فوائد اللفت

بسبب فوائد اللفت المتعددة التي يمكن الحصول عليها من تناوله في صور مختلفة سواء كان مخللا أو عصيرا أو كأحد الخضروات المضافة للسلطة أو غير ذلك فإن خبراء التغذية يعدونه واحدا من من الأطعمة النباتية الأكثر صحة وتغذية للإنسان، بل يعده البعض بأنه ملك الخضروات لما يحتوي عليه من عدد من المركبات والمواد والعناصر الغذائية المفيدة للصحة، ولفوائده الصحية والعلاجية المبهرة فقد دعا بعضهم منذ قرون عديدة إلى إضافته إلى النظام الغذائي اليومي للحصول على الصحة الجيدة والقوام الرشيق، وسوف نتناول في هذا المقال: ما هو نبات اللفت؟ متى عرف الناس اللفت؟ ما هي القيمة الغذائية لنبات اللفت؟ ما فوائد اللفت المخلل؟ ما فوائد اللفت للمرأة الحامل؟ ما فوائد اللفت للتخسيس؟ ما فوائد اللفت للبشرة؟ ما فوائد اللفت للشعر؟ ما فوائد اللفت للكلى؟ ما فوائد اللفت للجسم؟ متى يكون تناول اللفت خطرًا على الصحة؟

ما هو نبات اللفت؟

فوائد اللفت ما هو نبات اللفت؟

نبات اللفت هو أحد الخضروات الورقية التي تنتمي لعائلة الخضروات الصليبية، ويتكون من أوراق خضراء مجعدة أو قد تكون أرجوانية ناعمة تميل إلى الزرقة، ورأس بيضاء أو أرجوانية، ويعتبر اللفت المجعد هو أكثر الأنواع شيوعًا في متاجر البقالة، وهو من الخضروات الشتوية المورقة الغنية بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى، ولأن فوائد اللفت لا حصر لها فقد عرف منذ عصور قديمة وتم استخدامه في الأطعمة والأدوية.

- إعلانات -

متى عرف الناس اللفت؟

تشير الدراسات البحثية إلى أن اللفت معروف في أوروبا منذ العصور الوسطى والعصر الروماني، حيث كان شائعًا ومستخدمًا في الأدوية وعلاج الأمراض، وقد كتب ديسوكورايد أحد الأطباء وعلماء النبات اليونانيين في أحد كتبه أن نبات اللفت يمكن استخدامه في علاج مشاكل الجهاز الهضمي والأمعاء، وقد انتقل اللفت إلى أمريكا الشمالية خلال القرن السادس عشر، حيث جلبه المستعمرون معهم إليها خلال تلك الفترة، وقد تولى التجار الروس إدخال اللفت الروسي إلى كندا والولايات المتحدة الأمريكية فيما بعد، وتشير الأبحاث إلى أن معظم إنتاج اللفت العالمي في الولايات المتحدة، وقد تمت زراعته بنسبة كبيرة فيما بعد عام 2007م.

ما هي القيمة الغذائية لنبات اللفت؟

فوائد اللفت ما هي القيمة الغذائية لنبات اللفت؟

تأتي فوائد اللفت العديدة من احتوائه على مجموعة هائلة من الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعادن المفيدة لجسم الإنسان، حيث يحتوي الكوب من عصير اللفت على 34 سعرا حراريا، 2,2 جرام من البروتين، ونصف جرام من الدهون، 13 جراما من الألياف وغيرها، وقد ثبت أن كوبًا واحدًا من عصير اللفت يحتوي على ما يلي من العناصر الغذائية:

الفيتامينات

يحتوي كوب عصير اللفت على: 7% بالفولات، و6% من النياسين، 1,5% من حمض البانتوثنيك، 21% من البيريدوكسين، 10% من الريبوفلافين، 9% من الثيامين، 512% من فيتامين (أ)، 200% من فيتامين (سي)، 681% من فيتامين (ك).

