أنها تساهم في علاج ارتفاع ضغط الدم خصوصا لدى الحوامل، وكذلك فإنها تحتوي على حمض الفوليك اللازم لنمو الجنين وحمايته من العيوب الخلقية، وأيضا فإن اللوبيا مفيدة لتخسيس الجسم والحفاظ على الوزن الصحي، فضلا عن أهميتها في الحفاظ على صحة البشرة وتجديد شبابها وحيويتها، بالإضافة إلى فعاليتها في تحسين صحة الشعر وتعزيز نموه وإطالته ومنع تساقطه.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

9 + 16 =