المعادن والأملاح المعدنية

كما يحتوي كوب عصير اللفت على مجموعة كبيرة من المعادن والأملاح المعدنية من أهمها: 3% من أملاح الصوديوم، 9,5% من أملاح البوتاسيوم، 13,5% من الكالسيوم، 32% من النحاس، 21% من الحديد، 8,5 من الماغنيسيوم، 34% من المنجنيز، 8% من الفوسفور، 1,5% من السيلينيوم، 4% من الزنك.

العناصر والمواد الأخرى

يحتوى كوب عصير اللفت أيضًا على: 9226 ميكروجرام من الكاروتين، 39550 ميكروجرام من اللوتين والزياكسانثين، ونسبة من الزانثين.

ما فوائد اللفت المخلل؟

فوائد اللفت ما فوائد اللفت المخلل؟

تعتبر المخللات بصفة عامة واللفت المخلل بصفة خاصة من الأطعمة الشهية التي يحرص كثير من الناس على تناولها إلى جوار الوجبات الخفيفة أو على المائدة بصفة عامة، وقد أشارت الدراسات إلى أن تلك المخللات تحتوي على عناصر غذائية مهمة ومفيدة للجسم، وإن كان الإكثار منها يمثل خطرا في تزايد الأملاح في الجسم؛ لذا ينصح بالاعتدال في تناولها، وقد ثبت أن بكتريا البروبيوتيك التي تنتج عن عملية التخمر والتخليل لها فوائد صحية هائلة للأمعاء والجلد والمناعة والجهاز الهضمي وغير ذلك، وفيما يلي أهم تلك الفوائد:

- إعلانات -

مضاد للأكسدة

يحتوي اللفت المخلل على مواد مضادة للأكسدة طبيعية مأخوذة من كونه أحد الخضروات الطازجة في الأصل، وإن تغيرت خصائصه قليلا، ولكنه يبقى نوعا من الخضروات يحتوي على نسبة لا بأس بها من المكونات الأساسية، ولا شك أن المواد المضادة للأكسدة تعمل على تعزيز المناعة ضد الأمراض والجذور الحرة، وذلك يحمي الجسم من مخاطر الإصابة بمرض السرطان، وقد أثبتت إحدى الدراسات اليابانية التي أجريت عام 2014م أن المخللات التقليدية تحمي الفئران من خطر الإصابة بسرطان الطحال؛ مما يفتح الباب أمام تطوير علاجات جديدة للسرطان لدى البشر.

الحفاظ على مستوى السكر في الدم

من فوائد اللفت المخلل المبهرة أنه يحافظ على مستوى السكر في الدم ومنع طفراته الخطرة، وذلك حسبما أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2005م، حيث أن الأطعمة المخمرة والمخللات المضافة إلى الطعام مفيدة جدا لمرضى السكر حسبما أفادت هافينغتون بوست.

غني ببكتريا البروبيوتيك

وهي كائنات دقيقة تعيش في المخللات المتخمرة في محلول ملحي وماء، وتقدم العديد من الفوائد الصحية عند استهلاكها بشكل معتدل، ومن أهم الامتيازات الصحية التي تقدمها تلك البكتريا للإنسان: الحفاظ على صحة الجلد، تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

ما فوائد اللفت للمرأة الحامل؟

فوائد اللفت ما فوائد اللفت للمرأة الحامل؟

إن احتواء نبات اللفت على نسبة كبيرة من فيتامين (ك) يحافظ على صحة الأوعية الدموية، وهذا يشكل أهمية كبيرة للمرأة الحامل، حيث يساعد في تدفق الدم إلى منطقة الرحم للحفاظ على صحة الجنين، وكذلك المواد المضادة للأكسدة التي تقوي مناعة الجسم والفيتامينات والمعادن المغذية تفيد الجنين وتساعد على تقوية صحته ونموه في بيئة متكاملة العناصر، ولا شك أن فيتامين (سي) مفيد جدا في هذا الشأن، والكالسيوم يعمل على تقوية العظام والمساعدة في نموها سليمة خالية من التشوهات، وذلك لا يغني عن تناول منتجات الألبان والمكملات الغذائية التي ينصح بها الطبيب، كما أن من أهم فوائد اللفت للحوامل أنه يحتوي على حمض الفوليك؛ لذا ينصح به للنساء الحوامل ليمنع العيوب الخلقية وتشجيع نمو الدماغ السليم لدى الأجنة.

ما فوائد اللفت للتخسيس؟

إذا كنتَ تبحث عن وسيلة لإنقاص الوزن أو التخسيس فإن تناول اللفت مفيد جدا في هذا الشأن، حيث يمنح الجسم السعرات الحرارية المناسبة والألياف والماء مما يجعل الفرد يشعر بالشبع، فقد ثبت أن كوب عصير اللفت يحتوي على 33 سعرا حراريا فقط، كما يحتوي على حوالي جرامين فقط من البروتينات، وهذا يعني أن تناول 4: 5 أكواب من عصير اللفت في اليوم يمنح الجسم حوالي 20 جرامات من البروتينات و35 جراما من الكربوهيدرات الليفية المعقدة التي تساعد على الشعور بالشبع، وبالتالي فإن اللفت من الأغذية منخفضة الطاقة، وقد أثبتت الأبحاث أن الأغذية منخفضة الطاقة تساعد بصورة كبيرة في إنقاص الوزن والتخسيس، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات مباشرة حول إثبات فاعلية اللفت أو فوائد اللفت في إنقاص الوزن إلا إنه من المنطقي أن يكون مفيدا في هذا الشأن لما يحتوي عليه من بروتينات وألياف تفيد في هذا الشأن.

ما فوائد اللفت للبشرة؟

تشير الدراسات والأبحاث الحديثة إلى أن اللفت يحتوي على فيتامين (سي) الذي يعزز من صحة البشرة ويقوي المناعة ضد الأمراض ويوفر حماية مضادة للأكسدة تنقذ البشرة من خطر الأشعة فوق البنفسجية الضارة، كما يحتوي على عدد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للبشرة والجلد، وقد أثبتت بعض الدراسات أن مجرد شرب عصير اللفت يعمل على تحسين التجاعيد وعدم ظهورها، كما يعتبر عصير اللفت من المنظفات الجيدة للبشرة التي تعمل على إزالة السموم من داخلها، لذا ينصح الخبراء بغسل الوجه بعصير اللفت الطازج في الصباح للحصول على أقصى فوائد اللفت للبشرة والجلد، ولا شك أن ذلك سيفيد في تقليل أو تأخير ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة والجلد، كما أن النسبة العالية من البيتاكاروتين في اللفت ضرورية لإنتاج الزهم وهو الزيت المفيد في ترطيب البشرة والجلد، واللفت المطبوخ يزود الجسم بمادة الكولاجين وهي البروتين الرئيسي المفيد في بناء الجلد والعظام.

ما فوائد اللفت للشعر؟

يعتبر اللفت من المواد الغذائية المفيدة جدًا لصحة الشعر والجلد، حيث يحتوي على الكاروتينويد أو ما يسمى بالبيتاكاروتين، وهو مادة يقوم الجسم بتحويلها إلى فيتامين (أ) وهذا الفيتامين أو الريتينول يعمل على تعزيز نمو الشعر والحفاظ على جلد الرأس، كما أن نسبة الحديد في اللفت تعمل على تقوية الشعر، وقد ثبت أن العناصر الغذائية الأخرى في اللفت ومضادات الأكسدة تعمل على حماية فروة الرأس ومحاربة قشرة الشعر، وللحصول على فوائد عظيمة للشعر إضافة إلى تناول اللفت يمكن غسل الشعر بعصير اللفت ثم شطفه بالماء والشامبو، وتشير الأبحاث إلى أن أحماض أوميجا 3 الدهنية في اللفت تغذي الشعر وتعطيه بنية صحية جيدة.

ما فوائد اللفت للكلى؟

بما أن نبات اللفت غني بالكالسيوم فإنه يساعد في منع تكون حصوات الكلى، إضافة إلى دعم وتعزيز صحة الجهاز البولي، فالكالسيوم يرتبط بالأكسالات في الجهاز الهضمي ويمنعها من الامتصاص، وعلى الرغم من ذلك فقد اعتقد بعض العلماء لفترة طويلة أن اللفت يساعد في تكون حصوات الكالسيوم في الكلى، ولكن الدراسات الحديثة قد أثبتت عكس ذلك، فقد وجدت تلك الدراسات أن الأفراد الذين يتناولون كمية من اللفت أو عصيره يحتفظون بصحة جيدة للكلى والجهاز البولي، كما أن اللفت غني بعنصر الحديد الضروري أيضًا لصحة الكلى، وقد أشارت عدد من البحوث إلى أن الأفراد الذين يعانون من أمراض الكلى لديهم نقص في عنصر الحديد.

ما فوائد اللفت للجسم؟

فوائد اللفت ما فوائد اللفت للجسم؟

يعتبر نبات اللفت واحدًا من الخضروات المفيدة جدًا لصحة الإنسان؛ وذلك لما يحتوي عليه من المواد المفيدة والعناصر الغذائية الجيدة والفيتامينات والألياف وغيرها، وقد حظي باهتمام كبير من الدارسين والباحثين، وما زالت الأبحاث مستمرة في هذا الشأن، لذا يهوى الناس تناوله من مئات السنين في صور عديدة، منها المطبوخ، ومنها المخلل، ومنها العصير وغير ذلك، ومن أهم الفوائد التي ذكرها الباحثون للفت ما يلي:

مضاد للسرطان

تساعد مادة الكلوروفيل الخضراء في اللفت في منع الجسم من امتصاص المركبات التي تسمى بالأمينية غير المتجانسة، وهذه المركبات الكيميائية ترتبط بالسرطان، ويتم إنتاجها أثناء هضم الأطعمة المشتقة من الحيوانات، والجسم بطبيعته لا يستطيع امتصاص الكثير من الكلوروفيل، لذلك فإنه يمنع المواد المسرطنة من الامتصاص أو الدخول إلى الجسم أيضًا، وقد أثبتت إحدى الدراسات في المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية أن الخضروات الصليبية –بما في ذلك اللفت- تساعد في مكافحة مرض السرطان، وذلك لما تحتوي عليه من مواد تسمى جلوكوزينات، وهي تلعب دورا مهما في الوقاية من السرطان.

تعزيز صحة القلب

من فوائد اللفت الجيدة أنه يحتوي على مركبات يطلق عليها اسم حامض الصفراء، وهي تتميز بانخفاض مستوى الكوليسترول إضافة إلى فيتامينات (سي، ك) وأحماض أوميجا3 وكلها عناصر غذائية مهمة جدا لصحة القلب والأوعية الدموية، حيث تساعد على خفض نسبة الكوليسترول السيئ في الدم، وتعمل على رفع نسبة الكوليسترول الجيد في الدم، كما أشارت بعض الدراسات الحديثة في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة إلى أن مادة اللوتين الموجودة في اللفت يمكن أن توفر حماية جيدة للجسم ضد تصلب الشرايين في المراحل المبكرة، وهو بروتين خاص متفاعل، ومن المركبات الموجودة في اللفت أيضًا مركب الجلوكورافن الذي يعمل على تنشيط جدار الشرايين ويمنع تراكم البلاك عليها، كما أن من فوائد اللفت أيضا احتوائه على عنصر البوتاسيوم الذي يساعد في خفض مستويات ضغط الدم، مما يقي الجسم من الإصابة بنوبات قلبية، وكذلك الماغنيسيوم مفيد أيضًا في هذا الشأن.

المساعدة في علاج مرض السكري

يحتوي الكوب الواحد من عصير اللفت على أكثر من نصف جرام من الألياف الغذائية، وهي مادة غذائية تقلل من مستويات الجلوكوز في الدم لدى مرضى السكري من النوع الأول، وكذلك المرضى من النوع الثاني يمكن أن تتحسن مستويات السكر لديهم عند تناول اللفت، ووفقًا لما أثبتته إحدى الدراسات اليابانية فإن تناول اللفت بعد الوجبات يعمل على زيادة مستويات الجلوكوز في الدم.

مضاد للالتهابات

من فوائد اللفت المبهرة أنه مضاد للالتهاب، وتلك من الخصائص التي تعتبر أكثر فائدة للفت، فمن المعروف أن يجب أن يكون هناك توازن بين مستويات أحماض أوميجا 3 وأوميجا 6 في الجسم البشري، وقد ثبت أن اللفت يعمل على تحقيق وتعزيز هذا التوازن داخل الجسم، وبالتالي يصبح نبات اللفت من الأغذية المثالية لتخفيف أعراض التهاب المفاصل، وقد أثبتت بعض الدراسات أن الخلايا المعوية الملتهبة قد تأثرت تأثيرا مباشرا عند تناول بعض الخضروات كاللفت أو الملفوف وغيرها من نفس العائلة، وقد ثبت فاعلية اللفت في تخفيف الشعور بالألم عقب الحرائق أو الآلام المزمنة وغيرها.

مضاد للأكسدة

من فوائد اللفت التي أثبتها الباحثون أيضًا أنه مضاد للأكسدة؛ وذلك لما يحتوي عليه من فيتامين (ج)، والبيتاكاروتين، ومركبات الفلافونويد والبوليفينول، وكل هذه مواد مضادة للأكسدة تعمل على تحييد ومحاربة الجذور الحرة الضارة التي يمكن أن تسرع ظهور علامات الشيخوخة أو تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة كالسرطان وأمراض القلب، وغير ذلك، كما ثبت أن تناول اللفت يساعد في تعزيز وتحسين المزاج ومكافحة الاكتئاب إضافة إلى إزالة السموم من الجسم والمساهمة في تعزيز صحة الكيد.

تحسين صحة العظام

بما أن اللفت غني بالبوتاسيوم فإنه يحافظ على كثافة المعادن في العظام، وقد أشارت الأبحاث إلى أن نقص فيتامين (ك) في الجسم يزيد من خطر التعرض للكسور، ومن فوائد اللفت أنه غني بفيتامين (ك) بنسبة عالية يمكن أن يحتوي الكوب الواحد من عصير اللفت على 684% من النسبة المطلوبة للجسم من هذا الفيتامين في اليوم، كما أن فيتامين (أ) يلعب دورا مهما في صحة العظام، وقد يزيد الاستهلاك المفرط من فيتامين (أ) من خطر الإصابة بكسور العظام، ولكن البيتاكاروتين الموجود في اللفت هو أفضل أشكال فيتامين (أ) الآمنة في استخدامها لصحة العظام.

تعزيز الهضم

يحتوي نبات اللفت على نسبة عالية من الألياف والمياه، وكلاهما أمر مهم ومطلوب لعملية الهضم السليمة، وقد ثبت أنه مفيد في منع الإصابة بالإمساك وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، كما أن فيتامينات (ب، ج) تعزز من امتصاص الحديد الذي يعتبر من المواد المغذية الرائعة التي يحتاجها الجسم للحصول على الطاقة.

تعزيز الرؤية

لقد أثبتت دراسة أجريت في مركز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة أن من فوائد اللفت أنه يمكن أن يعزز صحة العينين والرؤية؛ وذلك بسبب وجود اللوتين والزيكسانثين، وهما من المواد المضادة للأكسدة القوية المفيدة لتعزيز الرؤية، كما تعمل تلك المواد على وقاية العينين من العديد من الأمراض من أهمها الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر، وإعتام عدسة العين، كما أظهرت دراسة أخرى أن تناول اللفت أو الخضروات الورقية يفيد في علاج مرض التنكس البقعي في العينين لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40، 60 سنة.

تعزيز صحة الدماغ

من المؤكد أن أحماض أوميجا3 لها أهمية كبيرة في تعزيز صحة الدماغ والذاكرة وتنشيط الدورة الدموية، وقد علمنا أن اللفت يحتوي على نسبة من حمض أوميجا3 لا تساعد في خفض نسبة السكر في الدم التي تتسبب في تدهور الصحة العصبية فحسب بل أيضًا تقوي الدماغ، كما أن فيتامين (ك) مفيد لإنتاج الشحميات السفينغولية، وهي دهون متخصصة ومسئولة عن بنية الدماغ، وتشير الدراسات إلى أن من فوائد اللفت أنه يحتوي على الحديد وحمض الفوليك، وهما ضروريان لإنتاج الدوبامين والسيروتونين اللذان يعملان على مكافحة الاكتئاب، ومن المعروف أن الفوليك يساعد على نمو المخ لدى الأطفال والرضع كما يقي الأجنة من العيوب الخلقية.

تعزيز المناعة

لا شك أن قوة جهاز المناعة لدى الإنسان تؤدي إلى صحة جيدة وخلايا سليمة، وقد ثبت أن اللفت يحتوي على مستويات عالية من فيتامين (سي) وحمض الفوليك والتي تقوي المناعة، لذا ينصح خبراء التغذية بتناول أوراق اللفت المغلقة ذات اللون الأخضر الداكن لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة المسئولة عن تعزيز المناعة لدى الإنسان.

تخليص الجسم من السموم

لا شك أننا في حياتنا اليومية نتعرض لعدد من التكسينات والمخاطر؛ لذا فإننا نحتاج إلى تناول بعض المنتجات التي تفيد في تطهير الجسم من هذه السموم بشكل روتيني؛ وذلك بهدف استعادة التوازن والصحة مرة أخرى، ومن فوائد اللفت أنه يمكن أن يقوم بهذه المهمة، فبمجرد أن تتناول المزيد من اللفت يخلص الجسم من السموم؛ وذلك لما يحتوي عليه من مركبات خاصة تسمى الجلوكوزولين إضافة إلى المواد المضادة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتدمر السموم الخطرة على الجسم.

حماية الحمض النووي

إن المستويات العالية من فيتامين (سي) في اللفت تعمل على حماية الحمض النووي للفرد ومنع تلفه، وقد يكون هناك ارتباط أو علاقة مباشرة مع تركيزات اللوتين في الكبد، ولا يزال الباحثون يجهلون الآلية التي تجعل من فوائد اللفت حماية الحمض النووي، والأمر ما زال موضع دراسة وبحث.

محاربة الاكتئاب والقلق

من فوائد اللفت الرائعة أنه يحارب الاكتئاب والقلق، وذلك لما يحتوي عليه من أحماض أوميجا3 الدهنية التي تساعد على التحمل وتنتج العديد من الآثار الصحية الإيجابية، وذلك يجعل علاج الاكتئاب أو القلق أمرا سهلا من خلال تغيير النظام الغذائي، بخلاف الأدوية التي لا تخلو من الآثار الجانبية السلبية سواء على المدى القصير أو الطويل.

مصدر جيد للمعادن

يعد اللفت من أفضل المصادر الغذائية للحصول على المعادن المختلفة، فمن أهم فوائد اللفت أنه غني بعدد من المعادن التي يعاني من نقصها كثير من الأفراد، ومن أهم تلك المعادن الكالسيوم المفيد للعظام وبعض الوظائف الخلوية، والماغنسيوم المفيد للوقاية من الإصابة بداء السكري وأمراض القلب، والبوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على التدرجات الكهربية في خلايا الجسم إضافة إلى الحفاظ على ضغط الدم وخفضه ووقاية الجسم من أمراض القلب، ومن أهم فوائد اللفت أيضًا أنه يحتوي على نسبة منخفضة جدا من الأكسالات، وهي مادة إذا وجدت في بعض النباتات أو الأطعمة فإنها تمنع امتصاص المواد المعدنية.

متى يكون تناول اللفت خطرًا على الصحة؟

فوائد اللفت متى يكون تناول اللفت خطرًا على الصحة؟

إن الأطعمة الطبيعية لا تمثل خطرًا على صحة الإنسان إلا إذا تمَّ تناولها بشكل مفرط، فالوسطية والاعتدال في استهلاك المواد الغذائية يضمن لنا صحة جيدة، وكذلك بالرغم من فوائد اللفت العديدة إلا أنه قد يمثل خطرًا على صحة الإنسان إذا تم استهلاكه بصورة مفرطة، ومن أهم تلك المخاطر التي أشار إليها الباحثون ما يلي:

زيادة مستوى البوتاسيوم في الدم

يتناول بعض المرضى بعض الأدوية الكيميائية الشائعة لعلاج أمراض القلب، ومن أشهر تلك الأدوية حاصرات البيتا، وبالتالي فإن تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم قد تمثل خطرًا على صحة الفرد، ومن تلك الأطعمة الموز واللفت المطبوخ، لذا ينصح بضرورة تناوله باعتدال؛ لأن استهلاك الكثير من البوتاسيوم يمكن أن يكون ضارًا خاصة لأولئك الأفراد الذين لا يعملون بشكل كامل؛ حيث تفشل الكلى في التخلص من نسبة البوتاسيوم الزائدة في الدم عن حاجة الجسم، وبالتالي فإن استهلاك البوتاسيوم الإضافي بصورة مفرطة قد يسبب العديد من الأعراض التي تمثل خطرا على الصحة.

التفاعل مع بعض الأدوية

يحتوي كوب واحد من عصير اللفت على نسبة عالية من فيتامين (ك)، وهو قد يتداخل مع نشاط مخففات الدم من الأدوية مثل الوارفارين أو الكومادين، لذا يجب على المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية استشارة الطبيب قبل تناول مثل هذه الطعمة؛ حتى يجنبوا أنفسهم العديد من المخاطر الصحية السيئة.

تراكم الثاليوم

رغم فوائد اللفت التي ذكرناها آنفًا إلا أن هناك إحدى الدراسات التي أجريت عام 2006م، والتي أظهرت أن الإفراط في تناول اللفت قد يؤدي إلى تراكم مادة الثاليوم في الجسم، وقد ذكر الباحث صاحب الدراسة المذكورة أنه يحتمل أن يكون الثاليوم من المواد المتراكمة السامة للبشر، كما أشار أيضًا إلى أن التربة المستخدمة في زراعة اللفت قد تكون مسئولة عن هذا الأمر، ولكن ما زال الموضوع بحاجة إلى مزيد من الدراسات والبحوث لإثبات مدى تسبب اللفت في تراكم المعادن الثقيلة فعلا، ومدى خطورة ذلك على حياة الإنسان.

إن استهلاك اللفت بأنواعه المختلفة وفي صور متعددة يمكن أن يمثل ثروة غذائية عالية، ليس ذلك بسبب فوائد اللفت الصحية فحسب بل لما يقدمه للإنسان من مواد وعناصر غذائية قيمة، ولكي نضمن القيمة الغذائية المرجوة من استهلاك اللفت فيجب علينا الحصول عليه من مصادر موثوقة، وأن يكون مزروعا في مناطق وتربة آمنة لا يتم معالجتها بمواد كيميائية ضارة؛ وذلك حتى نضمن خلوه من التلوث، كما ينصح بأن تكون السيقان رطبة والأوراق خضراء داكنة، ويجب أن تبتعد عن الأوراق الصفراء التي تحتوي على ثقوب صغيرة، وقد عرضنا في هذا المقال التعريف بنبات اللفت ومعرفة الإنسان به، والقيمة الغذائية له، وفوائد اللفت المخلل، وفوائد اللفت للحامل، وللتخسيس وللبشرة وللشعر وللكلى، وللجسم بصفة عامة، وأخيرا أهم مخاطر تناول اللفت.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − 14 =